مع اتساع الفجوة في مستويات الدخل 40 % من الأسر اليمنية يقل دخلها الشهري عن 50 دولارا

الكاتب : الطائر المتشرد   المشاهدات : 587   الردود : 2    ‏2007-09-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-16
  1. الطائر المتشرد

    الطائر المتشرد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    2,826
    الإعجاب :
    0
    مع اتساع الفجوة في مستويات الدخل
    40 % من الأسر اليمنية يقل دخلها الشهري عن 50 دولارا.. والفقر ظاهرة ريفية

    صنعاء – كونا

    كشف تقرير اقتصادي يمني صدر يوم أمس السبت 15-9-2007 أن نحو 40 % من الأسر اليمنية و 34 % من الأفراد يقل متوسط دخلهم الشهري عن 10 آلاف ريال (50 دولارا) ويقل متوسط دخل 51 % منهم عن 15 ألف ريال.

    وأوضح التقرير السنوي الصادر عن المركز اليمني للدراسات الاستراتيجية أن هناك 8% من الأسر و 7% من الأفراد يتراوح متوسط دخلهم الشهري بين 50 ألف و100 ألف ريال وأن 3% من الأسر و 4% من الأفراد فقط يصل دخلهم الشهري إلى أكثر من 100 ألف ريال شهريا.


    ظاهرة ريفية

    واعتبر الفقر ظاهرة ريفية في الأساس حيث يعيش نحو 80 % من فقراء اليمن.

    وعزا انتشار الفقر في اليمن إلى "رفع الدعم الحكومي عن بعض السلع وارتفاع تكلفة خدمات الماء والكهرباء ما أدى إلى انتشار ظاهرة استخدام الحطب ومخلفات الحيوانات للإنارة والطبخ في بعض المناطق الريفية ما يضر بالصحة العامة والبيئة".

    وأوضح التقرير أن سعي الحكومة إلى خفض نسبة الفقر نحو نسبة 7.10% "ليس بمستوى حجم المشكلة وخطورتها مع أن تحقيق ذلك رهن بتوافر مصادر التمويل المحلية والخارجية واستغلالها على نحو أفضل.

    ولفت إلى أن قدرات القطاع الخاص تتسم في الوقت الحالي "بالتواضع فضلا عن وجود اختلالات إدارية في الوقت الحاضر تضعف أداء الجهاز الإداري الحكومي". وانتقد رئيس المركز اليمني للدراسات الاستراتيجية وزير التجارة الأسبق محمد الأفندي التوجهات المستقبلية للحكومة اليمنية في مكافحة الفقر التي تضمنتها خطة التنمية.


    قصور حكومي

    وأشار الى "قصور في الإجراءات والسياسات الاقتصادية ومحدوديتها في احتواء الآثار السلبية الناتجة عن برنامج الإصلاح الاقتصادي لا سيما أن حزمة من السياسات الاقتصادية خلال تنفيذ الخطة الخمسية الثانية (من 2000 إلى 2005) لتخفيف حدة الفقر أفضت إلى تزايد عدد الفقراء وتسببت في انخفاض الدخل الحقيقي جراء ارتفاع الأسعار وتدهور قيمة العملة وتدهور سعر الصرف".

    وأضاف إلى تلك العوامل، رفع الدعم عن السلع الأساسية ورفع أسعار الطاقة وقصور البدائل التعويضية ومحدودية شبكة الأمان الاجتماعي.

    كما لفت الأفندي إلى زيادة ظاهرة التفاوت في الدخل والثروات بين المواطنين بحسب مسح موازنة الأسرة لعام 1998.

    وأكد أن الشواهد الإحصائية تدل على اتساع الفجوة في مستويات الدخل وتظهر أن 83%من السكان يحصلون على 61 % من الدخل أما 17% فيحصلون على 39 % من الدخل.

    http://www.alaswaq.net/articles/2007/09/16/10815.html
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-17
  3. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    شكرا لك نحن بحاجة لهكذا احصائيات
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-17
  5. الأطلال

    الأطلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-06-11
    المشاركات:
    52,297
    الإعجاب :
    1

    الدراسة لمركز الدكتور أفنديــ للدراسات الإستراتيجية

    رئيســ دائرة "تجمعــ الإصلاحــ" الإقتصادية

    ولا نتوقعــ منه المصداقية

    فالبيانات مبالغــ فيها

    ***

    عندما يكتب له أن يلحق بركب د/ العسلي

    فإنه سيتبرأ من مثلــ هذه التقارير

    محبتيـــ
     

مشاركة هذه الصفحة