الادلة على ان ابوبكر وعمر كانا احق بالخلافة من علي رضي الله عن الجميع ( من كتب السنة والزيدية )

الكاتب : الاسد التعزي   المشاهدات : 3,101   الردود : 61    ‏2007-09-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-20
  1. الاسد التعزي

    الاسد التعزي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    1,887
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس الإسلامي 2007


    الادلة على ان ابوبكر وعمر كانا احق بالخلافة من علي رضي الله عن الجميع ( من كتب السنة والزيدية )


    هنا سوف اثبت للجميع ان ابو بكر وعمر رضي الله عنهما كانا احق بالخلافة من سيدنا علي رضي الله عنه


    اولا من كتب اهل السنة
    الدليل من الصحاح

    عن جبير ابن مطعم قال:اتت امرأه الى النبى صلى الله عليه وسلم فأمرها ان ترجع اليه فقالت :أريت ان جئت فلم أجدك؟ كأنها تعنى الموت .قال (ان لم تجدينى فأتى ابابكر) ((البخارى ))


    وحديث سفيان عن عبدالملك بن عمير عن ربعى عن حذيفه بن اليمان،قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اقتدوا بالذين من بعدى ابوبكر وعمر )((سنن التذميذى وأبن ماجه والمسند وصحيح الالبانى))


    عن صالح بن كيسان عن الزهرى عن عروة عن عائشه رضى الله عنها قالت :(دخل علىَ رسول الله صلى الله عليه وسلم اليوم الذى بدىء فيه فقال :"ادعى لى اباك وأخاك حتى اكتب لابى بكر كتاباً ". ثم قال "يأبى الله والمسلمون الا ابابكر )(( البخاري ومسلم ))


    عن ابى هريره قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقو((بينا انا نائم رايتنى على قليب عليها دلو فنزعت منها ماشاء الله ثم أخذها ابن ابى قحافه فنزع منها ذنوباً او ذنوبين وفى نزعه ضعف والله يغفر له ثم استحالت غرباً فأخذها عمر ابن الخطاب فلم ارى عبقرياً يفرى فريه حتى ضرب الناس بطعنه)((البخاري ))


    حدثنا مسلم بن إبراهيم , حدثنا وهيب , حدثنا أيوب عن عكرمه , عن أبن عباس رضي الله عنهما - عن النبي صلى الله عليه وسلم – قال ( ولو كنت متخذاً من امتي خليلاً لاتخذت, ابا بكر ولكن اخي وصاحبي) (( البخاري ))

    خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس وقال : إن الله خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ذلك العبد ما عند الله . قال : فبكى أبو بكر ، فعجبنا لبكائه أن يخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عبد خير ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المخير ، وكان أبو بكر أعلمنا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن مِن أمَنّ الناس عليّ في صحبته وماله أبا بكر ، ولو كنت متخذاً خليلاً غير ربي لاتخذت أبا بكر ، ولكن أخوة الإسلام ومودته ، لا يبقين في المسجد باب إلا سُـدّ إلا باب أبي بكر
    (البخاري ومسلم )

    وعن محمد بن الحنفية قال قلت لأبي أي الناس خير بعد النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال أبو بكر . قلت ثم من ؟ قال عمر . وخشيت أن يقول عثمان . قلت ثم أنت قال ما أنا إلا رجل من المسلمين) (( البخاري ))


    عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : مرض النبي صلى الله عليه وسلم فاشتد مرضه فقال : " مروا أبا بكر فليصل بالناس( قالت عائشة يا رسول الله إنه رجل رقيق القلب) ، إذا قام مقامك لم يستطع أن يصلي بالناس ؟ فقال : " مري أبا بكر فليصل بالناس " فعادت فقال : " مري أبا بكر فليصل بالناس فإنكن صواحب يوسف " فأتاه الرسول فصلى بالناس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    " ، وفي رواية أنها لما راجعته فلم يرجع لها قالت لحفصة قولي له : يأمر عمر ، فقالت له : فأبى حتى غضب وقال : " أنتن أو إنكن أو لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر " . ((البخاري ومسلم))

