أنها ثورة الجياع قادمة وعليهم بالرحيل قبل فوات الأوان

الكاتب : عتاب   المشاهدات : 533   الردود : 4    ‏2007-09-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-09
  1. عتاب

    عتاب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-25
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    أنها ثورة الجياع قادمة وعليهم بالرحيل قبل فوات الأوان نحن حاملين شعلة الجمهورية والثورة والوحدة التي اغتالوها,و لقد برهن شعبنا انه لا يفرط في وحدة ودماء الشهداء ويحمل روحة للموت لتنتصر العدالة وكما قال الشاعر الشهيد عبدا لرحيم محمود:"
    سأحمل روحي على راحتي
    والقي بها في مهاوى الرداء
    فأما حياة تسر الصديق
    وإما مماتن يغيض العدى ".


    ادن إإإإإإإإماذا بقى من الثورة ,والجمهورية والوحده ؟؟
    عمر الضبياني

    ماذا بقي من الثورة والجمهورية والوحدة؟ لقد أصبحت الثوابت الوطنية في خبراً كان فقد نسى الحاكم تضحية الشعب على مدى قرن من الدهر راح فيه أكثر من خمس مائة ألف يمني من اجل المبادئ والقيم والمثل الذي جسده الثوُار. فكم من دماء زكية أروت الأرض اليمنية وزرعت النصر ليجني ثمارها آخرون وهم سارقون أحلام وأهداف الثورة و يتغنون بها في احتفالاتً سنوية .إن نظام الرئيس وشلته اخترقوا كل المحرمات ولم يراعوا أو يغفروا لشهداء الحركة الوطنية وتضحيتهم بأرواحهم التي هي اغلي ما يملك الإنسان,

    وغزو الثورة في ظلام دامس واستغلوا طيبة وإخلاص الثوُار ليعيدوا عقارب الساعة إلى بداية القرن العشرين بمكر ودهاء مع علمهم ويقينهم أن المساس بهذه الثوابت التي قامت الثورات اليمنية من اجلها هي خيانة وطنية لدى شعبنا المضحي الذي عمد نظام الجمهورية بدماء الشهداء , فالانتقاص من مشروعها خطوط حمراء قد يسكت الشعب عليها لفترة ولكن لايرضى عن ذلك ولن يطول السكوت عنها... ونحن ندرك أن الثورة لم تقم إلا من اجل إقامة العدل والحرية والمساواة ,والنظام الجمهوري هو رمز بناء مجتمع السلم والتضامن وجيش وطني قوي يحمي الثورة ومكتسباتها وتطوير الشعب علميا وثقافيا واقتصاديا واجتماعيا وهو ضد حكم الأسرية ,القائم الآن, وإقامة حكم ديمقراطي عادل يقبل التداول السلمي للسلطة ويعترف بحق الآخر.



