العقاب بالضرب وسيلة غير ناجحة لتربية الأبناء

الكاتب : هشام الكامل   المشاهدات : 479   الردود : 3    ‏2007-08-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-28
  1. هشام الكامل

    هشام الكامل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    545
    الإعجاب :
    0
    الضرب .. الصفع .. الرقع .. الجلد ... إعطاء علقة ساخنة .. سمة بأي اسم شئت ، ولكنه في الحقيقة لا يعنى سوى شئ واحد ، وهو أن الآباء ما زالوا في حاجة إلى تعلم الكثير بعد أن فقدوا السيطرة على أنفسهم .

    يخطىء الطفل فينهال عليه أبوه وأمه ضربا ، فيهرب إلى سريره وينام بحسرته ، وما تلبث الأحلام المزعجة أن تداهمه فيستيقظ فزعا .. هذا مشهد يتكرر في كثير من بيوتنا ...

    وأكثر العائلات تتبع مبدأ العقاب بالضرب لتربية الطفل . رغم أن بعض الأبحاث العلمية أثبتت أن هذه الوسيلة عديمة الجدوى ، ولا ينتج عنها سوى اضطرا بات نفسية وجسدية وعقلية قد تصيب الأطفال ، فتحد من نشاطهم وقدراتهم وحيويتهم ، وقد تؤثر على درجة ذكائهم ، بل إن بعضها قد يترك آثاره الدائمة على أجساد أولادنا من عاهات وغيرها . إضافة إلى أن استخدام العقوبات المتكررة للطفل خاصة في بداية التعلم أي في مرحلة الروضة أو بداية المرحلة الابتدائية قد يؤدي إلى حدوث صعوبات في العلم لدى الطفل ، كما أن مبدأ العقوبة الشديدة قد يصنع عند الأبناء شعورا بالنقمة وحب الثأر من المعاقب ولو كان ولده .. ولقد لفت " ابن خلدون " النظر في مقدمتة إلى مساوىء استعمال الشدة في التربية ، فقال : " من كان مرباه بالعسف والقهر من المتعلمين أو المماليك أو الخدم ، سطا به إلى القهر ، وضيق على النفس في ابنساطها ، وذهب بنشاطها ، ودعا إلى الكسل ، وحمل على الكذب والخبث خوفا من انبساط الأيدي بالقهر عليه ، علمه المكر والخديعة لذلك ، وصارت له هذه عادة وخلقا وفسدت لديه معاني الإنسانية " إن استمرارنا في ضرب أبنائنا يجعلهم يعتقدون بعد فترة أن الضرب هو أحد وسائل التفاهم بين البشر ، لأنه ليس معقولا أن يكون كل هذا الضرب من قبل الآباء الذين يدعون أنهم يحبونهم عقابا ، لابد أن الضرب هو أحد اللغات المعتمدة بين بني البشر للتفاهم فيبدءون في التفاهم مع بعضهن البعض بالضرب ، ثم مع أقرانهم ثم مع آبائهم ، ثم يتحول العنف إلى سمة من سمات حياتهم ، فنحن الذين زرعناه وساعدنا على نموه . إننا ننسي أننا نحن المربون المسئولون عن تربية أبنائنا ، لذا لا يصح أن نشكو بحيث تبدو تصرفاتنا وكأنها رد فعل لتصرفاتهم .. من الكبير ؟ ! من المسئول ؟ ! من المطلوب منه التحكم في تصرفاته . هل الأطفال الصغار أم الكبار ؟ ! إننا يجب أن نفهم أطفالنا حتى نستطيع التعامل معهم ، فاستخدام الشدة في التربية إذا وسيلة غير ناجحة في التربية ، ولا يمكن أن تعالج أخطاء الأبناء ، وقد برهنت هذه الوسيلة على فشلها الذريع في معالجة المشاكل الناشئة ، لأنها ليست الأسلوب العقلاني الإنساني الذي يمكنه أن يضع حدا نهائيا لأكثر سلبيات الأولاد . وأمام فشل هذه الوسيلة علينا أن نبحث عن الطرق التربوية الناجحة التي يمكنها أن تضع حداً لكل ما يرتكبه الأولاد من أخطاء وسلبيات . لذا يجب على الآباء والأمهات أن يقللوا من العقاب ما استطاعوا لذلك سبيلا ، لأن العقاب ليس هو وسيلتنا ليتعلم أبناؤنا ما نريد ، ولنصبر على ذلك كله ، لأن التربية عملية صعبة طويلة مستمرة ، ولأن تغيير وتعديل السلوك يحتاج إلى شهور مع الإصرار على هذا التغيير والتعديل . ورحم الله من قال " لا أستعمل سوطي ما دام ينفعني صوتي ، ولا أستعمل صوتي ما دام ينفعني صمتي .

    منقوووووول



    www.3yemen.tk
    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-29
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    نجد الأم هذه الأيام وتحت الضغوط النفسية والعصبية تصب جام غضبها على ذلك الطفل المسكين وتنهال عليه ضرباً ظننا منها أن بهذه الصورة المؤلمة تستطيع تعديل سلوك الطفل وتقويم تصرفاته ومن حيث لا تدري هي تؤذي طفلها الصغير وتُضعف من تقديره لذاته وتنشىء رجل بشخصية مهزورة ..
    من يحب ابنه / ـته لا يستخدم الضرب وسيلة للتربية بل يقدم لهما الحب والنصائح والتقرب إليهما لخلق شخصية متوازنة يصبح باستطاعتهم مواجهة العالم الحقيقي بثقة ..











    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-04
  5. Bero

    Bero الجهاز الإداري

    التسجيل :
    ‏2005-06-14
    المشاركات:
    13,426
    الإعجاب :
    101
    موضوع جميل وهادف...والصبر والتفاهم بين الابناء هما الانسب لتربيه صالحة ومبنيه على الاحترام والحب...وهذا يولد تقارب بين الاباء والابناء....تحياتي


    Bero
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-04
  7. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0
    قد يكون الضرب آخر خيار،

    وليستخدم الوالدان شتى وسائل الترغيب والترهيب حتى يستقيم الطفل

    مالم فالعصا.

    وقد قال صلى الله عليه وآله وسلم (علموهم لسبع وأضربوهم لعشر).

    ما يدل على أن خيار الضرب موجود ولكن عند تصعد الأمور

    مودتي
    :)
     

مشاركة هذه الصفحة