حكومات وقيادات اليمن من المزايدات البطيئه للإنبطاح السريع ...!!!!!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 1,402   الردود : 27    ‏2002-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-13
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    منذ تولي الرئيس القائد الهمام السلطة باليمن وحتي قبل سنه تقريبا اي حوالي عشرين سنة او تزيد والحكومات اليمنية المتعاقبة تتشدق بحقوق الامة والسيادة والوطن والقضايا العربية ...الخ ,...الخ من شعارات العسكر ..
    وليس لها هدف إلا المزايدات وإشغال شعبها بما يشغله عن حقوقه ومطالبه ..!!!
    فهي محاربة من الجيران ومستهدفه من كوكب المريخ ...!!!
    والعملاء والصهاينة يتربصون بالقيادة الحكيمة الفذه والتي لايمكن للامه العربية والإسلامية ان تقوم لها قائمه إلا بقيادة الرمز العسكري الحكيمة ودعم لصوص صنعاء الذين يسرقون الفقراء فكيف لو مكنهم الله من الاغنياء ؟؟؟؟

    اكثر من عشرون سنة مزايدات وكلام فارغ في الميكرفونات ؟؟؟

    والان جاء دور الإنبطاح ..!!!!!

    الإنبطاح المذل المبكي ..!!
    الذي جعل من كل الحكومة اليمنية وبرلمانها ومشايخ قبائل الهمج الذين اشترتهم السي اي يه وصنعت منهم عملاء ماجورين !!

    سمعنا من مزايدات مجحي قبل فترة انتقاداتها للسفير الامريكي واسلوب تعامله داخل الوطن !!!

    لكن الظاهر هو ان السفير الامريكي بيده الداء والدواء ( الدولار ) الذي اسكت فيه ابواق وشرذمة اليمنين الانذال ..!!!



    مفكرة الإسلام: نقلت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأمريكية عن مسؤولين يمنيين ومصادر قبلية أن السفير الأمريكي ادموند هال نفسه الذي يعتبر من خبراء مكافحة الإرهاب، ومسؤولين أمريكيين قاموا برشوة مشايخ القبائل مقابل الحصول عن معلومات ساعدت في تحديد مكان وتحركات أبو علي الحارثي.
    وقالت الصحيفة أن العملية وان ناسبت الخطة الأمريكية الجديدة في مكافحة الإرهاب إلا أنها أغضبت المسؤولين اليمنيين فهم غاضبون علي السفير الأمريكي وطريقته في جمع المعلومات عن العملية، وبعد العملية عندما قام نائب وزير الدفاع الأمريكي بول وولفوويتز، بانتهاك قانون السرية، ونسبة العملية إليه.
    ونقلت الصحيفة عن الجنرال يحيي المتوكل نائب السكرتير العام لحزب الشعب اليمني، قوله لهذه الاسباب من الصعوبة عقد صفقات مع الامريكيين ويعتبر المتوكل اول مسؤول يمني يكسر حاجز الصمت في بلاده عن الحادث ويتحدث عن الحادث. وقال لهذا السبب نحن مترددون في العمل بشكل قريب معهم، فهم لا يأخدون بالاعتبار الظروف اليمنية، وفي الشؤون الامنية عليك ان تقدم خدمات للعدو .
    ويرفض السفير هال الذي يقضي وقته مسافرا بين واشنطن والشرق الاوسط، ولديه خبرة في العمل الدبلوماسي طويلة التعليق علي دوره في العملية او الهجوم الصاروخي الذي اعتبرته امريكا نقطة تحول هامة في حربها الكونية علي الارهاب .
    وقال المتوكل كانت هناك رحلات دبلوماسية لمناطق القبائل، ونقاشات وتبادل اموال.. وكنا نعرف انه سواء رضينا ام ابينا كانوا سيقومون بها ولهذا السبب فنحن لسنا راضين عن الطريقة التي تعاملوا فيها مع القبائل.
    وتقول مصادر امريكية ان الجيش الامريكي قدم لليمنيين العديد من المعلومات المتوفرة لديه عن تحركات القاعدة، وفي محاولة فاشلة لملاحقة الحارثي خسر الجيش اليمني 18 جنديا، ولهذا اعتقد عدد من الدبلوماسيين الغربيين ان اليمن سيتردد في القيام بملاحقة الحارثي مرة اخري.
    يذكر أن العملية الأمريكية أدت لمقتل ابو علي الحارثي وخمسة من مساعديه منهم كمال درويش، الذي يحمل الجنسية اليمنية والذي يعتقد انه مسؤول حلقة بافالو في الولايات المتحدة.




