الدنيا الغدارة

الكاتب : khaled ali   المشاهدات : 501   الردود : 0    ‏2002-11-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-16
  1. khaled ali

    khaled ali عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    125
    الإعجاب :
    0
    عندما تتصادم الأفكار وتتشتت الخواطر
    وتبقى نبضات القلب حائرة مترددة...
    بين لهفة الشوق وعراك الخوف من المحبة
    فكل حب الحياة قد تبلور وبكل شفافية تحور
    ماذا أفعل ... ...

    أفعلي كما افعل أطلقي سراح العيون لتقول بدلا عنك .....

    طابقي كفيكي تحت خدك فوق وسادتكي وارسلي القطرات المحرقه لتخفف من

    ظغوط بركان الحيره قبل أن ينفجر ويسحق ما حوله من أخضر ويابس ....

    ترنمي بكلمات الأمس إرجعي للمسات الماضي إقراءي في صفحات الماضي ...

    حتما ستلاقس عهود الوفاء .. وكلمات الحب النرجسيه .. ووعود المحب الملهوف..

    لا تنزعجي إن رأيتي كل ذالك الماضي ..كذب .. غش .. زور .. حتما ستلاقي

    عهود الولاء والأنقياد والمجبه .. فاجره .. وكلمات الحب .. غادره ... ووعود

    المستقبل .. ميته ... والصادق الوفي المخلص .... مراوغ ..ز مخادع ... محتال ..

    أغتال البراءه .. وأصمت ضحكة الشفتين .. وأحرق الآمال .. ودمر الآحلام ..

    هي دنيا التناقضات .. دنيا ... التلاعب بالعواطف .. دنيا المال والبيع والشراء

    وزياده الطلب ..
    دنيا رفعت .. الدني .. وأنزلت الشريف .. وأحتقرت المخلص وقالت عليه غبي ..

    ورفعت المنافق وقالت له وفي ..

    دنيا مات فيها العفيف .. ضاع فيها البري .. لا يوجد بها وافي .. ولا ينعم بها

    محب ..
    ظهرت فيها جميع الرذائل.. وأنمحت منها جميع الفضائل

    العزة ..للغادر.. الخائن.. الكذاب.. المنافق ..

    والحقران .. للعفيف .. الشريف .. النظيف .. الصادق .. المخلص .. الوفي ..وو

    هذا هو سير هذا الزمان

    ضعفت الحراسه .. لم يعد العقل يحمي شي ..

    المحميات صارت المهلكات ..

    لعبت الأيام بالعقل حتى دخله الجنون ومن دخله الجنون ضاعت الحمايه وصار

    مسرحا للعابثون الحاقدون الواشوون

    رايي الشخصي ليس إلا

    تحياتي

    خالد علي
    ليبيا
     

مشاركة هذه الصفحة