لندن تؤكد عدم وجود اتهامات ضد أبو حمزة واليمن يطلب محاكمته في بريطانيا بدلا من اليمن

الكاتب : ابو محمد   المشاهدات : 458   الردود : 1    ‏2001-05-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-10
  1. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    لندن تؤكد عدم وجود اتهامات ضد أبو حمزة المصري واليمن يطلب محاكمته في بريطانيا بدلا من

    الأصولي المصري : لندن سحبت جواز سفري وطلب صنعاء يتماشى مع الرغبات البريطانية والأميركية

    قالت تيدي باركر المتحدثة باسم الخارجية البريطانية في اتصال هاتفي اجرته معها «الشرق الأوسط» انه لا توجد اتهامات بريطانية ضد ابو حمزة المصري مسؤول منظمة «انصار الشريعة» الذي يطالب اليمن بتسليمه او محاكمته، ولا توجد اتفاقية امنية موقعة بين لندن وصنعاء لتبادل المجرمين او السجناء. واضافت ان الخارجية البريطانية لم تتلق بعد اي تفاصيل عن العرض اليمني الجديد بمحاكمته في بريطانيا. وكان اليمن قد جدد مطلبه بتسليم ابو حمزة بتهمة تصدير الارهاب او محاكمته في بريطانيا، وذلك خلال استقبال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح السفيرة البريطانية فرنسيس جاي حيث سلمته رسالة من توني بلير رئيس الوزراء البريطاني.
    وقالت الرسالة ان القوانين البريطانية لا تتيح تلبية مطلب اليمن بتسليم ابو حمزة، ولا توجد اتفاقية تبادل مجرمين بين البلدين، بيد ان رسالة بلير اكدت حرص بريطانيا ورغبتها في تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بما في ذلك مكافحة الارهاب. وكان الرئيس اليمني قد طلب الشهر الماضي من لندن تسليم ابو حمزة مقابل تسليم بريطانيا 5 بريطانيين مسجونين في عدن بعد ادانتهم بالتخطيط لتفجيرات. وتقول السلطات اليمنية ان ابو حمزة المصري ارسل هؤلاء الى اليمن. وقد كلف صالح السفيرة جاي نقل هذا الاقتراح الى الحكومة البريطانية التي لم تستبعد اولا هذه الفكرة، حسب ما صرح متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في التاسع والعشرين من ابريل (نيسان) الماضي. وقال المتحدث البريطاني «لم نستبعد الفكرة على الفور ولكن يتوجب علينا ان نفكر قبل اعطاء ردنا». واوضحت المصادر اليمنية ان الرئيس صالح حمل جاي رسالة جديدة للحكومة البريطانية طلب فيها «محاكمة ابو حمزة امام المحاكم البريطانية ازاء ما اقترفه من جرائم واعمال ارهابية اودت بحياة عدد من الابرياء وفي مقدمتهم عدد من المواطنين البريطانيين». وعبر الرئيس اليمني عن استعداده «لتقديم كافة الادلة التي تثبت تورط المصري وادانته وتكليف محامين للترافع امام القضاء البريطاني اثناء المحاكمة».
    من جهته رد الاصولي المصري ابو حمزة المصري على طلب الرئيس اليمني علي عبد الله صالح محاكمته امام القضاء البريطاني، مقابل تسليم لندن خمسة سجناء بريطانيين محتجزين في اليمن، بقوله ان «الطلب الاخير يجيء ضمن مسلسل ممارسة مزيد من الضغوط عليه، لاسكات صوته». وأضاف ضمن هذه الضغوط فقد سحبت لندن جواز سفره البريطاني. وقال في اتصال هاتفي اجرته معه «الشرق الأوسط» الى ان طلب محاكمته في لندن يتماشى مع الرغبات البريطانية والاميركية وضمن التنسيق بينهما، بعد معارضته مؤخرا في خطبه بمسجد فنسبري بارك بشمال لندن، «الوجود الاميركي في اليمن». وزعم ان المخابرات الاميركية لا تستطيع خطفه من شوارع لندن، مثلما خطفت من قبل «ابو طلال القاسمي» طلعت فؤاد قاسم، المتحدث الرسمي باسم «الجماعة الاسلامية» المصرية من شوارع كرواتيا. واضاف الاصولي المصري الذي يحمل الجنسية البريطانية ان الرئيس اليمني صالح يريد الانتقام منه شخصيا، بسبب ضرب السياحة في اليمن، واعتبر ابو حمزة ان مجرد اثارة عزم السلطات البريطانية محاكمته في لندن، سيؤدي الى تخويف انصاره وابعادهم عنه. وقال انه لو قبلت بريطانيا من جهة المبدأ محاكمته، فانها ستحاكم بعد ذلك عشرات الالاف من طالبي اللجوء السياسي، الذين تدعي انظمتهم، انها لديها ادلة ضدهم. كما اشار ابو حمزة الى انه على اتصال مع محاميته مسز ارياني مدثر التي افادت انها لن تتحرك، حتى يتسلم موكلها طلبا رسما بمحاكمته في لندن. وكان القضاء اليمني قد حكم في اغسطس (آب) 1999 على ثمانية بريطانيين واثنين من الجزائريين بالسجن لمدد تتراوح بين سبعة اشهر وسبعة اعوام بعد ادانتهم بـ«تشكيل عصابة مسلحة بهدف تنفيذ عمليات ارهابية» في عدن (جنوب). وقد غادر ثلاثة من البريطانيين اليمن في اكتوبر (تشرين الاول) 1999 بعد ان انتهت فترة عقوباتهم. وتتهم السلطات اليمنية ابو حمزة المصري بارسال الرجال العشرة الى اليمن، وطلبت من لندن عدة مرات تسليمه.
    يذكر ان محمد مصطفى كامل نجل ابو حمزة يقضي فترة العقوبة بالسجن مع عدد من البريطانيين لفترات تراوحت من 3 الى7 سنوات، وذلك من تاريخ القبض عليهم في ديسمبر (كانون الاول) من العام 1998 وحوكموا بتهمة اعتزام تنفيذ اعمال ارهابية في عدن اثناء الاحتفالات باعياد الميلاد في اواخر الشهر المذكور، وفق ما ورد في ملف هذه القضية.
    ويتهم اليمن ابو حمزة المصري بصلته بمتشددين اسلاميين خطفوا 16 سائحا غربيا في اليمن عام 1998. واسفر هذا الحادث عن مقتل اربعة من السائحين وتوتر العلاقات بين بريطانيا واليمن. ويتهم ابو حمزة ايضا بانه كان على اتصال بزين العابدين المحضار وهو زعيم مجموعة اصولية «جيش عدن ابين» اعدم بعد محاكمته. وقد اسفرت عملية «جيش عدن الاسلامي» عن مقتل اربعة سياح، ثلاثة منهم بريطانيون والرابع استرالي خلال الهجوم الذي شنته قوات الامن للافراج عنهم.
    ---------------------------
    لندن: محمد الشافعي
    صنعاء: حسين الجرباني
    صحيفة الشرق الاوسط
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-05-11
  3. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    اليمن تطالب بمحاكمة أبي حمزة