    عن حادثة مأرب: (الصحوة نت) ترصد ردود الفعل الشعبية ، وتستطلع آراء المحللين والمراقبين
    عبدالحكيم هلال ، سمير جبران - الصحوة نت

    مع استمرار الصمت الرسمي، تتصاعد ردود الأفعال في الشارع اليمني، للبحث عن إجابات مقنعة تخفف من وقع المفاجأة التي بدأت في إجابات الكثيرين ممن حاورتهم (الصحوة نت) بينما يؤكد المراقبون والمحللون السياسيون أن ما حدث يثبت أن الأمريكان قد صاغوا لهم شرعية جديدة في تجاوز كل قانون بينما تخلت الحكومة اليمنية عن حقها في تطبيقه، وأن ماحدث يعتبر انعكاساً لغياب القانون في الداخل.
    «إن الأمريكيين لايهمهم أمر المواطن اليمني، ولا يهمهم إرهاب الدولة اليمنية الحالية، للمعارضة والشعب اليمني .. وإنما الذي يهمهم فقط هو مكافحة الإرهاب ضد أمريكا وتجفيف منابعه في أنحاء العالم لحماية مصالحها الكبرى»، بهذه الإجابة المختصرة والواضحة أجاب مراسل التليغراف الذي زار اليمن الأسبوع المنصرم، رداً على سؤال تقدم به إليه الكاتب عبدالرحيم محسن، وكذلك أوضح الأخير لـ«الصحوة» مؤكداً أن الأمريكان صاغوا لهم شرعية جديدة في تجاوز كل القوانين والمعاهدات الدولية. وقال: محسن متابعاً: وهذا ليس فقط تحدياً للسيادة الوطنية للبلدان الأخرى، بل إزاحة نهائية لمفهوم السيادة بمعناها التقليدي. وأكد محسن: أن الاغتيال الذي حدث للمجموعة اليمنية في مأرب عبارة عن تنفيذ حكم الإعدام لأفراد لم يقدموا إلى المحاكمة ولم يحضوا بدعم قانوني .. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى -يقول- فإن السيادة الوطنية الشاملة في اليمن قد تم اغتيالها مسبقاً منذ قايض النظام الحاكم الأمريكيين، مقابل الاستمرار في إدارة السلطة. الباحث السياسي محمد الصبري، هو الآخر أرجع الأمر إلى تواطؤ حكومي داخلي، حين قدمت الحكومة اليمنية أراضيها وفتحتها أمام الأعمال العسكرية الأمريكية لتنفيذ أغراضها.
    ويضيف الصبري: إن الحكومة اليمنية تخلت عن حقها في تطبيق القانون ضد مواطنيها لصالح دولة أخرى وقال: إن هذا هو أخطر مافي الحادث الأخير في مأرب، وتحدى الصبري الحكومة بتقديم أي مبررات وذرائع لما جرى .. مؤكداً أن الحادث يثبت بما لايدع مجالاً للشك وجود قوات أمريكية على الأراضي اليمنية، وهذا ماحاولت الحكومة اليمنية نفيه في مرات عديدة. من جهته لم يستبعد الدكتور محمد علي السقاف - أستاذ القانون الدولي، جامعة صنعاء- وجود اتفاق تعاوني سري مشترك بين اليمن وأمريكا، إلا أنه أكد في حال صحة ذلك ،فهذا يعني تنازلا عن السيادة الداخلية.. ومع نفي الجهة اليمنية الرسمية أن يكون ماحدث عبارة عن تدخل أمريكي، قال السقاف: من الطبيعي أن تنفي اليمن ذلك، لأنه سيكون عبارة عن انتهاك صريح للسيادة اليمنية، الأمر الذي سيوقع اليمن في موقف محرج أمام الرأي العام، وهو ماحاولت الحكومة اليمنية تجنبه، إلا أن التأكيدات الأمريكية أوقعتها في موقف أشد حرجاً من سابقه.. وأكد السقاف، أن أمراً كهذا كان من الواجب استدعاء مجلس النواب لعقد جلسة طارئة، ومساءلة وزير الخارجية واستفساره حول الموضوع وملابساته. ويقول أحد أساتذة القانون الدولي -بجامعة صنعاء- أن الأمر معقد جداً وحساس للغاية، باعتباره اختراقا غير مسبوق- للسيادة، إلا أنه أرجع الأمر إلى أن السياسة الدولية الحالية يجب أن تقبل ماهو ضد المنطق والقانون وأن الذي يحكمها هي علاقات القوة فقط في ظل النظام العالمي الجديد. وأياً كان الأمر -يقول محمد الصبري- إن لم تتخذ الحكومة اليمنية إجراءات حاسمة وسريعة. فإن النتائج ستكون كارثية على اليمن بالكامل إلا أن عبدالرحيم محسن يعتقد متأسفاً أنها استحقاقات الرجل الأكبر الذي لايعترف بالضعفاء إلا كضعفاء، بينما يطالب السقاف الحكومة اليمنية حماية مواطنيها، بحماية السيادة اليمنية ومع كل ماسبق، يرى مراقبون أن مايحدث في اليمن، وما سيتبعه من حوادث هو ضريبة غياب القانون اليمني من الداخل، مما يشكل حالة ضعف وفوضى، الأمر الذي يغري بتجاهل القوانين الدولية من الخارج..!!




    باستثناء عبدالله محمد اليعري، فإن جميع من تحدثت معهم حول الموضوع أبدوا استياءهم وقلقهم وعبروا عن غضبهم واستنكارهم وعجزوا عن الكلام!! اليعري قال مستغرباً: كيف تستطيع طائرة من خارج اليمن أن تحدد سيارة في مأرب وتعرف أن هولا من القاعدة وتضرب عليهم؟! حاولت أن أقنعه بإمكانية ذلك في ظل التقدم التقني الأمريكي .. لكن دون جدوى. محمد حسين الذي كان يجلس إلى جواره في حديقة التحرير، اكتفى بتحريك رأسه يميناً وشمالاً مشيراً إلى عدم علمه بالموضوع قلت له: طائرة أمريكية اخترقت الأجواء اليمنية -أو أقلعت من أرضها الله أعلم- وأطلقت صاروخاً على سيارة في محافظة مأرب كان فيها أبوعلي الحارثي المتهم بانتمائه إلى تنظيم القاعدة، وقتل إلى جانب خمسة كانوا بجواره! أجاب: والله أنا رأيي كرأي أي مواطن، وبعد إلحاح غير شديد لإبداء رأيه قال: هذا دليل على فشل الدولة. بعض الذين حاولت استطلاع رأيهم في القضية آثروا الصمت لعدم معرفتهم بالموضوع. أحمد البرطي قال: كنا زمان نضحك على الجيران ونعد دولهم ولايات أمريكية، أما اليوم وبعد هذه العملية أصبحنا أشد منهم، ومن المضحوك عليهم! وتساءل: أين الشعب اليمني؟ الاتحاد الأوروبي أدان العملية، وأمريكا تبنتها ونحن صامتون.
    قلت لمن كان بجواره: مارأيك بهذا الكلام؟ أجاب: أنا، والله، في غاية الاستغراب، لكن ياأخي هذه سياسة دول واحنا مش حيرها، إنما يقول جمال الحسني: هذا انتهاك للسيادة وتدخل في الشئون الداخلية واحنا مش راضيين، أمريكا تجاوزت الحدود ودخلت في العمق، وإذا لم نتصرف ونتكلم باتتجاوز أكثر وأكثر. ويقول أحمد صالح محسن: نحن عايشين في هيمنة أمريكية .. أمريكا تتحكم في الرؤساء والشعوب وسيادة الدول، بكره أمريكا ممكن تضرب أي مواطن لابيته إذا سكتت الحكومة هذه المرة عما حدث في مأرب. يضيف طارق صالح العنسي - مدرس: الوضع سيء وما حدث في مأرب انتهاك للسيادة، ويدل على أنه ماعد فيش معنا دولة .. أيش عاد معنا من دولة في صنعاء وبس .. الدولة يجب أن تفرض سيادتها على جميع أراضي الجمهورية. عبدالله سعد الدين -طالب جامعي- يقول: الدولة سبق وأن فرطت في الشعب بأكمله قبل الأرض عندما حرمته من جميع حقوقه لصالح مجموعة أفراد، وبخصوص حادثة مأرب يجب أن لانعوّل على الحكومة في أنها ستعمل شيئاً هي سترضخ لكل الضغوط وعدم نفيها للتصريحات الأمريكية دليل على ذلك، إنما الواجب علينا -نحن الشعب- أن لانسكت، وعلى أحزاب المعارضة التحرك لعمل أي شيء قبل أن نصحو على تعيين مندوب سامٍ في صنعاء!>
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-13
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    عزيزي تانجر
    من امتى كانوا حكام صنعاء مستقلين في قرارتهم
    بالآمس كانوا يستمودون قوتهم وقراراتهم من السعوديه والعراق
    واليوم من امريكاء واسرائيل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-13
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    مخطئ مع ربعك ولا مصيب لوحدك

    نسيتوا ماجرى ويجرى لابناء اليمن ؟

    لاشفت صاحبك طير شعيره ، طير برك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-13
  7. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الحاكم بامر الزعيم ينهب ونحن نبرر ونحلل !!!!

    جاهزون بالاعذار والمبررات يا اخ سرحان .. وكان الحاكم بامر الزعيم كان يعمل بإخلاص خلال النصف قرن الماضي ولم ينشغل بالسلب والنهب !!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-11-13
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    لانبرر يا تانجر
    والرئيس والفساد الداخلي ليس موضوعنا والذي يتمحور حول سياسة الإنبطاح وضرورة ان ندرئ الخطر بقدر الإمكان عن اليمن أولا ، تخيل لو إن اليمن حاولت أن تقاوم امريكا اليست الصواريخ التي دمرت السيارة ستسقط على إحدى المنشآت التنموية مثل سد مأرب أو محطة كهرباء أومصافي بترول كيف سيكون رد فعلنا ؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-11-13
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    الموضوع كما نشر أعلاه ، معقد جدا
    والدليل إختلاف الآراء نحوه ..
    بالنسبة لنا : ليس هناك من ننتقده ، سوى الحكومة
    لكن من مننا يستطيع أن يتخيل قوة الضغط الواقع عليها ؟
    بعض الإجابات قد وردت أعلاه .. لكن دعونا نسأل الله أن يجنب اليمن وشعبها من كل مكروه .. قولوا : آميييييين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-11-13
  13. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    ياعزيزي سرحان

    كيف السلطات اليمنية تقاوم الطائرة وهي من سمحت لها بدخول الآجواء اليمنيه والسلطات اليمنيه اهي من رصدت تحرك سياره الحارثي
    وهل في انبطاح وتواطؤء بعد هذا
    حتى نواز الشريف المتواطىء مع امريكا لان يرصد تحركات بن لآذن كما فعل اخونا في الله ابن اليمن البار
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-11-14
  15. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أي طائرة يا صلاحي؟
    اهل المنطقة وشهود العيان اكدوا بانه لم يسمعوا ازيز محركات ولم يروا طائرة‍‍

    الطائرة كانت تحلق في طبقات الجو العليا وتشاهد الأرض بواسطة مجهر الكتروني0

    نعلم بأن امريكا نفذت عمليتها رغما عن الحكومة اليمنية وليس برضاها والدليل تبجح المسئولين في امريكا عن سير العملية ونجاحها‍
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-11-14
  17. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    السؤال يا اخوان هو اين كان السياسيون اليمنيون خلال العقود الماضيه ؟؟؟ ولماذا يزجون باليمن وشعبه لمصلحة الاغراب والدول الاخري ؟؟

    لماذا لم يتوجهوا لشعبهم ووطنهم ؟؟؟

    هذا لم يتم ابدا خلال العقود الماضيه إلا فترة الحمدي رحمه الله فقط ..!!!

    ولازالت اليمن تابعة للدول في كل قراراتها ..لان البياع قد باع شعبه !!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-11-14
  19. sam 2

    sam 2 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-18
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0
    شر البليه مايضحك

    ونحن في هذاالشهر الكريم الذي تقيد فيه الشياطين الى ان شياطين الانس طليقه
    امثال تنجره الذي دايما يكتب عن يمن الايمان والقياده السياسيه كتاباة لا تمد للواقع
    بصله انما يلفق كتاباة من نسج خياله وهاهو يتكلم عن الانبطاح في الوقة الذي انبطح
    فيه العالم كله لامريكابعد احداث سبتمبرولا نعرف مايريده لليمن وماهو الحل في وجهة نظره هل نعلن الحرب على امريكا نعم نحن نعرف ان امريكا العدو اللدود للا سلا م
    والمسلمين ولكن ان نجنب بلدنا ما كان يراد لها افضل من ان ندخل في مواجهه ....
    تا تي علينا بما لا يحمد عقباه ؟
    ان شر البليه ما يضحك والتنجره في كل ما قاله ليس حب لليمن فهو معروف انه يعيش
    خارج الوطن وله حنين الى الماضي ايام التشطير لان مصلحته كانت تكمن هناك
    ولكن نقول له بعيد ما ترمو اليه وخف من حقدك...
    ونسئل الله عز وجل ان يجنب اليمن واهله المصايب والفتن واصحاب الاقلام الماجوره
    ممن يعيشو خارج الوطن وينفثو سمومهم في الداخل.......
     

مشاركة هذه الصفحة