ما يجري في الجنوب أكبر سرقة عرفها التاريخ # # #

الكاتب : صحوة الجنوب   المشاهدات : 613   الردود : 0    ‏2007-09-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-19
  1. صحوة الجنوب

    صحوة الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-07-29
    المشاركات:
    11,559
    الإعجاب :
    2,901
    يا أبناء الجنوب عليكم جميعا ان تفكروا ما جنت الجنوب من الوحدة ، دعوني أصيغ هذا الخطاب وأنا كلي امل لن يختلف معي اي جنوبي من عدن الى المهرة الا بعض رخاص الأنفس والذي تم شراؤهم بمبلغ زهيد او مقابل كم قطعة ارض او منصب حكومي في هذه الدولة الذي استباحت كل الجنوب
    وحيث اني لست بصحفي او أديب سأحاول ان أصيغ أفكاري وأعنونها حسب أهمية المضامين،

    الثروة

    قبل الوحدة كان علي عبد الله صالح يستفيد من الدعم العربي والغربي له لمحاربة الجنوب الاشتراكي فكان يوظف هذه الأموال لشراء الرؤوس الكبيرة من القبائل والمتنفذين اي لشراء ولاءهم وبعد ان سقط النظام الشيوعي في الاتحاد السوفياتي وتوقف الدعم عنه، كان على الرئيس ان يجد ثروة بديله هذه العناصر حتى لا تتمرد عليه ولم يكن علي عبد الله صالح حينها يملك خلطه سحريه حيث وان الشمال بأكمله كان قد استبيح ووزعت أراضيه لهؤلاء المتنفذين وبعض التجار المقربين له، فبدأ التفكير في ارض استثماريه جديدة تدعمه بالمال لإبقاء هؤلاء المدمنين على السرقة مواليين له، فقام بعد الوحدة مباشره بالبدء باستباحة ارض الجنوب وثرواته البترولية والبحرية---- والخ، وتجرأ أكثر بعد حرب عام 94من وقاموا باستخراج ما يمكن استخراجه من ثروة الجنوب، وأباحوا لكل شركات الاصطياد وحتى الممنوعة من ممارسة أعمالها في بعض دول الجوار وسمحوا لهذه الشركات العبث بمياهنا وسرقت ثروتنا البحرية مع العلم بان 90% من هذه الشركات يقف ورائها هؤلاء المتنفذين، اسأل نفسك يا ابن الجنوب، واذهب إلى البحر لتصطاد وترى هل بإمكانك ان تحصل حتى ولو على سمكه واحده طول نهارك أكان هذا في عدن او ابين او حضرموت ، أكان هذا الحال هكذا قبل الوحدة ، سرقوك سرقوا بحرك، سرقوك سرقوا نفطك سرقوك وكبلوك بسلاح الوحدة، فان قلت شيء فأنت انفصالي فعليك كجنوبي ان تدافع عن نفسك أمامهم دوما بأنك غير انفصالي ، فلتصحا يابن الجنوب فلتصحا

    المناصب والمسئوليات

    فقد قام الرئيس بتنصيب كثيراً من أبناء الجنوب في وزارات ورؤساء وزراء--- لماذا؟ ليس حباً فيهم ولكن لتوكل لهم مهمة الدفاع عن الرئيس وعن سياساته في الداخل والخارج وحتى يستطيع القول وسبق ان قالها ان تعاملي مع كل اليمنيين معامله متساوية والدليل ان اغلب أعضاء مجلس الوزراء جنوبيين، ووقع أصحابنا الجنوبيين في هذا الفخ اما عن عبط او رخصوا أمام بعض الإغراءات وفي الحالتين غلطوا واستفاد الرئيس والمتنفذين من جماعته،
    عليك فقط يا بن الجنوب ان تعمل مقارنه، هل رسالة وزير جنوبي أقوى من رسالة قبيلي متنفذ او أقوى من رسالة موظف شمالي كبير يعمل في وزارة هذا الوزير الجنوبي ، توجد مئات الأمثلة تقول ان رسالة الوزير الجنوبي لا تساوي شيء أمام هذا الموظف و خاصة اذا كان محسوب على قبيلة معينه، هل ذهبت الى صنعاء مرة وقارنت مثلاً بين عقيد جنوبي وعقيد شمالي في الجيش او الأمن او الداخلية، فا العقيد الجنوبي يركب الدبُاب وفي أحسن الأحوال يملك سيارة موديل 90م اما الشمالي على اقل تقدير سيارة لاندكروزر أخر موديل، عليك ان تتخيل هذا الوضع واصحا يابن الجنوب

    الاراضي

    دعونا نخوض ألان في مجال حساس جداً وهو موضوع الأراضي وكيف وزعت أراضي الجنوب من عدن الى المهرة مروراً بسقطرى تم توزيع أراضي عدن للمتنفذين وأصبح اصغر واحد منهم مالك لعشره وعشرين قطعة ارض في عدن وتباع بعشرات الملايين، اقسم بالله ان احدهم عرض ارض للبيع في عدن بما يقارب مائتين مليون ليال والأغرب ان هذا المتنفذ لم يزر عدن قط في حياته، استلم هذه الأرض هدية من متنفذ أخر، فما بالك بواحد منهم وقد زار عدن يعني سيكون بمتناول يده ان يختار الارض والموقع والمكسب، ان هذه امثلة بسيطة جداً لما يجري، هل فقدنا رجولتنا للسكوت عن كل هذا ! هل قبلنا ان نكون فقط مشاهدين لبلاطجة الرئيس للعبث فينا .

    تخيل معي يا قارئي ان احد الجنوبيين ممن يعملون مع السلطة و راضي عنه الرئيس ان يذهب الى صنعاء ويبسط على ارض ليست له فما الذي سيحدث سينتفض أهل هذه المنطقة و سيتم القضاء عليه في ظرف ساعات, بل تخيل معي لو ذهب هذا الشخص الى مناطق القبائل قبائل الرئيس و بسط على الأرض ماذا سيكون مصيره سيتم القضاء علية و على أقربائه هذا ان لم يتهم بدعم الإرهاب. لان الأرض عندهم مقدسة اما نحن فأرضنا مباحة و جنوبنا مستباح . ما أغرب أن أرى جنوبي يدافع عن الرئيس و عن سياسته و قد استباحوا أعوان الرئيس, الأرض و العار ، هل سألت نفسك مثلاً أين يسكن الرئيس أو عبد الله حسين الأحمر في عدن . الأحمر اخذ البيت الذي كان يسكن فيه الأستاذ علي سالم البيض ، اما الرئيس فأخذ بيت البس في حقات معاشق و الذي سكن به المرحوم عبد الفتاح إسماعيل ولكن في فترة الحزب كان ممكن الاقتراب حتى 200 متر من منزل عبد الفتاح وكان ممكن الذهاب لشاطئ ابو الوادي.
    الان صارت المنطقة محظورة من نادي التلال وكل ابو الوادي مما يعني شاطئ بطول 10 كم , هؤلاء الاحمر والرئيس من المحرمات النقاش فقط النقاش مما جنوه من الجنوب ، ولكن أردت القارئ ان يقارن فقط بين مرحلتين دعنا لا أدافع عن أخطاء القيادات الجنوبية في السابق وسأعود لهذا الموضوع لاحقا. مع العلم ان للرئيس قصر في مجلس الرئاسة (سابقا) وله في كل مكان في الجنوب.


    خذ مثالاً آخر شخصية الطريق
    والذي كان لا يملك شيئا قيل الوحدة والذي يصنف على انه من المتنفذين الصغار وليس الكبار ما الذي حصل عليه بعد تسلمه زمام الأمن في الجنوب, ثروات وأراضي تسعر الان بأكثر من 5 مليارات ريال وهذه كانت هديه له لإخلاصه للرئيس وتنكيله بأبناء الجنوب , اذا كان هذا القبيلي المتنفذ الصغير يملك كل هذا من وراء الجنوب فما بالك بالكبار .
    هل يقبل مسؤل جنوبي مثلا بقطة ارض لقاء السكوت على كل هذا عار عليه , خاصة الان وبعد ان سالت دماء في حضرموت وعدن والضالع والشعيب ...الخ على كل مسؤل جنوبي الاستقالة اما المشاركة في هذه الجريمة او السكوت عنها فحرام ولعنه على كل متواطئ . دعونا نصحا يا أبناء الجنوب يا أبناء العوالق و لودر وجعار وردفان و الضالع وعدن.

    .السياحة -
    سأنتقل الى موضوع اخر من المواضيع الموجعة و دعونا أتكلم عن السياحة اقصد السياحة الداخلية ومن ثم مشاريع السياحة و من المستفيدين. هل شاهدت أيها القارئ اي موظف جنوبي يذهب للإجازة خارج الدولة أكان موظف او مديرا, لا يمكن ولا تسمح الإمكانيات المادية ((الا طبعا بعض أذناب السلطة الجنوبيين)) انظر ألان العكس كم متنفذ من جماعة الرئيس وقبائل الرئيس يحضر في كل المناسبات الى عدن وينزل في أحسن الفنادق ويدفع الآلاف الدولارات في الأعياد وكأنه أحد (مواطنين سويسرا المعتادين على قضاء اقل شيء أجازه واحده كل سنه).
    هؤلاء يقضون ثلاث إلى أربع إجازات سنويا في عدن و يتباهون بسياراتهم الأنيقة والجديدة ويدفعون الآلاف الدولارات من اين لهم هذا هل سألت نفسك, لقد نهبوك وأنت ساكت و وجدوا بعض منا أهل الجنوب من يقدسهم ولا يجرؤ على قول كملة حق. نحنا أخطأنا بالسكوت, لم يكونوا بهذه الجرأة عند الدخول الى الجنوب بعد انتصارهم هم في حرب 94م ولكن سكوتنا أعطاهم هذا الحق بالسرقة و البسط والتباهي بهذه الأعمال لأننا أصبحنا كما قال احدهم بدون رجال. وكما قال احد كبار المتنفذين في جلسة قات في ديوانه كنا نخاف الجنوبيين زمان ونعتبرهم أشاوس ولكن بعد الوحدة اكتشفنا ان من البساطة شراء أكبرهم بقطعة ارض و سيارة لاند كروزر وذكر احد الأسماء الجنوبيين اللامعة سابقا كمثال ولا أريد ذكر اسمه.
    يا أهل الجنوب ان هذه الجماعة تتصرف بأسلوب القبيله وهذا الأسلوب غير معروف عندنا لان قبائلهم طورت قوانين كثيرة وسمحت لنفسها ان تبسط على كل شيء اما قبائلنا فتختلف, قبائلنا تملك النخوة اما عندهم فالقبيلي الظالم هو القبيلي الناجح. سكوتنا أعطاهم الحق كل الحق ليأخذوا ما يمكن أخذه . حتى سقطرى تم توزيع الأراضي فيها لأقرباء الرئيس و الارياني وكثيرا من المتنفذين حتى لو أصبحت هذه الجزيرة الجميلة مرتقا للسياح وتبدأ الحكومة بإعطاء رخص للفنادق العالمية وشركات السياحة العالمية على هذا الاستثمارات والشركات ان تدفع او تؤجر الأرض المملوكة لأقارب الرئيس والمتنفذين ، اصحوا يا أبناء الجنوب ان أراضي سقطرى اغلبها تم إعطاءها للمتنفذين والآن تم عرضها للاستثمار السياحي ان خططهم مدروسة أنهم يملكون كل شيء في سقطرى و نحن براءتنا عقيمة وهم استغلوها اسألوا الارياني وأقارب الرئيس والمتنفذين ما الذي يملكونه في سقطرى مثلا. نهبونا برا نهبونا بحرا ونهبونا جوا.
    طالما قلت جوا دعوني الوج الى كلمة جوا, تقريبا كل شركات الطيران تنزل بصنعاء وليس عدن ورغم ان اغلب المغتربين من الجنوب, دعونا نقول النصف لماذا هذا التهميش لماذا كل شركات الطيران من الخليج, الإمارات, السعودية, المصرية و الألمانية تنزل في صنعاء, رغم ان هذه الطائرات لو نزلت الى عدن لحصلوا هم على الكثير من الأموال اذا لماذا لا يعملوا ذلك, لان ذلك خط احمر هنا ممكن ان يضحوا بالكسب في سبيل ان تهمش عاصمة الجنوب وان لا تقوم قائمه لعدن, رغم أنهم يعلمون ان عدن خطا استراتيجيا للربط بإفريقيا شمالا وجنوبا انه التهميش يريدون تهميش عدن لأنها كانت عاصمة الجنوب ولان المتنفذين حكموا على الجنوب بالتهميش خوفا يوما ما ان يصحوا هذا الشعب ويطالب ببعض المردود.
    دعوني أسألكم سؤالا واحدا مثلا المرحوم فرج بن غانم لم يكن في الحزب الاشتراكي يوما ولكن وبحكم كفاءاته مارس مهامه بالجنوب سنوات عديدة ولم يعتد عليه احد ولم يطرده احد خارج الوطن ما الذي صار عندما أصبح رئيس الوزراء لم يتحمل هذا الكم من الباطل والسرقة ولم يقم الرئيس بحمايته ومات وسيموت كل الشرفاء تحت سلطة هؤلاء. هل تعلم ان احد الجنوبيين قال لفرج بن غانم عندما كان رئيس الوزراء دعهم يسرقون سيصلون الى درجة الشبع وبعدها ستسير الأمور بشكل أفضل تعرفوا ما كان رده قال هؤلاء لن يكفيهم كل مال نفط اوبك إنهم مدمنين على الطمع ولا توجد عندهم حدود للشبع . رحم الله فرج بن غانم.
    ان على كل جنوبي مسؤل ان لم يستطع عمل شيء لإنقاذنا ،عليه ترك السلطة لهم للرئيس وأتباعه حتى نبين للعالم ان الجنوب يرفضون المشاركة في هذه المهزلة المسماة الوحدة اتركوهم لوحدهم, ولن يستمروا سنه في حكم هذا الجنوب الباسل, لقد طفح الكيل علينا جميعا نتوحد وان لا نعمل على أحياء الفتن في شبوة ومختلف مناطق الجنوب, عليهم ان لا يستغلوا أخطاء بعضنا في السابق انهم يلعبون لعبة (( الشيعه والسنه العراقيه)) وهم المستفيدون كالأمريكان في العراق هل تعلم ايها القارئ قبل البدء باستثمار المناطق الجنوبية في خليج عدن والبحر الأحمر بسنوات طويلة وقبل البدء في إنشاء الطريق الإسفلتي عمران_الحديدة ثم توزيع اغلب هذه الأراضي لأقارب الرئيس والمتنفذين وبعدها بدءوا مشروع الطريق وألان الاستثمار مما يعني ان على المستثمرين شراء الأراضي منهم ، انظر كيف يخططون ويبرمجون لسرقتنا, يعني وبقدرة قادر ومن دون ان يكون لهم حق في هذه المناطق سيكسبون المليارات, أين نحن انها مأساة, أنها اكبر سرقه في التاريخ ان تسرق دوله على هذا الشكل.
    ألم تسأل نفسك يا جنوبي من اين لهم هذه الأرض ولم تطأ إقدامهم ارض الجنوب قبل الوحدة , انهم محترفون بالسرقة والمغالطة ادعوكم ان تصحوا يا اهل الجنوب. اذهبوا الى هذا الشريط الساحلي واسألوا, وتأكدوا من هم ملاك هذه الأراضي وعندها ستعرفون ماذا اقول.

    - حقائق:-
    سأعود وأتكلم عن الجنوب سابقا كما وعدت, سابقا اي قبل الوحدة نعم كانت هنالك الكثير والكثير من الأخطاء ومنها أخطاء استراتيجيه ولكن سؤالي هل شاهدت ان احد الوزراء او قادة الحزب السابقين يملك عشر سيارات لاند كروزر او ما شابه ، لا وألف لا كانوا خاطئين في أمور كثيرة ولكنهم اخطئوا وظنوا أنهم يعملون الصواب كانوا مقتنعين بمبادئ وملتزمين بها في عصر الثورية و الاشتراكية وما شابه, دعونا لا نحاسب مرء اعتقدنا انه كان على حق طالما لم يسرق ودعونا ان لا نعطي فرصه للرئيس وعصابته من استغلال هذا الجرح, ماضي وانتهى ودعونا نركز جهودنا على ما يعمله قطاع الطرق ألان في أرضنا, انهم استغلوا سقوط نظام الجنوب ليتولوا الجنوب اي بديل هذا يا أهل الجنوب. عدن كانت ثاني أهم ميناء في العالم في الخمسينيات ومطار عدن كان من اهم خمس مطارات في العالم, نعم اخطأ الحزب وأغلق جنوب اليمن ولكنها كانت مرحله مختلفة وظروف مختلفة ولم يكن غرضهم سرقة هذه الأرض فلننظر لساسة الجنوب منذ الاستعمار وحتى الوحدة (( 90م)) لم يسرقونا أكان قحطان الشعيبي او السلطان الكثيري او الفضلي حسين سالم باوزير المكاوي أو باسندوه او الاصنج او احمد سالم البيحاني وعلي محمد باحميش او سالمين او على عنتر او عبدالفتاح أو الجفري أيوجد واحداً من هؤلاء يملك ولو جزءا بسيطاًً مما يملكه هؤلاء القراصنة الشماليين .
    17 عام منذ الوحدة ولم يشبعوا لو لم نفعل شيء سيتركون الجنوب خالي من كل شيء. حتى النفايات النووية استوردوها من أوروبا وصارت تدفن في الجنوب على سبيل المثال في لحج ألان بعض اهل السلطة المتنفذين وافقوا على دفن هذه النفايات في الجنوب واختاروا لحج مثلا لماذا؟؟ لان أهل لحج مشهورون بالطيبة والتسامح وعدم القيبله اي أنهم في تصنيف هؤلاء أنهم ضعفاء و اذا يوما ما اكتشفوا هذا الأمر فلن يستطيعوا عمل شيء هل ترضى يا جنوبي ان تترك لحج لوحدها هل ترضى لأهل القمندان والحسيني ان يواجهوا هذا الخطر لوحدهم فاصحا يا أبن الجنوب اصحا.
    اسألوا أين مزارع القطن في أبين, لمن تباع, اسألوا أقارب الرئيس كم مزرعة للقطن في ابين يمتلكون انهم نفس الأسماء المتنفذين من جماعة الرئيس مقابل شراء ولاءهم اقتسم معهم ثروة الجنوب.
    الفقر:-
    فلنتكلم عن هذه الظاهر, كنا فقراء وكنا ننتظر في طوابير لنحصل على البطاطا والبصل والسمك نعم كان هذا في السبعينيات والثمانينات هل شاهدت أسرة تعرض طفلها للتبني او أو البيع لا.
    هل شاهدت او عشت ظاهرت البغاء من اجل لقمة عيش....لا انها صارت ظاهره والجوع ***** كم من أسرة ضحت بإحدى بناتها لتنقذ الأخريات انه الجوع انها المعاناة لا والله لم نعش هذه الظروف لا في ايام الاحتلال أو الحكم الشمولي، ففكر يا جنوبي حتى وان بعضنا حاله الى حد ما ميسورة ولكن هل ترضى لإخوانك الجنوبيين هذا المصير. دعونا لا نقول طالما نحن بخير ندع الآخرين لا يجب ان نترك الأخريين وتذكر يا جنوبي ان الجنوب من عدن الى المهرة الى سقطرى.
    هل شاهدت يا جنوبي امرأة مسنة في سوق السمك تقول سمكه واحده تكفي لاسرتها المكونه من 9 اشخاص هل شاهدت ذلك قبل الوحده.....لا عليك الذهاب الى اسواق الجنوب الى ابين وعدن وستشاهد ذلك.
    ان الفقر الموجود في جنوب اليمن لا يضاحيه في اي مكان في العالم حتى قطاع غزه المحتل على الاقل يحصلوا على الجبنه والزعتر والرغيف اما عندنا صارت الجبنه وجبة الميسوريين, اي ظلم هذا, فلنصحا يا جنوبيين آن الاوان.
    الامراض:-
    قبل 90م كان اذا مرض احدنا نسأل عن حاله و نستغرب ما الذي اصابه ونزوره و نطمئن عليه الآن يموت العشرات ممن نعرفهم ولا نأبه ما الذي اصابة , يموتون لأنهم غير قادرين على دفع قيمة الدواء وتكاليف العلاج لان المتنفذين هم وكلاء الدواء, ولأن الدواء المستورد اغلبه مغشوش, هل سألت نفسك يا قارئ لماذا صار الموت والمرض ظواهر عاديه في الجنوب, وموت الشباب أيضا.
    و ظواهر الأمراض النفسية عاديه وظاهرة المجانيين في كل الشوارع عاديه وأمراض السرطان, الكبد, الملاريا, والجدري, والجذام هل صارت قيمة ابن الجنوب رخيصة الى هذا الحد.
    هل نسكت أكثر من ذلك.
    الرياضه:-
    كانت الرياضه في الجنوب تعيش عصرا ذهبيا مثلا كرة القدم في عدن ابان الاحتلال ولكن بعد خروج الاستعمار من الجنوب تطورت كل انواع الرياضة وهذا حق ويجب ان يقال. وكان مثلا فريق كالتلال عندما ذهب للعب في الشمال امام أفضل فرقهم, كانوا هم أنفسهم يقروا بان مستوى فريق مثل التلال يفوق بكثر مستوى فريقهم وكان الفرق بين الكرتين, الجنوبية والشمالية عشرين عاما. كيف صارت الرياضة عندنا اختفت كل أنواع الرياضة تقريبا وبقت كرة القدم مهمشة وبدون دعم فأصبح مثلا التلال درجه ثانيه وأصبحت أفضل الفرق في الشمال , لان فرقهم تجد بعض الدعم من المتنفذين اما نحن فلنا الفتات. كيف تستطيع ان تمارس لعبة كرة القدم في الجنوب وأسرتك لا تستطيع إطعامك 100جم من اللحم في الاسبوع. فلتقارن يا جنوبي كل ما قلته.
    الوكالات:-
    تقريبا كل الوكالات معهم عدا القليل والقليل جدا فاذا حاولت الحصول على وكاله وهذا الوكالة الجيدة يا ويلك انظروا ما الذي صار للذي أراد اخذ وكاله سامسونج اتهموه بالإرهاب كل الوكالات لهم, هنالك أكثر من 5 ألاف وكاله يملكونها ، أنت يا جنوبي ممنوع الاقتراب من الوكالات الكبرى او كما قلت عليك مواجهة تهمتين جاهزتين انفصالي او دعم الإرهاب.
    التعليم:-
    اما اذا تحدثنا عن التعليم مثلا كان المعمول به قبل الوحدة ان الطلبة المتفوقين دراسيا وحاصلين على معدلات عاليه في الثانوية العامة يتم إرسالهم الى الدول الاشتراكية كالمانيا , المجر, تشيكوسلوفاكيا, بلغاريا, روسيا حيت ان الجنوب لم تربط علاقات بالدول الغربية . اما ما يحصل الان مهزلة فقط أبناء المتنفذين وأبناء القبائل وقلة قليله من أبناء وزراء الجنوبيين هم الذين يحصلون على المنح في كل من أمريكا, بريطانيا, استراليا, ايرلندا, فرنسا, المانيا. هناك الالآف من المقاعد الدراسية في هذه الجامعات لهؤلاء الابناء والذي تتم تزوير شهاداتهم الثانويه انهم مخطط مدروس حتى يتم لهؤلاء حكمنا في المستقبل بذريعة إجادتهم للغة الانجليزيه. لا يتم إرسال ابناء الجنوب المتفوقين في الثانوية الا فيما نذر ، و لو حصل يحصلون على بعض المقاعد في الاردن او مصر او السعودية اما منح الخمس نجوم فلهم. وهذا ينطبق على المنح العسكرية الأكاديمية ايضا.
    اسألوا وزير التربية كم عدد المنح المسجلة لوزارته ومن هم هؤلاء الطلبة . ان مخطط الإلغاء والتهميش للحاضر والمستقبل للجنوب وأبنائه تم وضعه وفق مخطط إجرامي مدروس.
    الخلاصه:-
    سيدي القارئ لقد تم تهميش الجنوب في خلال 17 عاما تهميشا كاملا تهميشا مدروسا ولو كانت هناك جائزة عالميه تعطى لمن يستطيع تهميش وإلغاء شعب وتحويله من دوله الى قرية في وقت قياسي لكانت فازت هذه الطغمة على هذه الجائزة.
    دعونا ننسى أخطاؤنا السابقة كجنوبيين ولا ندعهم يستغلون هذه الأخطاء لإثارة الفتنه ، دعونا نعفي كل الجنوبيين حتى المشاركين في السلطة من أخطائهم بشرط ترك السلطة ودعونا نواجههم ونواجه خطر الالتهام, لقد التهموا ما فيه الكفاية ، دعونا نحافظ على القليل الباقي و أنني على ثقه إننا سننهض من كبوتنا لأننا نملك طابورا طويلا من المثقفين والحزبيين والمخلصين.
    أرجو من أبناء الجنوب المنخرطين بأجهزة الأمن والجيش ان لا يشاركوا في قمع أهلهم في الجنوب ودعوهم يعبروا عن مأساتهم في المجتمع والتظاهر حتى خروج هؤلاء قطاع الطرق. عندها اذا أرادوا الوحدة لن نقول لا بشرط محاكمة هؤلاء المتنفذين. وحده نحن نضع شروطها لأننا لم نسرق هذه الأرض وليست وحدة الشمال وثروات الجنوب.
    أرجو ان أكون قد وفقت في هذا المقال وهذه الكلمات البسيطة ان أضع الحقائق أمامكم وعليكم بالمقارنة كيف كان الجنوب وكيف أصبح.
     

مشاركة هذه الصفحة