حلاق جنيف من روائع شعر: الدكتور:سيف طربوش مطهر

الكاتب : nawar awad   المشاهدات : 1,525   الردود : 0    ‏2007-09-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-10
  1. nawar awad

    nawar awad عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-31
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    الشاعر الدكتور سيف جمع بين العلم والادب والفلسفه وعلم الاجتماع حتى صار مزيج متعدد الثقافات الى درجه من التوحد في الذات والفكر ينسج من وحي كيمياء الضمير ابدع صور الوطن. ذو حدس, يلف تاريخ الوطن في قصيده واحده واليكم للنقاش ما ابدعه هذا الشاعر النموذجي:

    حلاق جنيف

    شعر: الدكتور:سيف طربوش مطهر

    ---------------------

    حلاق جنيف

    لما طلع لي الشنب وكبرتو بعدن
    صرتو بين خبرتي واحد كبير
    مرجع كبير
    لكل مخبز وفرن
    حصلتو على اعلى وسام
    اثنين ملوج ..برمه كبير
    اصفر صفير
    ساعه على جاري جمل
    وساعتين عالحمار
    در الرماد بعيون اهل الجنوب
    صار عنوان مهنتي
    محنه هنا ومحنتين بالغوير
    لما اشوف اهل الجنوب..
    متغيرين شموا الخمير
    احاسب كثير..
    اراجع وصيه عمي سعيد
    اصبر شهور وارجع اخطط من جديد
    اما التهم قاهيه قدها جاهزه لاهل الجنوب
    مرتبه ....حسب الجمل
    مبرمجه مع الحيل
    هدا عميل
    وادا يميني مرتزق
    كل العمل..بالمسطره
    حسب خطه عمي سعيد
    ننفده مثل العصيد
    وسط البرم..مع المرق
    وماتبقى..بالتهم..مع السرق
    بدات افصل بدلتي
    يوم السفر لما جنيف شاورتني عمتي
    مو شاحط بجعبتي
    ماكدبه عمي سعيد من وصيه مع الطبل
    كله مخيط بالحيل
    من زمان جدي عمر
    مابه شويه من وصولي لا جنيف
    واهل الجنوب بالاجتماع
    وانا اخطط داهيه
    ابني المبرر على حجج واهيه
    غافلتهم..وسط الحضور للاجتماع
    عند السوال وين سرحت مراعيين
    تعبان شويه من السفر
    جزعت اوناك لا الزاويه
    حلقتو قليل شعر
    وانا مخطط..لاهل الجنوب لا الهاويه
    لما رجعتو لا عدن
    متمرسا عالحلاقه والسفر

    اول ماشاورتو خبرتي
    اين الرفاق اين المقر
    متدبرين عالامر
    بالمرق حطيتو كل الحمر
    لما شاع الخبر
    ان الجنوب متحرره
    وان الطريق سابره
    علقتو على دكان عمي سعيد
    برت كبير
    مربوط موصد بالحديد
    مكتوب علوه حلاق جنيف
    وباسفله مكتوب بخط صغير
    فمنهم من قضى نحبه
    ومنهم من ينتظر
    صالون جنيف
    مش بعيد من المقر..
    اوناك بعرض الطريق
    محد يشك بمهنته
    ولايدري..من يملكه
    سوى بعض الرفاق

    من السفر جبتو معي
    شنطتين
    شنطه هديه لعمتي
    وشنطه مليانه امواس لخبرتي
    لمهنتي
    حلاق جنيف...حلاق جنيف
    لاهل الجنوب.من منهم شعره طويل
    شاخليه..مقصوص خفيف
    حسب المقاص.تالو عجيب
    كما يسموه بعدن

    بدا الخريف في الجنوب
    ياخبرتي قاصبرت والاه كثير على الجنوب
    صدر القرار..اول قرار
    حلق رؤس واجب على اهل الجنوب
    من الطرف لما الطرف
    بدات باول منهم
    من جعشته صارت طويل
    مبررا بالوسائل والحيل
    هده هيه فرصتي
    اول ضحيه ابو علاء وابو نجيب
    صفيت لهم كل الشعر
    ومابقى..من الشعرنزعته بالخيوط و بالوتر
    وبالعمد خدرت من بقى من الجنوب بالشعار
    ان الرفاق نزلوا الجنوب
    يبنوا وطن حسب وصيه جدي عمر
    خليتهم متحيرين ضائعين بين الخيار والمسار
    من منهم فهم الخبر
    جزعت به خلف المطار
    لا الصولبان
    جزارنا بمهنته ممارس من زمان
    وبعدما ضم الجنوب الى الشمال
    حصل على مكافاه
    اصبح بطل صاحب مزارع للشعير
    زاد النحيب على الخبر
    بعد حلاقه ابو علاء وابو نجيب
    بدى التعجب والحير
    على الخبر
    حائرين بين الصواعق والمطر
    وانا عالرقاب
    بالموس وبالحيل
    سرعان ماشموا جيفته
    مبررا هده حمايه للوطن
    منصوص علوه بقانون صيانه الوطن
    اصل المحن اصل الفتن

    اهل الجنوب تنبهوا لفتنته
    ربطوا الجاش على فكرته

    حلاق جنيف جاب البلاد
    نشر الرعب بالبلاد
    مدعما بطانته
    مشجعا لرفقته
    رافع شعار من تطول جعشته
    العزومه جاهزه الى صالون جنيف
    الكفن مشدته
    كل السنين مرت عجاف
    واهل الجنوب في جفاف
    في انتظار ايش المصير
    اهل الجنوب فاقوا قليل
    سدوا الطريق
    قفلوا صالون جنيف
    من الطريق لما الطريق
    حلاق جنيف مخنوق غريق
    لما يسير مثل العزيق
    يهفش كما الجولبه
    مابوه رغيف
    لاصحون لامطيبه
    اهل الجنوب راجعوا
    وصيه ابو علاء وابو نجيب
    واتنبهوا ان الوطن لابد يبنى من جديد
    حتى نعيش متحضرين مسالمين
    بين الامم والشعوب
    اهل الجنوب رصوا الصفوف
    صفوا النفوس
    شدوا الخيوط
    تعاضدوا توحدوا

    بعد البلاء والمحن

    المشكله..
    حلاق جنيف بدا يخطط من جديد
    وخبرته مثل الكراث
    مزروعه في كل طريق
    حلاق جنيف غريق غريق
    يسهر يطوف
    يجول يشوف
    دروان خطير
    حكول لهم من جديد
    طرش على جدر المقر
    كل السحاوق والمرق
    خلى البلاد تلهب لهيب
    من عدن لما عتق
    حلاق جنيف دق الوتد
    بعض الرفاق دبر راسه مع الطبل
    وسافر قريته
    ومن بقى احتمى ببقعته

    حلاق جنيف دق الطبل
    بالفتن والحيل
    بعد القراع بزق الوتر
    واهل الجنوب يتجادموا
    مثل الدمم
    يتحاربوا في عدن
    عرض الجبل
    متناطحين مثل البقر
    خلى البلاد كل البلاد
    صالون جنيف
    جاب المحن جاب الفتن
    في شنطته
    حلاق جنيف
    خلى البلاد مكسره
    مدحمله..كل الضلوع متناثره
    بين الاطراف والرقاب مدندله
    والشعر مثل السعف محرقه
    ماتسمع الا عوي الدئاب والحفيف
    واهل الجنوب..منهكه..متعبه
    كانوا ضحيه مسرحيه
    حلاق جنيف

    ساد الخريف
    في الجنوب
    مابوه حبوب ولاخضار
    الا الغراب وسط الغبار
    والنعوش قاهيه كثار
    صوت العويل.. يصدح كثير
    في ديار اهل الجنوب
    هده وصيه حفظتها من زمان
    نفدتها من يوم ما فصلوا بدلتي
    نفس مقاس عمي سعيد
    خمسه قدم واربع بنان
    حبكتها من صلب وصيه عمتي
    اهل الجنوب في القبور
    واهل الشمال بالقصور
    حتى جبتو الاجل لاهل الجنوب
    وبالاخير..استفدتو من المرحله
    بالعصا والجزره
    عملتو لهم المخدره
    دخلتهم الى نفق
    في الغسق قبل الشفق
    غرق الجنوب في وحل الشمال
    لما وقع كل الجنوب فته مرق
    اهل الجنوب
    غارقين ببحر المصائب والفتن
    متصببين من العرق
    تعب تعب
    من المصائب والمحن
    من البلاوي والفتن
    مخدرين
    باسبري حلاق جنيف

    نزلوا عدن اهل الشمال
    لهفو البلاد
    شفطوا النفط..شربوا اللبن
    مات الرضيع مابوه لبن
    اما الكبار محتضرين
    منتظرين.للكفن
    مايملكوا حتى الثمن حق الكفن

