رحم الله دماج (ابكته بشرى وانتظرنا البشرى)

الكاتب : zhraltef   المشاهدات : 546   الردود : 1    ‏2007-09-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-10
  1. zhraltef

    zhraltef قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-11-08
    المشاركات:
    23,396
    الإعجاب :
    58
    اللقب الاضافي:
    نجم التعارف والتسلية 2007
    [BLINK]رحم الله دماج (ابكته بشرى وانتظرنا البشرى)[/BLINK]

    تواردت في خاطري الصراعات السياسيه ولاكني لم اكن اعيرها اهتمام واتجنبى الى ان قرات (ازمه البنت بشرى)

    وهي قصه قصيره للاديب زيد مطيع دماج في سلسله قصص المدفع الاصفر

    قرات تفاصيل وصوت الطفلة بشرى وارقت مدمعي , فهي من عانات من ويلات السياسه والصراعات السياسيه سبق وان كتبت في احدى المواقع موضوع بعنوان (خلولحنا بعيد من السياسه) كنت انتقد فيه ادخال الاطفال بعالم السياسه بشكل او باخر اما احتفلات او مسيرات او مهرجانات انتخابيه , فهي تستغل الطفوله ولا نجد لها حلولا او حقوقا في شتى انحاء العالم , فهي نوع من الاستغلال الراقي لبرائه الاطفال .

    لاكني لم احس بوقعها بذالك المنوال كما قريتها بقلم الاديب الراحل دماج , فقد ارق نفسي واثار مشاكل الصراعات السياسيه وشدني لتجنب ادخال الاطفال بالسياسه , فهي التي كانت بوجه المدفع في اتصالها وسوالها عن مكان المقيل السياسي , هي من كانت تحس بغبط والدها السياسي وتلحظه في بيتها , هي من شعرت بارق السياسه وثقل كاهلها على طفولتها , هي من اثارات مخاوفها واقفلت سماعتها بمن كان اكبر منها , لانها لاحظات صراعات السياسي قد وصل الى بيتها وهي لا تعلم ما سر ذالك الصراع ولم تكن تعرفه
    لقد احست بصراعاته عند عوده ابوها من المقيل احست به عندما كان يغضب , ولاكنها قد لاحظات نفور الجميع من والدها لاختلافهم بالاراء وفي اسواء موقف حصل لها ان كذب عليها من وثقت به , وعبرت عن خوفها عندما رائته , قد تكون اتصالها باليوم الثاني ارتجالي لحزنها لحزن والدها ولا تعلم سببه , لم تعرف ماذا تفعل في ذالك الوقت سواء انها حزنت على والدها وتاثرت بسياسته وصرخت في وجه من استلطفها وكانت تناديه ياعم , وانكرت قولها عندما رئاته فلقد غبطت من كذبه صغير اثقلت صدر دماج في الصراعات السياسيه

    لا اعرف ما كتبه دماج كان حقيقه ام واقع وفي كلا الحالتين فهي تمثل رائي قد يجهله الكثيرين وهو اشراك الطفوله بالصراعات السياسيه , فالى متى نرى جمعيات حقوق الطفوله لا تصرخ بمثل ذالك الاستغلال ام انهم يستخدمو قضاياهم لواجهات سياسيه فقط وازمات كبيره متجاهلين بذالك تماما مشاعر الطفوله

    لقد ابكتني قصه بشرى وانا ارى كل طفل وطفله بات يمثل بشرى في شتى انحاء العالم ولاكنها تشبه حنظله ذاك العربي الذي يقاوم البندقيه , وفي روايات دماج يقاوم الصراعات السياسيه والنفسيه , فهل من حقوق لبشرى ام انها باتت معلم لصراعات السياسيه وسيسطرها فنان عربي اخر اسوه بحنظله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-12
  3. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    ليس فقط إشراك الطفوله بغوغاء السياسه وكذبها وزيفها هو ما يضر بعالم الملائكه الطفولي وبرائتهم بل ما تخطه السياسه من جور على الشعوب ينعكس وبالا على حال الطفوله وعالمهم ويصبغه بمآسي وكوابيس فظيعه عليهم وما نشهده عبر الطفوله الفلسطينيه والعراقيه ومشردي نهر البارد وأطفال

    المخيمات خير شاهد !! وما حال أطفال اليمن ببعيد فأثر وسلبيات السياسه الحاكمه الظالمه والمعارضه المتطرفه ينعكسان على ملامح الأطفال حزنا وبؤسا ... نريد بالإضافه إلى تجنب الأطفال أكاذيب السياسه التي تشوه فيهم صدق مشاعرهم وتؤذي فطرتهم الملائكيه البريئه كذلك نريد إتفاقا إنسانيا

    لإعطاء هؤلاء الأطفال حقوقهم الحياتيه وعدم حرمانهم من حياه كريمه هادئه بزجهم عبر آتون ​
    السياسه المجحفه .. تحياتي أخي إيهاب وموضوع منفرد بمحتواه وجميل بإنسانيته وبعده في الطرح.. تسلم أخي العزيز ​
    .
     

مشاركة هذه الصفحة