الاعتصامات ستتجاوز الكل وقرارات الرئيس ليس لها تاثير!!

الكاتب : ابوالعز الشعيبي   المشاهدات : 335   الردود : 0    ‏2007-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-04
  1. ابوالعز الشعيبي

    ابوالعز الشعيبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    دعا أكاديمي يمني سلطات بلاده إلى التعاطي بإيجابية مع مطالب العسكريين المسرحين في المحافظات الجنوبية، وحذر من أنه في حال عدم تجاوب القادة السياسيين مع هذه المطالب فإن هذه الاعتصامات ستتجاوزهم جميعا.

    وقلل الدكتور محمد علي السقاف أستاذ القانون الدولي في الجامعة اليمنية في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" من أهمية انعكاسات قرارات الرئيس علي عبد الله صالح التي وجهت بحل قضايا المسرحين العسكريين، وقال: "لم يكن لتلك القرارات أثرها المتوقع، لأنها أعادت ما يقارب 2000 من المسرحين من مجموع 60.000 هو عدد الجنود المسرحين بعد الوحدة، و70 بالمائة من بين من تم حل قضاياهم هم من الشمال، معنى ذلك أن المشكلة لا تزال على حالها، على الرغم من أن الجميع يعرف أن 74 بالمائة
    من ميزانية الدولة هي من نفط حضر موت وشبوة".
    وانتقد السقاف اعتقال السلطات اليمنية لعدد من السياسيين والمعتصمين من المسرحين في الجنوب مثل ناصر القدوة وحسن باعوم وغيرهما، واعتبر ذلك جزءا من عوامل ترسيخ عدم الثقة بين الحكومة والمعتصمين في الجنوب، وحذر من أن استمرار هذا النهج في التعامل هو ما دفع بالمسرحين وعدد من السياسيين الجنوبيين
    إلى تصعيد المطالب الحقوقية إلى مطالب سياسية تتعلق بتصحيح مسار الوحدة، على حد قوله.
    على صعيد آخر رفع متظاهرون في مسيرة بمنطقة "الشعيب" في الضالع علم دولة الجنوب قبل الوحدة, وهتفوا (بالروح بالدم نفديك ياجنوب) وجابوا مدينة العوابل عاصمة المديرية وأقامت مهرجانا للتنديد بحملة الاعتقالات التي طالت ناشطين وقيادات المتقاعدين في عدن وحضرموت والصحفي عبدالكريم الخيواني.
    ونقلت وكالة "نيوز يمن" الإخبارية عن سكرتير الحزب الإشتراكي وعضو المجلس المحلي بالضالع "قاسم صالح"، قوله في مهرجان خطابي نظمته عدد من منظمات المجتمع المدني المختلفة بمديرية الشعيب، قوله "إن السلطة قابلت المطالبين بالحقوق بالقمع والترويع والاعتقالات والضرب كما حدث للعميد النوبة والسياسي حسن باعوم وولديه والكاتب أحمد عمر بن فريد وكذلك الصحفي عبد الكريم الخيواني".
    وأضاف: ان جميع الأحزاب والفعاليات السياسية والجماهيرية والجمعيات والملتقيات وقوى المجتمع المدني الحية تحمل اليوم راية الشراكة الحقيقية - شراكة الهم الواحد - وعلى قاعدة القضية الوطنية المصيرية".
     

مشاركة هذه الصفحة