رساله الى الوالي.....

الكاتب : من اين ابداء   المشاهدات : 933   الردود : 11    ‏2007-09-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-16
  1. من اين ابداء

    من اين ابداء عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-04
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
    سيدى ال.......
    معذرة لمخاطبتى اياك , واعتذر مقدما عن اى اخطاء ترد فى خطابى فاانا انسان لم يعتد مخاطبة الكبار
    انا انسان عربى و لد ومضى من عمره قرابة ربع قرن لم يتغير فيها الا بضع ملوك من ملوك العرب
    لسبب خارج عن ارادتهم , بسبب الموت

    ليكن رمضان شهرا نتحدث فيه عن الظلم الاجتماعي
    الظلم : ثقافة تلخيص الإنسان في كلمة

    تعريف وإيضاح

    للظلم تعريفات كثيرة ومتباينة ولكنها تشترك جميعها في كونها تعريفات واصفة لهذا الإحساس الكامن في نفس الظالم أو الفكرة القابعة في اللاشعور والتي تقوم بالحكم علي الناس مسبقا بدون اختبار لكفاءاتهم وخبراتهم وكأنها لم تكن ، وبدون أي اعتبار لإنسانيتهم وحقيقتهم وما يمثلونه وما قاموا بإنجازه في حياتهم . وقد يكون الظلم اجتماعيا تعييريا ليس بسبب عيب أو ذنب أو عار بل بسبب ما تحولت إليه الصفة " الظلميه " بفعل الزمن إلي " عرف مقبول بين الناس " يمكن استخدامه كوسيلة تعيير و أسلوب إعاقة يدفع أعضاء المجتمع إلي استخدامها – أي الصفة الظلميه – للتأثير علي بعضهم البعض بقصد وبغير قصد ليحول بين الشخص وبين قدرته علي التفكير المحايد

    الظلم : تحسبونه هينا وهو عند الله عظيم

    الظالمون أنواع ولكنهم يشتركون في شئ واحد وبلا شك ، ألا وهو الضرر الذي يوقعونه علي ضحاياهم ، فبينما يلخصك الظالم في كلمة ويتركك وكأن شيئا لم يكن ، يحول حياتك إلي جحيم أو يجعل الحياة مرهقة من حيث لا ينبغي . فبينما يمضي الظالم وكأن شيئا لم يكن ، يترك خلفه حطام إنسان لا يلقي له أحد بالا . إن مشكلة الظلم لا تقف عند الصفة الظالمه بل تتعداها إلي التمييز في المعاملة التي تصاحب هذا الظلم وتضع " المظلوم " في خانة غير المرغوب فيهم .

    الظلم يلحقك قبل أن تأتي أنت بما تملكه ويمكن أن تقدمه.
    الظلم صفة تلخصك في كلمة تسحق فرصتك في محاولة عادلة للحصول علي حق من حقوقك أو من خوض تجربة يمكن أن تثبت فيها نفسك.
    الظلم هو تحويل كل ما تحلم به وتتمناه وتقدر علي فعله إلي لا شئ علي الإطلاق .
    والظلم هو تقليصك إلي عبارة من كلمة أو كلمات ليست بالضرورة سيئة لكنها كافية لإقصائك .
    الظلم هو الوصف بصفة تبسط تعقيداتك الكلية وتسطحها لتحولها إلي كلمة لها مدلولات كثيرة يكمن فيها كلها حكما مسبقا عليك بشكل ظالم وجائر .

    الظلم موجود في التوظيف وفي مسائل الزواج وفي التسكين وفي البيع والشراء وفي كل شئ
    وقد يكون الظلم موروثا اجتماعيا أو دينيا وقد يكون ابتداع الساعة أو قد يكون وجهة نظر شخص ما وليست مسألة عامة يشاركه فيها كل إنسان


    لأنه من لا يستطيع أن يتغلب عليه في نفسه فكيف يريد أن يتغلب عليه في نفوس الآخرين ؟

    الظلم ليس فقط كلمة من ثلاثة أحرف بل هو جريمة تحرم الملايين من الناس يوميا من الحصول علي احتياجاتهم المشروعة وتضيق عليهم المعيشة

    الظلم : جريمة إنسانية ومعصية دينية

    الظلم زاد عن حده ووجب علينا التخلص منه او بالاصح ممن يسببه

    هذا ما لدي وكفى!!!!!!!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-16
  3. So Contagious

    So Contagious قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    4,600
    الإعجاب :
    0
    شكرا على ابداعك يااخي الفاضل ...

    إن الانسان العربي قد اعتاد على الظلم بشتى أنواعه حتى صار يجري فيه مجرى الدم ...
    وتناسى هدية الخالق في أمره بالعدل وتحريمه الظلم حتى على نفسه .....

    حتى كاد الناس أن ينقسمو إما ظالما أو مظلوما وكأن الظلم عبادة أو فطرة خلقت معنا !!

    فمنذ المهد يتجرع الانسان العربي الظلم في أسرته ..في المدرسة .. بين أصدقائه.. في الجامعة .. في العمل ...في أي شبر يطأه في وطنه العربي .. حتى أصبح الظلم مظهرا طبيعيا....وعادة أدمنت وأشربت في الأنفس.... بل وأيضا حاجة ملحة لايستغني عنها الناس حاكما أو محكوما .. ولاأبالغ حين أقول أننا أصبحنا في عصر لاتستقيم فيه أمور الناس إلا براع ٍ احترف ألوان الظلم والاستبداد .....
    وانظرو ماذا حصل في العراق بعد ازاحة طاغيته .... هل كان يجرؤ أحدهم على التفكير .. التفكير فقط في التحريض على الفوضى والفتنة ؟؟ لا أعتقد ...

    وحتى لو حاول العربي النفاذ بجلده الى بقاع الديموقراطية والتحضر ...يأبي الناس هناك إلا أن يعاملوه بمثل مااعتاد عليه .... ليجد الظلم متمثلا في العنصرية والاضطهاد الديني والعرقي بأشكاله المختلفة !!

    فلا مفر من هذه الحقيقة ...ولا علاج أيضا إلا بمعجزة الهية ..

    فتحقيق العدالة الإنسانية يستلزم الإبقاء على حياة الضمير البشري ... وهذه مهمة صعبة جدا في بيئة يتغلغل الانقسام والغدر في جسدها بلا توقف ....

    لذلك أرى في التمسك بمنهج الله والانصياع لأحكامه هو الخلاص الوحيد .. فربما توقف الطغاة يوما إما رجاء في رحمة الله وتقربا إليه .... وإن لم يكن كذلك فخوفا من عقابه !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-17
  5. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    وحتى لو حاول العربي النفاذ بجلده الى بقاع الديموقراطية والتحضر ...يأبي الناس هناك إلا أن يعاملوه بمثل مااعتاد عليه .... ليجد الظلم متمثلا في العنصرية والاضطهاد الديني والعرقي بأشكاله المختلفة

    .................

    مش شرط هذاالكلام ؟

    عندما يخترط المهاجر العربي بالمجتمع المهاجر الية بنظمة ومثلة وقوانينة سيجد نفسة مواطنا كغيرة من مواطنين هذا البلد اما عندما يغلق ذاتة في جيتو مغلق من الاطر والتفكير والتعامل فسيبقى كما اراد وسيبقى عقلة الباطن متقبلاً لكل ظلم يقع علية وتفرقة وعنصرية ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-17
  7. So Contagious

    So Contagious قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    4,600
    الإعجاب :
    0

    ياأخي الفاضل ...

    الانسان العربي بصفة عامة ... والمسلم بصفة خاصة ... هو في نظرهم نموذج للإرهابي والرجعي والمشكوك في أمره دوما ...... وهو متهم حتى يثبت عكس ذلك...
    ففي بلدان تدعي الديموقراطية والمساواة نرى المسلم فيها ذليلا لاحول له ولاقوة .. يبتلى بجرائم غيره .. ويتنقل من سجن إلى آخر .. ويتهم بألف قضية .. لمجرد أنه مارس حريته فأطلق لحيته أو لزم مسجده ...

    فكل جريمة شوعاء يجري البحث عن مرتكبها بين صفوف العرب والمسلمين لا غير !! والسجون في الولايات المتحدة مثلا مليئة بالعديد من شباب المسلمين الذين احتجزوا لسنين وسنين بدون أي محاكمة عادلة ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-17
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0

    وياختي الفاظلة

    الارهاب فعلاً يوجد باوطاننا العربية والاسلامية ارهاب فكري وارهاب عقائدي وارهاب حضاري؟

    لماذا نريد ان نغالط انفسنا ونكذب على انفسنا بحقائق واضحة مثل الشمس

    الارهاب عانينا نحن العرب اولاً منة وعانى منة اسلامنا قبلنا

    عانى اقتصادنا عانت سمعة اسلامنا وتشوهت قيمة واسمائة وفضائل بفعل الرهاب والارهاب الذي يسري في افكار وعقول اجيال الحضارة العربية والاسلامية الحالية؟؟؟

    قولي لي بمنطق وصراحة؟؟

    من تضرر من ارهاب سبتمبر وارهاب لندن ومدريد والقاهرة وشرم الشيخ والدار البيضاءوووو غيرها ؟؟ اليس الاسلام وقيمة وفضائلة والعرب والمجتمع المسلم وقيمة تضررت بالمقام الاول في نظر شعوب العالم الحر ؟؟؟؟من دفع الثمن ؟؟؟ ومن سيدفع الثمن غير شعوبنا واسلامنا واقتصادنا وايضاً قيم الاسلام وتعالمية؟

    لا تلومي الاخرين اذا نظروا الى المسلم كارهابي ولومي من جعل هذه النظرة تنغرز في العقل الاخر عن العربي والمسلم .
    لومي من لطخ وشوة قيم التسامح والحوار في ديننا الاسلامي واصابها بمقتل لينظر الاخرين بمنظار ما فعلوة وهكذا انطبع عن الاسلام والمسلمين ؟؟ فمن المسوؤل عن نظر الاخرين تجاهنا ؟ برائك ! اليس لمسوؤل عن هذه النظرة هم من اوساط العرب والمسلمين انفسهم؟؟؟

    تحياتي لك ورمضان كريم ومبارك عليكِ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-17
  11. So Contagious

    So Contagious قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    4,600
    الإعجاب :
    0
    لاتعصب ياأخي :rolleyes: ورمضان كريم

    أنا أعي تماما كل ماتفضلت بذكره , ولكني ذكرت كل ذلك لإيضاح معاناة الانسان العربي والظلم الذي يعانيه في داخل الوطن او خارجه ..... حتى لو كنا من صنع تلك الفكرة في أذهانهم ,,, فأخذ البريء بذنب المسيء هو ظلم وظلم ...وظلم ..

    تحياتي لك ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-18
  13. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    لقد أسمعت لو ناديت حيا **** ولكن لا حياة لمن تنادي

    للظلم صور متعددة وأقسى أنواع الظلم هو الظلم الإجتماعي في ظلم الأفراد لبعضهم البعض وظلم فئة معينة طاغية على باقي فئات المجتمع ..
    نحن من نسكت عن الظلم بل نؤيده ولا نقف مع المظلومين ضد الظالمين مما يجعلهم يتمادوا في ظلم الآخرين ..
    مع الآسف بعض الدعاة والخطباء يوجهون خطابهم للمظلوم بالصبر على الظالم بالذات ظلم الوالي وعدم الخروج عنه .. ويصور للمظلوم القصور والجنان من جراء صبره على الظالم .. يتلذذ المظلوم بظلمه طمعاً وأملا لمَ سيحصل عليه في الأخرة ..
    كان الأحرى بهؤلاء الخطباء أن يوجهون خطابهم للظالم عملاً بكتاب الله وسنة الرسول الكريم ..


    موضوعك قيم جداً وهو صرخة وجع وآنين


    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-18
  15. من اين ابداء

    من اين ابداء عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-04
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
    الشكر لك على مرورك هنا في هذه الصفحه
    قلبي توهج لعطر حضورك الرائع

    عزيزتي
    So Contagious
    الظلم شر انساني لم تخلو حقبه ولا امه من هذه الظاهره
    ولكن الاخطر في الامر هو الركون اليه هو ان تموت الهمم والامل ويصير الجور عاديا ويسود بذلك قانون الاقوياء
    فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام:<اذا رايت امتي تهاب ان تقول للظالم يا ظالم فقد تودع منهم>
    فهذا حث على مواجهة الظالم وزجره عن ظلمه وتبيان لخطورة ترك هذا الامر
    فان الناس ان تركوا زجر الظالم في وجهه والتحذير منه فان الله تبارك وتعالى يتخلى عنهم اي يقطع نصرته عنهم

    تحيه لتواصلك وقلمك الراقي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-18
  17. من اين ابداء

    من اين ابداء عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-04
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
    اخي سد مارب العظيم
    اهلا بك في مدونتي واشكر مرورك العطر

    ما اتيت به نظريه سليمه عاشها ابائنا واجدادنا على مر السنين
    ولكن مالمسته موخرا يعكس ذلك تماما
    انت تعلم انهم يقولون >المتهم بريء حتى تثبت ادانته<
    ولكنهم الان يتعاملون معنا بنظرية >المتهم العربي مذنب حتى يثبت برائته< اذا استطاع
    اخي الكريم كيف لك ان تعيش في مجتمع ينظر اليك على انك مذنب حتى وان كنت ملتزما بنظمه ومثله وقوانينه
    الامر صعب ولكن الاصعب من ذلك ان تعيش في بلدك وبين اهلك واخوانك مكبل الايدي ***** الحريه لا يسمح لك الا بالتصفيق والزغاريد
    امران كلاهما صعب نسائل الله الصبر والفرج القريب

    تحياتي لك ولقاهر المحن سد مارب العظيم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-18
  19. من اين ابداء

    من اين ابداء عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-04
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
    سررت بمرورك الكريم وبحروفك الوضائه

    سيدتي الفاضله حنان محمد
    ردك هذا لمس مكان الجرح
    في وطننا الغالي القوي يزداد قوه والضعيف يزداد ضعفا
    اذا تفشى الظلم والجور في مجتمع من المجتمعات كان سببا لنزع البركات وتقليل الخيرات وانتشار الامراض والاوجاع والافات وهذا للاسف ما يحصل في مجتمعنا
    الظالم انسان انتهازي تحكمه شهواته واغراضه الشخصيه فكيف له ان يفكر في ارتقاء الامه ونموها ونصرتها بل من الممكن ان يبيع الوطن من اجل السيطره
    وكيف يكون السلام ان صار الانسان داخل المجتمع بين ظالم ومنتقم

    تحيه لتواصلك ولقلمك الراقي
     

مشاركة هذه الصفحة