الامراض الروماتيزمية والصيام

الكاتب : silan   المشاهدات : 548   الردود : 0    ‏2007-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-12
  1. silan

    silan المراقـب العام

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    5,716
    الإعجاب :
    431
    كلمة روماتيزم كلمة متداولة وشائعة بين الناس,وتطلق عادة على اي الم يصيب المفاصل او اي تيبس في المفاصل والعضلات.ويتم التشخيص الطبي للامراض الروماتيزمية عن طريق الفحص السريري وفحص الدم والفحوص الاشعاعية وقد تطرقت لهذا الموضوع سابقا انظر
    : لكل سؤال جواب في امراض العظام والكسور - الصفحة 8 - المجلس اليمني
    واهم مشكلة تصادف هؤلاء المرضى خلال شهر رمضان هي مشكلة الادوية التي يتناولها المريض اثناء الصيام.
    وكما نعلم ان اكثر الادوية استعمالا في علاج هذه الامراض هي:
    مضادات الالتهابات الغير استرويدية"غير الكرتزونية" مثل الفولترين والفلدين والبروفين ......وغيرها...وتختلف هذه الادوية من حيث القوة والجرعة ومدة العمل في الجسم...فمنها ما يعطى مرة واحدة وغيرها مرتين او ثلاث مرات وهي اما على شكل حبوب او كبسولات او تحاميل او شراب.ومنها لبر تعطى في العضل.
    واهم مضاعفاتن هذه الادوية هو تاثيرها السلبي على الجهاز الهضمي ومن اخطر مضاعفاتها الاصابة بتقرحات المعدة وخاصة لدى الرجال المسنين والنساءاو من لديه تاريخ مرضي بقرحة المعدة او الاثني عشر..او عندما تؤخذ على معدة فارغة.ولذلك لا تؤخذ هذه الادوية الا بعد وجبة الافطار او السحور وربما هناك حاجة لاخذ علاجات مخففة لحموضة المعدة مثل الزنتاك او الوسك .......
    وفي شهر رمضان تعطى هذه الأدوية بعد وجبة السحور إذا وُصفت للمريض بحيث يتناولها مرة واحدة في اليوم. أما إذا كان سيتناولها مرتين فيكون التوقيت بعد الإفطار وبعد السحور. كما لوحظ أن هذه الأدوية تحدث ارتفاعاً في البولة الدموية ( يورياUrea ) عند استعمالها أثناء الصيام من قبل مرضى الكلى والمسنين.

    النوع الثاني: مضادات الالتهابات الكورتيزونية. والكورتيزون هرمون موجود بالجسم البشري تفرزه الغدة الكظرية (فوق الكلوية) وهو يساعد الجسم في التعامل مع الضغوط النفسية والجسدية والمرضية. ويُصَنَّعُ الكورتيزون على شكل أدوية بجرعات تفوق ما يفرزه الجسم. وهو يفيد في علاج الأمراض الروماتيزمية والمناعية. ولكن لا يجوز استعماله بدون استشارة الطبيب. وفي شهر رمضان ينصح بتناول الكورتيزون بعد وجبة الإفطار وبعد وجبة السحور. وإذا اشتكى المريض من الحموضة فقد يحتاج إلى أدوية الحموضة كما سبق ذكره.
     

مشاركة هذه الصفحة