عمر والتشيع... ثنائية القطيعة والمشاركة

الكاتب : Umar_almukhtar   المشاهدات : 1,292   الردود : 7    ‏2007-09-09
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-09
  1. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    منقول منقول منقول


    في ذلك الاسبوع الرائع.. اسبوع معرض الكتاب، كنت أتجول في المعرض عصراً.. صادف ذلك اليوم أن يكون أحد المؤلفين يوقع كتابه.. مررت بركن مكتبة العبيكان ولكن الزحام كان لايصدق.. زحام بشكل فضيع.. لا أعرف لماذا الناس متجمهرين.. كنت قد قصدت العبيكان لعدة كتب لا لغرض الفضول على الجمهرة.. كان الناس يتهافتون على كتاب لون غلافه أحمر.. ذهبت لذلك الكتاب وقرأت عنوانه على عجالة من أمري.. (عُمْرُ التشيع) كنت قد قرأته خطأً.. فهمت منه أنه اتى بكلام حول بداية التشيع وتكوين الشيعة.. لم آخذ الكتاب.. ذهبت وأكملت جولتي على ركن العبيكان.. وأكملت جولتي في المعرض وخرجت.. بعدما عدت إلى البيت ودخلت أحد المنتديات.. وجدت موضوعاً حول جديد الكتب في المعرض وكل عضو يعرض مقتنياته.. وجدت أن جمعاً من الاعضاء قد اقتنى كتاباً اسمه (عُمَرْ والتشيع) حينها أدركت أني قد أخطأت بقراءة العنوان.. ولو علمت عنه وأنا هناك لأخذته مباشرة.. لأني مغرم بسيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
    قال لي أحد الأصحاب أنه ذاهب إلى المعرض بعد يوم او يومين.. أوصيته على الكتاب.. وأتى به مشكوراً.. أتى بنسخة التجليد القوي.. شكرت له سعيه.
    بدأت في قراءته مباشرة.. كان اسم المؤلف (حسن العلوي) . لفت انتباهي ماكُتب على تغليف الكتاب حول الكاتب (تحظى كتبه بدائرة انتشار واسعة،وكان العراقيون يستنسخون سراً أي كتاب له فيما كان العثور على نسخة من كتبه سيقود صاحب المكتبة والقاريء إلى سجن طويل)
    سأتحدث عن الكتاب أولاً من وجهة نظري بعد أن قرأته في عدة ايام.. الكتاب عموماً رائع واسلوبه مشوق جداً ولغته جميلة، أنصف فيه المؤلف عمر رضي الله عنه، وإن كان عليه بعض المآخذ إلا انه رائع والكمال لله وحده
    . تحدث عن عمر وسياسته وطريقة معالجة للأمور وفض النزاع، قام بالرد على بعض الأخبار المفتعلة وبين الخطأ فيها، قام بعرض سيرة عمر موجزة، وكان تركيز الكتاب على الخلاف بين عمر وعلي رضي الله عنهما أجمعين، وبيان أن الناس قد افتعلوا بعض الأحداث التي وقعت في ذلك العصر. يبدوا أن المؤلف مولع بعمر وسياسته الداخلية والخارجية.
    بدأ المؤلف كتابه أولاً بالحديث عن نفسه: (ما لابن السبعين مرمياً إلى العباب مختاراً، وأكثر من نصفه معطل عن العمل؟ لماذا لايركن إلى دعة الضيعة عند أصغر صغاره، أو في دمشق الشام وأكبر كباره، وبينهما ثلاث يتقحمن الحياة بعد الجامعة بشجاعة العالم؟. ما الذي يغريه في تعب المواجهة وهو في هذه السن؟)
