لأول مرة: "الإخوان المسلمون كبرى الحركات الإسلامية شبهات وردود" كاملا للدكتور الواعي

الكاتب : أحمدالسقاف   المشاهدات : 2,196   الردود : 26    ‏2007-09-08
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-08
  1. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    الكتاب كاملا موجود في منتدى السقيفة على هذا الرابط:

    http://www.alsakifah.org/ekhwan.rar
    الكتاب للتصفح -قريبا للتحميل- على الشبكة الدعوية على النت على هذا الرابط:

    http://www.daawa-info.net/books1.php...توفيق الواعي

    ومن لا يفتح الرابط معه فسيجده في صدر موقع الشبكة الدعوية:

    http://www.daawa-info.net/
    يمكنك تحميل الكتاب من هذا الرابط
    http://www.alsakifah.org/ekhwan.rar
    وهذا فقط تنقصه صفحة واحدة



    ارجوا من الاخوة الذين لهم موقف سابق معروف من اعضاء المنتدى الذين ينظرون للقذة في عين العدو حبلا وفي عين الاصحاب هبة بل ذرة هباب من غبار الا يتعبوا انفسهم ليصبوا قذاهم في الموضوع لان الموضوع ليس لهم اصلامع اعتذاري الشديد لهم مسبقا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-08
  3. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    السؤال
    س: ما هو حكم الشرع في الإخوان، والصوفية، والشيعة، والأشعرية ؟
    الاجابـــة
    أما الإخوان المسلمون فإنهم من أهل الخير إ* كانوا على طريقة أهل السنة لا يدعون الأموات ولا يتركون العبادات ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ولو حصل من بعضهم شيء من النقص في الأعمال، وأما الصوفية المتأخرون فإنهم غلوا في الأولياء وأسقطوا عنهم التكاليف وعبدوهم مع الله فهم بذلك مشركون مطيعون لغير الله في معصية الله، وأما الشيعة فهم الرافضة يدَّعون أنهم شيعة علي أي أحبابه ويدَّعون أنهم يوالون أهل البيت وقد كذبوا فهم يعادون زوجات النبي وعمه العباس وسائر أقاربه من بني هاشم الذين هم من أهل البيت، ويقصرون أهل البيت على علي وفاطمة وابنيهما وذريتهما ويسبون بقية الخلفاء ويطعنون في القرآن ويدعون غير الله، وقد كفروا بذلك، وأما الأشعرية فيدعون أنهم على عقيدة أبي الحسن الأشعري مع أن الأشعري رحمه الله قد تاب من هذه العقيدة والتزم معتقد أهل السنة وتابع الإمام أحمد وأتباعه الآن على مذهب الكُلابية وهم مُبتدعة ينكرون أكثر الصفات. والله أعلم
    المصدر موقع الشيخ ابن جبرين
    http://www.ibn-jebreen.com/ftawa.php...21&parent=4147
    السؤال س: ما حكم حركة الإخوان وهل تعدد الجماعات الإسلامية المعاصرة من الفرق الضالة؟
    الاجابـــة
    " الإخوان المسلمون " الذين ظهروا في مصر قصدوا الإصلاح والدعوة إلى الله وحصل بحركتهم أن هدى الله خلقًا كثيرًا تابوا من ترك الصلاة ومن شرب المسكرات ومن فعل الفواحش والمحرمات، ولكن بقي معهم بعض العادات الجاهلية لم يتمكن الدعاة من إزالتها فسعوا في تخفيفها، وحيث إنهم أفراد من جملة الشعب ليس في أيديهم قوة وليس لهم سلطة فلذا لم يتمكنوا من هدم القباب على القبور ومن منع الظواهر الشركية، وحيث لم يكن لهم منعة فقد تسلط عليهم رؤساء الدول وأودعوهم في السجون وقتلوا الكثير منهم لاعتقادهم أنهم يثيرون عليهم جماهير المواطنين ويبرزون مثالب الرؤساء ومخالفاتهم وما يحكمون به من القوانين الوضعية والعادات السيئة وإسقاط الحدود وإباحة الزنى والخمور، فلا جرم حرص أولئك الرؤساء على تفريقهم واضطهادهم وكسر قوتهم.

    أما تعدد تلك الجماعات فلا نري أن الجميع من الفرق الضالة لمجرد اختلاف الأسماء إذا كان الهدف واحدًا، فهناك جماعة التبليغ في المملكة وما حولها أغلبهم من خريجي الجامعات الإسلامية وعلى عقيدة أهل السنة لكنهم رأوا الدعوة إلى الله بالأفعال والرحلات أكثر تأثيرًا، وهناك السلفيون من أهل السنة والجماعة رأوا تفضيل التعلم والتوسع في المعلومات العقدية، وهناك الإخوان المسلمون رأوا الاشتغال بالدعوة والتصريح بالمنكرات، وهناك من رأى الهجر والبعد عن العصاة ولو كانوا رؤساء، وهناك من أجاز التدخل مع الولاة لتخفيف شرهم، والأصل أن الجميع على معتقد أهل السنة فلا يُعدون من الفرق الضالة، فإن وجد من بينهم من هو على عقيدة مخالفة كالتعطيل والتشبيه وإباحة الشركيات والقول بالإرجاء أو قول الخوارج، أو إنكار قدرة الله، فإنه يحكم على من اعتقد ذلك بأنه من الفرق الضالة ويحذر من الانخداع بدعوته. والله أعلم.
    المصدر.. موقع الشيخ ابن جبرين
    http://www.ibn-jebreen.com/ftawa.php?
    view=vmasal&subid=11527&parent=4147
    السؤال
    س: ما موقفنا من جماعة الإخوان والأحباب والتبليغ إلخ؟ وهل هذه من السُنة؟ وهل على هذه الجماعات دليل؟ وهل هي سبب للخلاف والنزاع؟
    الاجابـــة

    نقول إن كل جماعة وطائفة تعمل بالسُنّة وتدعو إلى الشريعة وتأمر بالمعروف وتنهى عن المُنكر وتتجنب المُحرمات والبدع والمُحدثات فإننا نواليهم ونُحبهم، وإذا كان معهم شيء من النقص أو المُخالفة ننصحهم ونُحذرهم من مخالفة الشريعة فيدخل في ذلك الإخوان المسلمون الذين يقومون بالدعوة إلى اللهالله تعالى وينصحون المسلمين ويُبينون الخير لمن صحبهم، فإن كانوا يطوفون بالقبور أو يدعون الأموات أو يسبون الصحابة أو يخرجون على الأئمة المُسلمين أو يُكفِّرون بالذنوب فإننا نحذرهم وننصح عن صحبتهم إذا لم يقبلوا النصيحة ولم يتركوا مُخالفة الشريعة، ويدخل في ذلك الأحباب الذين يُحب بعضهم بعضًا على غير قرابة أو مصلحة دنيوية، فيتحابون في الله، وكذلك أهل التبليغ إذا كانوا يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ولم يكن عندهم بدع ولا مُحدثات. والله أعلم
    http://www.ibn-jebreen.com/ftawa.php...d=2975&parent=
    4147..

    الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله
    س 6 : هل تعتبر قيام جماعات إسلامية في البلدان الإسلامية لاحتضان الشباب وتربيتهم على الإسلام من إيجابيات هذا العصر؟

    جـ 6 : وجود هذه الجماعات الإسلامية فيه خير للمسلمين ، ولكن عليها أن تجتهد في إيضاح الحق مع دليله، وأن لا تتنافر مع بعضها ، وأن تجتهد بالتعاون فيما بينها ، وأن تحب إحداهما الأخرى ، وتنصح لها وتنشر محاسنها ، وتحرص على ترك ما يشوش بينها وبين غيرها ، ولا مانع أن تكون هناك جماعات إذا كانت تدعو إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
    المصدر " فتاوى ابن باز" موقع فتاوى اللجنة الدائمة
    http://www.alifta.net/Fatawa/fatawac...ي %d9%86
    س 7 : إذا يا شيخنا الكريم ، الذي يقول بأن هذه الجماعات الإسلامية من الفرق التي تدعو إلى جهنم والتي أمر النبي باعتزالها فهمه على كلامكم غير صحيح؟ .


    (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 182)

    ج 7 : الذي يدعو إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ليس من الفرق الضالة ، بل هو من الفرق الناجية المذكورة في قوله صلى الله عليه وسلم : افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة ، وافترقت النصارى على اثنين وسبعين فرقة ، وستفترق
    أمتي على ثلاث وسبعين فرقة ، كلها في النار إلا واحدة . قيل : ومن هي يا رسول الله؟ قال : من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي . وفي لفظ : " هي الجماعة " .

    والمعنى : أن الفرقة الناجية : هي الجماعة المستقيمة على ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم ؛ من توحيد الله ، وطاعة أوامره وترك نواهيه ، والاستقامة على ذلك قولا وعملا وعقيدة ، هم أهل الحق وهم دعاة الهدى ولو تفرقوا في البلاد ، يكون منهم في الجزيرة العربية ، ويكون منهم في الشام ، ويكون منهم في أمريكا ، ويكون منهم في مصر ، ويكون منهم في دول أفريقيا ، ويكون منهم في آسيا ، فهم جماعات كثيرة يعرفون بعقيدتهم وأعمالهم ، فإذا كانوا على طريقة التوحيد والإيمان بالله ورسوله ، والاستقامة على دين الله الذي جاء به الكتاب وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فهم أهل السنة والجماعة ، وإن كانوا في جهات كثيرة ، ولكن في آخر الزمان يقلون جدا .

    فالحاصل : أن الضابط هو استقامتهم على الحق ، فإذا وجد إنسان أو جماعة تدعو إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وتدعو إلى توحيد الله واتباع شريعته فهؤلاء هم الجماعة ، وهم من الفرقة الناجية ، وأما من دعا إلى غير كتاب الله ، أو إلى غير سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فهذا ليس من الجماعة ، بل من الفرق الضالة الهالكة ، وإنما الفرقة الناجية : دعاة الكتاب والسنة ، وإن كانت منهم جماعة هنا وجماعة هناك ما دام الهدف والعقيدة واحدة ، فلا يضر كون هذه تسمى : أنصار السنة ،

    (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 183)

    وهذه تسمى : الإخوان المسلمين ، وهده تسمى : كذا ، المهم عقيدعقيدتهم وعملهم ، فإذا استقاموا على الحق وعلى توحيد الله والإخلاص له واتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم قولا وعملا وعقيدة فالأسماء لا تضرهم ، لكن عليهم أن يتقوا الله ، وأن يصدقوا في ذلك ، وإذا تسمى بعضهم بـ : أنصار السنة ، وتسمى بعضهم بـ : السلفيين ، أو بالإخوان المسلمين ، أو تسمى بعضهم بـ : جماعة كذا ، لا يضر إذا جاء الصدق ، واستقاموا على الحق باتباع كتاب الله والسنة وتحكيمهما والاستقامة عليهما عقيدة وقولا وعملا ، وإذا أخطأت الجماعة في شيء فالواجب على أهل العلم تنبيهها وإرشادها إلى الحق إذا اتضح دليله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-08
  5. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    أكد فضيلة العلامة الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن جماعة الإخوان المسلمين هي أفضل الجماعات الإسلامية الموجودة الآن، على ما بها من عيوب - لم يذكرها - ، كما أعلن أنه لا يعادي السلفيين، وأنه إنما يدعو إلى الإسلام الأول، الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، إسلام ما قبل الفرق والمذاهب، إسلام القرآن والسنة...


    جاء ذلك مساء الأحد 15 يوليو الجاري، أثناء تعقيب الشيخ القرضاوي على عرض عدد من الباحثين لأوراقهم البحثية، خلال جلسة بعنوان "جهود القرضاوي في الدعوة والصحوة"، ضمن فعاليات "ملتقى الإمام القرضاوي مع التلاميذ والأصحاب"، المنعقد في العاصمة القطرية الدوحة، في الفترة ما بين 14-16 يوليو 2007.
    عُرض في الجلسة التي ترأسها المفكر الفلسطيني منير شفيق عدة بحوث، كان أهمها بحثان: أولهما بعنوان "دور القرضاوي في ترشيد الصحوة الإسلامية في أوساط جيل السبعينيات في مصر" قدمه أبو العلا ماضي، وكيل مؤسسي حزب الوسط المصري (تحت الإنشاء)، والثاني قدمه أكرم كساب، السكرتير العلمي والشخصي للشيخ القرضاوي، بعنوان: "أثر القرضاوي على الحركة الإسلامية، الإخوان والجماعة الإسلامية بمصر".

    القرضاوي وجيل السبعينيات

    عرض أبو العلا ماضي بحثه، مقررا في البداية أنه يمثل رواية شاهد عيان ومتابع ودارس للحركة الإسلامية في مصر خلال فترة السبعينيات. وقال ماضي: "إن جيل السبعينيات من الحركة الإسلامية ساهم في وجود الحركة الطلابية في الجامعات المصرية، وساهم في قيادتها حتى أصبح هو المسيطر على الجامعات المصرية".

    وقد حاول أبو العلا ماضي في بحثه رصد تأثير الشيخ القرضاوي على فكر وسلوك جيل السبعينيات في الحركة الإسلامية، وذلك من خلال أربع تجارب للحركة:

    1- تجربة الجماعة الإسلامية الأولى (1970 - 1979).

    2- تجربة تحول جزء كبير من الجماعة الإسلامية الأولى إلى الإخوان.

    3- تجربة حزب الوسط (1996 - 2007).

    4- تجربة الجماعة الإسلامية الثانية، وتحولها مؤخرا عن العنف.

    ومما ذكره ماضي من آثار للشيخ على أبناء هدا الجيل من أجيال الحركة الإسلامية، على اختلاف توجهاتهم مع الأيام:

    1- نشر الفكر الوسطي الإسلامي، وتشجيعه في مقابل الأفكار المادية والمتشددة.

    2- تأصيل المشروع الإسلامي بكافة جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

    3- تطوير أداء هدا الجيل داخل الإخوان، في العمل النقابي والبرلماني والإغاثي والدعوي والتربوي.

    4- ترتيب العقل المسلم الحركي، وتدعيم فقه الأولويات وفقه الموازنات.

    5- دعم النقد الذاتي للحركة.

    6- كانت كلماته مرجعا أساسيا في المراجعات الفكرية التي قامت بها الجماعة الإسلامية الثانية، والتي أعلنت فيها تخليها عن العنف كوسيلة للتغيير.

    7- تشكيل وعي وفكر القائمين على مشروع حزب الوسط.

    وفي مدار عرضه لأثر الدكتور القرضاوي في تجربة حزب الوسط، قرر الباحث أن القرضاوي قد تصدى سرا لمهاجمي الحزب والضاغطين على مؤسسيه للتراجع، كما أنه رحب بالفكرة واعتبرها فرصة للخروج من العزلة المفروضة على الحركة الإسلامية. ونقل أبو العلا ماضي عن القرضاوي قوله: "أخشى على الحركة الإسلامية أن تضيق بالمفكرين الأحرار من أبنائها، وأن تغلق النوافذ في وجه التجديد والاجتهاد، وتقف عند لون واحد من التفكير لا تقبل وجهة نظر أخرى، تحمل رأيا مخالفا في ترتيب الأهداف أو تحديد الوسائل".

    القرضاوي والإخوان

    أكرم كساب، السكرتير العلمي للقرضاوي، قام في بحثه - الذي قرر أنه ورقة أولية سيستكملها لاحقا - بذكر مراحل علاقة الشيخ القرضاوي بجماعة الإخوان المسلمين، وتطورها من الانبهار إلى الانضمام، ثم العمل والانصهار، وانتهاء بالاستقلال الحركي والاكتفاء بالتنظير.

    كما قام كساب بعقد مقابلة بين ما استفاده القرضاوي من الإخوان وأثرهم فيه، وبين ما استفاده الإخوان منه وأثره هو فيهم، كما تحدث عما خالف فيه القرضاوي كلا من حسن البنا وسيد قطب، وتميز كل من الثلاثة بأفكاره وآرائه.

    وأنهى كساب ورقته بالحديث عما عرف بالجماعة الإسلامية في مصر، وأثر القرضاوي عليها، ومراحل علاقة الجماعة بأفكاره، وتنقلها من الإقصاء والتحذير إلى الإعجاب والاقتباس.

    وبدا على كساب في عرضه لبحثه، الحرص على تأكيد الارتباط الفكري والعاطفي بين القرضاوي والإخوان، وأنه - أي القرضاوي - سيظل إخوانيا مهما يكون ومهما ابتعد عن العمل الحركي، وهذا ما جعل الشيخ القرضاوي في تعقيبه على البحوث المعروضة - يلوم مدير مكتبه - في لهجة مازحة أضحكت الحضور - لإصراره على إثبات علاقة الشيخ بالإخوان، والتعرض في بحثه لفضل الإخوان عليه، قائلاً إنه لم ينكر هدا الفضل أبدا حتى يذكره به الباحث، وأنه كان من الأولى أن يركز كساب على أثر القرضاوي على الإخوان كما حدد في عنوان بحثه.

    وأضاف القرضاوي: "إن الإخوان على ما بهم من عيوب، هم أفضل الجماعات الإسلامية"، وأنه قد عرض عليه مرارا أن يتولى منصب المرشد العام للجماعة، ولكنه رفض هذا لكونه يعتبر نفسه ملكا للمسلمين جميعا، ولا يريد أن يقصر نفسه على حزب أو جماعة، كما أنه لا يحب تقلد المناصب.

    وعلى ذكر المناصب قال القرضاوي إنه لا يحب أن يكون شيخا للأزهر، رغم أن هذا كان حلما يراوده في صباه؛ لأنه يريد أن يكون حرا.

    وفي معرض حديثه عن اتهام البعض له بالحمل على السلفيين، قال القرضاوي: "إن الذين يأخذون مني موقفا لا يفهمونني"، وأكد أنه لا يعادي السلفيين أبدا، ولم يتحدث عنهم بسوء قط، وطالب من يتهمه بدلك أن يأتي له بالدليل على دلك من كتبه ومحاضراته.

    وفي نهاية تعقيبه قرر فضيلة الدكتور القرضاوي أنه إنما يدعو إلى الإسلام الأول الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، وعرفه بأنه إسلام ما قبل الفرق والمذاهب، إسلام القرآن والسنة.

    من الجدير بالذكر أن ملتقى الإمام القرضاوي مع التلاميذ والأصحاب ينهي فعالياته مساء اليوم الاثنين 16 - 7 - 2007، بجلسة ختامية يتم فيها التواصي بين المشاركين ببعض البرامج والمشاريع، والاتفاق على آليات للتواصل بينهم، لا سيما وقد أتوا مما يزيد عن ثلاثين دولة​
    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-08
  7. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    يا عاشق الجنة

    اريد منكم دليلاً واحداً يُريكم ان التحزب حلال

    لم اجد هذا الجواب عند احد من الناس فلا اتيت به
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-08
  9. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    كم كنت احبه في الله ؟

    ولكن للأسف!!!!! نسأل الله ان يهدينا وإياه؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-08
  11. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,621
    الإعجاب :
    72
    الكل يسمى بمذهب اهل السنة و الجماعة حتى لو تباعد الاوطان و اسباب النشوؤ
    مادام منهجهم على ما كان عليه الرسول و صحبه عليه الصلات و السلام
    و مادام لا يوجد بهم حتى ذرة شرك او توسل بالقبور

    شيخ جليل رزقه الله الحكمة بعكس بقية شيوخ السلفية طويلوا اللسان غفر الله لهم اصبحوا مفرقوا الجماعة مشتتوا الامة .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-08
  13. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    ارجوا من الاخوة الذين لهم موقف سابق معروف من اعضاء المنتدى الذين ينظرون للقذة في عين العدو حبلا وفي عين الاصحاب هبة بل ذرة هباب من غبار الا يتعبوا انفسهم ليصبوا قذاهم في الموضوع لان الموضوع ليس لهم اصلامع اعتذاري الشديد لهم مسبقا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-08
  15. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    الاولى :
    رقم الفتوى (11623)
    موضوع الفتوى حكم الشرع في التحزب
    السؤال س: من المعلوم أن الجزائر فيها الكثير من الأحزاب الإسلامية والسؤال المطروح هل يجوز هجر العامل لهذه البدعة (أي الحزبية) في حالة جهله لما يحمله أولا وفي حالة علمه ثانيًا ؟
    الاجابـــة إذا كانت هذه الأحزاب مختلفة في العقيدة فلا يجوز مُجالسة أهل البدع منهم، بل يلزم هجرهم بعد أن يعرفوا هذه البدعة ويُصروا عليها كالذين ينكرون الأسماء والصفات ويصفون الله تعالى بالتعطيل عن صفات الكمال، وهكذا حزب القدرية الذين ينكرون قدرة الله على كل شيء، وهكذا حزب الجبرية الذين يدعون أن العبد مجبور على المعاصي وتعذيبه عليها ظلم من الله، وكذلك هجر القبوريين الذين يدعون الأموات مع الله ويصرفون لهم خالص حق الله، وكذلك هجر غلاة الصوفية الذين يُفضلون الأولياء على الأنبياء، وكذلك هجر أهل التطرف الذين يأخذون من تعاليم الشرع ما يناسبهم ويستحلون ما حرم الله بنوع من التأويل، فأما إذا كانوا لا يدينون بهذه البدع ولا يفعلون المعاصي ولا يستبيحون المحرمات فلا يجوز هجرهم. والله أعلم.


    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

    http://www.ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=11623&parent=4152
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-08
  17. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    الثانية
    رقم الفتوى (11564)
    موضوع الفتوى حكم الأحزاب والجماعات الإسلامية
    السؤال س: هل الأحزاب والجماعات الإسلامية القائمة اليوم خارجة عن أهل السنة والجماعة أم أنها منهم؟
    الاجابـــة الأحزاب والجماعات القائمة اليوم فمن كان منهم على هذه العقيدة فهو من أهل السنة، ومن ليس على هذه العقيدة فليس من أهل السنة كالمنافقين الذين يأخذون من تعاليم الإسلام ما يناسبهم ويستبيحون ما لا يناسبهم كإباحة الربا أو الزنا أو سفور النساء أو ترك صلاة الجماعة أو حلق اللحى أو شرب الخمور ونحو ذلك، وكذا الذين يدعون أن الإسلام مقصور على ما في المساجد ويبيحون لأهل الأسواق أن يتصرفوا فيما يريدون ويدَّعون فصل الدين عن الدولة ويبيحون موالاة الكفار ومصادقتهم مع قول الله تعالى: وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ وكذا القبوريون الذين يتوسلون بالأموات ويدعون الأولياء ويرفعون القبور ويتعبدون عندها.

    ولا يخرج من أهل السنة الفرق الذين تسموا باسم أهل التوحيد أو أنصار السنة أو أهل التبليغ أو أتباع السلف، ونحو ذلك إذا لم يخالفوا أهل السنة إلا في هذه المسميات، وكذلك الأحزاب الذين تفرقوا في العمل ولم يتفرقوا في الاعتقاد فمنهم من فضل الدعوة للعامة للترغيب والترهيب وذكر فضائل الأعمال وتسموا بحزب يخصهم ومنهم من فضل السفر إلى البلاد النائية لدعوة المسلمين إلى التوحيد والعمل به ودعوة غير المسلمين إلى الإسلام، وقالوا إن ذلك من الجهاد في سبيل الله، ومنهم من فضل الجلوس في البلاد والاشتغال بالتعليم في الحلقات وبث الوعي بين أفراد الأمة، ومنهم من فضل الدخول في أعمال الدولة ولو كانت الدولة لا تحكم بالشرع إذا رأى أن دخوله يخفف من الشرور بحيث يتولى الإمامة والخطابة والقضاء والفُتيا والتدريس والدعوة بحسب ما يمكنه من ذلك وما يقدر عليه من الصلاحية، فبعض الشر أهون من بعض. والله أعلم.


    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

    http://www.ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=11564&parent=4152
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-08
  19. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    الثالثة :
    رقم الفتوى (10407)
    موضوع الفتوى حكم الدخول في الأحزاب الإسلامية
    السؤال س: ما حكم الدخول في الأحزاب الإسلامية وما حكم التحزب ؟
    الاجابـــة لا يجوز التحزب الذي هو التفرق الذي يلزم منه أن يكون كل حزب يكفر الأخرين لقول الله تعالى: وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ وذاك أن الإسلام واحد والقرآن واحد والرسول واحد فيلزم المسلمين أن يكونوا مجتمعين في العقيدة وفي العمل وفي المقاصد النافعة ولا يجوز لهم التفرق بحيث أن كلا منهم يزعم أن الحق له وأن من خالفه فهو خال بالتعليم النافع فهو مصيب وكذا من فضل الخروج لدعو إلى العقيدة والعمل الصالح أو فضل قتال الكفار أو الاشتغال بالتجارة للنفقة في سبيل الله وغير ذلك فمثل هؤلاء يجوز الدخول معهم إذا كان المعتقد واحد والعمل صالحًا.




    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين





    http://www.ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=10407&parent=4152
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة