اسكتلندا تقلب الموازين وإيطاليا تتقدم

الكاتب : ابو فارس المريسي   المشاهدات : 474   الردود : 0    ‏2007-09-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-13
  1. ابو فارس المريسي

    ابو فارس المريسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2007-06-10
    المشاركات:
    5,351
    الإعجاب :
    1

    حقق منتخب اسكتلندا مفاجأة كبيرة، بتغلبه على مضيفه منتخب فرنسا بهدف نظيف، ضمن مباريات المجموعة الثانية لتصفيات كأس الأمم الأوروبية، التي تستضيفها النمسا وسويسرا عام 2008.

    وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64 عن طريق مهاجم إيفرتون الإنكليزي جيمس ماكفادن، لتصعد اسكتلندا إلى قمة المجموعة برصيد 21 نقطة، وتتراجع فرنسا إلى المركز الثالث بعد أن تجمد رصيدها عند 18 نقطة.

    وحققت إيطاليا فوزاً ثميناً على مضيفتها أوكرانيا بهدفين مقابل هدف واحد، فرفعت رصيدها إلى 19 نقطة احتلت بها المركز الثاني في المجموعة، وكان المنتخب الإيطالي تقدم في الدقيقة 40 بهدف لمهاجمه دي ناتالي، وتعادل لأصحاب الأرض أندري شيفتشينكو مهاجم تشلسي الإنكليزي في الدقيقة 71، قبل أن يعاود دي ناتالي التقدم لإيطاليا بعد ذلك بست دقائق.

    وابتعدت أوكرانيا عن المنافسة بعد أن تجمد رصيدها عند 13 نقطة من ثماني مباريات، احتلت بها المركز الرابع.

    وفازت ليتوانيا على جزر فارو بهدفين لهدف واحد في كاوناس ضمن تصفيات المجموعة الثانية أيضاً، حيث تقدم أصحاب الأرض مبكراً عن طريق المهاجم المخضرم إدغاراس يانكاوسكاس في الدقيقة الثامنة، وأضاف زميله توماس دانيليفيسيوس مهاجم بولونيا الإيطالي هدف ليتوانيا الثاني في الدقيقة 53، قبل أن يحرز روغفي ياكوبسن هدف جزر فارو الوحيد في الدقيقة 90.

    وتحتل ليتوانيا المركز الخامس في المجموعة برصيد عشر نقاط من تسع مباريات، بينما تتذيل جزر فارو المجموعة بتسع هزائم.

    ثلاثة تعادلات في المجموعة الأولى
    وفي المجموعة الأولى سقط المنتخب الفنلندي في فخ التعادل السلبي أمام نظيره البولندي في الأربعاء بالإستاد الأوليمبي في العاصمة الفنلندية هلسنكي، وحافظ المنتخب البولندي على موقعه في صدارة المجموعة حيث رفع رصيده إلى 21 نقطة، كما واصل الفريق الفنلندي منافسته على اعتلاء قمة المجموعة وحافظ على فارق النقطتين الذي يفصله عن المتصدر، والجدير بالذكر أن هذه المباراة هي الحادية عشرة لكل من المنتخبين.

    وتعادلت البرتغال مع ضيفتها صربيا بهدف لكل منهما، حيث تقدم أصحاب الأرض أولاً بهدف لسيماو سابروسا مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني في الدقيقة 11، قبل أن تتعادل صربيا في الدقيقة 86 بهدف للمدافع برانيسلاف إيفانوفيتش، وعقب صافرة النهاية شهد الملعب سلسلة من المشاحنات بين لاعبي الفريقين، والمدير الفني البرتغالي لويز فيليبي سكولاري، ولكن تم احتواء الموقف قبل أن يتطور إلى أعمال عنف.

    واحتلت البرتغال المركز الثالث برصيد 17 نقطة من عشر مباريات، وتأتي خلفها صربيا في المركز الرابع ولها 16 نقطة من نفس عدد المباريات.

