رايس: العرب لن ينقذوا العراق منا ... هل عاد للعرب مهابه..؟؟؟

الكاتب : Abu Osamah   المشاهدات : 377   الردود : 0    ‏2002-11-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-12
  1. Abu Osamah

    Abu Osamah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    331
    الإعجاب :
    0
    واشنطن – أ ف ب - إسلام أون لاين.نت/12-11-2002


    أكدت كونداليزا رايس مستشارة الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي أنه لا الجامعة العربية ولا أي جهة في العالم يمكن أن تنقذ النظام العراقي من الضربة الأمريكية إذا ما رأت واشنطن أنه يواصل إخفاء مشاريعه لإنتاج أسلحة الدمار الشامل.

    وقالت رايس في مقابلة لها مع إذاعة "إن.بي.آر" الأمريكية الإثنين 11-11-2002: "قرار مجلس الأمن لا يقربنا من الحرب، لكن يتعين علينا بطريقة أو بأخرى إبقاء المسدس مصوبا نحو رأس النظام العراقي؛ فهي الطريقة الوحيدة لحمله على التعاون مع المفتشين الدوليين".

    وردا على سؤال عن تأثير الموقف الأخير لجامعة الدول العربية الداعي إلى احترام قرار الأمم المتحدة، أجابت رايس: "لا يستطيع أحد، لا الجامعة العربية ولا أي شخص آخر إنقاذ صدام إذا ما حاول الآن أن يفعل ما فعله في السنوات الماضية من خداع وإخفاء مشاريعه لإنتاج الأسلحة".

    وأضافت رايس: "على الرئيس العراقي صدام حسين الامتثال بلا تحفظ لقرار مجلس الأمن الأخير، وإلا فانه سيواجه عملا عسكريا محتملا لإنهاء نظامه".

    وأضافت: "على الرئيس العراقي تنفيذ التزاماته ومنها عدم إنتاج أسلحة نووية وكيميائية وبيولوجية، وإلا فسيضطر إلى مواجهة سياسة واشنطن القاضية بتغيير النظام العراقي فهذه هي الفرصة الأخيرة بالنسبة لهذا النظام".

    ــــــــــــــــــــ


    عندما أقرأ مثل هذه التصريحات المتغطرسة من الادارة الامريكية الصهيونية و التي تعودنا عليها في هذه المرحلة السيئة من تأريخ أمتنا أتذكر حديث الرسول صلى الله عليه و سلم:

    يوشك ان تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الاكلة الى قصعتها فسأله الصحابة أو من قلة نحن يومئذ يارسول الله فقال صلى الله عليه و سلم لا فأنتم يومئذ كثير و لكنكم غثاء كغثاء السيل و لينزعن الله من قلوب عدوكم المهابة و ليقذفن في قلوبكم الوهن قالوا و ما الوهن يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم حب الدنيا و كراهية الموت

    صدقت ياسيدي يارسول الله فلولا هذا الوهن الذي أصابنا لما تجرأت مثل هذه الساقطة ان تقول ما قالت.


    فمتى نستيقظ و نعود الى عزتنا و هيبتنا بالعودة الى ديننا الذي و عدنا الله بالعزة إن نحن تمسكنا به

    ولله العزة و لرسوله و للمؤمنين
     

مشاركة هذه الصفحة