    طلبت اليمن من الحكومة البريطانية محاكمة رجل تتهمه صنعاء بتأسيس جماعة مسلحة والتخطيط لشن هجمات إرهابية

    وذكرت السلطات اليمنية أنها ستقدم أدلة على تورط الشيخ أبي حمزة المصري، إمام مسجد فنزبري بارك في لندن في أنشطة إرهابية

    وكانت بريطانيا قد رفضت منذ أيام اقتراحا يمنيا بمبادلة الشيخ أبي حمزة بخمسة مواطنين بريطانيين مسجونين في اليمن بعد أن أدانتهم محكمة في عدن بالتآمر لتنفيذ عمليات إرهابية ضد أهداف بريطانية وغربية

    لكن المسؤولين البريطانيين قالوا إنه لا يمكن تطبيق هذا الاقتراح نظرا لأن بريطانيا لم توقع مع اليمن على اتفاقية لتبادل السجناء أو المتهمين بارتكاب جرائم

    يذكر أن ابن الشيخ أبي حمزة وابن زوجته من بين البريطانيين الخمسة المسجونين في اليمن

    وتقول السلطات اليمنية إن أبا حمزة هو الذي أرسل أفراد المجموعة المسجونين وما ضبط معهم من أسلحة ومتفجرات لتنفيذ هجمات في اليمن

    لكنهم أنكروا التهم المنسوبة إليهم وقالوا إنهم عذبوا وأجبروا على توقيع اعترافات زائفة
     

مشاركة هذه الصفحة