    وعن محمد بن الحنفية قال قلت لأبي أي الناس خير بعد النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال أبو بكر . قلت ثم من ؟ قال عمر . وخشيت أن يقول عثمان . قلت ثم أنت قال ما أنا إلا رجل من المسلمين) (( البخاري ))



    ولولا خشية الاطالة لسردت غيرها من الاحاديث

    ــــــــــــــــــــــــــــ



    ثانيا من كتب الزيدية

    اليكم ما يقوله الامام يحيى بن حمزة في ( الرسالة الوازعة )
    ( صــ 110 ) عن اهل البيت رضوان الله عليهم :

    ((كان امير المؤمنين يعامل الصحابة بالمودة والموالاة والنصرة والمعاضدة , ولم يعاملهم معاملة اهل الردة , فيكونوا كفارا زلا معاملة من اقدم على كبيرة فيكونوا فساقا بل يعظمهم ويكبر حالهم هذا على جهة الاجمال

    على جهة التفصيل وذلك من عدة وجوه

    اولها : مارواه سويد بن غفلة قال : مررت بقوم ينتقصون ابوبكر وعمر فدخلت على امير المؤمنين فحكيت له ذلك وقلت له لولا انهم يرون انك تضمر لهم شيئا مثل الذي اعلنوه ما اجترءوا على ذلك فقال علي عليه السلام : اعوذ بالله ان اضمر لهما الا الحسن والجميل , اخوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحباه ووزيراه , ثم نهض باكيا واتكأ على يدي وخرج وصعد المنبر وجلس وقال : ما بال اقوم يذكرون سيدي قريش بما انا منتزه عنه . والذي فلق الحبة وبرأ النسمة لا يحبهما الا مؤمن , ولا يبغضهما الا فاجر , صحبا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصدق والوفاء واطال -- عليه السلام – في مدحهما وتهدد من عاد الى الوقيعة فيهما

    ثم قال في اخر الخطبة : خيرهذة الامة بعد نبيها ابوبكر وعمر ))
    هذة الرواية ذكرت ايضا في ( طوق الحمامة في مباحث الامامة ) ليحيى بن حمزة نفسه

    ثانيها : ما روي عن الحسن بن علي – عليه السلام – قال : " لقد امر رسول الله صلى الله عليه وسلم ابا بكر ان يصلي بالناس واني لشاهد فرضينا لدنيان من رضي به رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لديننا
    "

    ثالثها : ما رواه جعفر الصادق عن ابيه عن جده ان رجلا من قريش جاء الى امير المؤمنين فقال (( سمعتك تقول اللهم اصلحنا بما اصلحت به الخلفاء الراشدين من هم ؟ قال : قصدت ابا بكر وعمر اماما الهدى وشيخا الاسلام ورجلا قريش , والمقتدى بهما بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم , من اقتدى بهما عصم ومن اهتدى بهما هدي الى صراط مستقيم ))

    ورابعها : انه عليه السلام سئل عن عمر فقال (( رجل ناصح الله فنصحه )) وسئل عن لبي بكر فقال (( كان اواها منيبا ))

    وخامسها : ما روي عن جعفر بن محمد انه قال (( لما قتل عمر وكفن وحنط ودخل عليه امير المؤمنين فقال : ما على وجه الارض احد احب الي ان القى الله بصحيفة مثل هذا المسجى بينكم وكان قد سجي بثوب ))

    سادسها : قول امير المؤمنين – عليه السلام – خير هذة الامة بعد نبيها ابو بكر وعمر ولو شئت لسميت الثالث يعني نفسه ))

    وسابعها : انه عليه السلام لما حضرته الوفاة قالوا له (:) قالوا له الا توصي يا امير المؤمنين فقال عليه السلام : لم يوص رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فأوص ولكن ان اراد الله بالناس خيرا فسيجمعهم على خيرهم كما جمعهم على خيرهم بعد نبيهم , ابو بكر ))

