اليمن بين نار الأسعار : وحيل التجار (بقلم ماجد العثماني)

الكاتب : ماجد العثماني   المشاهدات : 794   الردود : 16    ‏2007-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-29
  1. ماجد العثماني

    ماجد العثماني كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2007-07-11
    المشاركات:
    2,064
    الإعجاب :
    1
    شعب لا يعرف يوما الا نيران الاسعار تلتهب حتى تحرقه
    وما ان يتعافى من الحريق الا وتدركه نار ثانيه وثالثه ولا ندري
    ما هي جناية هذا الشعب حتى يعاقب بمثل هذه العقوبه
    أنها عقوبة قطع لقمة العيش وكتب الظنك على الاخرين ومحاربتهم
    في أدنى ما يمكنهم العيش به في حياتهم وما أن يخرج هذا الشعب
    الى الشارع وقد أصيب بمرض جنون الاسعار ويتظاهر بشيئ أو بأخر
    حتى تباشره نيران الحكومه الثقيله لترديه قتيلا

    فيا لها من من جريمه ويا لها من دكتاتوريه خرج هؤلاء الناس
    ليقولون لا للفساد لا للرشوه والوساطه لا لأستنزاف الميزانيه وأغراقها
    بالديون لا لتولية السفهاء على أموال الأمه والبلاد

    لاكن المتظاهرين لا يعرفون أن من سيستقبلهم رجل شرطه أمي
    لا يعرف معنى الانسانيه ولا يعظم حرمتها ولاكنه يعظم الأوامر التي
    تصله من القيادة العليا وينفذها على الفور ولو كانت هذه الاوامر
    بقتل أرواح الاخرين ولو كان من بينهم أطفال لم يتجاوزون سن
    الخامس عشر كما حدثت في المظاهرات السابقه في محفظتا صنعاء
    وتعز وغيرها من المحفضات أثناء الجرعه الخامسه التي
    زهقت أكثر من خمسين يمنيا وجرحت ما يقارب الاربع مائة جريح

    بينما هؤلاء الجنود لا يعلمون أن اعظم حرمة في الكون هي أراقة دم
    أمراء مسلم قال تعالى (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزائه جهنم خالدا
    فيها وغضب الله عليه وأعد له عذابا عظيما) صدق الله العظيم
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لهدم الكعبة حجرا حجرا أهون
    عند الله من أراقة دم أمراء مسلم ) صدق رسول الله

    ولأن هؤلاء الجنود لا يعلمون ان من يصدر لهم الاوامر اليوم سيتبراء
    منهم يوم القيامه وسوف يندمون أشد الندم قال تعال (يوم تقلب وجووههم
    في النار يقولون ياليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا* ربنا أنا أطعنا سادتنا
    وكبرائنا فأضلونا السبيلا* ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا)
    صدق الله العظيم

    وليعلم الجنود أنهم في حماية الشعب وليس في حماية النظام والقبيله
    وأنهم أولا وأخيرا من الشعب بالله عليكم ما ذنب هؤلاء المتظاهرين
    الذين قتلوا ولازالوا يقتلون بسبب أحتجاجهم على رفع الاسعار
    وهل أذا أخذ أحدهم حجرا وكسر به نافذه أو كسر به لوحة للأعلانات
    يقتل فورا مع العلم ان القاتل في بلادنا يصدر الحكم عليه بالاعدام
    أذا صدر بعد خمسة عشرة عاما
    فأنظروا كيف تتعامل حكومتنا الرشيده مع قاتل قتل نفسا حرمها الله
    وكيف تتعامل مع مواطنا فقير خرج ليعبر عن رأيه بغض النظر
    عن ما أرتكب من مخالفات فما ذلك يدل الا على انه شعب أمي
    لا يستطيع التعبير بطريقة غيرها

    ولماذ لا تعمد الحكومه بأتخاذ الاجرائات اللازمه في مثل هذه المظاهرات
    كرش المتظاهرين بالمياه أو أستخدام العصيان الكهربائيه والدروع الوقائيه
    أو القنابل المسيله للدموع
    لاكنها فضلت ان تجعل من قتلتهم عبرتا لمن حولهم من المتظاهرين
    فهل تكون العبر على حساب أرواح الاخرين هنا التهمتهم نار الاسعار
    من خرجوا ليتظاهروا ويعبرون عن غظبهم

    لاكن هناك الكثير والكثير من الشعب الذين خافوا من نيران القوات
    المسلحه والامن لتلتهمهم حيل التجار حينما علموا ان المؤسسات
    وأصحاب المحال التجاريه أغلقت أبوابها رافضتا البيع تحسبا لفارق
    الاسعار والاغتنام بعد أرتفاعها معتذرين بنفاذ كل شيئ
    وأصبح المواطن لا يجد المواد الضروريه أيام الازمات وان وجدها
    فهي باهضة الثمن
    ويبقى المواطن بين نار الاسعار ... وحيل التجار
    ناشط تطوعي في حقوق الانسان الكاتب ماجد العثماني
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-29
  3. ماجد العثماني

    ماجد العثماني كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2007-07-11
    المشاركات:
    2,064
    الإعجاب :
    1
    شعب لا يعرف يوما الا نيران الاسعار تلتهب حتى تحرقه
    وما ان يتعافى من الحريق الا وتدركه نار ثانيه وثالثه ولا ندري
    ما هي جناية هذا الشعب حتى يعاقب بمثل هذه العقوبه
    أنها عقوبة قطع لقمة العيش وكتب الظنك على الاخرين ومحاربتهم
    في أدنى ما يمكنهم العيش به في حياتهم وما أن يخرج هذا الشعب
    الى الشارع وقد أصيب بمرض جنون الاسعار ويتظاهر بشيئ أو بأخر
    حتى تباشره نيران الحكومه الثقيله لترديه قتيلا

    فيا لها من من جريمه ويا لها من دكتاتوريه خرج هؤلاء الناس
    ليقولون لا للفساد لا للرشوه والوساطه لا لأستنزاف الميزانيه وأغراقها
    بالديون لا لتولية السفهاء على أموال الأمه والبلاد

    لاكن المتظاهرين لا يعرفون أن من سيستقبلهم رجل شرطه أمي
    لا يعرف معنى الانسانيه ولا يعظم حرمتها ولاكنه يعظم الأوامر التي
    تصله من القيادة العليا وينفذها على الفور ولو كانت هذه الاوامر
    بقتل أرواح الاخرين ولو كان من بينهم أطفال لم يتجاوزون سن
    الخامس عشر كما حدثت في المظاهرات السابقه في محفظتا صنعاء
    وتعز وغيرها من المحفضات أثناء الجرعه الخامسه التي
    زهقت أكثر من خمسين يمنيا وجرحت ما يقارب الاربع مائة جريح

    بينما هؤلاء الجنود لا يعلمون أن اعظم حرمة في الكون هي أراقة دم
    أمراء مسلم قال تعالى (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزائه جهنم خالدا
    فيها وغضب الله عليه وأعد له عذابا عظيما) صدق الله العظيم
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لهدم الكعبة حجرا حجرا أهون
    عند الله من أراقة دم أمراء مسلم ) صدق رسول الله

    ولأن هؤلاء الجنود لا يعلمون ان من يصدر لهم الاوامر اليوم سيتبراء
    منهم يوم القيامه وسوف يندمون أشد الندم قال تعال (يوم تقلب وجووههم
    في النار يقولون ياليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا* ربنا أنا أطعنا سادتنا
    وكبرائنا فأضلونا السبيلا* ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا)
    صدق الله العظيم

    وليعلم الجنود أنهم في حماية الشعب وليس في حماية النظام والقبيله
    وأنهم أولا وأخيرا من الشعب بالله عليكم ما ذنب هؤلاء المتظاهرين
    الذين قتلوا ولازالوا يقتلون بسبب أحتجاجهم على رفع الاسعار
    وهل أذا أخذ أحدهم حجرا وكسر به نافذه أو كسر به لوحة للأعلانات
    يقتل فورا مع العلم ان القاتل في بلادنا يصدر الحكم عليه بالاعدام
    أذا صدر بعد خمسة عشرة عاما
    فأنظروا كيف تتعامل حكومتنا الرشيده مع قاتل قتل نفسا حرمها الله
    وكيف تتعامل مع مواطنا فقير خرج ليعبر عن رأيه بغض النظر
    عن ما أرتكب من مخالفات فما ذلك يدل الا على انه شعب أمي
    لا يستطيع التعبير بطريقة غيرها

    ولماذ لا تعمد الحكومه بأتخاذ الاجرائات اللازمه في مثل هذه المظاهرات
    كرش المتظاهرين بالمياه أو أستخدام العصيان الكهربائيه والدروع الوقائيه
    أو القنابل المسيله للدموع
    لاكنها فضلت ان تجعل من قتلتهم عبرتا لمن حولهم من المتظاهرين
    فهل تكون العبر على حساب أرواح الاخرين هنا التهمتهم نار الاسعار
    من خرجوا ليتظاهروا ويعبرون عن غظبهم

    لاكن هناك الكثير والكثير من الشعب الذين خافوا من نيران القوات
    المسلحه والامن لتلتهمهم حيل التجار حينما علموا ان المؤسسات
    وأصحاب المحال التجاريه أغلقت أبوابها رافضتا البيع تحسبا لفارق
    الاسعار والاغتنام بعد أرتفاعها معتذرين بنفاذ كل شيئ
    وأصبح المواطن لا يجد المواد الضروريه أيام الازمات وان وجدها
    فهي باهضة الثمن
    ويبقى المواطن بين نار الاسعار ... وحيل التجار
    ناشط تطوعي في حقوق الانسان الكاتب ماجد العثماني
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-31
  5. ماجد العثماني

    ماجد العثماني كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2007-07-11
    المشاركات:
    2,064
    الإعجاب :
    1
    اليمن بين نار الاسعار : وحيل التجار
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-01
  7. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0
    موضوع جميل وكلام واقعي

    أستغرب من عدم وجود تعقيبات !
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-01
  9. خطاب الكوكباني

    خطاب الكوكباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    395
    الإعجاب :
    0
    موضوع هادف وجميل


    انا اظن ان السبب هو الشعب نفسه
    حيث انه ما يعجبه الى الصميل
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-01
  11. ماجد العثماني

    ماجد العثماني كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2007-07-11
    المشاركات:
    2,064
    الإعجاب :
    1
    أخي الكريم أولا أشكر لك مرورك ومشاركتك
    ثانيا لا تستغرب عدم وجود تعقيبات ما دام الكاتب هو ماجد العثماني
    من محافظة تعز ويدافع عن الوحده اليمنيه
    حتى ولو كان من المناظلين ضد الدكتاتوريه

    شكرا لمرورك ومشاركتك أخي الكريم مرة أخرى
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-01
  13. ماجد العثماني

    ماجد العثماني كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2007-07-11
    المشاركات:
    2,064
    الإعجاب :
    1
    أخي خطاب شكرا للمرور والمشاركه
    منور بمرورك دمت بخير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-08
  15. الضوءالشارد

    الضوءالشارد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-07-15
    المشاركات:
    2,885
    الإعجاب :
    0
    كل يوم اعرف عنك شئ جديد

    موضوع متميز

    لستُ محللا او كاتب أو كاهنا ولكنى ارى فيك همة رجل اتمنى ان يسطع نجمك قريبا باذن الله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-08
  17. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0
    مكررررررررررررررر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-08
  19. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0
    بالفعل أخي الشارد الأخ ماجد له عدة مقالات جديرة بالتأمل
    ولكن لا نرى تفاعلاً معها !!
    وهذا يدل على وعي ناقص لدى الكثير مع الأسف !!!!
    هناك مواضيع جادة ومهمة يعزف عنها الأعضاء

    وهناك مواضيع سخيفة لأعضاء أسخف من مواضيعهم .. ومع ذلك ترى آلاف القرآءات ومئات التعليقات !!
    تحية
     

مشاركة هذه الصفحة