    وإذا القينا الآن نظرة بسيطة لوضعنا الحالي مقارنتا بعهد ما قبل الثورة في حكم الامامه هو أمر يدعوا للآسي والترحم لبيت حميد الدين الذين تميزوا بكثير من النقاء والعفة والمحافظة على السيادة الوطنية بعكس الآن مع النظام الحالي الذي تنكر ما سجله أبطال الثورة اليمنية يمنيين ومصريين لما سطروه من ملاحم بطولية خالدة تكتب بحروف من نور فهل أراد الحاكم اليوم إعادة عقارب الساعة إلى الوراء؟نعم هذا ما أراده...فقد تغير مسار بنابت جيش وطني قوي و آمن ه وأصبح مطية في يد الحاكم ليحمي بها كرسيه ويتخلى عن واجبة المقدس في حماية البلد والثوابت الوطنية وصمام الأمان ,فحول دور الجيش إلى شبح يرعب به المواطن ويضرب به السياسي ويقتل وبه الحالمين بالحرية , بينما دوره في حماية أراضي اليمن وقف متفرجا واكبر دليل على ذلك اخذ أراضي نجد والحجاز منا ....فما فائدة الجيش إذا كان لا يحمي أراضي البلد؟؟؟ لقد فقدنا الأمل في هذا الجيش الذي هو في خدمة الحاكم وليس الشعب ...وأظن انه لا بد من الإنصاف لحكم الامامه في اليمن سابقا ,فقد كانت اسرتة متدينة ومعتدلة وتخاف الله ولم يسمح لأي قوة غربية بالاقتراب عن شواطئ وحدود اليمن بعكس ما هو حاصل اليوم من وجود جيوش غربية في حدودنا ومياهنا بل وفنادقنا وهذا ما يتعارض مع سيادة الدولة !! كما أن للأمام محاسن لا بد أن نذكرها له فعندما مرض إحدى الأئمة أسعف إلى بريطانيا على حساب السعودية وعندما طلبت السعودية اتفاقية الحدود رفض وسلمها للنظام اليمني الذي بدورة باع الأراضي إلى السعودية دون ثمن إلا مضايقته للرئيس البيض والعطاس وأصبحت صنعاء تحت رحمة المدفعية السعودية ,وما أبشع ما قام به هذا النظام تجاه وفاة الإمام البدر في بريطانيا 2003 عندما لم يسمحوا بدخول جثته و أعادوه من مطار صنعاء بدون احترام للدين وللميت ووطنيته مقارنة بهذا النظام !

    وإما مساحة الأراضي اليمنية التي أخذتها السعودية فيها صكوك شرعية من نظام غير شرعي تساوي ثلاثة دول خليجية ! فهل نصبح ونبكي على الإطلال ؟أم يتوجب إيقاظ الحس الثوري وإعادة الأمور إلى نصابها.

    لقد توغل الحكم الأسري الآن أكثر من الماضي وبدون رحمة أو مراعاة الأمانة حيث تتقاسم أسرة الرئيس واصهارة واخوانة اليمن ويعتبر هذا انقلاب على شرعية الثورة والجمهورية وانتقاص من تضحيات الشعب , وحولوا الوطن لمزرعة لهم وسجن كبير لكل يمني علاوة على ذالك بعد تحقيق الوحدة المباركة اعدوا عدتهم ومكرهم للانقضاض على مشروعنا وحلمنا في الوحدة والتنمية والديمقراطية والمساواة فاغتلوها وحنطوها وشوهوها وكمموا الافواة وضربوا الصحفيين واغتالوا السياسيين وتقاسموا ثروات الشعب لأسرة الرئيس التي تعيش في رغد وبذخ وتبذير,بل وتقاسموا الحكم ويبقى شعبنا الآبي عبيد ومشرد وفي الحاجة رغم غنى أرضنا ودخلها القومي فتقاسموا البترول والمحافظات وسخروا إمكانيات هائلة من ثروات الوطن للحروب وضرب النسيج الاجتماعي وضرب الوحدة الوطنية وبيع حنيش بتمثيلية فاضحة حيث أوهموا الشعب أن حنيش أعيدت لليمن.,بينما الحقيقة أن الماء والاسم أصبح لنا فقط أما الثروة السمكية وثروت البحار هي لأريتيريا!!؟ وأتحدى قارب صيد يمني يدخل جزر أرخبيل ويصطاد فيها.ومع ذلك ومع الأسف لم يكتفي هذا النظام بهذا القدر من العبث والجرائم بل زادوا الطينة بلة بممارستهم العنصرية القبيحة ضد أبناء المحافظات الجنوبية وزرعوا الفتن وأججوا الحروب وسرحوا رجال الوحدة بين مطارد ومطلوب ومسجون أو مضروب! والبقية تأتي في تسريح الشباب من وظائفهم رغم قوة عطاهم وخبرتهم ونهب كل ثرواتهم مع تلميع أشخاص معينين من المحافظات الجنوبية وهم من أصول منحطة ولا يوجد لهم رصيد شعبي او سياسي وهم عبارة عن أخدام لنظام فاسد منحط مثلهم لقد عملوا أبشع صور العنصرية البغيضة ضد شعبنا فهم يحبوا الحروب ومغموسين في الدماء البرية حتى النخاع واختطفوا النساء العفيفات فماحصل بحضرموت ليس ببعيد عن مشاعرنا, أنهم يحسوا اكثرمن غيرهم أن بقائهم على صدورنا ككابوس مؤقت و نحن مستعديين أن نضحي ونموت من اجل أن نزيحه فنحن نعشق الموت من اجل حريتنا ووحدتنا فنحن أصحاب الحق وهم الباطل وبقاهم باطل فلذي يقاتل من اجل أهداف سامية ونبيلة يعشق الموت ويكره حياة الذل والمهانة أنها ثورة الجياع قادمة وعليهم بالرحيل قبل فوات الأوان نحن حاملين شعلة الجمهورية والثورة والوحدة التي اغتالوها,و لقد برهن شعبنا انه لا يفرط في وحدة ودماء الشهداء ويحمل روحة للموت لتنتصر العدالة وكما قال الشاعر الشهيد عبدا لرحيم محمود:" سأحمل روحي على راحتي والقي بها في مهاوى الرداء فأما حياة تسر الصديق وإما مماتن يغيض العدى ". حقا أنهم أعداء الشعب حان الآن غسل اليمن منهم والحقائق واضحة والظلم واقع والباطل موجود والثورة بدة ملامحها تبشر بغدً أفضل تعود فية الحياة الطبيعية المتجددة ونبتسم للوحدة وللأمل المنشود.