    وثامنها : ما روي عن امير المؤمنين كرم الله وجهه ان عمر بن الخطاب امسك على يده فقال له علي : افلتني يا قفل الفتنة , فقال :
    وما ذاك , فقال امير المؤمنين : سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول " لا تصيبكم فتنة وهذا فيكم "


    فهذة الاخبار كلها من جهة امير المؤمنين دالة على اعظام الحق رفع المنزلة وعلى المبالغة فيهما بما لا مزيد عليه .


    انتهى النقل ( من كتاب الامام يحيى بن حمزة " الرسالة الوازعة " صــ110 )




    اضافة

    قال الامام يحيى بن حمزة في (الرسالة الوازعة) ( ص 132-135 )

    حال زيد بن علي عليهما السلام

    انه كان شديد المحبة والموالاة لهما وانه كان ينهى عن سبهما وروي عنه (( انه لما بايعه اهل الكوفة ثم دعاهم الى نصرته , قالوا له انا لا نبايعك ولا ننصرك حتى تتبرأ من الصحابة فقال : كيف اتبرأ منهما وهما صهرا جدي ووزيراه )) ويعني بالصهران عائشة وحفصة كانتا تحت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم زوجتين , واراد بالوزارة ان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال : " هما وزيراي " ))



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-20
  3. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    جزاك الله خيراً على النقل ...

    لكن استوقفني هذا الحديث , وكأنه انتقاص لمحمد بن الحنفيه رحمه الله ورضي عنه !

    وعن محمد بن الحنفية قال قلت لأبي أي الناس خير بعد النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال أبو بكر . قلت ثم من ؟ قال عمر . وخشيت أن يقول عثمان . قلت ثم أنت قال ما أنا إلا رجل من المسلمين) (( البخاري ))

    الحديث هذا مروي في صحيح البخاري , كما ذيلت ذلك أنت ... ولكن هل يعقل أن تصدر تلك النية من محمداً ابن الحنفية - والذي تمسكون بهذه الرواية وتتشبثون بها - ( وخشيت أن يقول عثمان ) .. كأني أفهم في هذا الحديث انتقاصاً لسيدنا عثمان بن عفان !!
    فقد سبق وأن قرأت لأحدكم .. خيرهم حسب ترتيبهم في الخلافة أبي بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضوان الله عليهم !



    صراحة ... لا أعتقد أن رواية كهذه , تستحق الذكر , وننزه أمير المؤمنين وبنيه من انتقاصهم لسيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه ... الحيي التقي من تستحي منه الملائكة

    والسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-20
  5. الاسد التعزي

    الاسد التعزي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    1,887
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس الإسلامي 2007

    الرواية صحيحة:)

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-20
  7. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    أفهم من هذا ... أنه لا تهمك نية التابعي العظيم , محمد بن الحنفية ابن خليفة رسول الله صلى الله عليه وآله - علي بن أبي كرم الله وجهه ؟
    أقصد لا تهمك إثبات أو جرح نيته والطعن في نيته تجاه خليفة رسول الله الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه , وكأن في نفسه ونفوس آل البيت غصه من عثمان !! .... بقدر ما تهمك صحة الرواية أو انتصارك لفكرتك !؟
    اتق الله يا أخي !!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-20
  9. الاسد التعزي

    الاسد التعزي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    1,887
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس الإسلامي 2007
    انا لم اقصد الانتقاص منه


    ولكني نقلت الرواية كما جاءت


    وللفائدة هناك رواية في كتبكم تقول

    ((ميز عمر بن الخطاب الحسن والحسين في العطاء على ابنه عبدالله، اعطى كل واحد منهما عشرة الاف - فقال عبدالله بن عمر: لم فضلت علي هذين الغلامين وانت تعرف سبقي في الاسلام وهجرتي؟ فقال له عمر: ويحك يا عبدالله ائتني بجد مثل جدهما واب مثل ابيهما وام مثل امهما وجدة مثل جدتهم)). (الرسالة الوازعة للامام يحيى بن حمزة).


    فهل نستيطع القول بانكم تريدون الانتقاص من سيدنا عبدالله بن عمر رضي الله عنه


    بالطبع لا


    ولكن نقول ان الله جعلها مناسبة حتى نعرف فضائل غيرهم من اهل البيت والصحابة ولتابعين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-20
  11. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    لا والله ما كان ابا قحافة او عمر او عثمان احق بالخلافة من علي فاشجعهم علي (يوم الخندق) واقواهم علي (باب خيبر) واعلمهم علي (حديث باب مدينة العلم) وافقههم علي (حديث الرسول)
    وحديث هارون من موسى وحديث ويوم الغدير ويوم المؤاخاة بين المهاجرين والانصار والكثير الكثير اما الحديث الذي اوردته ايها الاسد التعزي فهو كذب بواح
    خير العباد بعد الهادي علي...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-20
  13. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    صحيحة عندك انت وصاحب بخارة
    اما عند اهل البيت العرب فلا صحة لهذه الروايات ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-20
  15. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    وهذا الرد لكل رافضي إثنى عشري أعمى الله بصره وبصيرته عسى أن يستفيذ منه

    جاء رجل الى امير المؤمنين عليه السلام فقال
    سمعتك تقول فى الخطبة آنفا = اللهم اصلحنى بما اصلحت به الخلفاء الراشدين .فمن هما ؟
    رد عليه امير المؤمنين فقال

    حبيباى وعماك ابى بكر وعمر اماما الهدى وشيخا الاسلام ورجلا قريش والمقتدى بهما بعد رسول الله -- ومن اقتدى بهما عصم

    من كتاب تلخيص الشافى ج2 ص 428

    قول أبو الحسن على بن أبى طالب " و إنا نرى أبا بكر أحق الناس بها , إنه لصاحب الغار و ثاني أثنين , و إنا لنعرف له سنه , و لقد أمره رسول الله بالصلاة و هو حي " شرح النهج لابن أبى الحديد 1/332


    و يقول أيضاً كما جاء فى النهج " جاء أبو سفيان إلى على (ع) فقال : وليتم على هذا الأمر أذل بيت فى قريش , أما و الله لئن شئت لأملأنها على أبى فصيل خيلاً و رجلاً , فقال على (ع) : طالما غششت الإسلام و أهله , فما ضررتهم شيئاً , لا حاجة لنا إلى خيلك و رجلك , لولا أنا رأينا أبابكر لها أهلا لما تركناه " شرح النهج لابن أبى الحديد 1/130

    لما طعن ابن ملجم قبحه الله أمير المؤمنين رضي الله عنه قيل له " ألا توصى ؟ قال : ما أوصى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأوصى و لكن قال : ( أي الرسول ) إن أراد الله خيراً فيجمعهم على خيرهم بعد نبيهم " تلخيص الشافي للطوسي 2/372 , و الشافي لعلم الهدى المرتضى ص 171 وقد جمعهم الله على أبا بكر الصديق رضي الله عنه

    و فى رسالة بعثها أبو الحسن رضي الله عنه إلى معاوية رضي الله عنه يقول فيها " و ذكرت أن الله اجتبى له من المسلمين أعواناً أيدهم به فكانوا فى منازلهم عنده على قدر فضائلهم فى الإسلام كما زعمت و أنصحهم لله و لرسوله الخليفة الصديق و خليفة الخليفة الفاروق , و لعمري أن مكانهما فى الإسلام شديد يرحمهما الله و جزاهم الله بأحسن ما عملا " شرح النهج لابن ميثم ص 488


    و كان الحسن يُجل أبابكر وعمر رضي الله عنهما حتى أنه أشترط على معاوية فى صلحه معه أن يسير بسيرتهما فمن ضمن شروط معاهدة الصلح " إنه يعمل و يحكم فى الناس بكتاب و سنة رسول الله و سيرة الخلفاء الراشدين " منتهى الآمال للعباس القمى ج2/212 ط إيران

    و عن الإمام الخامس محمد بن على بن الحسين الباقر " عن عروة بن عبدالله قال : سالت أبا جعفر محمد بن على (ع) عن حلية السيف ؟ فقال : لا بأس به , قد حلى أبوبكر الصديق سيفه , قال : قلت : و تقول الصديق ؟ فوثب وثبة , و استقبل القبلة , فقال : نعم الصديق , فمن لم يقل الصديق فلا صدق الله له قولاً فى الدنيا و الآخرة " كشف الغمة للاربلى 2/147

    و عن الباقر (ع) قال " و لست بمنكر فضل أبى بكر , ولست بمنكر فضل عمر , و لكن أبابكر أفضل من عمر "الاحتجاج للطبرسى تحت عنوان – احتجاج أبى جعفر بن على الثاني فى الأنواع الشتى من العلوم الدينية


    و جاء عن الإمام السادس جعفر الصادق (ع) انه سئل عن أبى بكر وعمر رضي الله عنهما ففي الخبر " ان رجلاً سأل الإمام الصادق (ع) , فقال : يا ابن رسول الله ! ما تقول فى حق أبى بكر و عمر ؟ فقال (ع) : إمامان عادلان قاسطان , كانا على الحق , وماتا عليه , فعليهما رحمة الله يوم القيامة " إحقاق الحق للشوشترى 1/16

    و عن زيد بن على أخو الباقر و عم الصادق " ان ناساً من رؤساء الكوفة و أشرافهم الذين بايعوا زيداً حضروا يوماً عنده , و قالوا له : رحمك الله , ماذا تقول فى حق أبى بكر و عمر ؟ قال : ما أقول فيهما إلا خيراً كما أسمع فيهما من أهل بيتي إلا خيرا , ما ظلمانا و لا أحد غيرنا , و عملا بكتاب الله و سنة رسوله " ناسخ التواريخ للمرزا تقي الدين خان تحت عنوان – أحوال الإمام زين العابدين –



    و عن سلمان الفارسي الذي تسميه الرافضة سلمان المحمدي أنه قال " ان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم كان يقول فى صحابته : ما سبقكم أبو بكر بصوم و لا صلاة , و لكن بشيء وقرّ فى قلبه " مجالس المؤمنين للشوشترى ص89

    فى نهج البلاغة من قول أبو الحسن رضي الله عنه " إنه قد بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر و عمر و عثمان على ما بايعوهم عليه , فلم يكن للشاهد أن يختار , و لا للغائب أن يرد , و إنما الشورى للمهاجرين و الأنصار , فإن اجتمعوا على رجل و سموه إماماً كان ذلك لله رضي , فإن خرج عن أمرهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه , فإن أبى قاتلوه على إتباعه غير سبيل المؤمنين , و ولاه الله ما تولى " نهج البلاغة


    ثم يأتي احدهم وبكل صفاقة ويطعن في اقوال ال البيت الذين يدعون إتباعهم وياخذون اقوال المعممين الفرس الذين يسرقون اموالهم وينتهكون اعراضهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-20
  17. الشاب عادل

    الشاب عادل قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    42,881
    الإعجاب :
    42
    وعادكــ بتقول انكـ زيدياً المذهب؟؟

    لا حول ولا قوة الا بالله!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-20
  19. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    اخي الشاب المعزبي الواقع ان علي افضلهم وهذا ما يقوله اتباع السنة الصحيحة ليس لاننا نريده ان يكون الافضل بل لانه افضلهم والادلة كثيرة متواترة واذا اردت ان تبحث في هذا الموضوع فابحث وستصل الى نفس النتيجة الذي وصلنا لها:)
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة