158 مليون ريال فساد تربية تعز

الكاتب : المهاجر   المشاهدات : 376   الردود : 0    ‏2002-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-13
  1. المهاجر

    المهاجر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-11
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    الوحدوي 12/11

    كشف الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة فرع تعز عن فضيحة مالية جديدة لمكتب التربية والتعليم بالمحافظة تمثلت في مخالفات مالية راح ضحيتها حوالي158 مليوناً و691 الفاً و963 ريالاً.

    واوضحت مذكرة صاردة عن الجهاز في التاسع من اكتوبر الماضي أن المكتب ارتكب هذه المخالفات خلال فترة وجيزة وأن المبالغ موزع على قسمين: 41 مليوناً و655الفا ً و815 ريالاً كمدورات ومتأخرات من إيرادات طرف مدارس المدينة ومراكز التربية في المديريات و117 مليوناً و36 الفاً و 148 يالاً مرتبات شهرية لفئات وظيفية لم تنطبق عليها الأحكام والتشريعات القانونية ووصفت بأن وضعها الوظيفي غير قانوني وسبق أن شلمها تقرير سابق للجهاز نفسه الذي اتهم المكتب بارتكاب مخالفات مالية وادارية وعدم التزامه بتنفيذ توصيات الجهاز المركزي في معالجة الاختلالات والمخالفات التي وجه بتلافيها مشيراً الى أنها اخذة في التراكم والازدياد.

    وطالب الجهاز في مذكراته رقم 890 بسرعة ايقاف مدير الشؤون القانونية بالمكتب لتقديمه مسوغات غير قانونية لتغيير عدد من مديرات المدراس في المدينة يقتضي معها احالته الى النيابة العامة.

    وامهل الجهاز المركزي المكتب عشرة ايام لمعالجة الاختلالات مالم فسيتم احالتها الى نيابة الاموال العامة.

    وسبق لمدير الشؤون القانونية بمكتب التربية ان رفض الاجابة على استفسارات مندوبي الجهاز المركزي ازاء العديد من القضايا وحال دون قيامهم بفحص ومراجعة اجراءات تغيير وتعيين مديرات بعض مدارس المدينة كمدرسة النهضة التي جرى فيها تجاوزات عدة والتي احال الجهاز مؤخراً شكوى من مديرتها اماني شمسان التي استبعدت بالقوة الى النيابة العامة ضد مدير التربية وعدد من مسؤولية بتهمة اقتحام المدرسة والاعتداء على المدرسات والادرايات فيها واخراجهن منها بالقوة.

    مدير مكتب التربية بتعز في رد على مذكرة الجهاز ابدى استغرابه من اهتمام الجهاز المركزي بتغيير عدد من مديرات المدارس وقال انها المرة الاولى التي يتعرض فيها الجهاز لمثل هذه الحالات مشيراً الى أنه لايستبعد ان يكون وراءه دوافع حزبية ووشاية من عناصر نسائية حسب قوله.

    يشار الى أن الأيام الماضية شهدت اقتحاماً لعدد من مدارس مديرية خدير لتغيير مدرائها بالقوة من قبل مكتب التربية بالمحافظة ضمن مسلسل تغييرات اقرها الحزب الحاكم دون مسوغات قانونية سوى خدمة مصالحه وتوجهاته السياسية.
     

مشاركة هذه الصفحة