مواليد بُرج الإنترنت : بُرجنا ليس سلاح ذا حدين ...

الكاتب : مبارك رضوان   المشاهدات : 663   الردود : 3    ‏2007-09-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-08
  1. مبارك رضوان

    مبارك رضوان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-20
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    مواليد بُرج الإنترنت!!

    بُرجنا ليس سلاح ذا حدين...



    تحقيق/مبارك رضوان


    http://www.algomhoriah.net/newsweeka....php?sid=47293

    لا يعد الإنترنت حكراً على كبار السن"الأربعينيون" ، فمن رواده أيضا الأطفال وكذلك الشباب من يعدون أكثر مستخدمي الإنترنت بشاعةً!!.. كثيرين من الكتاب تطرقوا للإنترنت وكذلك الصحف لمشاكله وعيوبه وإيجابياته على مختلف الشرائح ..إلا أن هذه التناولات لم تصب في الخانة الرئيسة للرافد أو للرعيل الثاني (الشباب).
    فقد أكدت معظم الدراسات التي أجريت على استخدام الانترنت أن فئة الشباب هي أكثر الفئات استخداما وإدمانا للانترنت وهذا ما جعلنا نقوم بهذا التحقيق لمعرفة كيفية استخدامات الشباب اليمني للإنترنت ..



    علاقة صداقة​


    يقول محمد البذيجي: علاقتي بالانترنت علاقة صداقة أبدية استطعت من خلاله أن أكون نفسي وعلاقتي مع الآخرين , فالانترنت شبكة تبهرك وتدهشك فقد جعلت من العالم قرية فعلا تستطيع من خلاله أن تلف دولا وأنت قاعد أمام تلك الشاشة الصغيرة .
    حالة إدمان لفترة بسيطة
    ويضيف البذيجي قائلاً: لم أكن يوما مسرفا في استخدامه ,تعرضت لحالة إدمان لفترة بسيطة حيث كنت ادخل الانترنت باليوم أكثر من ثلاث ساعات تقريبا , بحكم إشرافي على منتديات أدبية وثقافية سواء يمنية أو عربية وعشقي الأبدي للقراءة والاطلاع على أي جديد كان هدفي الأساسي في دخولي الانترنت والعمل على تنمية مواهبي الخاصة بالقراءة لكتاب كبار ، أدباء وشعراء وصحفيين ومن خلال الانترنت استطعت أن اندمج مع الكثيرين منهم بعلاقات صداقة تكبر جذورها يوما بعد يوم .

    غرف اللغو والتفاهة


    هناك من يفكر بان يستخدم الانترنت للتسلية أو اللعب أو الدخول في غرف الدردشة والتي ينحرف بسببها الكثيرين من الشباب فنحن عند ذلك نكون أمام شيء آخر تماماً، ومجتمعاتنا وشبابنا في أزمة حقيقية بشأن الإنترنت، ليس فقط لأن غرف "الدردشة" عبر الإنترنت مملوءة بالتفاهات واللغو، ولكن لأننا حتى الآن لا نعرف طبيعة الإنترنت، والفارق بين عالمه، وعالم الواقع الحقيقي... وبالتالي تنشأ علاقات على الشبكة لا تصمد لحظة حين تحاول أن تتحقق في عالم الواقع بسبب الجهل بطبيعة الأداء التي نلهو بها كالصغار عندما يلعبون ببندقية، وهم لا يعرفون أنها يمكن أن تصيب وتقتل!! هكذا الإنترنت يمكن أن يصيب ويقتل، وينقلب فيه الهزل إلى جد، واللهو إلى ألم وندم.


    وسيلة إعانة​



    من جانبه يرى فوزي الريمي "شاب في العشرينات من العمر" أن الانترنت وسيلة إعانة فقد أعانتني كثيرا في الحصول على بعض المعلومات التي قد تحتاج إلى جهد أو عناء فهي بالفعل وسيلة جيدة بل وممتازة في الحصول على كثير من المعلومات بسهولة ويسر .


    أول الحكاية...