    الكتاب ينقسم إلى بابين، وتحت كل باب عدة أقسام وتحت كل قسم عدة مواضيع.الباب الأول هو (كونية عمر، البرية.. والدولة.. والرعية). القسم الأول تحت هذا الباب كان (في وضح البريّة، دِرّة الإبل وقانون السماء) وفيه تحدث عن طبع عمر وطبيعته وتعامله، تحدث ايضا عن شجاعته وفتوته وأنه قد كان (فتى عكاظ) ثم أتى بأوصافه رضي الله عنه، قامته تربو على مترين، وهل صحيح مايقال أنه قد وأد بنته؟ ثم فصّل القول في قصة اسلامة وبين صحيح الروايات، وكم كان ترتيب اسلامه بين الصحابة رضي الله عنهم. أما القسم الثاني فكان (دولة المشروع المحمدي، التجانس بعداالة التوازن) وتحدث فيه عن اللبنة الأولى للمشروع المحمدي ودور عمر فيها، وتحدث عن الدولة في عهد عمر وأين وصلت، ثم تحدث عن سياسة عمر في التعيين، وكيف كان يراقب ولاته في الأمصار، وطريقة إدارته للأمور، ثم تحدث عن المعارضة عهد عمر رضي الله عنه. يأتي القسم الثالث بعد ذلك (سياسته القرشية، السيادة منزوعة الحلاقيم) تحدث فيه عن منهج عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان رضي الله عنهما، وزعامة قريش، وكيف تعاملوا معها، ثم أتى بقصة عمر مع خالد بن الوليد رضي الله عنهما، تحدث ايضا عن السلفية وعمر. أما القسم الرابع فكان (مستطرف الرعية، هموم العقيدة والكينونة البشرية) وفيه أتى بحديث حول عمر واحترامة للإنسانية، وانه يجوع ماجاع الناس، وكيف كان تعاملة مع الأمراض المعدية، و مع المسيحي العربي، وتحدث عن عهد عمر والنصارى في بيت المقدس، ومنع زوجاته من السياسة، ومنع التشهير بشارب الخمر، ونفي الوسيم، وكيف كان يفضل لغة الصحافة، وجرام الجنس في عهده. القسم الخامس كان (سياسته العلوية، التأسيس المشترك والإدارة الجماعية وأهل البيت على الراس) تحدث فيه عن العلاقة بين علي وعمر وكيف كان معيناً له ورؤية بعض المذاهب حول هذه العلاقة، وتحدث عن المسائل الفقهية التي قال بها عمر رضي الله عنه، وكيف كان يأخذ بأقول علي بن أبي طال رضي الله عنهما، ثم تحدث عن عمر والعلويون، وكيف رثى علي رضي الله عنه عمر. القسم السادس (عمر والعراقيون، حرر مصر فأوفى له المصريون، وحرر أرض السواد فكبا أهلها) تحدث فيه عن العراق في عهد عمر رضي الله عنه بحديث طويل وكيف ينظر الناس لأهل العراق بأنهم أهل فتنة. ثم جاء القسم السابع ( المثالب الجليلة، إذا كان عمر خاطئاً، فالشورى خاطئة!) وفيه تحدث عن المجتهدات العمرية، وكيف كان يستهدي بالنص لتوليد النصوص، ثم تحدث عن زواج المتعة، والأذان وجملة [الصلاة خير من النوم]، وتحدث عن زهد عمر رضي الله عنه، وإجلاء عمر لليهود والنصارى عن جزيرة العرب، وصحة قصة إحراق عمر لمكتبة الاسكندرية، وتحدث عن درة عمر وشطحاتها وكيف كان يخفق بعا كبار الصحابة وغيرهم. أما القسم الثامن فكان (العراق ميدان الحروب المحمولة! مكة والمدينة والشام تقاتل في العراق، والفرس والترك والانجليز والأمريكان في أرض السواد) وكيف أن العراق كان أرضاً مفضلة للحروب، تحدث فيه عن عمر والحروب المحمولة، وكيف كان “عمر” في الحرب العراقية-الإيرانية، ثم عن استباحة العثمانيين وحصانة الصفويين، أيضا ذكر تلك الفروق الطائفية وأن “ربع علي يسبون عمر وربع عمر يسبون الشيعة”، وقد أعجبتني مقالة لعائشة رضي الله عنها أوردها في هذا الباب وهي (إن الأمر لايستقيم ولهذه الغوغاء أمر) أي أن الجاهير إذا كان لها الأمر فإن أمر الناس لايستقيم.
