مُصالـ ح ـة

الكاتب : مجهول الهوية   المشاهدات : 1,333   الردود : 30    ‏2007-08-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-28
  1. مجهول الهوية

    مجهول الهوية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-08
    المشاركات:
    2,453
    الإعجاب :
    0

    مُصالـ ح ـة


    في ليلةٍ شديدة الظلمة قارسة البرودة، كنت هناك وحيداً ، مَلني التفكير ومَللته ، كل شيءٍ حولي لم يعد يطيقني غير صديق ٍ حميم كان يرمقني بصمت غير أني لم اعره إهتمام فهكذا هو حال الدنيا من نعرهم اهتمام لا يلتفتون إلينا ومن يحملون لنا الود والاحترام لا نلتفت اليهم "سبحان الله كم هي التناقضات في هذه الدنيا"

    مرت الايام وكل ليلة تزداد حدة تلكم الاصوات من حولي، كل شيء كان يصرخ في تلكم الغرفة المظلمة عدا ذلك الصديق.

    كلما نظرت إليه أجده يبتسم لي بينما انا عابس في وجهه ، كنت اشعر انه يناديني بصمت غير أن صراخ الاشياء من حولي أصمت أُذني، كان ساكناً سكون الليل راسخاً رسوخ الجبال أو هكذا كنت أراه.

    لا أعرف لماذا جفيته بعد عشرة عمر طويل ولماذا ابعدته بعد ان كان أقرب المقربين ، لا أقيم الا وهو معي ولا أخرج الا بصحبته.

    قررت أن أستعيد شريط الذكريات"لحظات لمحاسبة الذات" أستعرض فيه تلكم العشرة الطويله علني أجد للجفاء سبباً، إن هي إلا لحظات حتى دب الحنين اليه في اوصالي وعاد يتربع عرش قلبي ، حينها فقط عاد إلي صوابي وعرفت كم كنت مخطئاً وكم أجحفت في حقه.

    كان من الوفاء حيث لم يحمل حقداً ولا غلاً فيا ليت كل من أخطئنا بحقهم أو جفيناهم يتعلمون منه التسامح والعفوا.

    كان كمالك الحزين الذي يُحكى انه يعزف أعذب الحانه وهو ينزف فكذلك كان صديقي.
    ها هما الشوق والحنين يدفعاني لمصالحة هذا الصديق الألق، نعم فها أنا ذا أنهض من على السرير لأِخطو خطوتين نحوه، وهو ينظر الي بصمت أكبر تعبيراً من الكلام ذاته، مددت يدي لمصافحته ومن ثم ضممته الى صدري لأُِقربه من قلبي الذي هو منزله الدائم.

    ظل صامتاً وبدأ ينزف ليسجل أروع الحروف ويعزف أعذب الالحان.

    فيا ترى هل منكم من عرف من هو هذا الصديق؟



    أخوكم مجهول الهوية

    08/27/2007​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-28
  3. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    اجرة البيت



    الجوكر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-28
  5. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    مجهول الهوية

    كلماتك جعلتني ابحر معها لكي ابحث عن هذا الصديق
    و الذي اعتقد انه من وجهة نظري الشخصية
    الكتــــــــــــاب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-28
  7. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0
    .

    أهو القرآن الكريم ؟

    .​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-29
  9. ساخر سبيل

    ساخر سبيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-05
    المشاركات:
    9,450
    الإعجاب :
    7
    مباركٌ لك مصالحتك وقلمك

    أظن هذا:)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-29
  11. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    القلم ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-29
  13. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    اجمل صديق في الحياة الكتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-29
  15. مجهول الهوية

    مجهول الهوية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-08
    المشاركات:
    2,453
    الإعجاب :
    0
    أخي الحبيب الجوكر

    سرني مرورك ومصافحتك الاولى غير ان اجرة البيت على النقيض تماما مع اني معفي منها اي ساكن بالمجان :D

    محبتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-29
  17. مجهول الهوية

    مجهول الهوية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-08
    المشاركات:
    2,453
    الإعجاب :
    0
    اخي الحبيب وصديقي العزيز عمر الجرموزي

    لقد ابحر بك تفكيرك الى الاتجاه الصحيح غير انك لو سئلت الكتاب من الذي خط صفحاته لاخبرك انه صديقي الذي تحدثت عنه.

    اسعدني مرورك الألق , فتقبل خالص شكري واحترامي وتقديري.

    محبتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-29
  19. مجهول الهوية

    مجهول الهوية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-08
    المشاركات:
    2,453
    الإعجاب :
    0
    أختي الفاضله روح أسير

    القرآن اعظم من أن توصفه كلماتي و أجل من ان يحتويه تعبيري فهو يعلى ولا يعلى عليه, فأنى لي أن اهجره أو أجفيه.

    لم يعد لي بعد الله غيره يُئنسني بوحدتي ويقوي عزيمتي ويزيل وحشت قلبي , فهو شفاء لما في الصدور .

    أشكرك اختي الفاضله لتواجدك الدائم الذي اتشرف به دائماً

    وفقكم الله لما يحب ويرضى
     

مشاركة هذه الصفحة