ماذا تعرف عن نصف مصر الغير معروف

الكاتب : اصدقاء السائح   المشاهدات : 1,495   الردود : 1    ‏2007-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-14
  1. اصدقاء السائح

    اصدقاء السائح عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-27
    المشاركات:
    40
    الإعجاب :
    0
    ماذا تعرف عن نصف مصر الغير معروف
    هاكذا اطلق عليها معظم العلماء الاجانب ان محافظة الوادى الجديد والتى تمثل نصف مصر تقريبا وحتى اهل مصر لا يعرفوا عنها شيئ فتعالوا معنا نتعرف عليها فى حلقات .
    [​IMG]

    واحات الوادى الجديد
    تشغل 67 % من مساحة صحراء مصر الغربية و45.8 % من المساحة الكلية لمصر وتقع على بعد 602 كم من القاهرة و232 كم من أسيوط يحدها شمالاً محافظة مطروح وجنوباً حدود السودان وغرباً ليبيا وشرقاً محافظات مصر الوسطى وتضم واحات الخارجة، الداخلة، الفرافرة وباريس ويوجد فيها أكثر من 120 أثر يرجع إلى عصور تاريخية مختلفة تجمع بين البيئة الصحراوية والمساحات الخضراء .
    عاصمة محافظة الوادى الجديد وهى مدينة الخارجة وتقع على بعد 232 كم جنوب أسيوط وتتميز بالعديد من الأثار والعيون والمزارات السياحية مثل بركة السمك وتقع فى جنوب قرية بولاق
    [​IMG]

    والأبار والعيون الكبريتية الباردة والساخنة التى تصل درجة إحداها إلى 43ْ درجة وتستخدم فى علاج أمراض الروماتيزم والمعدة والبرد والحساسية
    تمتاز الواحات بمناخها الجاف حيث لا تتعدى درجة الرطوبة 9.5 % فى أغلب فترات العام وبجوها المشمس الدافء مما يؤهلها لكى تكون مشتى عالمياً صحياً
    [​IMG]

    السياحة العلمية
    إن الباحثين فى كثير من فروع العلم والمعرفة سيجدون فى صحراء الوادي الجديد مجالات واسعة لأبحاثهم , فالطبيعة الصحراوية وكثبانها الرملية المتعددة ومنخفضاتها ومرتفعاتها وجبالها وهضابها كلها عوامل جذب للباحثين فى الجغرافيا الطبيعية .
    كما ن في معادن الصحراء وجيولوجيتها وما في بطن الأرض من ثروات متعددة مجالاً كبيراً للابحاث ، إضافة لتربتها ومياهها الجوفية وأبارها ونباتاتها الطبية , وهناك أيضاً مجال لدراسة الآثار واكتشافاتها أقبلت عليها بعض الدول الأجنبية .
    * مقومات التنمية السياحية
    0 إن ما يقرب من 90% من مساحة المحافظة منطقة رمال وتلال وهضاب ومرتفعات فضلا عن الجبال والوديان وهذه كلها أماكن مثالية للسياحة البيئية وسياحة المغامرات .
    0 تتميز المحافظة بوجود ثروة من عيون المياه المعدنية الساخنة فضلا عن الشمس الساطعة وعدم وجود تلوث بكافة أنواعه ، وكل هذا يجعل منها الموقع المثالي للسياحة العلاجية .
    0 أضف إلى ذلك ما تتميز به المنطقة من آثار تاريخية تتمثل فى 120 موقعاً أثرياً ترجع لمختلف العصور الفرعونية و الرومانية والقبطية والإسلامية .
    [​IMG]


