وحده كنفدراليه افضل من الانفصال والملف مطروح للنقاش

الكاتب : اليافعي المالكي   المشاهدات : 2,651   الردود : 60    ‏2007-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-29
  1. اليافعي المالكي

    اليافعي المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-02
    المشاركات:
    216
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بعيدا عن المهاترات والتشدد والشتم ارجو ان يكون النقاش بهدوا وعقلانيه بدل من المهاترات
    عندما قامت الوحده في عام تسعين ميلادي عرضة افكار من القاده الشمالين انذاك ومنهم اللرئيس
    ان يكون في بدية الامر وحده فدراليه او كمفدراليه وكان الامر مطروح للنقاش ولكن قادة الجنوب او بعضهم اصروا على الوحده الاندماجيه والبعض الاخر سلم بالفكره بل واصر عليها وكان من هولا
    صلح منصر السييلي الله يرحمه والشرجبي واخرون والامر الى هذه اللحظه مطروح في حا لة ان الامور وصلت الى مازق او الى المواجهه حتى انه في عام 94 طرحت هذه الفكره مره اخرى
    ولكن من رفض الفكره هوا الاصلاح بقيادت الاحمر واصروا على المواجهه والان ايه الاخوه في الدين
    والوطن بدلا بالتلويح بالحرب التى لافائده منها سوا الدمار والجوع والتشريد فوق الى ما نحن فيه
    لماذا لايطرح هذا الملف من جديد بدل السعي ورا المواجهه ويكون الحوار سيد المواقف
    وتكون وحده فدرايه كل جزى يحكم نفسه بنفسه ويكون الوطن موحد تحت علم واحد ونتجنب ويلات الحروب ونحن في اليمن لا طائله لنا بالحروب فالهدف هوا بنا اليمن والرغي بشعبه الى مستوى معيشي افضل مما هوا فيه اليس هذا افضل من رفع رايات الحرب والثوره اطرحوا هذا الموضوع رسميا وفي جميع وسائل الاعلام المختلفه قد تجدون ضالتكم ايه العقلا وشكرا للجميع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-29
  3. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    أخاف عليك من سهام التهم الجاهزة ولعلمك هم شنوا حرب على وثيقة بسبب وجود بها بنود للمخاليف التي تعطي تحرر من مركزهم الشديد المركزية فمابلك حين يقرأوا مقترحك..​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-29
  5. محمود المسلمي

    محمود المسلمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    9,996
    الإعجاب :
    0


    بصراحه شديده كل شيء يجب أن يخضع للنقاش
    وأخشى ماأخشاه اذا ساتمر هذا الوضع أن يأتي علينا يوم نطلب فيه
    صيغة الفدراليه فلا نجدها ..... تحياتي,,.,,,,,,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-29
  7. محمود المسلمي

    محمود المسلمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    9,996
    الإعجاب :
    0


    بصراحه شديده كل شيء يجب أن يخضع للنقاش
    وأخشى ماأخشاه اذا ساتمر هذا الوضع أن يأتي علينا يوم نطلب فيه
    صيغة الفدراليه فلا نجدها ..... تحياتي,,.,,,,,,
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-29
  9. عثمان الزهر

    عثمان الزهر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-09-13
    المشاركات:
    10,292
    الإعجاب :
    1
    لا لا لا لا تنادي تتعب انتة لو تنادي .... انت في وادي ونا في غير وادي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-29
  11. عثمان الزهر

    عثمان الزهر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-09-13
    المشاركات:
    10,292
    الإعجاب :
    1
    لا لا لا لا تنادي تتعب انتة لو تنادي .... انت في وادي ونا في غير وادي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-29
  13. الطائر المتشرد

    الطائر المتشرد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    2,826
    الإعجاب :
    0
    شكراً على طرحك هذا الموضوع,

    رأيي كأحد أبناء المحافظات الجنوبية كالتالي:

    أولا يجب إسقاط هذه العصابة الفاسدة المخربة التي تحكم و بغير ذلك لن ينفع أي حل.

    ثانيا, الكنفدرالية برأي الشخصي لا تنفع الا مع الشعوب التي قطعت شوطا طويلا في مجال الديمقراطية مثل غرب أوروبا و شمال أمريكا.

    ثالثا, أيضا من الصعب جداً تطبيق الكنفدرالية بعد الوصول للأندماجية.

    رابعا, بعد إسقاط الرئيس و عصابته يجب تطبيق حكم فدرالي أو حكم محلي مثل الأمارات العربية المتحدة لجميع المحافظات اليمنية بدون تفريق بين شمال أو جنوب. و الله أعلم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-29
  15. الطائر المتشرد

    الطائر المتشرد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    2,826
    الإعجاب :
    0
    شكراً على طرحك هذا الموضوع,

    رأيي كأحد أبناء المحافظات الجنوبية كالتالي:

    أولا يجب إسقاط هذه العصابة الفاسدة المخربة التي تحكم و بغير ذلك لن ينفع أي حل.

    ثانيا, الكنفدرالية برأي الشخصي لا تنفع الا مع الشعوب التي قطعت شوطا طويلا في مجال الديمقراطية مثل غرب أوروبا و شمال أمريكا.

    ثالثا, أيضا من الصعب جداً تطبيق الكنفدرالية بعد الوصول للأندماجية.

    رابعا, بعد إسقاط الرئيس و عصابته يجب تطبيق حكم فدرالي أو حكم محلي مثل الأمارات العربية المتحدة لجميع المحافظات اليمنية بدون تفريق بين شمال أو جنوب. و الله أعلم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-29
  17. طائر المساء

    طائر المساء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    4,150
    الإعجاب :
    1
    موضوع في غاية الأهمية ....
    ونرجو من الإدارة التثبيت لأهميته ...
    برأيي أن مناقشة قضية الفيدرالية ليست خوفاً من الانفصال ... فتقسيم اليمن إلى إلى حضرموت وصعدة ومناطق اليمن السفلى التي هي بعيدة المنال .. أقرب للتحقيق من انفصال اليمن إلى شمال وجنوب لأسباب لا يتسع المجال لذكرها .....
    مسألة الفيدرالية والحكم الذاتي للأقاليم ليست وليدة الساعة ... فكما أخي الكريم أن الدعوات كانت مبكرة من قبل قيادة الشمال في وحدة كونفدرالية تراعى فيه الاختلافات بين البلدين .. ولكن الفكرة رفضت من قبل الحزب الاشتراكي آنذاك وتمت وحدة انصهارية بين الشطرين أدت في نهاية المطاف إلى حرب أكلت الأخضر واليابس ...
    ولازال المواطن يعاني من آثارها حتى الآن ...
    وأثناء الأزمة السياسية عادت الدعوة إلى الفيدرالية إلى الأضواء عندما فجر سالم صالح محمد دعوة الفيدرالية قبيل حرب صيف 94 وحينها اتهم بأنه رائد الانفصال والداعي الأول لتمزيق أوصال الوطن ..
    وغلبت على المعارضين العاطفة على العقل والمصلحة العليا للوطن .. وها هو يعود الانفصالي الأول لكنف من دعا منذ البداية لوحدة فيدرالية ...
    ولم تكن الإدارة الفيدرالية لأي بلد رديف لانفصاله .. بل بالعكس كانت هي ضمانة لتوحيد أجزاؤه خصوصاً في تلك البلاد التي تتسم بتنوع ثقافي أو تباينات اجتماعية أو تعدد ديني ..
    ولو أخذنا مثالاً للكثير من أقطار العالم لوجدنا أن الفيدرالية كانت الضمانة الحقيقية لتوحيد هذه الأقطار طوال قرون من الزمن ... ففي الولايات المتحدة الأمريكية .. كانت الحرب بين الشماليين والجنوبيين والذين كان هناك تفاوت ثقافي واقتصادي كبير .. إلا أن النظام الفيدرالي الذي عمل به بعد انتهاء الحرب هو الذي ضمن للأمريكيين بكافة أعراقهم وأديانهم أن يعملوا لأجل مصلحة الأمة الأمريكية ...
    وفي الهند التي تمثل أكثر التباينات الدينية, لم تحافظ على وحدتها منذ انفصال باكستان وبنغلاديش إلا باعتماد الإدارة الفيدرالية ...
    وهكذا بالنسبة لألمانيا والسودان وغيرها ...
    إن تخوف البعض من الفيدرالية غير مبرر .. فلم تكن الفيدرالية مقدمة للانفصال الكلي للولايات .. بل أنها تضمن تطبيق نظام اللامركزية الذي أثبت نجاحه في شتى دول العالم.
    وهو ضمانة لكل محافظة أن تأخذ حصتها من التنمية خصوصاً في ظل تجربة مركزية أثبتت فشلها في تنمية المحافظات البعيدة .. ولم تتوقف المركزية المفرطة عند التوزيع غير العادل للثروة .. بل أنها هي السبب الرئيسي للفساد والتشجيع على الفساد في وجود أجهزة رقابة مركزية غير فاعلة يتحكم في مفاصلها غالباً فاسدون ..
    أما في الفيدرالية .. فسيتولى كل أقليم إدارة موارده ومراقبة أوجه صرفها بما يضمن لأبناء الإقليم التمتع بالحياة الكريمة التي طالما نشدوها ...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-29
  19. طائر المساء

    طائر المساء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    4,150
    الإعجاب :
    1
    موضوع في غاية الأهمية ....
    ونرجو من الإدارة التثبيت لأهميته ...
    برأيي أن مناقشة قضية الفيدرالية ليست خوفاً من الانفصال ... فتقسيم اليمن إلى إلى حضرموت وصعدة ومناطق اليمن السفلى التي هي بعيدة المنال .. أقرب للتحقيق من انفصال اليمن إلى شمال وجنوب لأسباب لا يتسع المجال لذكرها .....
    مسألة الفيدرالية والحكم الذاتي للأقاليم ليست وليدة الساعة ... فكما أخي الكريم أن الدعوات كانت مبكرة من قبل قيادة الشمال في وحدة كونفدرالية تراعى فيه الاختلافات بين البلدين .. ولكن الفكرة رفضت من قبل الحزب الاشتراكي آنذاك وتمت وحدة انصهارية بين الشطرين أدت في نهاية المطاف إلى حرب أكلت الأخضر واليابس ...
    ولازال المواطن يعاني من آثارها حتى الآن ...
    وأثناء الأزمة السياسية عادت الدعوة إلى الفيدرالية إلى الأضواء عندما فجر سالم صالح محمد دعوة الفيدرالية قبيل حرب صيف 94 وحينها اتهم بأنه رائد الانفصال والداعي الأول لتمزيق أوصال الوطن ..
    وغلبت على المعارضين العاطفة على العقل والمصلحة العليا للوطن .. وها هو يعود الانفصالي الأول لكنف من دعا منذ البداية لوحدة فيدرالية ...
    ولم تكن الإدارة الفيدرالية لأي بلد رديف لانفصاله .. بل بالعكس كانت هي ضمانة لتوحيد أجزاؤه خصوصاً في تلك البلاد التي تتسم بتنوع ثقافي أو تباينات اجتماعية أو تعدد ديني ..
    ولو أخذنا مثالاً للكثير من أقطار العالم لوجدنا أن الفيدرالية كانت الضمانة الحقيقية لتوحيد هذه الأقطار طوال قرون من الزمن ... ففي الولايات المتحدة الأمريكية .. كانت الحرب بين الشماليين والجنوبيين والذين كان هناك تفاوت ثقافي واقتصادي كبير .. إلا أن النظام الفيدرالي الذي عمل به بعد انتهاء الحرب هو الذي ضمن للأمريكيين بكافة أعراقهم وأديانهم أن يعملوا لأجل مصلحة الأمة الأمريكية ...
    وفي الهند التي تمثل أكثر التباينات الدينية, لم تحافظ على وحدتها منذ انفصال باكستان وبنغلاديش إلا باعتماد الإدارة الفيدرالية ...
    وهكذا بالنسبة لألمانيا والسودان وغيرها ...
    إن تخوف البعض من الفيدرالية غير مبرر .. فلم تكن الفيدرالية مقدمة للانفصال الكلي للولايات .. بل أنها تضمن تطبيق نظام اللامركزية الذي أثبت نجاحه في شتى دول العالم.
    وهو ضمانة لكل محافظة أن تأخذ حصتها من التنمية خصوصاً في ظل تجربة مركزية أثبتت فشلها في تنمية المحافظات البعيدة .. ولم تتوقف المركزية المفرطة عند التوزيع غير العادل للثروة .. بل أنها هي السبب الرئيسي للفساد والتشجيع على الفساد في وجود أجهزة رقابة مركزية غير فاعلة يتحكم في مفاصلها غالباً فاسدون ..
    أما في الفيدرالية .. فسيتولى كل أقليم إدارة موارده ومراقبة أوجه صرفها بما يضمن لأبناء الإقليم التمتع بالحياة الكريمة التي طالما نشدوها ...
     

مشاركة هذه الصفحة