حصحص الحق: امين امزربة كان مطلوباً للعدالة "ارجو التثبيت"

الكاتب : مُطبل جديد   المشاهدات : 1,615   الردود : 20    ‏2007-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-29
  1. مُطبل جديد

    مُطبل جديد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-07-29
    المشاركات:
    764
    الإعجاب :
    0
    صحيفة الايام الموتورة الانفصالية الطائفية السريالية التكعيبية :D:D:Dما صدقت حدوث اطلاق نار روتيني وعادي جداً في عدن حيث تم ملاحقة شخص من قبل ملثمين في شوارع عدن من على سيارة رقم صنعاء واطلاق النار عليه من سيارة عندما كان يهم بدخول عمارة حتى ملأت الدنياً ضجيجاً عن الفوضى والارهاب والتفلت الامني و و و و كانها اول مرة تحصل ونشرت الخبر مطلع هذا الاسبوع كما يلي


    ولكن البارحة فقط حصحص الحق واعلن مصدر امني في محافظة عدن الوحدوية الشامخة المنعمة بالمنجزات اعلن المصدر الامني التابع لصهر ابن الرئيس قيران بأن الشخص الذي تم اطلاق النار عليه من قبل ملثمين مدنيين من على سيارة رقم صنعاء انما هو مطلوب امني ارهابي متطرف لم يتم القبض عليه بل تم اطلاق ثمان رصاصات عليه في وسط الشارع ويرقد حالياً في المستشفى فكفوا عن ضلالاتكم ايها النفصاليين وانعموا معنا بالوحدة والمنجزات اليوم قبل بكرة

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-29
  3. مُطبل جديد

    مُطبل جديد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-07-29
    المشاركات:
    764
    الإعجاب :
    0
    امزربة: قضية ولدنا كانت جنائية وليست إرهابية

    عدن «الأيام» خاص:

    أكد لـ «الأيام» أمس الأخ أحمد امزربة أن تعقيب أمن عدن الوارد في عدد يوم أمس بعيد كل البعد عن المصداقية وقال:«لو كان ولدنا مطلوباً أمنياً فلماذا أفراد الأمن يتلثمون ويخفون وجوههم؟ ثم إن القضية التي تحدثوا عنها هي قضية جنائية وليست إرهابية اتهم فيها ولدنا قبل أربعة أعوام وقد حلت بيننا وبين الأطراف المعنية الذين تنازلوا بطريقة أخوية».

    وأضاف: «نحن نستغرب أن تتصرف الأجهزة الأمنية بهذه الطريقة التي يريدون بها تخويفنا والضغط علينا حتى لا نطالب بحقنا من الجناة الذين تتستر عليهم الأجهزة الأمنية وإننا نقول لهم إننا سنصعد اعتصاماتنا حتى ينال الجناة عقابهم ويقدموا للعدالة، ونحمل الأجهزة الأمنية المسؤولية كاملة في ما حصل وسيحصل لولدنا داخل أو خارج المستشفى».

    واعتبر امزربة تأخر رد أمن عدن «دليلا واضحا وفاضحا على عدم مصداقيته»». وقال: «لقد تعودنا من السلطات كيل التهم على من تعتدي عليهم الأجهزة الأمنية بأنهم انفصاليون أو إرهابيون، وما الاعتداء على ابننا إلا واحد من الاعتداءات الممارسة في حق أبناء الجنوب، والذي سبقه كذلك الاعتداء على المحامي محمد محمود ناصر وأولاده».

    وأضاف امزربة: «إننا نوجه سؤالاً لهم حول الطريقة التي اعتدي بها على ولدنا إن كانت قانونية فهل القانون اختطاف وقتل واعتداء وضرب لجريح بأعقاب البنادق؟ ونقول إن ولدنا يعمل منذ عام في محل الكهربائيات والبناء ومن السابعة صباحا حتى العاشرة مساء.. فلماذا لم يتم القبض عليه مسبقا؟ لماذا الآن هل هو تزامن مع الاعتداءات على أبناء محافظة عدن؟».

    وأشار امزربة إلى حصوله على معلومات من قيادي في الأمن السياسي تحفظ عن ذكر اسمه أكد له «أن هناك خطأ في الشخص المطلوب القبض عليه، وأنهم يبحثون حالياً كيفية معالجة الخطأ» وفق ما أطلعه عليه المصدر القيادي الأمني.

    وكان امزربة قد حضر إلى «الأيام» برفقة الشيخ صالح ناصر، شيخ بني أسد وعدد من أقارب المصاب وبمعيتهم ملف سلموه لـ«الأيام» يحوي كافة تفاصيل القضية الجنائية التي ارتكبها ابنهم أمين قبل أربعة أعوام، والتنازلات من ذوي المجني عليه في حادث إحراق استيريو مترو بعدن في 2004/1/30م الذي أدى إلى وفاة توفيق أحمد عبدالكريم مانا، وبينها إقرار من أحمد عبدالكريم مانا نيابة عن موكليه الورثة بقبول التنازل مقابل مبلغ الدية والتعويض وهو ثمانية ملايين ريال يمني وتم توقيع الوثيقة مع أديب عبدالله النخعي وعبدالرحمن حيدرة وفضل امعولة وأمين أحمد عبدالله امزربة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-29
  5. مُطبل جديد

    مُطبل جديد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-07-29
    المشاركات:
    764
    الإعجاب :
    0
    وما زال التثبيت مرجواً للاهمية القصوى


    وللمنجزات

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-29
  7. فتحي بن لزرق

    فتحي بن لزرق كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0

    والله انكم اكبر كذابين

    امين امزربة احد اقاربي وهو شخص ملتزم دينياً وكل الناس تعرف هذا يا استاذ انت والحقيقة قضية احراق الاستديو ميترو اللي بعدن تم احراقة بجهود منة ومن الشباب في عدن لان هذا الاستديو يبيع نهاراً جهارأً افلام الخلاعة اي الافلام الاباحية وقاموا بذلك كخطوة منهم وتجرؤ بعد ان صمت الكثير عن ذلك خصوصا بعد اراد النظام تحويل عدن الى منطقة اباحية كبيرة

    وقضية الاستريو تم حلها قبل اكثر من سنة والولد الى اليوم يعيش بعدن فلماذا تذكروا هذة القضية اليوم

    السر الخفي في هذة القضية هو التقارب بين ابو امين وناصر النوبة وجماعة المتقاعدين والحقيقة ان السلطة ارادت ان تبتز ابو امين من خلال القاء القبض على ابنة وابتزازة في قضية قد تم حلها وهي جنائية في المقام الاول

    قاتلكم الله ايها الافاكون
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-29
  9. صوت القهر

    صوت القهر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-26
    المشاركات:
    2,979
    الإعجاب :
    0
    قانوني يؤكد براءة الشاب أمزربة من تهم الأمن ويتهم السلطات بممارسة أعمال ''عصابة'
    التاريخ: الثلاثاء 28 أغسطس 2007
    الموضوع: أخبار


