المعارضة والمشروع الغائب

الكاتب : عبدالرزاق الجمل   المشاهدات : 1,340   الردود : 27    ‏2007-09-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-20
  1. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    المعارضة والمشروع الغائب

    عبد الرزاق الجمل ــ إيلاف
    المعارضة ليست نقدا يا معارضة وإنما مشروع وإلا فلن تمتلكوا مشروعية الحديث
    باسم الشعب ولا يحق لكم محاكمة السلطة بأزماته .
    المعارضة ليست وضع حلول ولا بدائل في واقع لا تمتلك فيه آلية تنفيذ حلولها وبدائلها
    إضافة إلى أن السلطة ليست بحاجة إلى ذلك فمن يصنع الأزمة يكون أقدر على حلها
    ولديها مقومات ذلك بكل تأكيد. (إن أرادت طبعا )
    المعارضة ليست واقعا كتابيا يكشف للمواطن فساد يمارس تبعاته بشكل عملي وسيعرف
    من التاجر تسعيرة كيس القمح بدلا من انتظار جرائدكم الأسبوعية لمعرفة ذلك وبالمجان.

    من المهم أن تكون علاقة المعارضة بالشعب رصيدا في حملتها
    بدلا من أزمات السلطة وفسادها وهذا هو المشروع الأهم والغائب ..
    كيف يمكن أن تقوم المعارضة بما يمكن أن يخفف أزمات المواطن حسب الإمكانات
    المتاحة والمقدور عليها لتكون بمثابة حكومة ظل أو سلطة بديلة في ظل غياب دور
    السلطة وعدم معرفة المواطن لما يربطه بحكومته وعمل ذلك باسم أحزاب اللقاء
    بدلا من القيام به كعمل خيري ولوجه الله حسب ما تقوم به بعض الأحزاب المنطوية
    تحت هذا الائتلاف ؟.
    لا يبدو الأمر صعبا إنه وبكل تأكيد أسهل من دور النقد
    الذي نمارسه لكنه يحتاج قليلا من التفكير خصوصا في جدوى
    السياسة القديمة وجدوى تكرارها في واقع معاييره مختلفة
    يحتاج إلى شكل آخر للدور المعارض ,.
    شاهدت ملصقا لجمعية يحمل مشروعا أُطلق عليه
    (إكرام النعمة) مهمته جمع الأطعمة
    الزائدة من المطاعم والولائم وتوزيعها على الأسر الفقيرة
    ويبذلون في سبيل توصيلها والوصول إليها جهودا كبيرة
    فلماذا لا تتبنى أحزاب اللقاء المشترك مشاريع قريبة من هذه ؟ (والا تستحي)؟
    النقد والنقد فقط لا يشبع جائعا ولا يردع فاسدا ثم ما فائدة نقد
    الحكومة في صحفنا لشعب لا يقرأ وإن قرأ فسيفضل شراء
    صحيفة الثورة التي ثمنها عشرون ريالا عن جميع صحف
    المعارضة وكلها تزيد على ضعف هذا السعر
    (موش عارف لو آلت الأمور إليكم كيف بتكون الأسعار)؟.
    لازال هناك متسع من الوقت لعمل الكثير وليس لقول الكثير
    وتأزم الواقع بشكل يومي خلق حالة عارمة من الاستياء
    الشعبي وهذا يعني أنكم صرتم أقرب إلى الشعب من أي وقت
    مضى وأن الحكومة تبعد يوميا عنه وبمسافات تقاس بالسنيين
    الضوئية لحجم المأساة فكيف يمكننا استثمار هذا القرب والبعد
    بصورة مسئولة تتجسد إلى واقع عملي (موش الحكومة طلعت الحكومة نزلت) ؟.
    لماذا لا ننزل إلى الشارع (موش اعتصامات ومظاهرات )
    لتوعية المواطن وتثقيفه بصورة تتناسب مع حجمه المعرفي
    بطرق مختلفة باعتبار أن التثقيف على طريقة الصحف يصل
    إلى شريحة لا تحتاج ربما إلى تثقيف
    (والا بتراعوا لا يوم الانتخابات وتمكنونا يحنان يا منان انصر زعطان بن فلتان) ؟.
    أظن أننا بحاجة لمشاريع عملية خصوصا ونحن شعب يقدس
    العيش والملح والحالة
    المعيشية المتردية مربط الفرس (ليس فرس المؤتمر طبعا, واحد ثاني)
    بدلا من أن نأتي في الأخير ونعلق فشلنا بالتزوير الذي لم يحصل
    وإن حصل فمن جانبنا نحن لأنني شاهدت الشارع وانقلابه المفاجأ
    بعد الدعاية الانتخابية للحزب الحاكم والتي كانت ذكية
    وعرفتْ كيف تتعامل مع نفسية المواطن لا مع عواطفه كما فعل المشترك
    (لأننا شعب زناط)فاستغربت جدا أن نحصل على 20% (صدقوني الزائد معانا).

    أعتقد أن المعارضة لو نزلت إلى الشارع بمشاريع عملية لأدركت
    السلطة حجم الخطر
    ولنزلت منافسة بشكل أكبر وهنا ستكون المعارضة قد نجحت
    في فرض مشروعها على السلطة إن كانت فعلا تنطلق من
    هموم الشعب ووضعه المتردي أما التركيز على مشروع
    واحد يتمثل في السعي إلى إسقاط السلطة لتقوم بعد ذلك
    بتنفيذ مشاريعها فليس أكثر من قفز على الأولويات وعلى
    الواقع وإهدار للوقت في اللهث وراء المستحيل.
    يجب أن تدركوا أن السلطة الحالية قائمة على معايير خاصة لا
    علاقة لها بكل معايير السلطات في الكون وأنها في مفهوم الدولة
    مجرد أسماء وأن كل المؤسسات الحكومية من أصغرها إلى أكبرها
    لا تمتلك ما يمنحها القانون من صلاحيات بل لا تمتلك حق تطبيق
    القوانين الخاصة بها حين تتعارض مع ما يطوقها من قيود القبيلة
    والشخصيات الكبيرة وغيرها لهذا يجب أن يكون الدور المعارض
    مختلفا حتى لا يتكرر الفشل السابق .
    المهم أنتم أخبر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-20
  3. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    للرفع
    موضوع يحتاج إلى نقاش
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-20
  5. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    جدل الخميس للاخ عبد الحكيم الفقيه المثبت..قريب من موضوعك.

    فائق الود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-20
  7. خرج ولم يعد

    خرج ولم يعد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    186
    الإعجاب :
    0
    الممارضه في اليمن امرضت الشعب من مهادنة الرئيس وهي الوجه الآخر للسلطه ووجودها يمثل غطاء شرعي للرئيس وللأسف ان هذه المعارضه تريد أن تصل السلطه على اكتاف الشعب المسكين وقد خيبت ظني عندما صوت لها الشعب ولم تستطع ان تحمي اصوات ناخبيها ولا اعرف هل بالهدره الفاضيه سوف توصل الممارضه للسلطه أم باستراتيجيه اخرى
    في بلادنا لا تصلح مثل التي نراها معارضه والتغيير لا بد ان يكون عن طريق الدم
    واذا كان دم المعارضه غالي وما يريدوا يرخصونه من اجل الشعب فعليهم بالصوم فانه لهم وجاء
    علمائنا يتورعون في الثوب القصير والسواك واطالة اللحى ويتمسحون بالنظام ويا ليت يظهر لنا منهم امثال العز بن عبد السلام او ابن جبير وغيرهم من هامة العلماء الذين لا يخشون في الله لومة لائم
    ومعارضتنا عباره عن تجار ومشايخ ومنتفعين كثر مرتبطين بالنظام فكيف سيكون التغيير
    وهنا أتسائل ؟ كم من علمائنا الاحرار في السجون
    كم من قادة المعارضه في السجون
    ستجد النتيجه صفر لأن الرئيس لم يشعر منهم الخطر إلى الآن
    الشعب وحده هو من يدفع الثمن اما قادة المعارضه وعلمائنا الافاضل فهم في بروج مشيده
    لا حل سوى ثوره حمراء حتى وإن أكلت اليابس فالأخضر لم يعد له مكان بيننا لانه التهمه آل صالح
    عندما نراجع التاريخ نجد أن معاويه ويزيد انقلبوا على الخلافه الاسلاميه وقاتلوا علي بن ابي طالب كرم الله وجهه وابنائه سيدا شباب اهل الجنتين ومع هذا نحسبهم مسلمين وحسابهم عند الله
    فما بالكم بعلي عبدالله الذين ترونه ولي للأمر وتحرمون الاطاحه به وهو زعيم الفساد والمفسدين ؟

    ارحمونا يا ممارضه فقد امرضتونا اكثر من مرض النظام نفسه

    وحتى يعود لليمن مجده سأعود وإلا فالفراق بيني بينكم

    شكرا لكاتب الموضوع

    مع تحيات خرج ولم يعد من باطل علي وخبرته
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-20
  9. محظور

    محظور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-02-26
    المشاركات:
    934
    الإعجاب :
    0
    شهر مبارك اخ عبدالرزاق وكل عام وانت بخير اشكرك على هذا الموضوع وقد قلت الصواب كلة
    والحق يقال لاتوجد معارضة تتبنى مشروعا وطنينا يستطيعون اخراج الشعب مما هوا فية
    ولاتوجد حكومة اصلا بل هم عبارة عن عصابة استولت على خيرات البلاد يبيعون ويشترون بها كيفما يشاؤن
    واذا اردنا الخروج ممانحن فية فيجب على المثقفين واساتذت وطلاب الجامعات تشكيل المعارضة الحقيقية وقيادت الشعب نحو الخلاص من وبا الحكومة ومن يسمون انفسهم بالمعارضة
    لانة لايمكن ان يكتب النجاح لاي تغيير مالم يتبناة المنتمون الى المؤسسات الثقافية والعلمية
    وخاصة في وضع مثل اليمن يحكم بظامين احدهم قبلي والاخر عسكري
    لك مني خالص الشكر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-20
  11. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    جميل أنه قريب من هذا أو أن هذا قريب منه
    هناك أشياء في موضوعي غير موجودة في موضوعه
    والعكس والموضوع برمته يحتاج إلى كثير من النقاش
    وإلى طرح بأكثر من وجه
    أشكر مرورك من هنا عزيزي المطرقة
    مودتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-20
  13. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    مسئولية المعارضة كبيرة إن فهمت مسئوليتها كما ينبغي
    لأنها لا تواجه حزبا حاكما فقط بل تواجه الحكومة بكل إمكاناتها
    وهذا يعني أنه من الظلم تحميلها أي فشل بل يتحمل الواقع
    فشلها لانه قائم على معادلة غير متزنة شريطة أن تعرف المعارضة
    طيبعة عملها كما ينبغي
    ونحن هنا لا يجب ان ندخل في النيات أو نفسر الظواهر بالأغراض
    بل علينا أن نحسن النية أولا وأن نحدد أماكن الخلل ثانيا ولو بلهجة
    قاسية
    كنت أتمنى أن لا نربط ظواهر اليوم بما حدث بالأمس ولو للعبرة
    لأن ذلك ليس محل التفاق

    عزيزي خرج ولم يعد أشكر مرورك من هنا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-20
  15. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم

    كلامك فيه الكثير من النقاط الاجابية الا انك في فحواه تطلب من المعارضة ان تقوم بدور السلطة في تبني مشاريع تخفف عن المواطن وتنفذ هذه المشاريع وهذا ليس دور المعارضة انما دورها كشف فشل سياسات الحاكم واثبات او اقناع الناخب بصواب سياساتها وعندما يعطيعا الناخب ثقته تنفذ سياساتها ، وليس دور المعارضة ان تقوم بالعمل الخيري فهذا مهمة الجمعيات الخيرية .

    رمضان كريم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-21
  17. SANKOH

    SANKOH عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    1,323
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز عيدالرزاق:
    الحقيقه انه لاتوجد معارضه من الاساس بل ان ماتحسبه معارضه هو وجه اخر لعملة النظام السابق في الجمهوريه العربيه اليمنيه.وبالنظر الى جذور السلطة والمعارضه ستجد ان الشيخ الاحمر عندما اتى بالرمز ووضعه على كرسي الرئاسه في الانقلاب الشهير كان الاحمر هو صاحب السلطه او عرابها وكان شيخ الرئيس ومن تزاوج مهارات الاثنين تم بناء اكبر نظام فساد قبلي عرفته المنطقه اضافا بخبث اليهما الزنداني كسلطه دينينه عندما اختمر في ذهنهما الاستيلاء على الجنوب كارض توسع واسواق جديده ومواد خام كاي محتلين سابقين بعد ان سيطروا على كل مفاصل السلطة والمال في اليمن الشمالي وانشاوا نظام شراء ذمم من شيوخ قبائل سمح لهم بعد ذالك بالسيطره الكامله وبلا معارضه.
    ما تعتقد انه معارضه من اصلاح واشتراكي هو في واقع الامر تفريخ تكتيكي ابتكره النظام وكروت شحن اعلنها صراحة فرعون اليمن اضاف اليهم جزأ من رعاع الاشتراكي بعد الوحده واغدق عليهم المال العام ليظمن ولاءهم .ان جميع اركان المعارضه واولهم الشيخان يقبضون اموالا من الرمز بالاضافه الى ما ياتيهم من الجاره وهو ليس سرا يخفى. اما ماتغتقد انه معارضة صحف فهذا من المال العام يصرفه الرمز لايهام الخارج ان هناك حرية راي. ان المعارضه الحقيقيه والتي تتعرض للتنكيل كل يوم فهم احرار الجنوب الذين فتحوا صدورهم لرصاص فراعنة اليمن ودمهم يهدر كل يوم دفاعا عن وطن وكرامة استبيحت يوم 7_7_94 وعلى رؤوس الاشهاد يكبلون في الزنازين وتوجه لهم تهم الخيانه العظمى لمن لم يقتل منهم في الاعتصامات السلميه او يجرجر في الشوارع ودمه يسيل على وجهه. كل ذالك وامام اعين اهل الشمال الذين يصفقون لفرعون اليمن ويعيتوه في ذالك في فصام جماعي لم استطع له تبريرا.فمن جهه تجدهم يلعنون الرمز ونظامه وشيوخه ومعارضيه ومن جهة اخرى تجدهم حطبا في ضرب ثورة الجنوب اليوم وهي سلميه والبطش بالاحرار بدل نصرتهم.نعم انه يصيب المتابع بالاحباط .اما معارضة تجميع بقايا الاطعمه من صناديق القمامه عند المطاعم والافراح فأني اربأ بنفسي من اتعليق عليها. ان دعم الاستقلاليين في الجنوب واهل صعده قد يكون اللبنه الاولى لاسقاط النظام .ومن الممكن ايضا ان يتيح للاجيال القادمه صياغة مستقبلها واساليب الترابط والعلاقات بينها
    بعد ان اوصل المحتلين الامور الى وضع اللاعوده.

    ذالك راي باختصار شديد.
    دمت

    وبس
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-21
  19. النجاح

    النجاح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    1,823
    الإعجاب :
    1
    هناك مبادرة اللقاء المشترك السابقة للأصلاح الأقتصادي وهذا هو الأهم .

    هناك أيضاَ البرنامج الأنتخابي لفيصل بن شملان مثلاً .

    هناك الكثير من البدائل الجاهزة أضافة الى الكادر المؤهل والممتاز لتطبيق البرنامج البديل .

    كذلك فأن كل الفاشلين لا يمكنهم النجاح .

    ما لم يكن هناك نية صادقة للنجاح وهذا هو بيت القصيد لأن الشعب ليس فئران تجارب .​
     

مشاركة هذه الصفحة