قضية للنقاش : لماذا يصرون على إهانتنا ؟! صحف سويدية تنشر رسم للرسول على شكل كلب !!

الكاتب : سامي عبد الملك   المشاهدات : 688   الردود : 2    ‏2007-09-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-02
  1. سامي عبد الملك

    سامي عبد الملك عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    :mad: لا أدري لماذا أصبحت مقدسات المسلمين عرضة للانتهاك ؟! ولماذا حينما نستنكر عمل شنيع أقدمت عليه الدنمرك تسارع دول أخرى بالقيام بما هو أشنع وأفضع ؟!

    أترككم مع الخبر : http://www.yemen-press.com/news.php?go=fullnews&newsid=1051


    في ظل تجاهل عربي واهتمام غربي: مسلمي السويد يتظاهرون للمرة الثانية بسبب نشر صحيفة سويدية لصورة مسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام


    [​IMG]

    يمن برس - السويد/ خاص :

    "نظم المركز الثقافي الإسلامي بمدينة أوريبرو اليوم الجمعة الموافق 31 أغسطس 2007 م مظاهرة ضمت الجالية الإسلامية في المدينة بجميع طوائفها وفئاتها، وانطلقت هذه المظاهرة بعد صلاة الجمعة مباشرة من مقر المركز الإسلامي بالمدينة إلى مبنى صحيفة نيركس أليهاندا (Nerikes Allehanda ) في جوٍ ممطر لم يثني المسلمين عن التظاهر للدفاع عن سيد الخلق والمرسلين صلى الله عليه وسلم، واستمرت المظاهرة قرابة الساعة قام فيها الأخ / جمال المحمدي مدير المركز الإسلامي بتسليم بيان احتجاجي - حصل يمن برس على نسخة منه - من المركز إلى الصحيفة والجهات الإعلامية التي غطت الحدث تضمن استنكاراً لقيام الصحيفة بنشر الرسم المهين للرسول على شكل كلب ومطالباً الصحيفة بالاعتذار لجميع المسلمين مع نشر سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام باللغة السويدية كي يعلم القراء السويديون من هو محمد صلى الله عليه وسلم، وقد شملت المظاهرة خطابات احتجاجية ألقاها المسئول الثقافي للمركز الأخ / عبدالرحمن شيخ جبريل وبعض الأخوة المتظاهرين تساءلت عن سياسة الكيل مكيالين التي تنتهجها الصحافة السويدية في التعامل مع قضايا المسلمين ومحاولة نشر ما يسئ إليهم ويساعد على تنمية الخوف من المجتمع السويدي نحوهم لتعزيز ظاهرة ما يسمى بـ فوبيا الإسلام، ومحاولة إهانتهم عبر الاستهزاء بنبيهم محمد صلى الله عليه وسلم والذي يتبعه مليار وثلاثمائة مليون مسلم في جميع أنحاء العالم !!
    هذا وقد كان المركز الإسلامي منح الصحيفة مهلة للاعتذار حتى يوم الأربعاء الماضي والموافق 29 أغسطس 2007م ، ولكن الصحيفة رفضت الاعتذار للمسلمين عن الصورة المسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام ككلب شوارع بصحبة تعليقات مهينة والتي نشرتها في عددها الصادر يوم الأحد الموافق 19 أغسطس 2007م بدعوى حرية الرأي !! وقال رئيس تحريرها أولف يوهانسون \" اعتقد أنهم فهموا وجهة نظرنا بضرورة عدم نشر صور يمكن اعتبارها عنصرية أو معادية للأجانب أو معادية للسامية، ولكننا في غاية الوضوح بأن حرية التعبير تسير جنباً إلى جنب مع ذلك ، كما أن الحق في في اعتناق الأديان وازدراءها يسيران جنباً إلى جنب مع ذلك\" ، فيما علّق رئيس الوزراء السويدي فريدريك رينفيلدت على المظاهرة بقوله \" إننا ندافع عن حرية التعبير، والسويد بلد يضم من يؤمنوا بالله مثل المسلمين والمسيحيين ويضم الملحدين والذين لا يؤمنوا بالله وعليهم أن يسيروا جنباً إلى جنب في نطاق الاحترام المتبادل، ودعا وزارة الخارجية للاهتمام ببيانات الاحتجاج الصادرة من كل من دولتي باكستان وإيران بخصوص موضوع نشر الصورة المسيئة \"!!
    الجدير بالذكر هو الصمت الحكومي والإعلامي العربي تجاه هذه الإساءة وما قابله من اهتمام إعلامي غربي حيث قامت العديد من الجهات الإخبارية الأوروبية والتركية بتغطية الخبر مقابل تجاهل إعلامي عربي ، وقد كانت البي بي سي قد حذرت من بوادر أزمة بين الدول الإسلامية والغرب بسبب الرسمة المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم بعد قيام كلاً من دولتي باكستان وإيران باستدعاء القائمين بأعمال السفارة السويدية في بلدانهم وتسليمهم مذكرات احتجاج رسمية ( كل هذا في ظل سبات عربي مهين )..
    وفيما يلي بيان المركز الثقافي الإسلامي بمدينة أوريبرو – المملكة السويدية بخصوص نشر صحيفة نيركس أليهاندا لصورة مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم

    بيان المركز الثقافي الإسلامي بمدينة أوريبرو – المملكة السويدية بخصوص نشر صحيفة نيركس أليهاندا لصورة مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم

    الحمد لله رب العالمين, والعاقبة للمتقين, ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين نبينا ورسولنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين, أما بعد : فقد بعث الله نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم على فترة منىالرسل, بشيراً ونذيراً , وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً , بعثه للناس كافة عربهم وعجمهم , أبيضهم وأسودهم , كما قال سبحانه: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِنْ رَبِّكُمْ} وقال تعالى {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً} وقال: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إلاّ كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيرًا}.و أوجب محبته على الخلق كما قال تعالى: {قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ - إلى قوله - أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا...} وكما في الحديث الصحيح من قول عمر رضي الله عنه لرسول الله: \"لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي, فقال: لا يا عمر, حتى أكون أحب إليك من نفسك\", قال : فأنت والله يا رسول الله أحب إلي من نفسي, قال: الآن يا عمر\". وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: \"لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين\". متفق عليه .

    وبمناسبة ما قامت به صحيفة نيركس أليهاندا (Nerikes Allehanda ) الصادرة من مدينة أوريبرو بمملكة السويد من نشر صور وقحة صوّرت النبي محمد عليه الصلاة والسلام ككلب شوارع والعياذ بالله, وتعليقات قبيحة مصاحبة لها في عددها الصادر يوم الاثنين الماضي بتاريخ 19/08/2007, وهي صورة وتعليقات لا توجد إلا في مخيلة المدعو لارش فيلكس والصحفي الذي كتب المقال، وهما ممن أكل الحقد والكراهية للإسلام ونبي الإسلام وأمة الإسلام قلوبهما .. وكل ذلك تم تحت شعار حرية الرأي والتعبير !!

    ونحن هنا نؤكد أن حرية الرأي مكفولة في ديننا الحنيف لمن أراد أن يستوضح أو أن يحاور شريطة عدم الإساءة (وجادلهم بالتي هي أحسن) وهذا ما أتفق على قبوله عقلاء البشر ونصت عليه اتفاقيات حقوق الإنسان ، حرية الرأي والتعبير والصحافة التي نعرفها ونحترمها لا ينبغي أن تكون ذريعة للنيل من المقدسات والمعتقدات والأديان، والتمادي في هذه الحملة سوف تكون له عواقبه الوخيمة في إثارة مشاعر العالم الإسلامي والجاليات الإسلامية في السويد وخارجها و التعامل غير المحسوب مع تداعيات هذه الحملة سوف يوفر المزيد من الذرائع لقوى التطرف والإرهاب...ومعلوم بأن المقدسات الدينية والأنبياء لا يجوز النيل منهم تحت شعار حرية التعبير أو أي عذرٍ كان ، وأن أنبياء الله ورسله هم خير البشر, وهم الذين أختارهم الله لحمل رسالاته , وإبلاغها لعامة الخلق , فواجب الخلق تجاههم الإيمان بهم , ونصرتهم , وتعزيزهم , وتوقيرهم , وقبول ما جاءوا به من عند الله .

    وإذ يؤكد المركز الإسلامي بمدينة أوريبرو حرص المسلمين بالسويد الدائم على نشر مبادئ الاعتدال والوسطية وترسيخ قيم التسامح ونبذ كل أشكال التطرف والعنف فانه يدعو كل الأطراف الفاعلة بالسويد إلى مزيد العمل والإسهام في حوار حقيقي متكافئ بين الحضارات.. وندعو إلى وجوب الالتزام باحترام المقدسات والديانات على اختلافها وتجنب الانسياق خلف السلوكيات الاستفزازية التي تولد الأحقاد وتزرع بذور التباغض بين الشعوب.

    ونستنكر التعامل الإعلامي في السويد مع قضايا المسلمين ومحاولة نشر ما يسئ إليهم ويساعد على تنمية الخوف من المجتمع السويدي نحوهم لتعزيز ظاهرة ما يسمى بـ فوبيا الإسلام ، وندين سياسة الكيل مكيالين التي تنتهجها الصحافة السويدية في التعامل مع قضايا المسلمين مقابل غض النظر عن أعمال غيرهم ، ولا أدّل على ذلك من تجاهل الصحافة السويدية نشرة حادثة قيام السفير الإسرائيلي بتحطيم لوحة دورول في متحف استوكهولم.

    ونظراً لما أثاره هذا الهجوم الوقح على نبي الإسلام عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم , من ألم واستياء لمسلمي السويد, فإننا ندعو المسئولين في الصحيفة أن يشرفوا أنفسهم بالاطلاع على سيرة خاتم الأنبياء من مصادرها المحايدة ليعرفوا مدى العظمة والشموخ التي جبلت عليها شخصية المصطفى صلى الله عليه وسلم، وليدركوا أي نعمة حملتها رسالته إلى البشرية، وماذا خسر العالم بتجاهلها وشن الغارة عليها!
    ونطالبهم بنشر اعتذار للمسلمين في صفحتها الأولى مع نشر موجز لسيرة الرسول عليه الصلاة والسلام من جهات محايدة كي يعرف سيرته الجميع, فهذا أقل ما يطالب به المسلمون هنا قبل أن يرفعوه ويعلنوه إلى إخوانهم في كل مكان من هذا العالم .

    وإن المركز الإسلامي بمدينة أوريبرو يهيب بالمسئولين في السويد ليقفوا موقفاً قوياً من هذه الإساءات إلى أمة الإسلام وإلى رسول يؤمن به ويتبعه مليار وثلث المليار من البشر حتى تظل العلاقة بين مملكة السويد وبين المسلمين من مواطنيهما وغيرهم إيجابية؛ وإلا فإننا سنضطر أن ندعو ملايين المسلمين في العالم كله إلى مقاطعة المنتجات والبضائع والنشاطات السويدية كافة".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-02
  3. نصير المقهورين

    نصير المقهورين قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    4,648
    الإعجاب :
    0
    بكل بساطه لاننا اذلاء في اوطاننا
    فكيف لنا ان نكون اعزاء ونحن مدعوسين بانظمة قمعية تهيننا يوميا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-02
  5. إبن الجنوب الحر

    إبن الجنوب الحر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-08-19
    المشاركات:
    590
    الإعجاب :
    0
    كنت أود التعليق و لكنك قلت ما في نفسي..

    بالفعل لو كانت شعوبنا حرة لها كلمة لكان حكامها يغضبون لغضبها و يفرحون لفرحها و لكانت شعوب العالم الأخرى أدركت ذلك و فكرت مرات كثيرة قبل إختلاق المشاكل معنا!

    ستستمر الاهانات و ستزداد و سيجرؤ علينا أتفه من في الأرض طالما حالنا هو نفس الحال!
     

مشاركة هذه الصفحة