    ويضيف فوزي: في أول أيامي مع الانترنت كانت - علاقتي به- من باب ( ما هو الانترنت ؟؟ وهل من المعقول أن أجد كل شيء فيه ؟؟ وهل صحيح أن الانترنت عالم ممكن للشخص أن يجد فيه كل شيء ؟ إلى أن وجدت انه بالفعل ممكن أن نجد فيه كل شيء . فمن خلاله تستطيع أن تأكل وتشرب وتبيع وتشتري وتتزوج وتقطع تذاكر سفرك و و و و ... الخ ) لهذا ومن باب الفضول كنت ادخل الانترنت
    باستمرار .



    أداة خير لا أداة شر


    لكن الآن لي مع الانترنت حدود خمس سنوات وخلال هذه الفترة عرفت كل شيء عنه .. عرفت أن فيه الغث والسمين ، فيه المسرة والمضرة ، فيه الخير والشر
    باختصار الانترنت هو أداة بحث تستطيع من خلالها البحث عما يفيدك أو ما يضرك وعني شخصيا فقد استفدت منه كثيرا خاصة في بحث تخرجي وتخرج زوجتي، فقد استطعت أن اجمع من خلاله كم هائل وهائل جدا من المعلومات التي ما كدت احصل عليها بعد الله لولا الانترنت .
    الآن اشعر أن الانترنت بالنسبة لي أداة خير لا شر خاصة بعد أن علمت ما فيه . أما الوقت الذي اقضيه مع الانترنت فهو حسب الموضوع الذي ابحث عنه فأحيانا آخذ الساعة والساعتين بل وأحيانا استمر إلى خمس ساعات ابحث فيها وأحيانا تمر أسابيع لا ادخل فيها الانترنت لأنه ليس لي حاجة فيه فجلوسي مع النت من باب أن أجد ما أريد وليس من باب أن أتسلى

    ومن جانبه يرى فهد العميري : أن الانترنت أعاد تشكيل ثقافتي وطرق تفكيري ومدني بمعلومات غزيرة وفتح لي آفاق معرفية عديدة وأحاطني بمحيط اجتماعي آخر ، فيه الكثير من الزملاء اللذين أصبحت أكثر ارتباطا بهم من زملاء الواقع بحكم دخولي النت من 4- 12 ساعة يوميا حيث اقضيها متنقلا بين المنتديات والمواقع الإخبارية ومحادثات الماسنجر مع الأصدقاء
    ومما لاشك فيه أن الانترنت يعتبر ثوره ضد الممنوعات الثقافية والأخلاقية ووسيلة أخرى للتثاقف والتعارف بيد أن هذه الثورة يتم استغلالها واستخدامها من قبل البعض استخداما سيئا كالبحث عن المواقع الجنسية والدخول إلى غرف الدردشة وقضاء وقتا طويلا داخل هذه الغرف دون أي فائدة ممكن أن يجنوها .

    الدكتورة / عواطف عبدالرحمن عميدة كلية الإعلام جامعة القاهرة"سابقاً" تقول أن إدمان الشباب للانترنت له مخاطر كثيرة على الشباب وقد لخصت الدكتور هذه المخاطر بالاتي :
    المشاكل الصحية والمتعلقة بضعف النظر وتقليل ميول الشباب للقراءة والمراجعة والبحث ، بالإضافة إلى التقليل من الاجتماعيات والواجبات العائلية وبعثرة المال وتبديده في غير فائدة!!


    عشر ساعات​



    سعاد احمد شابة تقول: بأنها أصبحت مدمنة على الانترنت فهي تقضي أكثر من عشر ساعات يوميا أمام جهاز الكمبيوتر لدرجة انه أصبح صديقها التي تلجأ إلية هربا من حالة الفراغ والكبت التي تعيشها أثناء فترة الصيف والإجازة .


    تقوية اللغة عبر الشبكة!!​



    سالت صديقي مازن القاضي - طالب جامعي يدرس الأدب الإنجليزي - عندما كنا نتحدث عن الإنترنت ( سلبياته وإيجابياته ) وكيف يستغل هذه الخدمة فقال: لي انه لا يدخل الإنترنت إلا من اجل تقوية لغته الإنجليزية وذلك بحكم دراسته لها ، حيث أنه لا يستطيع ممارستها على الواقع لان الغالبية العظمى من الشباب والأصدقاء لا يتحدثون الإنجليزية . ويضيف لهذا رأيت أن الإنترنت هو إحدى الوسائل التي أستطيع من خلالها تقوية لغتي سواء في غرف الدردشة أو الماسنجر أو حتى في قراءة الصحف والمواقع الإخبارية التي تُبث باللغة الإنجليزية


    إدمان يومي وحزن وأسى...


    رامي عبدالقادر احد الشباب اللذين أدمنوا على دخول الإنترنت حيث يقول :انه ومنذ ثلاث سنوات لم يمر يوم واحد لم يدخل فيه الإنترنت وان عدد الساعات التي يقضيها أمام جهاز الكمبيوتر في اليوم الواحد لا تقل عن أثنى عشرا ساعة سواء كانت متقطعة أو منتظمة ، ليس هذا فحسب بل يضيف رامي أن استخدامه للإنترنت أما في غرف الدردشة والماسنجر ولم يخفي رامي شعوره بالحزن والأسى لما آلت إلية حالته وحياته أيضا لأنه لم يستغل هذه النعمة الاستغلال الصحيح والتي يقول بأنها أصبحت بالنسبة لي نقمة لا نعمة



    أمنية شاب مدمن​



    وأتمنى أن أستطيع الخروج من حالة الإدمان التي أصابتني من خلال الإنترنت فلقد قررت أن أتعالج من حالة الإدمان هذه لان استمراري على هذا الحال سوف يجعلني اخسر أشياء كثيرة في حياتي .


    غرف الوهم!!


    إبراهيم اليوسفي شاب يعمل في أحد مقاهي الإنترنت يقول: بحكم عملي في المقهى أرى أن معظم من يدخلون المقهى الذي اعمل فيه واغلبهم من الشباب لا يدخلون إلا لغرف الدردشة والتي اسميها أنا "غرف الوهم"!! ، فيقضون فيها ساعات طويلة دون أن يعود عليهم ذالك بالنفع والفائدة .

    الإنترنت ليس سلاح ذو حدين​


    عبدالغني الهياجم .. شاب يعمل في نظم المعلومات يقول:أنا لست مع الإجابة التقليدية بان الانترنيت سلاح ذو حدين وبوابة علميه للانحراف السريع وضياع الوقت ...
    فالانترنيت : عبارة عن بوابه ثقافية علميه وخدمية وتجاريه بنفس الوقت . إضافة إلى كونها بوابة هائلة من العلم والمعرفة التي تختصر السبل والإمكانات نحو الوصول إلى الهدف المعرفي سواء عن طريق الكتب أو الصحف أو المواقع التعليمية أو الخدمية أو الإخبارية الموجودة فيه . هذا هو الانترنت من وجهة نظري .



    الفساد والانحراف ليس سببه الانترنت


    أما ما نسمعه عن فساد هذه الخدمة وأنها وسيلة تعمل على انحراف الشباب فاعتقد أن الفساد والانحراف ليست في بوابه الانترنت الشخصية المؤهلة للانحراف لان كل ذلك يعتمد على السلوك والتربية للفرد .


    إدمان التصفح


    وعن إدمان الشباب للإنترنت يقول الهياجم : أنا مع إدمان التصفح المعرفي الحواري ولا اعتبره إدمان بقدر ما هو نوع من التثقيف حتى لو كان إدمانا فهو يدخل ضمن الإدمان الإيجابي أما الشخص الذي يدخل الانترنت دون تحديد وجهته وخصوصا اللذين يلجئون إلى عالم الدردشة ، فهؤلاء يعيشون انفصام بشخصيتهم وبعالمهم حيث تكون الأشخاص والكائنات افتراضية
    ويجب على الشخص المدمن للدردشة أن يخرج من وهمه ويعيش واقعه بعالم الانترنت ليصبح عالم حقيقي غير افتراضي .
    وأخيرا يجب أن يدرك مجتمعنا بان الاميه لم تعد أمية الحرف والقراءة والكتابة فالأمية أصبحت الان أمية الحاسوب والانترنت ويجب على الشباب الاستفادة من هذه الخدمة باستغلالها الاستغلال الصحيح لا أن يسيئوا استخدمها وبذالك تصبح نقمة بعد أن كانت نعمة.



    الإدمان العشوائي​



    الدكتور/ عبدالله الشرجبي أستاذ علم النفس المساعد يقول: لقد أصبح كثير من الشباب في وضع المدمن «العشوائي» في استخدام الانترنت بمعنى أن الإدمان أتى من التخبط العشوائي والهائل في البحث في عوالم الانترنت المتعددة.
    ويضيف الشرجبي: أن جلوس الشاب أمام جهاز الكمبيوتر يومياً لمدة لاتقل عن ساعتين يمكن اعتباره مدمناً مبتدئاً ومرشحاً لازدياد الحالة التي ستؤدي به إلى العزلة والاغتراب عن مجتمعه والغوص ضمن عالم افتراضي، فكلما جلس الشاب أمام الانترنت قل بالمقابل تفاعله مع مجتمعه.


    تقارير ودراسات


    في دراسة ل "كيمبرلي يونج" أستاذة علم النفس بجامعة بيتسبرج في براد فورد بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن 6% من مستخدمي الإنترنت في العالم في عداد المدمنين


    علاج الإدمان​



    تعتبر الصين هي أكثر دول العالم في عدد مدمني الانترنت فقد أظهرت إحصائية حديثة أن ما يقرب من 14 في المائة من المراهقين في الصين مرشحون بشكل سهل لإدمان الانترنت إلا أن الحكومة الصينية لم تقف عاجزة أمام هذا الخطر الذي لو سُكت عنه لتسبب في كارثة لاتحمد عقباها ، فقامت بإنشاء عيادات خاصة لعلاج هذا النوع من المرض ( إدمان الانترنت ) وتعتبر عيادة بكين الواقعة بضاحية "داكسنج" وهي إحدى ضواحي بكين من أشهر العيادات في العالم في علاج إدمان الانترنت حيث استخدمت احدث طريقة لهذا العلاج ألا وهي طريقة العلاج بالصدمات الكهربائية .
    ليست الصين فقط من قامت بإنشاء عيادات خاصة لعلاج هذا المرض فالإمارات العربية المتحدة هي أيضا عملت على علاج هذا المرض من خلال ما بات يعرف " فيتامين الإمارات " وهو برنامج يشارك فيه مجموعة من الاختصاصيين في الطب وعلم النفس والاجتماع وأيضاً خبير في تكنولوجيا المعلومات .


    رأيي الخاص

    عند تسليمي المادة للمحرر سألني ألست أنت أيضاً من مدمني الإنترنت؟
    فأجبته قائلاً: هنالك إدمان سلبي وإدمان ايجابي فمثلا أن يداوم الشخص على دخول النت ساعتين أو ثلاث ساعات يوميا ويستفيد من دخوله للانترنت سواء للاطلاع أو للبحث فيما يفيده وما يريده فهذا ادمان ايجابي .. وأنا من هذا النوع من المدمنين
    أما أن يدمن الشخص للانترنت ويظل متسمرا أمام شاشة الكمبيوتر يوميا قرابة العشر ساعات - وربما أكثر- ويقضي تلك الساعات من دون أن يستفيد منها شيء
    فهنا يكون الإدمان سلبي وكارثي ايضا قد يقود المدمن الى الانتحار .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-08
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0


    الأخ مبــارك رضــوان ..
    الإنترنت سلاح ذو حدين ويختلف النظر إليه من شخص لآخر .. فهو إيجابي لدى البعض وسلبي عند البعض الآخر ..النظرة تختلف بإختلاف استخدمه .
    معظم الأشياء المستخدمة في حياتنا هي سلاح ذو حدين ولها منافع وأضرار وما يجعلها مفيدة لنا هو طريقة واسلوب استخدمها بطريقة تفيدنا وتفيد الآخرين ..
    الإنترنت والوقت المستخدم أمام شاشة الكمبيوتر إذا لم ينظر إليه الشخص على أنه استثمار له يستفيد ولوالقليل حتى لا يشعر بالندم الكبير فيما بعد يستطيع تحقيق شيء بسيط ويسعى بعد ذلك لتحقيق الأكبر ..
    النت عالم بلا قيود ولا حدود وثورة علمية ومعلوماتية يمكن أن ننهال منه بما ينفعنا إضافة إلى ما ذكره بعض الأخوة من أجريت معهم التحقيق أن النت مكان للتثقيف الشخصي يستطيع المرء أن يقوي معلوماته الدينية والسياسية والإجتماعية وووو خاصة من لا يستطيعون الحصول على كتاب بسبب ارتفاع سعره ..
    المهم عندما نقرأ المعلومة علينا أن نحكم عقولنا ونميز صدقها من كذبها ففي النت يختلط الحابل بالنابل وتنتشر بعض الأفكار المضلله تزيد من الفرقة والمشاحنات فيما بيننا البين ..
    أما صداقات النت الحقيقية فهي نادرة فلا تكاد تكتشف زيف البعض بعد إزالة اقنعتهم تكشف كم هم مشوهين من الداخل ..
    بما إننا لا نزال مجتمعات مستهلكة فلن نستطيع الإستفادة من هذه الثورة المعلوماتية لذلك لا نزال نتعامل معها بسطحية فالنت عند الأغلبية يعني شات ومواقع إباحية ليصبح النت عامل آخر مساعد على الإنحطاط الأخلاق والقيم لدى الكثيرين ..

    تحقيق أكثر من رائع .. مزيداً من التألق والنجاح
    مرحباً بقدومك لقسم الأسرة والمجتمع :)







    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-09
  5. بنت الحمداني

    بنت الحمداني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-10-11
    المشاركات:
    31,719
    الإعجاب :
    4
    اولا اشكرك كثير الشكر على موضوعك القيم والمقال والبحث الميداني عن الانترنت وما هو راي الشاب اليمني والعربي عامة


    ثانيا احب ان اقول ان النت جهاز عباره عن اسلاك وبرامج وامور تقنيه تتداخل مع بعضها البعض لكي تكون شاشه امامك ومن خلال هذا الجهاز استطاع المبرمجين بوضع البرامج ومواقعهم الي منها مفيد والي منها الغير ذلك


    والانسان عليه ان يختار اتجاه سوا الى المفيد او الى غيره من توافهه الامور

    مثله مثل التلفاز البعض مدمن على التلفاز في مشاهده البرامج الاخباريه والحواريه والدينيه

    ومنهم من يحب برامج الغناء والطرب والرقصص والتفاهات الاخرى

    والنت بها نفس هذا واكثر بكثير

    لذلك مثل ما قلت الادمان الايجابي رائع ولكن الادمان الغير ايجابي هذا هو الطامه الذي يجب الحذر منها

    النت استفدت منها كثيرا من مواقع ابحاث علميه ومنتديات نقاشيه وتعرفت على عقليات كثيره ومتنوعه من خلال ردود لكثير من مرتادي المنتديات

    واستفدت منه بوضع دروس لي في الكمبيوتر اراجع منها

    هذا العالم رائع بما هو مفيد وسئ بما فيه من تفاهات


    شكرا لك اخي وارجو ان يتفاعل الجميع مع هذا الموضوع القيم
    :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-10
  7. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0

    موضوع ممتاز وقد تطرق بشكل مسهب حول فوائد الانترنت وكذا اظراره
    رأي ان على الاباء والامهات مراقبة المراهقين والاطفال وتوجيههم
    الوجهة الصحيحة للا ستفادة القصوى من استخدام الانترنت وتقنين
    الوقت خصوصا للطلاب فادمان الطالب على الاستخدام المفرط للنت
    على حساب المطالعة والتفوق في الدراسة .
    فاذا لوحظ ضعف في اداء الطالب المدمن على النت على الاسرة ان تتدخل للحد
    والسيطرة على زمن الاستخدام ومساعدة الطالب على تجاوز حالة الادمان
    او الرغبة الشديدة في الأستخدام للنت في اشياء تافهة وغير مفيدة .
    هذه ثورة معلوات سلاح ذو حدين اما ان تجعل منك متفوقا مستفيد
    او مثرثر خال الوفاض
    صحيح انه يجعل الكون قرية صغيرة فتكون هذه القرية . علم وتنافس وتفوق
    واما قرية متخلفة كل ابنائها يلهون ويلعبون على مدار الساعة
    تحياتي
    .
     

مشاركة هذه الصفحة