اليمن: توتر في محافظة تعز إثر اغتيال أحد مشايخها -القدس العربي

الكاتب : المرهب   المشاهدات : 534   الردود : 0    ‏2007-09-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-20
  1. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    اليمن: توتر في محافظة تعز إثر اغتيال أحد مشايخها

    20/09/2007

    صنعاء ـ القدس العربي ـ من خالد الحمادي:
    أعلنت أحزاب المعارضة اليمنية بمحافظة تعز (256 كيلو مترا جنوب صنعاء) إدانتها لحادثة اغتيال أحد مشايخ محافظة تعز من قبل رجال الأمن، في ظروف غامضة، والتي أثارت ردود أفعال غاضبة. وقال تكتل أحزاب اللقاء المشترك المعارض بتعز في بلاغ صحافي إنها وهي تدين هذا الاعتداء الخارج عن الشرع والقانون والمستهتر بدماء المواطنين، فإنها تهيب بالجهات المسؤولة وضع حد لهذا الاسترخاص لدماء الناس حيث تكررت مثل هذه الانتهاكات دون أن ينال الجناة عقابهم . وطالبت المعارضة الجهات المسؤولة بـ تحمل مسؤوليتها تجاه هذه الجريمة وتقديم المعتدين إلي القضاء لينالوا جزاءهم الرادع انتصارا للحق وإحقاقا للعدالة . وكانت المصادر المتعددة ذكرت أن رجالا من الأمن قاموا بإطلاق النار علي سيارة الشيخ عبدالسلام حمود القيسي المخلافي والذي أردوه قتيلا وأصابوا ابنه مشير (17 عاما) واثنين من مرافقيه إصابات بليغة. واعربت المعارضة عن أسفها في أن يأتي هذا الاعتداء من قبل من يفترض به حماية أمن المواطن . وأوضحت المصادر الصحافية أن هذه الحادثة أثارت ردود فعل غاضبة في تعز، أدت إلي مواجهات مع قوات الأمن من قبل أبناء منطقة المخلاف بشرعب السلام التي ينتمي إليها الشيخ القتيل، وذلك انتقاما لما حل به دون مسوغ قانوني وأن هذه المواجهات أسفرت عن مقتل جندي والاستيلاء علي العديد من سيارات الأمن والجيش.
    وأشارت إلي أن الشيخ عبدالسلام حمود المخلافي قتل قبيل مغرب الثلاثاء في منطقة وادي جديد بمديرية القاهرة في مدينة تعز من قبل رجال أمن يستقلون طقمين عسكريين.
    ونسبت المصادر إلي أحد المرافقين للقتيل وهو المصاب في ذات الحادثة حاتم غالب قوله إن الأطقم العسكرية قامت بتفتيش سيارة الشيخ عبد السلام المخلافي بحثا عن سلاح، ولم يكن لديه أو أي من مرافقيه أي سلاح وبعد أن سمحوا لهم بالمرور وتحركت سيارته لنحو 100 متر فوجئوا بإطلاق النار من قبل الأطقم العسكرية علي الشيخ عبدالسلام فأردوه قتيلا إثر إصابته بخمس طلقات في رأسه فيما لا يزال ابنه الذي أصيب في رقبته في الإنعاش بحالة خطيرة .
    وذكر شهود عيان أنه بعد انتشار خبر مقتل الشيخ المخلافي تداعي المئات من أبناء منطقته المخلاف إلي مدينة تعز وقاموا بقطع الشارع الذي وقعت فيه حادثة الاغتيال كما قاموا باحتجاز سبع سيارات جيش وحكومة وكذلك سيارة أركان حرب الحرس الجمهوري بتعز، كما قاموا بمحاصرة المنطقة الأمنية بمديرية شرعب السلام.
    وأوضحوا أنه بعد اشتباك مع الجنود المتواجدين فيها قُتل جندي وأصيب أحد المواطنين، وسلّم بقية الجنود أنفسهم لأبناء المنطقة، الذين قاموا باحتجازهم في أحد عنابر المعسكر والذين يقدر عددهم بخمسين جندياً، ولا تزال الأوضاع الأمنية في منطقة المخلاف تغلي وتحت صفيح ساخن ويمتد غليانها إلي مدينة تعز المجاورة لمنطقتهم التي تعتبر أكثر مناطق تعز قبلية.

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...تيال أحد مشايخهاfff&storytitleb=&storytitlec=
     

مشاركة هذه الصفحة