    اهل الجنوب هل تفهموا؟؟؟؟؟؟؟
    تداركوا هد الخطر
    لاتستسلموا
    انتبهوا من الدسائس والمكر
    والاه شاتصبحوا عنوان كتب
    كانوا هنا اهل الجنوب
    هنود حمر
    واليوم شعب منقرض
    اتركوا حتى حفيد لو تفهموا
    في مختبر على الاقل
    يستنسخوه لما يجي وقت العدل
    ويمنحوا شعب الجنوب كل الحقوق
    يبقى امل
    ان يعيش من جديد
    مثل الشعوب والامم
    في وطن شانفديه بالروح والدم


    فشل موامره حلاق جنيف
    شعر:د.سيف طربوش مطهر
    لما عرف اهل الجنوب
    حلاق جنيف باع الوطن
    من غير ثمن
    اهل الجنوب عرفوا السرق
    رفعوا اللواء الى السماء
    حلاق جنيف جزع حطب
    عمي سعيد طحس هرب
    جزع النقيل مثل الجرد
    وسط المرق غرق غرق
    مابه نفس مابه علف
    حتى الحسوك
    صبروا كثير اهل الجنوب
    بطل العجب
    عرفوا السبب
    اهل الجنوب فاقوا
    صدح الادان
    رفعوا الرماح
    كسروا امواس حلاق جنيف
    طعفروا كل السحاوق والمرق
    مابه طريق
    حلاق جنيف
    غريق غريق
    لما سمع عمي سعيد
    شاع الخبر
    ان اهل الجنوب سمعوا الكلام
    صحوا بعد الماسي والالم
    ماشي نيام
    عمي سعيد اقسم يمين
    ان ينزل عدن من جديد
    بداء يمرن ركبته
    سافر كثير من كرش لا العدين
    ادى القسم مع الزيود
    مقابل اربع جزم واثنين سيور
    فكر كثير عمي سعيد
    كيف يرجع لا عدن
    يعمل محن يخلق فتن
    يشتي يقول حسب المثل
    لما شاف اهل الجنوب بدت تفيق
    من البلاوي والنقيق
    ماخلفه حلاق جنيف
    سافر عدن متنكرا
    عرض النقيل
    ساعه فوق الجمل
    وساعه فوق الحمير
    لما وصل جبل حديد
    اهل الجنوب شافوا عمي سعيد
    راكب على جاري جمل
    قفز البطل من ضحى واعلن للملاء
    اني لابد من كشف الخبر
    لابد نلقنهم دروس وعبر
    من اننا مهما اختلفنا دفعنا الثمن
    وفي الاخير من مستفيد من التشتت والمحن
    غير عصابه جنجويد
    ومخبرهم عمي سعيد
    اهل الجنوب
    فيقوا قليل
    من منكم لازال يحلم كثير
    ان جنجويد
    توثق بهم
    وتعطيهم حقهم
    مايحصلوه شويه حسوك قليل مرق
    وشعبكم من الفقر
    يموت الم
    بعد ماانهينا الاميه
    اليوم بهاويه
    بعد ماجلبوا لنا
    الملاريا والجدم
    اهل الجنوب
    اليوم فرصتكم
    شوفوا السرق
    ماينفعوكم وقت الغرق
    اهل الجنوب صفوا القلوب
    سدوا الثقوب
    خرجوا من النفق
    بان الغسق من الشفق
    اماعصابه جنجويد
    غارقه بين الملوج والعصيد
    عمي سعيد شاف الجنوب عرف الخبر
    من البلاوي والمحن
    فك رجله هرب
    عمي سعيد رك النظر
    ركب مبصره
    طلع المنظره
    لما حنب مابه طريق
    مابه هرب
    شاف من بعيد خلف الطريق
    صالون جنيف
    فكر قريب
    قفز من البنجله
    عمي سعيد هوى سقط
    وقع ودر
    بين السلته والمرق
    عمي سعيد...انتحر
    عصابه جنجويد سمعت الخبر
    من منهم عكبار كبير
    هفش كما العزيق
    شل بقشته جزع الطريق
    ينهق نهيق مثل الحمير
    راكب جاري جمل
    مابعد كرش رد النسم
    اهل الجنوب رفعوا العلم
    رفرف عمق السماء
    رفعوا الكتاب والقلم
    وبالتاخي والوفاء
    ادوا القسم
    ملك الجميع ارض الجنوب
    مابوصغير ولا كبير
    متساوون مثل المشط
    في الحقوق والواجبات
    اهل الجنوب على القمم
    بنوا الهرم
    اثبتوا ان لهم ثقافه وفن
    اما عصابه جنجويد
    طول عمرها
    ابد الدهر لابد تعيش بين الحفر
    شعر:د.سيف طربوش مطهر
    عدن في 6/5/2005
     

مشاركة هذه الصفحة