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السياحة البيئية


    سحر الطبيعة وجمالها
    تمتاز صحراء الوادى الجديد بجمال طبيعتها والشهرة العالمية لواحاتها فمنظر منخفضات الواحات فى وسط الصحراء الشاسعة من أجمـل المناظر الطبيعية حيث تلتف الجبال حول الواحات الجميلة وتعلوها القرى والهضاب المرتفعة وتحيطها النخيل والحدائق والمزارع وتمتاز الواحات بالمناخ الجاف وجوها المشمس الدافىءأغلـب فترات العام وهـذا يؤهلها لتكون مشتى عالمياً كما تمتاز أيضاً بعدم وجود التلوث بكافة أنواعه .
    [​IMG]
    المياه المعدنية كمورد علاجى
    توجد بالوادى الجديد العيون ذات المياه المعدنية الساخنة والباردة والتى تفيد كثيراً فى علاج أمراض المعدة والكلى وفى علاج آلام الروماتيزم والبرد والحساسية فهناك بئر 3 بموط الساخنة والتى تبلغ درجة حرارتها 42 درجة مأوية وعين القصر الحامية بالداخلة وبئر بولاق 5 بالخارجة وهناك من العيون الباردة الكثير ذات المياه العذبة .


    [​IMG]



    الكثبان الرملية كمورد علاجى
    الكثبان الرملية الكثيرة المنتشرة فى الواحات تتمثل فى حبات من الرمال الناعم الذى يسخن بحرارة الشمس فيزيل آلام البرد والحساسية والروماتيزم من الجسم عند دفنه فيه وهو علاج طبيعى ويمكن إستغلال هذه الرمال فى سياحة التزحلق على الرمال إسوة برياضة التزحلق على الجليد كما توجد المناظر الطبيعية الخلابة مثل وادى حفنة الذى يحتوى على الرمال الذهبية والصحراء البيضاء التى تحتوى على تكوينات صخرية شكلتها الطبيعة ولم تتدخل فيها أيدى البشر .

    [​IMG]



    [​IMG]




    السياحة الصحراوية والبيئية
    الصحراء الشاسعة لها جاذبية خاصة للأجانب من هواة المغامرات والسفر الطويل وواحات الوادى الجديد تعد من الأماكن الفريدة للسياحة الصحراوية التى تحلو الإقامة فيها بالمعسكرات والمخيمات وتتنوع المناظر الطبيعية في الوادي الجديد من كثبان رملية متحركة على أشكال هلالية جميلة وصخور مختلفة على جوانب الطرق تأخذ أشكالاً متعددة مثل الأهرامات الطبيعية وأشكال أبو الهول والجمال .
    [​IMG]



    سياحة السفارى والراليات
    وقد كان لربط الطرق بين واحات الوادي الجديد أثره الفعال في جذب سائحي السيارات الذي يخرج بسيارته من القاهرة إلى الواحات البحرية ومنها في طريق مرصوف إلى الفرافرة ثم الواحات الداخلة ومنها إلى الواحات الخارجة ثم الى مدينة الأقصر عائداً إلى القاهرة متمتعاً بمشاهدة الواحات الجميلة فى رحلة طويلة ممتعة , كما أن وجود مساحات واسعة من الأراضي يؤهلها لإقامة المهرجانات العالمية مثل رالي الفراعنة وسياحة السفارى والمغامرات .

    [​IMG]




    المحميات الطبيعية


    منطقة الصحراء البيضاء
    وهى تبعد مسافة 38 كم عن مدينة الفرافرة في اتجاه الواحات البحرية ومجاورة لطريق الإسفلت بعمق 25 كم وهى عبارة عن تكوينات رسوبية من الحجر الجيري عملت عوامل التعرية على تشكيل أجزاء كثيرة منها بأشكال حيوانية أو نباتية مختلفة , وتمتاز بجمال الطبيعة الخلابة والجو الجاف النقى من التلوث البيئي وبعض الأشجار مثل أشجار الأكاسيا والنخيل التي تنمو وسط هذه الصخور .


    منطقة وادى حنس
    تبعد هذه المنطقة بمسافة 55 كم عن مدينة الفرافرة قي اتجاه الشمال وتلقى إقبالاً كبيـراً من السائحين لقضاء ليلة أو أكثر وخاصة في الليالي القمرية ليستمتعوا بجمال الطبيعة الخلابة والجو الجاف النقي من التلوث البيئي وتتميز هذه المناطق بوجود العيون الرومانية المتدفقة وتحيط بهـا كميات كبيرة من أشجار النخيل وأشجار الأكاسيا وتوجد بهذه المناطق بعض الحيوانات والطيور البرية , وهذه المناطق تعد لأن تكون محميات طبيعية .