    أمعين – عدن – لندن " عدن برس " خاص : 28 – 8 – 2007
    سخرت مصادر قانونية في محافظة أبين من التصريحات التي أصدرها " المصدر الأمني " في عدن أمس والذي أشار فيه الى " أنهم تمكنوا خلال مطلع الأسبوع الجاري من ضبط احد أعضاء تنظيم القاعدة والمطلوب في قضايا إرهابية تمس أمن اليمن واقتصاده الوطني " ، في إشارة الى الشاب أمين أمزربة الذي لا يزال وضعه الصحي حرجا للغاية في مستشفى باصهيب بعدن ، وذكرت المصادر لـ " عدن برس " أن المصدر الأمني كشف أذن هوية البلاطجة المعتدين على الشاب أمين ، موضحا "إذا كانت السلطات تبحث عنه كم تدعي فلماذا طاردته بسيارة مدنية وأشخاص ملثمين " .
    وكان أمن عدن قد أشار إلى مشاركة المطلوب/ أمين امزربه مع متطرفين آخرين بإحراق محل تسجيلات ( يمترو) كريتر ونتج عن ذلك وفاة عامل مسن يعمل فيه متأثراً بجروحه. غير أن المصادر القانونية في أبين أكدت " أن أمزربه الذي غرر به مثل الكثير من أبناء الجنوب قد جرت محاكمته على خلفية تلك القضية التي أشار اليها المصدر الأمني ، وأن الشاب قد دفع الدية المطلوبة منه بعد التحكيم الذي صدر بشأنها والقضية أصبحت مغلقة رسميا وقانونيا " واتهمت المصادر من وصفتهم بـ" بلاطجة " صنعاء في محافظات الجنوب يسعون دائما الى تغطية أخطاءهم بكوارث أصبحت اليوم هي المحرك الأساسي للرفض الشعبي الجنوبي للوحدة تقوم على البلطجة وقانون القوة وليس عبر قوة القانون .
    وأوضحت المصادر القانونية أن رد قبائل دثينة التي ينتمي إليها الشاب أمين بقطع الطرقات جاء كرد فعل على ممارسات أجهزة الأمن التي قامت بعمل بلطجي ضد احد أبناءها لا يشرعه أي قانون ، موضحة أن الإعلان الذي ذكره المصدر الأمني في عدن أثر سلبا على الوساطة التي كان يقوم بها نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي مع أسرة المصاب للوصول إلى تسوية لتخفيف الكارثة التي ارتكبها أمن عدن ضد الشاب أمين.
    وكانت صحيفة " الايام " العنية قد ذكرت في عددها الصادر اليوم بانه قد عقد في التاسعة من صباح أمس الاثنين 27 أغسطس بمدينة العين في مديرية لودر بأبين لقاء ما سمي بـ (ملتقى قبائل المنطقة الوسطى) الذي جاء تواصلا لدعوة قبائل دثينة في بيانها الصادر يوم السبت الماضي 25 أغسطس على خلفية الاعتداء بإطلاق النار من قبل ثلاثة ملثمين بمدينة خورمكسر على الشاب أمين أحمد عبدالله امزربة الذي لا يزال يرقد للعلاج بمستشفى باصهيب العسكري بعدن بعد تعرضه لوابل من الرصاص حينها.


    وفي الملتقى ألقيت كلمة أسرة المجني عليه قرأها والده أحمد عبدالله امزربة وكلمة عن شباب دثينه ألقاها الأخ محمد صالح أحمد السعيدي وقصيدتان شعريتان للشاعرين سند قنان ومصطفى الكازمي.


    وقد طالب المجتمعون في ملتقى المنطقة الوسطى أمس بمدينة العين جهات الاختصاص بالكشف عن هوية الجناة والقبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة وعلاج ولدهم أمين امزربة في الخارج وعلى وجه السرعة جراء إصاباته الخطيرة التي تتطلب سفره للعلاج في الخارج مؤكدين استمرارهم في لقاءاتهم واعتصامهم وتصعيدها في حال عدم الاستجابة لمطالبهم من قبل الدولة.


    وحذر الملتقى «من يقومون بمثل هذه الأعمال الهمجية بعدم تكرار مثل التصرفات العنجهية والسلوكات المشينة والآثمة التي تستهدف أبناء هذه المنطقة وغيرها من مناطق الجنوب كون ذلك سيؤدي إلى ما لا تحمد عقباه».


    وفي الملتقى ألقى الأخ أحمد عبدالله امزربة والد المجني عليه أمين كلمة قال فيها: «رغم ما أصابني من الجريمة البشعة والهجمية التي ارتكبت في حق ابني وسحله في الشارع على مرأى جمع من الناس لم يصحوا من هول الصدمة التي لم يروا مثلها حتى في أفلام هوليود على أيدي خفافيش الظلام التي لم يكشف النقاب عنهم حتى الآن، إلا أنني أشعر في هذه اللحظة وأنا بينكم يا قبائل العزة والشموخ أنني بكم شامخ شموخ جبال الكور وصلب صلابة صخورها يا من كنتم وستظلون الرقم الصعب الذي لا تستطيع خفافش الظلام تجاوزه يا من لا يوجد في قاموسكم جور ولا ظلم تمارسونه على غيركم أو ترضون أن يمارس عليكم».


    «إن موقفكم الشجاع من ابنكم أمين امزربة مصدر فخر واعتزاز لنا أيها الأبطال وسنواصل التعبير عن مطالبنا وحقوقنا وفق ما يكلفه الدستور والقانون وسوف نصعده حتى يتم الكشف عن هوية الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاء ما ارتكبوه من ذنب».


    وأفاد الوالد العميد ركن متقاعد صالح القاضي سالم بتصريح لـ «الأيام» قال فيه: «فرصة جميلة ونحن اليوم في ملتقانا التضامني ملتقى قبائل المنطقة الوسطى أن نشكر صحيفة «الأيام» التي تعتبر بمثابة (فطور) نتناوله صباح كل يوم لحضورها لتغطية اللقاء ونشكر كل من ساهم في إنجاح هذ الملتقى القبلي الذي لم يكن خاصا بقبائل بين أسد وحدهم بل بكل قبائل المنطقة الوسطى بشكل عام.






    إن مثل هذا الحضور دين علينا ويشرفنا أيضا ويكفينا ما قدمه الأخ أحمد عبدالله امزربة في كلمته الواضحة الصادقة الخالية من أي شوائب وما يهمنا جميعا في هذا الملتقى ثلاث نقاط هي: مطالبة الأخوين علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية وعبدربه منصور هادي، نائب رئيس الجمهورية التوجيه بعلاج ابننا المجني عليه أمين امزربة في الخارج على وجه السرعة ومتابعة الجناة وتقديمهم إلى العدالة ورفع المظاهر المسلحة من المستشفى العسكري باصهيب التي لا داعي لوجودها بهذا الحجم إطلاقا والله الموفق».


    ومن ناحية أخرى تواصل عبر الهاتف الأخ أحمد عمر امعبد العبادي الشخصية الاجتماعية النقابية المعروفة وأحد أعيان قبيلة المراقشة القاطنين في أرض آل ديان في مكالمة هاتفية تلقاها والد المجني عليه أحمد عبدالله امزربة في الملتقى أعرب فيها عن تضامنهم إلى جانب إخوانهم قبائل دثينة وإدانتهم للعمل الإجرامي الهمجي بحق ولدهم الذي قامت به عناصر خارجة عن القانون مشيرا إلى الترابط والعلاقات بينهم «ليس بغريب بل هو أزلي فعلا».












    أتى هذا المقال من جميع الحقوق محفوظة لـ "عدن برس "
    http://www.adenpress.com

    عنوان الرابط لهذا المقال هو:
    http://www.adenpress.com/modules.php?name=News&file=article&sid=765
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-29
  11. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    لكن قلي ليش راحوا يقبضوا عليه وهم ملثمين وبعد أربع سنيين من وقوع الجريمة الذي يقولن عنها؟؟!!:D
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-29
  13. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    امزربة: قضية ولدنا كانت جنائية وليست إرهابية
    عدن «الأيام» خاص:
    أكد لـ «الأيام» أمس الأخ أحمد امزربة أن تعقيب أمن عدن الوارد في عدد يوم أمس بعيد كل البعد عن المصداقية وقال:«لو كان ولدنا مطلوباً أمنياً فلماذا أفراد الأمن يتلثمون ويخفون وجوههم؟ ثم إن القضية التي تحدثوا عنها هي قضية جنائية وليست إرهابية اتهم فيها ولدنا قبل أربعة أعوام وقد حلت بيننا وبين الأطراف المعنية الذين تنازلوا بطريقة أخوية».

    وأضاف: «نحن نستغرب أن تتصرف الأجهزة الأمنية بهذه الطريقة التي يريدون بها تخويفنا والضغط علينا حتى لا نطالب بحقنا من الجناة الذين تتستر عليهم الأجهزة الأمنية وإننا نقول لهم إننا سنصعد اعتصاماتنا حتى ينال الجناة عقابهم ويقدموا للعدالة، ونحمل الأجهزة الأمنية المسؤولية كاملة في ما حصل وسيحصل لولدنا داخل أو خارج المستشفى».

    واعتبر امزربة تأخر رد أمن عدن «دليلا واضحا وفاضحا على عدم مصداقيته»». وقال: «لقد تعودنا من السلطات كيل التهم على من تعتدي عليهم الأجهزة الأمنية بأنهم انفصاليون أو إرهابيون، وما الاعتداء على ابننا إلا واحد من الاعتداءات الممارسة في حق أبناء الجنوب، والذي سبقه كذلك الاعتداء على المحامي محمد محمود ناصر وأولاده».

    وأضاف امزربة: «إننا نوجه سؤالاً لهم حول الطريقة التي اعتدي بها على ولدنا إن كانت قانونية فهل القانون اختطاف وقتل واعتداء وضرب لجريح بأعقاب البنادق؟ ونقول إن ولدنا يعمل منذ عام في محل الكهربائيات والبناء ومن السابعة صباحا حتى العاشرة مساء.. فلماذا لم يتم القبض عليه مسبقا؟ لماذا الآن هل هو تزامن مع الاعتداءات على أبناء محافظة عدن؟».

    وأشار امزربة إلى حصوله على معلومات من قيادي في الأمن السياسي تحفظ عن ذكر اسمه أكد له «أن هناك خطأ في الشخص المطلوب القبض عليه، وأنهم يبحثون حالياً كيفية معالجة الخطأ» وفق ما أطلعه عليه المصدر القيادي الأمني.

    وكان امزربة قد حضر إلى «الأيام» برفقة الشيخ صالح ناصر، شيخ بني أسد وعدد من أقارب المصاب وبمعيتهم ملف سلموه لـ«الأيام» يحوي كافة تفاصيل القضية الجنائية التي ارتكبها ابنهم أمين قبل أربعة أعوام، والتنازلات من ذوي المجني عليه في حادث إحراق استيريو مترو بعدن في 2004/1/30م الذي أدى إلى وفاة توفيق أحمد عبدالكريم مانا، وبينها إقرار من أحمد عبدالكريم مانا نيابة عن موكليه الورثة بقبول التنازل مقابل مبلغ الدية والتعويض وهو ثمانية ملايين ريال يمني وتم توقيع الوثيقة مع أديب عبدالله النخعي وعبدالرحمن حيدرة وفضل امعولة وأمين أحمد عبدالله
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-29
  15. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    حتى ولو هو صاحب سوابق لماذا تم التصرف معاه بهذه الطريقه

    عموما طبل لك طبل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-29
  17. عثمان الزهر

    عثمان الزهر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-09-13
    المشاركات:
    10,292
    الإعجاب :
    1
    لكن البارحة فقط حصحص الحق واعلن مصدر امني في محافظة عدن الوحدوية الشامخة المنعمة بالمنجزات اعلن المصدر الامني التابع لصهر ابن الرئيس قيران بأن الشخص الذي تم اطلاق النار عليه من قبل ملثمين مدنيين من على سيارة رقم صنعاء انما هو مطلوب امني ارهابي متطرف لم يتم القبض عليه بل تم اطلاق ثمان رصاصات عليه في وسط الشارع ويرقد حالياً في المستشفى فكفوا عن ضلالاتكم ايها النفصاليين وانعموا معنا بالوحدة والمنجزات اليوم قبل بكرة.



    عذر اقبح من ذنب
    انها البلطجة الامنية مع سبق الاصرار

    يمن جديد مستقبل افضل لعشيرة الشاويش واقاربة الفاسدين اللصوص
    وقالوا وحدة ......... !!!
    يعيش الجنوب ... والوحدة الى جحيم الشاويش وعصابتة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-29
  19. عثمان الزهر

    عثمان الزهر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-09-13
    المشاركات:
    10,292
    الإعجاب :
    1
    عذر اقبح من ذنب
    انها البلطجة الامنية مع سبق الاصرار

    يمن جديد مستقبل افضل لعشيرة الشاويش واقاربة الفاسدين اللصوص
    وقالوا وحدة ......... !!!
    يعيش الجنوب ... والوحدة الى جحيم الشاويش وعصابتة
     

مشاركة هذه الصفحة