    الباب الثاني هو: (عمر في المنظور الشيعي، المشاركة عند فقهاء العرب، والقطيعة عند فقهاء المثالب) وفي هذا الباب يذكر كيف كان بعض الشيعة يسبون عمر بخلاف البعض الآخر، ويقصد بالمشاركة هو مشاركة علي لعمر في خلافته وأن علي لم يقاطع الخلافة عندما تولى عمر الخلافة، والقطيعة هي مقاطعة علي لعمر عندما تولى الخلافة. ينقسم هذا الباب لعدة أقسام، القسم الأول (فقه القطيعة.. وفقهاء المثالب، المتغلبون في الدرس والأسطورة والمنبر) فيه يتحدث عن حال الناس وانشطارهم إلى قسمين الأول مع عمر والثاني عليه، وماذا عن فقهاء التنقيص؟ ثم أسهب في ثنائية القطيعة والمشاركة، وذكر بعض الأمور التي يعرف بها أصحاب مذهب عن مذهب آخر مثل [رضي الله عنه] وغيرها، ثم تحدث عن دور المنبر الشيعي وخاصة الحسيني، بعد ذلك اتى بأمثلة ورؤى حول سب عمر رضي الله عنه، وتحدث عن ابو لؤلؤة وكيف أصبح بعضهم يقول [رضي الله عنه] له وهو مجوسي، ثم تحدث عن موقف الدولة الإيرانية حالياً، تحدث أيضا عن رواية تقول أن عمر رضي الله عنه كسر ضلع فاطمة الزهراء واسقط جنينها، ثم تحدث عن موضوع أجر من سب عمر والقصيدة الكوثرية. القسم الثاني من هذا الباب هو ( مثال المستبصرين، رجال دين وكتاب سنة تحولوا إلى التشيع ولقبوا بالمستبصرين) ثحدث فيه عن مثالبهم وكيف بدأ هذا التحول وكيف تحمسوا وبالغوا في السب والمعارضة، وتحدث عن التيجاني وغيره. القسم الثالث ( التنوير الشيعي، المشرق والمحدود التأثير) ذكر فيه المدرسة المصرية، وتحدث عن فقهاء المشاركة، وتحدث عن علي شريعتي ونظرية النطف الكسروية، وذكر شيئا عن محمد باقر الصدر وشريعتي، ثم تحدث عن التشيع العراقي والتشيع اللبناني، ثم ذكر شيئاً حول رواد الحضارة العربية من أهل التشيع، ومصطلح الروافض. القسم الرابع ( التشيع العلماني على مذهب المصريين، المدرسة المصرية عند العلمانيين العراقيين من أصول شيعية) وفيه: علي الوردي رائداً، ماركسي وعلماني ونموذجه عمري، الخليلي والشرقي والجواهري. أما القسم الخامس ( من تجارب المشاركة العلوية العمرية، بعد ان انتهى الإمام الخميني نت تأسيس جمهوريته العلوية، وجدنا التجربة العمرية شاخصة) فقد تحدث فيه عن جمهورية الخميني العلوية والتجربة العمرية، وتأثره بعمر. القسم السادس ( النطفة التي قتلت عمر، من وراءها؟ سادة قريش أم عبيدها، أم ارتداد المدن المفتوحة؟) وعلي بن ابي طالب يحذر من اغتيال عمر، ثم عن النطفة القاتلة وهل شاركت قريش بقتله؟ ثم تحدث عن رأي الشيعة بحادثة الاغتيال، وأتى بشهادة مؤرخ شيعي معتدل وهو هاشم معروف الحسني.
    أخيراً.. المشهد الأخير وعمر وعلي في حقائب الصراع وكيف ان المسلمين انشغلوا بهذه الانشطارات وتركوا العمل والبحوث العلمية للغرب، فأصبح جل همنا هو زيادة التفريق بين المذهبين.