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-14
  3. اصدقاء السائح

    اصدقاء السائح عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-27
    المشاركات:
    40
    الإعجاب :
    0
    ماذا تعرف عن نصف مصر الغير معروف
    هاكذا اطلق عليها معظم العلماء الاجانب ان محافظة الوادى الجديد والتى تمثل نصف مصر تقريبا وحتى اهل مصر لا يعرفوا عنها شيئ فتعالوا معنا نتعرف عليها فى حلقات .
    [​IMG]

    واحات الوادى الجديد
    تشغل 67 % من مساحة صحراء مصر الغربية و45.8 % من المساحة الكلية لمصر وتقع على بعد 602 كم من القاهرة و232 كم من أسيوط يحدها شمالاً محافظة مطروح وجنوباً حدود السودان وغرباً ليبيا وشرقاً محافظات مصر الوسطى وتضم واحات الخارجة، الداخلة، الفرافرة وباريس ويوجد فيها أكثر من 120 أثر يرجع إلى عصور تاريخية مختلفة تجمع بين البيئة الصحراوية والمساحات الخضراء .
    عاصمة محافظة الوادى الجديد وهى مدينة الخارجة وتقع على بعد 232 كم جنوب أسيوط وتتميز بالعديد من الأثار والعيون والمزارات السياحية مثل بركة السمك وتقع فى جنوب قرية بولاق
    [​IMG]

    والأبار والعيون الكبريتية الباردة والساخنة التى تصل درجة إحداها إلى 43ْ درجة وتستخدم فى علاج أمراض الروماتيزم والمعدة والبرد والحساسية
    تمتاز الواحات بمناخها الجاف حيث لا تتعدى درجة الرطوبة 9.5 % فى أغلب فترات العام وبجوها المشمس الدافء مما يؤهلها لكى تكون مشتى عالمياً صحياً
    [​IMG]

    السياحة العلمية
    إن الباحثين فى كثير من فروع العلم والمعرفة سيجدون فى صحراء الوادي الجديد مجالات واسعة لأبحاثهم , فالطبيعة الصحراوية وكثبانها الرملية المتعددة ومنخفضاتها ومرتفعاتها وجبالها وهضابها كلها عوامل جذب للباحثين فى الجغرافيا الطبيعية .
    كما ن في معادن الصحراء وجيولوجيتها وما في بطن الأرض من ثروات متعددة مجالاً كبيراً للابحاث ، إضافة لتربتها ومياهها الجوفية وأبارها ونباتاتها الطبية , وهناك أيضاً مجال لدراسة الآثار واكتشافاتها أقبلت عليها بعض الدول الأجنبية .
    * مقومات التنمية السياحية
    0 إن ما يقرب من 90% من مساحة المحافظة منطقة رمال وتلال وهضاب ومرتفعات فضلا عن الجبال والوديان وهذه كلها أماكن مثالية للسياحة البيئية وسياحة المغامرات .
    0 تتميز المحافظة بوجود ثروة من عيون المياه المعدنية الساخنة فضلا عن الشمس الساطعة وعدم وجود تلوث بكافة أنواعه ، وكل هذا يجعل منها الموقع المثالي للسياحة العلاجية .
    0 أضف إلى ذلك ما تتميز به المنطقة من آثار تاريخية تتمثل فى 120 موقعاً أثرياً ترجع لمختلف العصور الفرعونية و الرومانية والقبطية والإسلامية .
    [​IMG]


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السياحة البيئية


    سحر الطبيعة وجمالها
    تمتاز صحراء الوادى الجديد بجمال طبيعتها والشهرة العالمية لواحاتها فمنظر منخفضات الواحات فى وسط الصحراء الشاسعة من أجمـل المناظر الطبيعية حيث تلتف الجبال حول الواحات الجميلة وتعلوها القرى والهضاب المرتفعة وتحيطها النخيل والحدائق والمزارع وتمتاز الواحات بالمناخ الجاف وجوها المشمس الدافىءأغلـب فترات العام وهـذا يؤهلها لتكون مشتى عالمياً كما تمتاز أيضاً بعدم وجود التلوث بكافة أنواعه .
    [​IMG]
    المياه المعدنية كمورد علاجى
    توجد بالوادى الجديد العيون ذات المياه المعدنية الساخنة والباردة والتى تفيد كثيراً فى علاج أمراض المعدة والكلى وفى علاج آلام الروماتيزم والبرد والحساسية فهناك بئر 3 بموط الساخنة والتى تبلغ درجة حرارتها 42 درجة مأوية وعين القصر الحامية بالداخلة وبئر بولاق 5 بالخارجة وهناك من العيون الباردة الكثير ذات المياه العذبة .


    [​IMG]



    الكثبان الرملية كمورد علاجى
    الكثبان الرملية الكثيرة المنتشرة فى الواحات تتمثل فى حبات من الرمال الناعم الذى يسخن بحرارة الشمس فيزيل آلام البرد والحساسية والروماتيزم من الجسم عند دفنه فيه وهو علاج طبيعى ويمكن إستغلال هذه الرمال فى سياحة التزحلق على الرمال إسوة برياضة التزحلق على الجليد كما توجد المناظر الطبيعية الخلابة مثل وادى حفنة الذى يحتوى على الرمال الذهبية والصحراء البيضاء التى تحتوى على تكوينات صخرية شكلتها الطبيعة ولم تتدخل فيها أيدى البشر .

    [​IMG]



    [​IMG]




    السياحة الصحراوية والبيئية
    الصحراء الشاسعة لها جاذبية خاصة للأجانب من هواة المغامرات والسفر الطويل وواحات الوادى الجديد تعد من الأماكن الفريدة للسياحة الصحراوية التى تحلو الإقامة فيها بالمعسكرات والمخيمات وتتنوع المناظر الطبيعية في الوادي الجديد من كثبان رملية متحركة على أشكال هلالية جميلة وصخور مختلفة على جوانب الطرق تأخذ أشكالاً متعددة مثل الأهرامات الطبيعية وأشكال أبو الهول والجمال .
    [​IMG]



    سياحة السفارى والراليات
    وقد كان لربط الطرق بين واحات الوادي الجديد أثره الفعال في جذب سائحي السيارات الذي يخرج بسيارته من القاهرة إلى الواحات البحرية ومنها في طريق مرصوف إلى الفرافرة ثم الواحات الداخلة ومنها إلى الواحات الخارجة ثم الى مدينة الأقصر عائداً إلى القاهرة متمتعاً بمشاهدة الواحات الجميلة فى رحلة طويلة ممتعة , كما أن وجود مساحات واسعة من الأراضي يؤهلها لإقامة المهرجانات العالمية مثل رالي الفراعنة وسياحة السفارى والمغامرات .

    [​IMG]




    المحميات الطبيعية


    منطقة الصحراء البيضاء
    وهى تبعد مسافة 38 كم عن مدينة الفرافرة في اتجاه الواحات البحرية ومجاورة لطريق الإسفلت بعمق 25 كم وهى عبارة عن تكوينات رسوبية من الحجر الجيري عملت عوامل التعرية على تشكيل أجزاء كثيرة منها بأشكال حيوانية أو نباتية مختلفة , وتمتاز بجمال الطبيعة الخلابة والجو الجاف النقى من التلوث البيئي وبعض الأشجار مثل أشجار الأكاسيا والنخيل التي تنمو وسط هذه الصخور .


    منطقة وادى حنس
    تبعد هذه المنطقة بمسافة 55 كم عن مدينة الفرافرة قي اتجاه الشمال وتلقى إقبالاً كبيـراً من السائحين لقضاء ليلة أو أكثر وخاصة في الليالي القمرية ليستمتعوا بجمال الطبيعة الخلابة والجو الجاف النقي من التلوث البيئي وتتميز هذه المناطق بوجود العيون الرومانية المتدفقة وتحيط بهـا كميات كبيرة من أشجار النخيل وأشجار الأكاسيا وتوجد بهذه المناطق بعض الحيوانات والطيور البرية , وهذه المناطق تعد لأن تكون محميات طبيعية .

     

مشاركة هذه الصفحة