صور نقل معتقلي غوانتانامو‏

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 467   الردود : 1    ‏2002-11-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-10
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    البنتاغون تريد معرفة المسؤول عن نشر صور معتقلي غوانتانامو‏
    تحقق وزارة الدفاع الامريكية (بنتاغون) في صور ‏‏لمعتقلي قاعدة غوانتنامو نشرها موقع الكتروني خاص ببرنامج اذاعي امريكي شهير ‏‏اليوم بعد تلقيها بريديا من مجهول.‏‏ واظهر الموقع اربع صور لعدد من المعتقلين اثناء نقلهم الى كوبا في طائرة شحن ‏‏امريكية من طراز (سي 130) مقرنين بالاصفاد ومكممة افواههم وعلى رؤوسهم اغطية ‏‏سوداء ومستلقين على ارضية الطائرة.‏‏ والصور تظهر لاول مرة وبوضوح صرامة الاجراءات الامنية المتبعة على متن هذه ‏‏الطائرات حيث كانت جماعات الدفاع عن حقوق الانسان اعربت عن قلقها في مناسبات عدة ‏‏بشأن المعاملة التي يتلقاها المعتقلون.‏‏ من جهتهم ذكر مسؤولون امريكيون انه لم يكن من المفترض نشر الصور التي تم ‏‏التقاطها على متن الطائرة وانه من غير المعروف ما اذا كانت صورا تم اخذها ‏‏للاستخدام الرسمي او لاغراض شخصية من قبل أحد الجنود الا ان الوزارة اكتشفت ان ‏‏الجنود التقطوا صورا مع عضو حركة طالبان الامريكي جون واكر في اكثر من مناسبة وهو ‏‏مقيد بالاصفاد وتغطي عينيه عصابة كتبت عليها عبارة فاحشة.‏‏ وكانت وزارة الدفاع الامريكية قد فرضت قيودا صارمة على وسائل الاعلام ‏‏والصحافيين خصوصا فيما يتعلق بالتقاط صور من تم اسرهم في افغانستان العام الماضي ‏‏متذرعة بأن أية صور تظهر المعتقلين في اوضاع مهينة يعتبر "خرقا لمعاهدة جنيف". ‏





    صور تنشر لأول مرة عن الطريقة الحيوانية التي تم بها نقل إخواننا من أفغانستان إلى جوانتانامو

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-10
  3. الزعيم2002

    الزعيم2002 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    337
    الإعجاب :
    0
    الله اكبر
    كل هذا الخوف وكل هذا الرعب من الاسلام ! كل هذه القيود والاجراءات الامنية المشددة خوفاً من ناس مجردين من الاسلحة وحتى اللباس !
    ولكنهم محملين بسلاح خطير لا يملكونه اليهود والنصارى وهو سلاح الايمان بالله وحب الشهادة في سبيله
    اللهم فك اسرهم واعز دينك وانصر من جاهد في سبيلك
     

مشاركة هذه الصفحة