الأمن السياسي .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 640   الردود : 7    ‏2001-05-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-09
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    تحيه طيبة :

    كنا ومازلنا ننتقد الوضع في الدول العسكرية ألتى تمارس نهج متشدد نحو شعبها ، وهي انظمة قد ولت أما بثوره من القهر الشعبي أو رفض الذل ، والدليل الدول الشيوعية ألتى مارست أنواع من القمع والحكم بنار وحديد حتى جعلت شعوبها كالعبيد عندها ، فثارت شعوبها ضدهم وأصبحوا من مخلفات الماضي الغير مرغوب فيه ، وكانت أخر ثورة جماهيرية ما حدثت في يوغسلافيا .

    الآن أصبح الأنسان حر في فكره ومعتنقة والكل يطالب بحقوق الفرد ألتى هي مسلوبة من بعض الدول الممارسة لحكم عسكري فردي .

    اليمن أحد هذه الدول ، يحكمها فرد عسكري واحد وآله مكونة من إعلام وجيش وأستخبارات وأمن مركزي وشرطة وأمن سياسي كلها تعمل من أجله فقط ومن أجل جعل مدة حكمه تطول أكبر فتره ممكنة .

    الأمن السياسي في اليمن له من الصلاحيات المطلقة وألتى تجعل جندي في ذلك الجهاز يفوق عقيد في الشرطة ، وتجعل صلاحيات ذلك الجندي تتعدي الكثير وترعبهم ، لقد أطلقت يد الأمن السياسي بدون حسيب أو رقيب والمرجع الوحيد له هو الرئيس فقط .

    يستطيع الأمن السياسي ان يقتحم البيوت في أنصاف الليالي يستطيع أن يتعقب إى شخص ضاربا عرض الحائظ بالحريات الشخصية وبدون إبداء السبب ، يستطيع أن يحتجز إي مواطن ولفترة غير محدوده دون تقديمه للمحاكمة ، توجد لهم مكاتب في الجامعات وألتى هي من المفترض وحسب العرف العالمي أنها حرم لا يستطيع احد أن ينتهكة أو يدخل ليعيث فيها فساد إلا في يمننا ألتى تختلف عن نظام هذا العالم ، نجد الأمن السياسي مزروع بداخله ، بين كل طالب وطالبه يقف رجل من الأمن السياسي بين كل دكتور واستاذ يقف رجل من الأمن السياسي ، حتى انه يستطيع أن يوظفك في الجامعة وأن يفصل الطلاب بعد أن يجرجرهم في الحجوزات ، يستطيع أن يخرج لك شهادة جامعية وأنت قابع في منزلك أو خارج الوطن .

    لقد تمادي كثيرا هذا الجهاز وأفسد وهذا شيء طبيعي ما دام أنه لا توجد عليه رقابه أو سلطة تحد من تصرفاته الرعناء ، حتى انه وصل لدرجة فتح مكتب له داخل المستشفيات ، ثم نقول أن اليمن بلد ديمقراطي ، فماذا نسمي العراق ونظامة الديكتاوري اذا كنا نحن ديمقراطيون ؟؟ !!

    يجب تحجيم هذا الجهاز المرعب ووضع حدود لصلاحياته لأن كرامة الأنسان فوق كل أعتبار ، والظلم لا بد أن ينتهي وسيأتي يوم لنبصق على نظام أتعب كاهلنا وسلب حقوقنا وأعاد النظام الشمولي القاسي تحت مسميات أنكشفت ولم تعد مهضومة أو مقبوله بأي شكل من الأشكال .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-05-09
  3. أصيل

    أصيل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-08
    المشاركات:
    3,500
    الإعجاب :
    289
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي بن ذي يزن, عادة ما تقترن أي أحداث مرعبة أو أي إغتيالات سياسية بالمخابرات السرية لهذا البلد أو ذاك, فمثلا الكي جي بي السوفيتي كان مشهورا بإغتيال المعارضين السياسيين داخل أو خارج الإتحاد السوفيتي إلى جانب تجسسه على الكتلة الغربية الرأسمالية. فهل لك أن تحدثنا عن عملية إجرامية قام بها الأمن السياسي اليمني ضد معارض سياسي أو مواطن عادي حتى نكون على حذر ودراية ولك الشكر.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-05-09
  5. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.
    الاخ أصيل:
    خذ هذه الحادثه الاخيره.
    هل تذكر قبل يمكن اسبوعين او ثلاثه عندما جاء اعتقد الامن السياسي واخذ دكتور جراح من مستشفى الضالع بالقوه من غير اي شئ.
    هل تذكر الامن السياسي في الجامعه عندما اخذ طالب من الجامعه بس انه قال كلام في نوع من الانتقاد للحكومه. هل نسيت السقاف الذي قتل في الشارع, هل نسيت الاستاذين الذين تم اخذهم في سياره وضربهم ضرب مبرح. وغيرها من القصص, بس ياخي اصيل المشكله مش مشكله الامن السياسي بل لماذا هذا الجهاز اصلاً موجود ومافائدته؟ هذا هو السؤال, اما من اخذ ولا من خطف ولا من حاسب فهذا شئ غير مهم المهم والاهم مافائدة هذا الجهاز اصلاً؟.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-05-10
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    القتل ليس الأسلوب الوحيد المعبر عن ظلم الأجهزه

    عزيزي أصيل .

    هناك أنواع أخرى من الأرهاب ، مثل التعقب والتنصت على الهواتف وأرسال التهديدات وأقتحام البيوت والسجن لفترات طويلة بدون محاكمة والتعذيب في السجن والأهانات المتتاليه والتسلط الغير مبرر على العباد والرقاب .

    أذهب إلي جامعة صنعاء مثلا ولاحظ كيف أن الجو هناك مكهرب حين يأتي جندي سلتوح من الأمن السياسي وكيف يتصرف بعنجيهة .

    أصيل كم أنت من الوطن وكم هي فترة بعادك عنها .

    القتل فقط ليس المعبر عن عنجهية الأنظمة العسكرية ويكفى الأمن السياسي أنه لا رقيب عليه إلا الرئيس فتخيل مدى العنجهية ألتى يمارسها بحق الشعب .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-09-26
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    كأسك يا وطن .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-09-26
  11. الشبامي

    الشبامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,440
    الإعجاب :
    0
    .
    القول ماقاله ذويزن...
    وستبكين ياصنعاء ايامك المقبلات ...!!!!

    فعلا إن عناصر الامن السياسي وجدت بعد11 سبتمبر الفرصة لملاحقة ومراقبة الاف اليمنيين والجنوبيين بحجة مكافحة الارهاب وتتبع عناصر القاعدة ضاربة بحقوق الإنسان عرض الحائط وساخرة من شعارات التعددية والديمقراطية ..
    وتخضع مجاميع كثيرة للتنصت على مكالماتها ومراقبة تحركاتها واعداد وتجهيزالملفات والتهم الملفقة استعداد لتصفيتها ومحاربتها وتطفيشها ..!!!



    .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-09-26
  13. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    انها يا عوض تمارس السلطه المطلقه .....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-09-26
  15. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35


    هههههههه.. طمنتنا يا شيخ اصيل بتشبيهك .. فبرغم جبروت الكي جي بي .. وقوته وسطوته وبدوله عظمي .. فقد تفتت بفترة بسيطه جدا بحدود 70 0 وهذا يعتبر عمر فرد واحد وليس دولا وامم

    وطالما العسكر الهمج ينهجون نفس النهج فقد حان اجلهم وخصوصا انهم في دوله متخلفه وليست عظمي ..

    وليس هذا علي الله ببعيد...!!

    وياثوره ثوري علي من ثار وخلف غبار يلوث الكبار والصغار
    :p :p
     

مشاركة هذه الصفحة