    وضمن المجموعة ذاتها تعادلت كازاخستان مع ضيفتها بلجيكا (2-2) في ألماتي، بعد أن كانت الأخيرة متقدمة بهدفين سجلهما لاعب الوسط كاريل غيرايرتس ومهاجم ليل الفرنسي كيفين ميرالاس في الدقيقتين 12 و23 على التوالي، بينما سجل المهاجم ديميتري بياكوف، والمدافع سامات شماكوف من ركلة جزاء هدفي كازاخستان في الدقيقتين 39 و77 على الترتيب.

    ويذكر أن الفريقين خارج المنافسة على التأهل للنهائيات، حيث تحتل بلجيكا المركز الخامس في المجموعة ولها 11 نقطة من عشر مباريات، بينما تقبع كازاخستان في المركز السابع قبل الأخير برصيد سبع نقاط من عدد المباريات ذاته.

    تعادل صعب لحامل اللقب في النرويج
    وفي لقاء تميز بالإثارة والمتعة، تعادلت اليونان حاملة اللقب مع مضيفتها النرويج بهدفين لكل منهما ضمن مباريات المجموعة الثالثة.

    وجاءت الأهداف الأربعة في الشوط الأول، حيث تقدم أولاً للضيوف سوتيريس كيرياكوس مدافع فرانكفورت الألماني بضربة رأس في الدقيقة السابعة، وتعادل للنرويج جون كارو مهاجم أستون فيلا الإنكليزي بضربة رأس أيضاً في الدقيقة 15، ثم أضاف كيرياكوس الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده في الدقيقة 29، قبل أن يتعادل أصحاب الأرض مرة أخرى عن طريق يون آرني ريزه ظهير ليفربول الإنكليزي من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء من الناحية اليسرى خدعت الحارس اليوناني في الدقيقة 39.

    وصعدت اليونان إلى صدارة المجموعة بعد أن رفعت رصيدها إلى 19 نقطة من ثماني مباريات، وتأتي خلفها النرويج بفارق نقطتين واحدة ولكن من تسع مباريات.

    وتحتل تركيا المركز الثالث برصيد 17 نقطة أيضاً بفارق الأهداف عن النرويج، وذلك بعد تغلبها مساء الأربعاء أيضاً على المجر بثلاثة أهداف نظيفة، جاءت في الشوط الثاني عن طريق كل من المهاجم غوخان أونال، ولاعب الوسط البرازيلي الأصل محمد أوريليو، وخليل ألتينتوب مهاجم شالكه الألماني في الدقائق 68 و72 و90 على التوالي.

    وتحتل المجر المركز الخامس في المجموعة، ولها تسع نقاط من تسع مباريات.

    وحققت مولدافيا مفاجأة بتحقيقها فوزها الأول في التصفيات، وكان على حساب البوسنة في سراييفو بهدف نظيف سجله إيغو بوغاييف في الدقيقة 22، ورغم الفوز فمازالت مولدافيا تتذيل المجموعة برصيد خمس نقاط من تسع مباريات، بينما ابتعدت البوسنة تماماً عن المنافسة، بعد أن توقف رصيدها في المركز الرابع عند 13 نقطة من تسع مباريات أيضاً.

    التشيك تقترب ووويلز تفاجئ سلوفاكيا
    وفي المجموعة الرابعة، حققت جمهورية التشيك فوزاً هاماً على ضيفتها أيرلندا بهدف نظيف سجله ماريك يانكولوفسكي مدافع ميلان الإيطالي في الدقيقة 15، وشهدت المباراة طرد الأيرلندي ستيفن هانت لاعب وسط ريدنغ الإنكليزي في الدقيقة 61.

    وارتفع رصيد الفريق التشيكي إلى 17 نقطة من ثماني مباريات، بفارق ثلاث نقاط أمام أيرلندا الثالثة، وخمس نقاط خلف ألمانيا المتصدرة، التي لم تخض هذه الجولة.

    وتلقت سلوفاكيا هزيمة ثقيلة من ضيفتها ويلز (2-5)، حيث سجل هدفي أصحاب الأرض ماريك مينتال مهاجم نورنبيرغ الألماني في الدقيقتين 12 و57، بينما أحرز أهداف ويلز كل من المهاجم فريدي إيستوود، وقائد الفريق كريغ بيلامي مهاجم وستهام الإنكليزي هدفين متتاليين، ثم المدافع السلوفاكي يان دوريكا خطأ في مرماه، وأخيراً سايمون ديفيس لاعب وسط فولهام الإنكليزي، وذلك في الدقائق 22 و34 و41 و78 و90 على الترتيب.

    وتحتل ويلز المركز الرابع في المجموعة برصيد عشر نقاط من ثماني مباريات، بفارق الأهداف خلف سلوفاكيا التي تمتلك نفس الرصيد ولكن من تسع مباريات.

    وضمن المجموعة ذاتها، فازت قبرص على سان مارينو في نيقوسيا بثلاثة أهداف نظيفة سجلها لاعب الوسط كوستانتينوس ماكريدس في الدقيقة 15، ولاعب وسط إينرجي كوتبوس الألماني إفستاثيوس ألونفيتيس هدفين في الدقيقتين 41 و90.

    وارتفع رصيد قبرص إلى عشر نقاط من ثماني مباريات في المركز السادس، بينما تقبع سان مارينو في ذيل المجموعة بدون رصيد وبتسع هزائم.

    كرواتيا تحتفظ بالصدارة وإنكلترا تقترب
    وتلقى منتخب أندورا هزيمة قاسية على أرضه ووسط جماهيره، على يد نظيره الكرواتي بستة أهداف دون مقابل، ضمن مباريات المجموعة الخامسة، ودعم المنتخب الكرواتي موقعه في صدارة المجموعة، حيث رفع رصيده إلى 23نقطة أحرزها خلال تسع مباريات، بينما ظل منتخب أندورا بدون رصيد من النقاط في المركز السابع الأخير بالمجموعة، حيث أنها الهزيمة التاسعة له بدون انتصارات أو تعادلات.

    وتقدم الفريق الكرواتي بثلاثة أهداف في الشوط الأول سجلها لاعب الوسط داريو سرنا وملادن بيتريتش مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني (هدفين) في الدقائق 34 و38 و44 على الترتيب، وفي الشوط الثاني أضاف نيكو كرانيكار لاعب وسط بورتسموث الإنكليزي، والبرازيلي الأصل إدواردو دا سيلفا مهاجم آرسنال الإنكليزي، وإيفان راكيتيتش لاعب وسط شالكه الألماني ثلاثة أهداف أخرى في الدقائق 49 و55 و63 على التوالي.

    واستعاد المنتخب الإنكليزي الثقة بفوزه على نظيره الروسي في لندن بثلاثة أهداف نظيفة، افتتحها نجم الهجوم مايكل أوين لاعب نيوكاسل في الدقيقة السابعة، ثم أضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني له ولبلاده في الدقيقة 31، قبل أن يختتم ريو فرديناند مدافع مانشستر يونايتد أهدف المنتخب الإنكليزي في الدقيقة 84.

    وارتفع رصيد إنكلترا إلى 20 نقطة من تسع مباريات، تحتل بها المركز الثاني خلف كرواتيا، بينما تجمد رصيد روسيا عند 18 نقطة في المركز الرابع.

    وضمن مباريات المجموعة ذاتها، تعادلت مقدونيا مع ضيفتها إستونيا بهدف لكل منهما، فارتفع رصيد الأولى إلى ثماني نقاط من تسع مباريات، تحتل بها المركز الخامس، وتأتي خلفها إستونيا ولها أربع نقاط من عشر مباريات.

    وكانت إستونيا تقدمت في الدقيقة 17 بهدف للمدافع رايو بيرويا، قبل أن تتعادل مقدونيا عن طريق المهاجم غوران مازنوف في الدقيقة 30.

    الصراع يشتعل في المجموعة السادسة
    وفي المجموعة السادسة التي تتصدرها برصيد 19 نقطة السويد التي لم تشارك في هذه الجولة، احتدم الصراع على المركز الثاني بين أيرلندا الشمالية والدنمارك وإسبانيا.

    فقد لقيت أيرلندا الشمالية هزيمة مفاجئة أمام مضيفتها أيسلندا بهدف واحد مقابل هدفين، فتراجعت للمركز الثالث، بعد أن تجمد رصيدها عند 16 نقطة من تسع مباريات، حيث تقدم المهاجم أرمان بيورنسون لأصحاب الأرض في الدقيقة السادسة، ثم تعادل لأيرلندا الشمالية ديفيد هيلي مهاجم فولهام الإنكليزي من ركلة جزاء في الدقيقة 72، ثم أحرز لاعب الوسط الأيرلندي المخضرم كيث غيليسبي هدفاً في مرماه في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

    وارتفع رصيد أيسلندا إلى ثماني نقاط من تسع مباريات، تحتل بها المركز الخامس.

    وصعدت إسبانيا إلى المركز الثاني برصيد 19 نقطة من تسع مباريات، بتغلبها على ضيفتها لاتفيا بهدفين نظيفين، سجلهما لاعب الوسط خافي هيرنانديز، ومهاجم ليفربول الإنكليزي فرناندو توريس، في الدقيقتين 12 و84 على الترتيب، بينما تراجعت لاتفيا للمركز السادس، برصيد ست نقاط من ثماني مباريات.

    واحتفظت الدنمارك بآمالها في المنافسة، بتحقيقها فوز كبير ومتوقع على ليختنشتاين بأربعة أهداف نظيفة، سجلها كل من المهاجم مارتن نوردستراند هدفين في الدقيقة الثالثة والدقيقة السادسة والثلاثين، ومارتن لاورسن مدافع أستون فيلا الإنكليزي في الدقيقة 12، ويون دال توماسون مهاجم فياريال الإسباني في الدقيقة 18.

    وتحتل الدنمارك المركز الرابع، برصيد 14 نقطة من ثماني مباريات، بينما تتذيل ليختنشتاين المجموعة ولها أربع نقاط من تسع مباريات.

    هولندا وبلغاريا تواصلان المطاردة
    واستمرت هولندا في سباق الصدارة للمجموعة السابعة، بفوزها الصعب على مضيفتها ألبانيا بهدف نظيف، سجله رود فان نيستلروي مهاجم ريال مدريد الإسباني في الدقيقة 90 من اللقاء، فارتفع رصيد هولندا إلى 20 نقطة من ثماني مباريات، متساوية مع رومانيا في صدارة المجموعة، بينما تحتل ألبانيا المركز الخامس ولها تسع نقاط من نفس عدد المباريات.

    وعززت بلغاريا موقعها في المركز الثالث، بتغلبها على لكسمبورغ بثلاثية نظيفة، كان نصيب ديميتار برباتوف مهاجم توتنهام الإنكليزي هدفين منها، سجلهما في الدقيقتين 27 و28، بينما أحرز الهدف الثالث مارتن بتروف لاعب وسط مانشستر سيتي الإنكليزي، من ركلة جزاء في الدقيقة 54، فارتفع رصيد الفائز إلى 18 نقطة من تسع مباريات، بينما بقيت لكسمبورغ في قاع المجموعة بتسعة هزائم ودون رصيد.

    وضمن المجموعة ذاتها فازت سلوفينيا على بيلاروسيا بهدف نظيف سجله كلامين لافريتش مهاجم دويسبورغ الألماني في الدقيقة الثالثة من ركلة جزاء، فصعدت سلوفينيا إلى المركز الرابع برصيد عشر نقاط من تسع مباريات، بينما تراجعت بيلاروسيا للمركز السادس ولها سبع نقاط، وشهد اللقاء طرد البيلاروسي أرتيم رادكوف في الدقيقة 70.






    المصدر: الجزيرة الرياضية + وكالات ​

     

مشاركة هذه الصفحة