مقبل يحذر من انهيار الوحدة

الكاتب : كاتب العدل   المشاهدات : 398   الردود : 1    ‏2007-09-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-18
  1. كاتب العدل

    كاتب العدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-30
    المشاركات:
    620
    الإعجاب :
    0
    مقبل يناشد صالح التحرك لإنقاذ اليمن من الانهيار
    صنعاء - صادق ناشر:

    ناشد الأمين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني علي صالح عباد (مقبل) الرئيس علي عبدالله صالح التحرك لإنقاذ اليمن من الانهيار والشروع بإجراء مصالحة وطنية تشارك فيها أطراف العمل السياسي في البلاد، وإعادة الاعتبار لقادة دولة الوحدة من الجنوبيين والموجودين في الخارج، وأبرزهم نائب الرئيس السابق علي سالم البيض ورئيس الوزراء الأسبق حيدر أبوبكر العطاس.

    وأوضح مقبل في رسالة مفتوحة وجهها إلى الرئيس صالح، وحصلت “الخليج” على نسخة منها إن ما دفعه الى توجيه هذه الرسالة أنه لم يشاهد الرئيس يقدم على اتخاذ إجراءات ومعالجات جادة قادرة على وقف التدهور في أوضاع الناس في المحافظات الجنوبية والشرقية ومعالجة الأسباب التي أدت إلى انفجار غضبهم وخروجهم إلى ساحات الاعتصامات والاحتجاجات تعبيراً عن رفضهم للسياسات والممارسات المفروضة عليهم منذ نهاية حرب صيف العام ،1994 كما ورد في الرسالة.

    وقال القيادي الاشتراكي مخاطباً الرئيس صالح: “لقد أهدرت السلطة زمناً طويلاً تجاوز الثلاث عشرة سنة، كانت تستطيع خلالها أن تنفذ حلولاً تدريجية للآثار المترتبة على حرب صيف ،94 وكان بمقدورها أن تساعد أبناء المحافظات الجنوبية على تجاوز التصدعات السياسية والنفسية الناجمة عن الحرب (...) لكنها للأسف راحت توغل في نكء الجراح وضرب المصالح الحيوية للسكان في الجنوب وإخضاعهم لنوع من التهميش والمعاملة التمييزية السلبية المنتهكة لحقوقهم في التمتع بمواطنة متساوية”.

    وأشار إلى أن “السير في هذا الطريق الخاطئ بزعم حماية الوحدة يمثل ضربة عنيفة للوحدة في وجدان الناس وفي حياتهم”. وأضاف: “لقد خيبت السلطة آمال الجنوبيين بضربها للمشروع الوحدوي الديمقراطي وتحويل الوحدة إلى مشروع للضم والإلحاق لا يجدون فيه مصدراً لحماية مصالحهم وضمان حقوقهم”.

    وخاطب مقبل الرئيس صالح بالقول: “لقد تراكمت أسباب هذه الاحتقانات في الجنوب الآن نتيجة لرهانات خاطئة على مواصلة نهج الحرب في المحافظات الجنوبية وتنفيذ حملات دعائية متواصلة تهدف إلى طمس الذاكرة السياسية لسكانها ومحاولة إقناعهم بأنهم كانوا يمثلون كماً مهملاً ملقياً على الطريق بانتظار من يأتي من المحسنين لمنحهم العطف والصدقات”.

    وحذر مقبل من تدهور الأوضاع في البلاد بسبب ما يحدث اليوم في الجنوب مخاطباً الرئيس بالقول: “ها هي الأوضاع تتداعى بصورة خطيرة منذرة بما هو أسوأ، فإلى متى ستظلون رهن الحيرة وأنتم تشاهدون الوقائع اليومية لوطن ينهار وتتبخر أحلامه وطموحاته؟”.

    وقدم مقبل اقتراحاً للرئيس لمعالجة الأوضاع القائمة يتمثل ب”المبادرة فوراً إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الأولية من شأنها تهدئة الأوضاع وفتح الطريق أمام جهد وطني يبذل لاحقاً بمشاركة الفعاليات السياسية والاجتماعية لتجنيب اليمن الوقوع في كارثة مدمرة”.

    وحدد مقبل هذه الإجراءات ب”تنفيذ اليمن لتعهداته للأمم المتحدة التي تضمنتها رسالة رئيس الحكومة عشية انتهاء الحرب في 7 يوليو/ تموز ،1994 واتخاذ قرار سياسي بإعادة عشرات الآلاف من الموظفين العسكريين والمدنيين المبعدين من وظائفهم، والبدء الفوري بتطبيق نظام الحكم المحلي وإطلاق سراح المعتقلين في أحداث الاعتصامات والاحتجاجات الأخيرة في الجنوب، ورد الاعتبار للتاريخ السياسي الوطني لأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية ووقف حملات التشهير التي تطال القيادات الموجودة خارج اليمن أو المشردة داخله وعلى وجه التحديد علي سالم البيض وحيدر أبوبكر العطاس”.

    كما دعا مقبل إلى “إجراء حوار وطني جاد تشارك فيه أطراف العمل السياسي الحقيقية للبحث في وضع مشروع شامل للإصلاح السياسي والوطني”.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-18
  3. نصير المقهورين

    نصير المقهورين قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    4,648
    الإعجاب :
    0
    هذه دعوة صادقة لانسان يمتلك من الحس الوطني والمسؤولية ما يأهله لان يخاطب الرئيس قبل ان تحترق روما ونيرون واقف على مشارفها
     

مشاركة هذه الصفحة