    الكتاب: عُمَر والتشيع، ثنائية القطيعة والمشاركة.
    المؤلف: حسن العلوي.
    طباعة: دار الزوراء، لندن 2007 الطبعة الأولى.
    السعر: غلاف عادي: 36 ريال. تجليد قوي: 44 ريال.
    [مع التخفيض الذي كان في المعرض]
    مكتبة العبيكان.
    اتمنى ان يكون الكتاب ذو فائدة لكم.. وان يحوز إعجابكم.


    الكتاب بصيغة وورد

    كود:
    http://aljazeeratalk.net/upload/8360/1176842640.doc
    الكتاب بصيغة PDF

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-09
  3. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخي عمر المختار على نقل هذا الموضوع القيم...

    والكتاب محاولة جادة من أحد من تراجع عن ضلالات كثيرة في المذهب الاثني عشري المنحرف...

    وتوجد مراجعات متعددة عند الاثني عشرية، كما توجد بعض المراجعات عند الزيدية مثل محاولات الأستاذ محمد عزان وفقه الله...

    ولكن السؤال: هل قتل الاثني عشرية هذا الكاتب، مثلما قتلوا صاحب كتاب لله ثم للتاريخ، الذي كان منهم ثم فضح ضلالاتهم وانحرافاتهم، ومثلما قتلوا قبله الشيخ العلامة إحسان إلهي ظهير الذي كان منهم وتاب وفضحهم بمجموعة كبيرة من الكتب؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-09
  5. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    هذا الكاتب كانت سفير العراق في سوريا في فترة معينة وبعد ان صرح برأيه في الخليفة عمر الفاروق قال فيه الرافضة مالم يقله مالك في الخمر .
    وقد وصل حب حسن العلوي لعمر بأن سمى أحد أبناءه بعمر والكتب شيق جدا يروي فيه ما يحدث في بيئة مفرقة في الكره لعمر الفاروق أثناء طفولته .
    ولقداستمعت له في مداخلة في قناة المستقلة وهو يدافع عن الفاروق دفاعا عقلانيا بالدليل والكتاب بين ايديكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-09
  7. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    عمر المختار

    كالعادة لا ياتي منك الا الطيب

    رفع الله قدرك يا ليث المجلس

    ويا غصة حلوق روافضه​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-09
  9. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    شكرا على مرورك الكريم أخي الحبيب عمر وأسال الله أن يغفر لك مبالغتك . فهذا اقل من القليل الذي يجب على كل مسلم ان يبدله نصرة لدين الله ولرسول الله صلى الله عليه وسلم واهل بيته رضوان الله عليهم واصحابه الغر الميامين من ناصروه ساروا على نهجه ونشروا الإسلام في الاصقاع والبلدان

    واشهد الله أني أحبك لثلاث أسباب الاول انك من آساد المجلس الذي نحسبهم على خير ( والله حسيبهم ) والثاني لمعرفك على اسم الفاروق عمر رضوان الله عليه وحشرني اللهم معه . والثالثة أحفظها لنفسي .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-10
  11. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1

    يعلم الله انني لم اقل الا الصدق فيك

    ومهما قلت ساظل مقصر

    نسال الله الثبات

    احبك الذي احببتني فيه

    واساله جل في علاه

    ان يجمعني بك في فردوسه الاعلى

    انه على ذلك قادر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-11
  13. مهمة خاصة

    مهمة خاصة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-06-29
    المشاركات:
    3,720
    الإعجاب :
    0
    رضي الله عنك يا ابن الخطاب
    فقد اديت الامانة ونصحت الامة

    شكرا اخي ع الموضوع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-11
  15. basam737373

    basam737373 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-05
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    يا من رأى عمراً تكسوه بردته
    والزيت أدم له والكوخ مأواه
    يهتز كسرى على كرسيه فرقاً
    من بأسه وملوك الروم تخشاه
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة