مرحلة ما بعد علي عبدالله صالح تبدأ من الإعلام.. صراعات الغلمان من الجمعيات إلى الصحافة والقنوات الفض

الكاتب : طلقة حبر   المشاهدات : 536   الردود : 2    ‏2007-09-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-06
  1. طلقة حبر

    طلقة حبر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    115
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    صنعاء برس-خاص: علمت شبكة صنعاء برس الاخبارية بان قيادات عسكرية نافذة بصدد اصدار صحيفة سياسية يومية شاملة ذات طابع منفتح ومتحرر قادرة على سحب البساط من الصحف الشعبية التي يفضلها المواطن اليمني. وبحسب مصدر خاص فان هذه الخطوة تاتي بغرض تلميع عدد من الشخصيات العسكرية التي باتت تتطلع نحو ادوار قيادية اعلى في سدة الهرم الحاكم في البلاد. ووفقا للمصدر فان تلك الشخصيات التي تبنت في توقيت سابق اسلوب الجمعيات الخيرية وصلت الى قناعة تامة بعدم جدوى ذلك الاسلوب التقليدي في الوصول الى هدف ايجاد قاعدة شعبية وخلق تسويق ذاتي قادر على اكسابها هاله تمكنها من ان تكون فاعلا رئيسيا في الصراع الذي من المتوقع ان يحدث بين مراكز القوى في مرحلة ما بعد علي عبدالله صالح. وعلى نسق ذي اتساق قالت مصادر اعلامية بان قيادات عسكرية وامنية تدرس امكانية انشاء مؤسسات صحافية ذات طابع استثماري تحت غطاء مستقل وذلك في مسعى يهدف الى تلميع نفسها اولا واستقطاب الصحافيين والكتاب البارزين من مربع معارضة النظام الى حضن السلطة الدافئ. ونقلت المصادر عن شخصيات ذات اطلاع قولها بان لقاء تم عقده يوم الاحد الانف في منزل اركان حرب الامن المركزي العقيد الركن يحيى محمد عبدالله صالح بحضور قائد الحرس الشخصي لرئيس البلاد طارق محمد عبدالله صالح كرس لمناقشة مسالة انشاء مؤسسات صحافية ممولة من قبل قيادات عسكرية حيث كان عدد من رؤساء الصحف والمواقع الاخبارية حاضرين في اللقاء المثير للجدل. وبحسب "الشورى نت" فان يحيى وطارق وهما شقيقان بادرا الى دعوة الصحافيين لمناقشة الفكرة التي تتمحور حول انشاء مؤسسات صحافية متعددة الاصدارات براس مال كبير بالاضافة الى دمج بعض الصحف الاهلية القائمة التي تمولها جهات نافذة في السلطات الهرمية. وكانت شبكة صنعاء برس الاخبارية قد علمت من مصادر خاصة بان قناة السعيدة التي بدات بثا فضائيا من القاهرة تحظى بدعم شخصيات عسكرية نافذة ياتي في مقدمتها العقيد الركن يحيى محمد عبدالله صالح. ووفقا لمتابعين وسياسيين فان خطوة السيطرة على الاعلام تؤكد على ان الصراع على مرحلة ما بعد علي عبدالله صالح باتت على اشدها بين التيارات الشبابية في القصر الرئاسي والتي يطيب للصحافيين وصفهم بـ(الغلمان).

    نقلا عن صنعاء برس
    http://www.sanaapress.net/index.php?id=1336
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-12
  3. طلقة حبر

    طلقة حبر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    115
    الإعجاب :
    0
    قالوا با ن القيادة رفضت توجه الغلمان نحو السيطرة على الاعلام والصحف
    ونعني بالقيادة هنا علي عبدالله صالح
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-20
  5. غسان النجار

    غسان النجار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    الله يهلكهم
     

مشاركة هذه الصفحة