لن تكون مواجهة وقد تكون هناك ضربة(العداء الوهمي بين إيران وأمريكا)

الكاتب : عبدالرزاق الجمل   المشاهدات : 1,009   الردود : 18    ‏2007-09-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-07
  1. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    لن تكون مواجهة وقد تكون هناك ضربة
    للتلميع (العداء الوهمي بين إيران وأمريكا)

    عبد الرزاق الجمل
    من المؤكد أن أحداث الحادي عشر من سبتمبر والتي وجهت الحكومة الأمريكية تهمة تنفيذها
    إلى القاعدة المحسوبة في الإطار العقدي العام على السنة جعلت من التنظيم عدوا ليس للولايات
    المتحدة فقط بل للعالم أجمع وسعت إلى تجنيد شامل للقضاء على التنظيم بكل الطرق
    والوسائل وبشكل جدي لم يظهر في كل القضايا التي واجهت الحكومة الأمريكية وكانت أفغانستان
    نقطة الحرب الأولى ميدانيا إضافة إلى حروب متعددة خاضتها مخابراتها في العديد من الدول
    التي كانت مصدرا للإرهاب حسب القائمة التي احتوت على ستة عشرا إرهابيا ينتمون إلى دول
    عربية لكنها حققت فشلا ذريعا في الحربين لأنها واجهت عصابة غير مركزية تعمل في اللا مكان
    بجيش نظامي لم يخض تجارب حربية من هذا النوع وإن امتلك آلة عسكرية ضخمة ولأن أجهزة
    الأمن العربية في التعامل مع مثل هذه القضايا تزيد الأمور تعقيدا ..
    لم يستقر الوضع في أفغانستان إلى الآن بعد سقوط الحركة مركزيا بل يزداد تدهورا وهنا تجدر
    الإشارة إلى الدور الإيراني من خلال دعم تحالف الشمال المساهم الأول في السقوط بدافع
    العداء الفكري ولن ننسى أيضا أن نشير إلى ما قاله محسن رضائي حسب ما جاء في مقال
    للكاتب ظافر سعد تحت عنوان " الدور الإيراني في إسقاط طالبان " يقول الكاتب:
    (إيران ظلت قبل ضرب أفغانستان ترسل
    إشارات إلى الولايات المتحدة أنها مستعدة للتعاون معها لإزاحة نظام طالبان
    و الدليل على ذلك ما نص عليه د. محسن رضائي الأمين العام لمجمع
    تشخيص مصلحة النظام في إيران خلال حديثه لبرنامج بلا حدود في فضائية
    الجزيرة أثناء العدوان أيضا ؛ حين سأله أحمد منصور قائلا أنت أدليت
    بتصريح في ملتقى الإرهاب الذي عقد في طهران في العاشر من أكتوبر الجاري
    قلت فيه: إن الأميركيين قد يحتاجون إلى الإيرانيين لمساعدتهم على التخلص
    من الوحل الأفغاني ماذا كنت تقصد بهذا التصريح؟
    فرد محسن رضائي: كان هدفي أن الأميركيين في الأزمة الأفغانية أنهم وقعوا في مستنقع
    لم يعرفوا طريق الخلاص منه، وإن الخلاص منه يجب أن يمر عبر إيران
    أي إزالة طالبان والتيار السياسي الموجود فيها.. في أفغانستان، وإذا توصلت أميركا
    إلى طريق مسدود في أفغانستان لابد وأن تريد تحصل على طريق للخلاص
    من هذا الطريق المسدود، فإيران طريق جيد، وإيران يمكن بشتى الطرق أن تحل هذا الطريق
    وتخلص المنطقة من الأزمة الحالية، وتنتهي هذه الأزمة.)أهـ

