بيان صادر عن المتقاعدين العسكريين بجنوب اليمن

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 580   الردود : 3    ‏2007-09-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-01
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    بيان صادر عن المتقاعدين العسكريين بجنوب اليمن
    اخبار الساعة\متابعات
    التاريخ : Friday, August 31, 2007
    الوقت : 21:46


    بيان صادر عن مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين



    يا جماهير شعب الجنوب المظلومة .. لقد أتخذ مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين قراراً بإقامة إعتصام سلمي صباح يوم غد السبت الموافق 1 سبتمبر 2007م في ساحة الحرية محافظة عدن، وعقدنا العزم وأعددنا العدة لتنفيذه في الزمان والمكان المحددين، ووجهنا الدعوة لكافة شرائح مجتمعنا في الجنوب للمشاركة العلنية فيه، منطلقين في ذلك من قناعاتنا الكاملة بإستخدام حقنا الدستوري والقانوني الذي يجيز لنا التعبير السلمي، من خلال الإعتصامات لتوصيل رسالتنا بصفتنا أصحاب حق مسلوب، وإزاء ذلك قامت السلطة بالإنقلاب على كل إتفاقات الوحدة اليمنية على الشراكة، وإستبدالها بقانون القوة المبني على الضم والإلحاق، وإستلاب كل الحقوق، بما في ذلك إنعدام المواطنة المتساوية .. وعليه وبعد أن كشرت السلطة عن أنيابها من خلال إستعراض كل ما تملك من قوة عسكرية وأمنية، بهدف قمع إعتصاماتنا السلمية المقررة يوم غد السبت الموافق 1/9/2007م وكذلك إستنفارها الأجهزة الإعلامية بإصدارها مساء هذا اليوم بياناً صادراً عن وزارة الداخلية يصب في نفس الإتجا ه بالمنع .. وإزاء ذلك التصعيد، فأننا في مجلس التنسيق وإنطلاقاً من مسؤوليتنا تجاه كافة جماهير شعبنا في الجنوب، قد لمسنا إن ذلك يعتبر مقدمة لإقدام السلطة على جريمة كبرى يكون هدفها هو البطش بالمشاركين .. وبناء عليه فقد قرر مجلس التنسيق تعليق الإعتصام ليوم غد السبت الموافق 1 سبتمبر، بهدف تفويت الفرصة على السلطة الظالمة لإرتكاب جريمة أعدت لها سلفاً بحق الأبرياء والمقهورين المطالبين بإسترداد حقوقهم المسلوبة.

    إن مجلس التنسيق بإتخاده هذا القرار يحمل السلطة مسؤوليتها كاملة، كونها قد كشفت عن وجهها الحقيقي لكيلها بمكيالين عن طريق سماحها بالقيام بإعتصامات في محافظات أخرى ومنعها من قيام إعتصامات في محافظات الجنوب المغلوبة على أمرها ..



    وإن غداً لناظره قريب



    صادر عن مجلس تنسيق جمعيات

    المتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين





    http://www.hnto.net/news_item.asp?NewsID=560
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-01
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    مجلس التنسيق بإتخاده هذا القرار يحمل السلطة مسؤوليتها كاملة، كونها قد كشفت عن وجهها الحقيقي لكيلها بمكيالين عن طريق سماحها بالقيام بإعتصامات في محافظات أخرى ومنعها من قيام إعتصامات في محافظات الجنوب المغلوبة على أمرها ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-01
  5. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    البيان السياسي الهام الصادر عن الاعتصام السلمي المدني للمتقاعدين
    العسكريين والأمنيين والمدنيين في الأول من سبتمبر في
    ساحة الحرية – مدينة عدن 2007م

    ان اعتصامنا اليوم الأول من سبتمبر 2007م في ساحة الحرية في مدينة عدن الباسلة يأتي بمناسبة عيد القوات المسلحة الجنوبية , ويسعدني من على هذا المنبر بان أتوجه بالتحية الصادقة والمخلصة الى أخواني العسكريين وأقول لهم أن معركتكم هذه هي معركة مصيرية ولا تختلف عن معارككم السابقة في الدفاع عن حياض الوطن وسيادته وان اختلفت وسائلها ومكانها وزمانها ولكنها معركة لانتزاع حقوقكم وحقوق شعبكم السياسية والمدنية , ان وسيلتكم في هذه الحرب هي الاعتصامات السلمية المدنية الحضارية , أنها ذخيرتكم وزادكم وسلاحكم الأمضى وتعتبر المعركة الأولى في العالم التي يخوضها جيش محترف بالوسائل السلمية بهدف انتزاع الحقوق وتقرير المصير .
    وفي الوقت الذي نحيي فيكم روح البسالة والتضحية والشجاعة والإصرار على مواصلة نضالكم السلمي المدني الحضاري والذي يعتبر أرقى أشكال النضال السلمي والسلاح الأمضى لتحقيق أهدافنا المنشودة, في الوقت الذي اعبر لكم عن مشاعر الأسى والحزن لأبناء الجنوب الأبطال الذين تعرضوا في اعتصامات يومي 2 و 6 أغسطس الماضي للقمع والاعتقال من قبل قوات الأمن والقوات المسلحة والأمن السياسي التي حولت مدينة عدن المدينة المسالمة إلى ساحة حرب ! وحرب ضد مدنيين مسالمين عزل من السلاح خرجوا للتعبير عن مطالبهم الحقوقية الدستورية والقانونية وتطلعاتهم السياسية لغد أفضل.
    نحي كل قطرة دم وقطرة عرق طاهرة سقطت في شوارع عدن الباسلة وفي مدن الجنوب الأخرى .
    ويستنكر مجلس التنسيق الأساليب وردود الأفعال الهستيرية التي واجهت بها السلطة مطالب الجنوبيين المقاعدين والمسرحين قسرا من أعمالهم بعد حرب صيف 94م ونستنكر نشر القوات المسلحة وقوات الأمن وغيرها في الجولات ومداخل الأحياء للمدينة والمدججة بالسلاح والأطقم والآليات مثيرين الرعب والخوف والهلع بين المواطنين الأمنيين المسالمين وتعطيل أعمالهم ومن المحزن جدا انه بالرغم من كل ذلك لايخجلون من ترديد وجود نظام ديمقراطي وحرية تعبير ودولة قانون .
    ان وجودكم المتجدد هنا في ها اليوم في ساحة الحرية تؤكدون فيه تمسكم المطلق بحقوقكم المشروعة وبتطلعاتكم السياسية وبصعوبة تخويفكم وترويضكم بسهولة مث الآخرين في مناطق أخرى , وأنا واثق كل الثقة أنهم سيكتشفون يوما بعد يوم قوة أرادتكم وصلابة عزيمتكم التي لا تلين والتي لا تثنيها قوة القمع الهمجي وإرهاب الدولة .
    وفي هذا اليوم العظيم الأول من سبتمبر 2007م يوم القوات المسلحة الجنوبية ويعتبر جمعنا هذا احتفاء بهذه المناسبة العزيزة الغالية على قلوبنا جميعا الذي اعتقد البعض ان حب 1994م انه بتكسير وتسريح غالبية قوامة الأساسي سيقضون على القضية الجنوبية ويلحقون الجنوب وإذابته في دولة الجمهورية العربية اليمنية , ولكنة يتضح يوما بعد يوم صعوبة إذابة الهوية الجنوبية كونها تمتلك مقومات تاريخية ووطنية وثقافية , وان هوية شعب الجنوب قد تجسدت بسيادته على أرضة منذ قديم الزمان ونحن الجيش الجنوبي نعتبر جزء لا يتجزأ من هذا الشعب العريق .

    ونطالب السلطة بإعادة هيكلة القوات المسلحة الجنوبية وإعادة قوامها الكامل الذي تم تدميره بعد حرب 94م وتمكين الجنوبيين من الالتحاق في الكليات والمعاهد والأكاديميات العسكرية , فقط بهذه الخطوة يمكن إعادة المقاعدين والمسرحين العسكريين قسرا إلى أعمالهم واستيعابهم في وحداتهم وتمكينهم من جميع مستحقاتهم وتسكينهم في مناصبهم السابقة وتعويضهم ماديا ومعنويا عن سنين المعاناة الطويلة التي دامت 13 عاما وبذلك يعود التوازن الذي انهار بعد حرب 94م وماعدا ذلك ماهو الا مضيعة للوقت ومزيدا من القهر والإذلال والغبن للجنوبيين وتكريس منهج الإقصاء والتهميش الذي اتبعته السلطة ضد الجنوبيين بعد حرب 94م , أتمنى من إخواني العسكريين الجنوبيين ان يدافعوا عن هذا الحق الذي يضمن لهم كرامتهم .
    ويأتي خيارنا للنضال السلمي الحضاري المدني كامتداد لهذا الإرث التاريخي لشعب الجنوب العريق وعلى أساسة تم تشكيل جمعيات المتقاعدين العسكريين والمدنيين والأمنيين وجمعيات الشباب العاطلين عن العمل الخ .. كجزء من منظمات المجتمع المدني وامتدادا لها ونضالها عبر التاريخ .
    وإما رد فعل السلطة على المطالب المشروعة لمجلس تنسيق الجمعيات العسكرية والمدنية جاء على مستويين , من جهة عمدت السلطة على البحث لمعالجات جزئية انحصرت على تلبية بعض المطالب على مستوى الضباط متجاهلة التسريح الجماعي الذي طال الجنود وصف الضباط لجيش الجنوب وهم يشكلون الأغلبية الساحقة .ان هذه الحلول الجزئية لا تزيد الأمور الا تعقيداً ويتعرض الإخوة الذي استجابوا لهذه الحلول تحت الحاجة للمعاش المصدر الوحيد للقمة عيشهم والذي قطعته السلطة عليهم لمزيدا من الاذلال والقهر والغبن , ولقد سبق ان أعلنا رفضنا للحلول الجزئية والذي يهدف النظام من ورائها الالتفاف على مطالبنا المشروعة وتفككينا وزرع الانشقاقات بيننا نحن كضحايا لهذا النظام الاستبدادي القبلي الأصولي المتطرف .
    نحن نؤكد تمسكنا بمطالبنا المشروعة ونؤكد إن جمعياتنا تظم في صفوفها الضباط والصف الضباط والجنود ونطالب السلطة بضرورة الاستجابة لمطالبنا المستحقة غير منقوصة لنا جميعا المتمثلة بإعادة هيكلة القوات المسلحة الجنوبية .

    أيها الأخوة والأخوات :-
    وعلى الرغم من اعتراف السلطة باحتلال الجنوب في حرب 94م ويؤكدون على ذلك بقولهم إن الوحدة ( معمدة بنهر من الدماء ) وبعض منهم يقول أنهم تخذوا الجنوب (بحد السيف ) هذا من جهة ومن جهة أخرى النظام يصر على عدم الاعتراف بقضيتنا كقضية جنوبية بحتة ناتجة عن حرب 94م واحتلال الجنوب ولهذا فهم يعمدون إلى خلط الأوراق وتمثل ذلك في القوائم التي اختلطت فيها الأسماء من كل المحافظات للجمهورية اليمنية على اعتبار حسب ما يدعون ان القضية ليست قضية جنوبية فقط , وإنما المسالة ناتجة عن قصور وإهمال إداري حتى لا تتهم بالتمييز العنصري والمناطقي وتناست السلطة السياسية ان قانون العفو العام لسنة 1994 م الذي أصدره رئيس الجمهورية صدر ذلك العفو تحديدا على أبناء الجنوب فقط دون أبناء الشمال أليس هذا يعتبر مؤشرا ويؤكد على عدم الرغبة والجدية في معالجة هذه القضية .
    وسؤال أخر يطرح نفسه , أليست غريبة هذه الصحوة المتأخرة وإعلان الاعتصامات في محافظات أخرى خارج محافظات الجنوب بالطبع من حق ابناء تلك المناطق ان ينظموا مايريدون من اعتصامات للاحتجاج على غلاء المعيشة وعدم توفير المواد التموينية , وهذا حق لهم برغم ان السلطة تحاول توظيف ذلك بهدف خلط الأوراق وتهميش نضال الجنوبيين وإعطاء المسالة طابع معيشي , وفي أقصاه حقوقي ومثل ما أضافوا متقاعدين شماليين إلى قائمة المتقاعدين الجنوبيين في الإجراءات والمعالجات الجزئية التي عملوها خلافا لقرار العفو العام والتزاماتهم الدولية ..يريدون أيضا تشجيع الاعتصامات في المناطق الأخرى وطمس الهوية الجنوبية والمطالب المشروعة لابناء الجنوب .
    ان السلطة أيضا تريد حصر مطالبنا في الإطار الحقوقي فقط وتجريدنا منن حقوقنا السياسية .. أليست قرارات التسريح الجماعي هي قرارات سياسية جماعية بامتياز ؟ اليس أبناء جيش الجنوب جزء لا يتجزأ من شعب الجنوب يشعرون مثله بالظلم السياسي الذي حل بنا جميعاً .. وإما الحل فيكمن في أعطاء الشعوب حقها في تقرير مصيرها وفق القانون الدولي والشرعية الدولية .
    كيف يمكن القول اننا ديمقراطيين ونرفض في الوقت نفسه الديمقراطية في ابسط مظاهرها بترك شعب الجنوب يقرر مصيره عبر استفتاء شعبي تحت إشراف الأمم المتحدة يعبر فيها عن إرادته بحرية مطلقة عن معالم مستقبلة ونوع كيان الدولة التي يريد ان يعيش في كنفها , وهل هذا أمر لا يستحقه شعب الجنوب ؟ وهو الذي قدم الكثير والكثير لأجل دولة واحدة يحكمها سيادة القانون ومبدأ المساواة بين المواطنين فإذا تبين له أن أماله قد خابت في بناء تلك الدولة .. أليس من حقه ألان ان يقرر مصيره وهو الذي لم يستفتي عند إعلان الوحدة إن يقرر ألان مصيره بنفسه وماذا يريد من مستقبل له ان يتحقق ؟
    يشيد المعتصمون في ساحة الحرية بالبيان الأخير الصادر عن الدورة الاعتيادية الخامسة للفترة من 21-24/8/2007م للجنة المركزية للحزب الاشتراكي الأخيرة والذي تناول القضية الجنوبية بجدية , فتحية نضالية من كل المعتصمين في ساحة الحرية اليوم الى المناضلين الأبطال الساهرين على قضيتهم في الحزب الاشتراكي ويدين المعتصمون في مدينة عدن الباسلة ويستنكرون بشدة ما يتعرض له فارس الكلمة الشجاعة وضمير الأمة الصحفي عبدالكريم الخيواني من اختطاف وضرب مبرح وتقييد لحريته وتهديد لحياته ويعلنون تضامنهم الل محدود معه .
    يدين المعتصمون ويستنكرون بشدة الاختلالات الأمنية والاعتداءات التي استهدفت حياة الشهيد سليمان هادي ناصر الحسني والاعتداء الهمجي على الأخ ايمن احمد امزربة الذي تعرض للضرب وإطلاق النار من قبل السلطة على أيدي عناصر مجهولة وكذلك يدين المعتصمون السلطات الأمنية باعتدائها بالضرب المبرح للأخ المحامي محمد محمود ناصر واولادة في شرطة المعلا ويعلن المعتصمون تضامنهم ومؤازرتهم له .
    كما يتقدم المعتصمون بالشكر الجزيل للأسر في مدينة عدن وبالتحديد في الشيخ عثمان التي قدمت العون للجرحى وإسعافهم وللمواطنين الذين أسهموا في علاجهم ويدين المعتصمون السلطة إهمالها المتعمد للجرحى ويدين المعتصمون في ساحة الحريه الاعتداءات القمعية الهمجية التي تعرض لها المعتصمون يوم الخميس الدامي 2/8/2007م ويطالبون بمحاكمة ومحاسبة السلطات المحلية والمركزية على الجرائم المرتكبة بحق المعتصمين وإطلاق الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية السامة عليهم .

    أيها الأخوة والأخوات :-
    انطلاقا من كل ذلك أعلن هنا من ساحة الحرية الدعوة إلى تشكيل هيئة وطنية عليا للدفاع عن قضية الجنوب والمسالة ليست حقوق مقاعدين مسرحين ومدنيين وعسكريين فحسب بل هي قضية مصيرية تعني كل أبناء الجنوب دون استثناء ودون تمييز بين عسكريين ومدنيين ذكورا وإناثا ومن جميع شرائح المجتمع المدني الجنوبي والمتواجدين في الداخل وخارج الوطن , علينا ألان ان ننهمك في تشكيل هذه الهيئة ووضع رؤى ومشروع مستقبلي للجنوب ( ميثاق شرف ) تحدد يه أولويات نضالنا والذي نتطلع إليه وذلك بتشغيل عقولنا بتفعيل الفكر لنخبنا السياسية المبدعة والمتخصصة ووضع ملامح ورؤى للمستقبل متسلحين بإرادة الله وصلابة عزيمتنا وقوة إرادتنا وأيمان شعبنا بقضيته ... وأننا في النهاية سوف ننتصر وان النصر في متناول أيدينا .
    مرة أخرى اشد على أيديكم واحيي فيكم روحكم الشجاعة وعقولكم النيرة الرافضة للظلم والقهر والاستبداد والتطرف والعودة الي العهود الظلاميه .

    ان مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين يحثكم على الصمود ومواصلة نضالكم السلمي المدني واعتصاماتكم المفتوحة حتى تتحقق اهدافنا المنشودة كما يحي مجلس التنسيق الجمعيات الأخوة الصحفيين المعتصمين منذ مايزيد على (4) أسابيع أمام مقر نقابة الصحفيين اليمنيين مقدرين لهم مواقفهم الشجاعة وصمودهم ضد الممارسات التعسفية الهادفة الى أهدار حقوقهم المشروعة ويعلن المعتصمون في ساحة الحريه تضامنهم معهم ونتوجه إليهم بالدعوة لمشاركتنا اعتصاماتنا السلمية المدنية .

    انا النصر والهزيمة للمستدين الفاسدين


    صادر عن مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين
    العسكريين والمدنيين والامنيين الجنوبيين
    1/9/2007م

    صادر في مدينة عدن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-01
  7. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    البيان منطقي

    وعلى الرئيس ان يعيد النظر في سير الامور الان في اليمن عموما

    ولا هذا يعني ان هناك انفجار كبير قد يحدث سريعا قبل رمضان

    لان الغلاء وسوء المعيشة قد بلغ ذروته بسبب سياسة النظام

    الرعنا .
     

مشاركة هذه الصفحة