    كاتب يمني مقيم في ولاية الباما\امريكا

    starabonasser@yahoo.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-09
  3. بن لبوزة

    بن لبوزة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    476
    الإعجاب :
    0
    النظام الأسري الفاسد أهل للسقوط خلال أيام بأذن اللة هروب الشاويش أصبح مؤكد وأي تأخير سوف يكون مصير مثل مصير المجرم صدام وأسرتة اللي قتل والي مشرد والي مطارد من قبل الأنتر بول .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-09
  5. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    لن يسقط النظام ولن يحصل اكثر مماكان

    اليمن ليست بهذاك السو الذي يصوره البعض وكانه قاب قوسين اوادنى من الفوضى الخلاقه

    حتى يكون سثقوط النظام ممكن لابد من وجود القوه التي تسقطه في الاساس وهي غير موجوده

    الثوره باقيه والوحده راسخه لانها تمثل مصالح استراتيجيه فهمت في وقت متاخر ربما ولايهم الاشخاص ومن يحكمون هم زائلون لن يضل احد مدى الحياه وهذا مجرد نظام في سلسله انظمه متعاقبه لاكن الهدف الرئيسي موجود ربما ليس بالتطبيق العملي لاكنه القياس اوالسقف الذي يناطح الجميع للوصول اليه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-09
  7. قندهار

    قندهار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    إنها ليست ثورة الجياع فقط

    انها ثورة الاحرار لان ثورة الجياع تطالب بالغذاء فقط

    لكن ثورتنا في الجنوب تطالب بالحرية اولا قبل لقمة العيش وهي مهمة .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-09
  9. عتاب

    عتاب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-25
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    ماذا بقي من الثورة والجمهورية والوحدة؟ لقد أصبحت الثوابت الوطنية في خبراً كان فقد نسى الحاكم تضحية الشعب على مدى قرن من الدهر راح فيه أكثر من خمس مائة ألف يمني من اجل المبادئ والقيم والمثل الذي جسده الثوُار. فكم من دماء زكية أروت الأرض اليمنية وزرعت النصر ليجني ثمارها آخرون وهم سارقون أحلام وأهداف الثورة و يتغنون بها في احتفالاتً سنوية .إن نظام الرئيس وشلته اخترقوا كل المحرمات ولم يراعوا أو يغفروا لشهداء الحركة الوطنية وتضحيتهم بأرواحهم التي هي اغلي ما يملك الإنسان,
     

مشاركة هذه الصفحة