ابن خلدون والرئيس تحليل الجزء الثاني

الكاتب : alawdi2008   المشاهدات : 312   الردود : 0    ‏2007-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-04
  1. alawdi2008

    alawdi2008 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    2,066
    الإعجاب :
    1
    في المره السابقه كتبت عن قرب سقوط نظام الرئيس
    واليوم سوف اكتب عن مساوى هذا السقوط اذا لم يتدارك شرفاء هذا الوطن الوضع المئساوي
    واحد مساوى هذه السقوط متعلق بوحدة اليمن واليكم ماقاله ابن خلدون اولا ثم نحلل ما قال

    ذلك أن الملك عندما يستفحل و يبلغ من أحوال الترف و النعيم إلى غايتها و يستبد صاحب الدولة بالمجد و ينفرد به
    الكل رائ المايباخ وهذا من علامات الترف والبذخ واما المجد فكل يوم نسمع ونرى في جميع الوسائل الاعلاميه الجمل الممله صانع الوحده باني اليمن الجديد................. الخ
    وهذا يدل على استبداد الرئيس بالمجد والدليل عدم ذكر على سالم البيض الذي كان في الجهه المقابله للوحده وتنازله عن منصب الرئيس ليكون نائب له ومع هذا لا نسمع له ذكر صحيح كلنا ضده عندما قرر الانفصال لكن يعني هذا ان ننسى فضله في الوحده
    و يأنف حينئذ عن المشاركة يصير إلى قطع أسبابها ما استطاع بإهلاك من استراب به من ذوي قرابته
    وهذا ما نراه اليوم بان الرئيس يحاول ان يضيق على الاحزاب وعلى الشخصيات المخلصه للوطن فتاره يتهم الحزب الفلاني بانه رجعي وتاره بانهم تاتار:confused:والى ما ذلك
    فربما ارتاب المساهمون له في ذلك بأنفسهم و نزعوا إلى القاصية إليهم من يلحق بهم مثل حالهم من الاعتزاز و الاسترابة و يكون نطاق الدولة قد أخذ في التضايق و رجع عن القاصية فيستبد ذلك النازع من القرابة فيها و لا يزال أمره يعظم بتراجع نطاق الدولة حتى يقاسم الدولة أو يكاد
    والحوثي اكبر مثال على ذلك فا في بداية الامر مدعوم من الرئيس لكن عندما اراد الرئيس ان ينفرد بالمجد رائينا كيف صارت اليه الامورمن دمار ومازال الامر يعظم الى الان حتى ان الحوثي يطالب بمطالب تكاد تكون مطالبه بان تكون في صعده حكومه فيدراليه
    وكذلك الجنوب على نفس المنوال فعندما استفراد الرئيس بالمجد وقام باقالت الجنود رائينا النتيجه


    في الاخير ارجوا من الله ان يحفظ اليمن
    مع تحيات العودي
     

مشاركة هذه الصفحة