    ثم إن العمليات لم تتوقف بل تضاعفت وجاءت حرب العراق لتمنح القاعدة ساحة
    جديدة للحرب ولتمنح إيران دورا آخرا تمثل في الدعم المستميت للمليشيات الصفوية
    التي تمارس أبشع المجازر ضد خصومهم التقليديين (السنة) .
    الدعم الإيراني لم يكن لأجل عرقلة القضية على المستوى الأمني مطلقا
    حتى لا يقود استتباب الأمن الحكومة الأمريكية إلى التفرغ للملف الإيراني كما يحلل البعض
    بل لأجل إضعاف الكيان السني بالمجازر المتواصلة حتى لا يكون لهم دور سياسي يعرقل
    المشروع الصفوي في العراق لهذا حدثت مجازر وإبادات جماعية لمناطق سنية من قبل هذه
    المليشيات تحت غطاء أمريكي .
    إيران لم تلعب دور جر الولايات المتحدة إلى المستنقع العراقي كما يعتقد البعض من هواة تحجيم
    السياسة الإيرانية بل لعبا معا دورا واحدا هدفه النهائي حماية إسرائيل بالتخلص من صدام أولا
    ومن السنة العرب في العراق ثانيا باعتبارهم العدو المشترك لمثلث الشر الحقيقي ( إيران ـ
    أمريكا ـ إسرائيل )
    الحكومة الأمريكية تواجه عدوا شرسا اسمه القاعدة تغذيه عقيدة لا يمكن أن تخضعها أي قوة
    ولا يمكن أن ينتهي بالقضاء على رمز من رموزه ويغذيه واقع أثقله الكبر الأمريكي لهذا هي
    بحاجة إلى حرب أخرى ذات طابع فكري ولا شك أن العداء الرافضي الطويل فرصة لا تعوض
    ومن السهل استغلاله في هذا الحرب كما هو حاصل لكن من الصعب جدا ومن الحماقة بمكان
    خوض حرب مع دولة تمثل هذا الفكر الذي يعد حليفا فكريا مهما في محاربة العدو الأول بل
    من الجنون بمكان أن ترتكب الحكومة الأمريكية حماقة توحد الطرفين ضدها في منطقة تدار
    فيها الحرب بإشعال هذا الفتيل.
    من مصلحة الحكومة الأمريكية توثيق علاقتها بإيران أكثر من خلق حالة تأزم ومن مصلحتها
    أيضا خلق حالة من الود بين حكومة إيران والشارع العربي وسد الفجوة التي أوجدها
    الدور الصفوي في العراق والطريقة التي أعدم بها صدام حسين.
    باختصار إن وجود إيران في المنطقة العربية
    حاجة أمريكية ملحة وإن امتلكت النووي أو ما هو أكبر من النووي فلا خوف على إسرائيل
    التي يعلق عليها البعض شماعة الأزمة الوهمية بين الولايات المتحدة وأمريكا ومن يعرف
    حقيقة الموروث الفكري الصفوي يدرك جازما أنه لا وجود لقضية بينهم وبين اليهود وإنما
    قضيتهم الأولى والأخيرة مع عدوهم الفكري السنة بل إنهم على استعداد للتحالف مع اليهود
    ضد السنة العرب وليس في هذا أي من التطرف الفكري بل هو حقيقة يدعمها الفكر ويوثقها
    التاريخ لكن ما هي الطريقة التي ستتخذها الولايات المتحدة لتلميع إيران في نظر المواطن
    العربي والإسلامي ؟
    قبل هذا أعتقد أن إيران بحاجة إلى هذا التلميع أكثر من حاجة أمريكا له
    ولو أظهرت الولايات المتحدة
    تراجعا بشأن الملف الإيراني النووي لسعت إيران إلى إشعاله من جديد بل إلى استطلاب ضربة
    والعنتريات النجادية المتواصلة ليست إلا خطوة أولى لذلك لكن من المحتمل أن تقوم الولايات
    المتحدة بضربة لأماكن المفاعل النووية الوهمية أو الحقيقية ليس الغرض منها ضرب المفاعل
    بل ضرب ما ترسخ في العقلية العربية والإسلامية من وهمية العداء الأمريكي الإيراني أما
    المواجهة كحرب فمن سابع المستحيلات حدوثها.
    في النهاية يستحسن أن نختم الموضوع بعبارات ثلاث من قلب الحدث الأولى لبشار الفيضي الناطق
    باسم هيئة علماء المسلمين حين قال :(إن التحالف الإيراني الأمريكي تحالف استراتيجي وتغيير
    الاستراتيجيات لا يحدث بين عشية وضحاها وأمريكا تجل هذا التحالف وتقدسه وتتمناه يكون
    أبديا لأسباب يطول شرحها)
    والثانية للكاتب الأمريكي جورج فريدمان حين تساءل مندهشا :
    (هل تعرفون ما هو أهم حدث عالمي في بداية القرن الحادي والعشرين بعد أحداث الحادي عشر
    من سبتمبر؟ إنه التحالف الأمريكي الإيراني
    ) والثالثة لنائب الرئيس الإيراني محمد علي أبطحي
    حين قال (إن أمريكا لم تكن لتحلم بغزو أفغانستان والعراق لولا الدعم الإيراني).

    تنبيــه
    الشيعة العرب يحملون عداءً كبيرا للسنة كما أن السنة كذلك غير أن كلمة عرب
    ستكون في النهاية عرضة للاستهداف الصفوي سنتهم وشيعتهم لهذا أتمنى أن لاتكون
    الهوية الفكرية عاملا من عوامل تجاهل هذه النظرة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-08
  3. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    عداء وهمي زي الحرب الوهمية بين لبنان واسرائيل .....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-08
  5. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    هذه الشائعات مصدرها السعودية
    كي لا يتعاطف الناس مع ايران وحزب الله في حربهم على امريكا واسرائيل:D
    :eek:
    هناك حرب باردة بين امريكا وحلفائها وايران وحلفائها

    حلفاء امريكا هم

    السعودية وسرائيل ومصر والاردن ودول الخليج وحلف الناتو
    والدول الغنية ومعظم دول الاتحاد الاوروبي

    حلفاء ايران وهم

    روسيا الصين وسوريا ولبنان وحركة حماس وميليشيات الشيعة المتواجدين في كثير من الدول العربية والاسلامية وفنزويلا وكوبا وبقية الدول المظلومة والشعوب الفقيرة الكارهين لامريكا وغطرستها

    طبعا امريكا اقوى من ايران باضعاف المرات
    لكن الجمهورية الاسلامية الايرانية تحدت امريكا واصبحت راس حربة للدول المعادية لامريكا
    والعالم الان يترقب ضربة امريكية نووية على ايران

    هذا التحليل هو الاصح :D
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-08
  7. أبو مقصو

    أبو مقصو قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    4,121
    الإعجاب :
    0
    وأزيدك من الشعر بيت

    بقولك حاجة أنت مش عارفها وناس كثييييييييير مش عارفينها

    أصلا أمريكا وإسرائيل كلللللهااااا خدعة قذرة .. مافيش دولة اسمها أمريك

    ولا في دولة اسمها اسرائيل

    هي مجرد خدعة سووها الشيعة الروافض علشان يحاربوا السنة

    -----------------------------------------------------

    نظرية المؤامرة صالحة لكل زمان ومكان ولأي موقف ولحسب الأهواء

    وأحلى شي في نظرية المؤامرة إنها تركب بسهووووووولة ..

    -----------------------------------------------

    وعلى فكرة .. الأمريكان واليهود هم شيعة بس بيستخدموا طاقية التقية :D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-08
  9. radio

    radio عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-02
    المشاركات:
    1,649
    الإعجاب :
    1
    أطبخ موضوع عن العداء الوهمي بين الشيعة والسنة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-08
  11. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0
    أمــــريكا + إســــرائيل + حزب اللات + إيران = :rolleyes:

    شيـــــــطـــــــــــان أحمر وأرزق وبنفسجي و أبيض

    بعد ما إتحـــدوا لقد ظــــهر لون غريب الشكل والحجم

    ولكن مغلــــــــــوبين بإذن الله :)

    تشكر يا أخي الفاضل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-08
  13. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    صحيفة الشموع /السبت 26/شعبان/1428هـ
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-08
  15. أبو مقصو

    أبو مقصو قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    4,121
    الإعجاب :
    0
    أثبتي نفس نظريتي أعلاه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-08
  17. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0

    راجعي ردي الاول في هذا الموضوع
    السعودية وامريكا حلفاء سياسيا وعسكريا ....
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-09
  19. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    أخي المبدع والجميل عبد الرزاق والجميل لولا انني اعرف انحياديتك وإنصافك لكنت اعتقدت أن موضوعك هذا وتحليلك هذا هو تحليل تطرفي منك لكني افهم جيداً وجهة نظرك وتحليلك هذا والذي لخصت فيه أشياء عديدة استطيع موافقتك عليها وهي :

    انتا لا نستطيع أن ننكر المصالح المشتركة والمتبادلة بين إيران والولايات المتحدة في عدة مجالات
    وايضاً لا نستطيع كمدققين في بعض نواحي التاريخ أن نتجاهل الصراع السني الشيعي منذ البدء فالصراع ضل قائماً بين السنة والشيعة سوا كان ذالك الصراع الفكري او السياسي والآن صراع القوة ..

    لكن مع هذا كله ما أحب أن أقوله هو انك بتحليلك الواسع هذا اعتقد انك رتبت بعض الغير مرتب ونظمت الغير منظم وجعلت من بعض العبثيات التي تحدث في الواقع شيء مرتباًُ وخارق بإستراتيجياته ..وما اعتقده دائماً هو ان المحللين السياسيين او الناظرين إلى الوضع من بعيد يعطونه ماهية وتحليل أكثر مبالغة من واقعيته التي لا تخلوا من الفوضى .. فالناظر إلى الأوضاع ليس كالذي يعيشها ويتعامل بها فعيشها يعني أن تجد في أمريكا وإيران تعاملات أكثر عبثية ..

    اخيراً أنا لا أنكر انك أثرتني بتحليلك القريب للمنطقية وخاصة انك لم تتجاهل التاريخ ولم تتجاهل بعض الدراسات التي استندت عليها في تحليلك ..

    وأتمنى أن لا يكون تحليلك صائباً لان صوابيته ستعني الكثير والمزيد من فرضيات المؤامرة والصراعات ..

    شكراً لك هذا الطرح أخي العزيز وتقبل جل تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة