المظاهرات والاعتصامات الشعبية تتواصل بس اليوم من امام مقر حكومة المؤتمر

الكاتب : ابن الحالمة   المشاهدات : 323   الردود : 0    ‏2007-08-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-28
  1. ابن الحالمة

    ابن الحالمة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-06
    المشاركات:
    112
    الإعجاب :
    0
    الظاهر انه الانتفاضة الشعبيه قد بدات وبدا الشعب يعي ويعرف ماذا يجب ان يفعل لانتزاع حقوقه فالمظاهرات والاعتصامات تتواصل بس اليوم من امام مقر حكومة المؤتمر


    المعارضة تهتف ضد الغلاء والفساد وتحيي بن غانم وبن شملان والخيواني وتتضامن مع المتقاعدين
    28/08/2007
    رشاد الشرعبي, نيوزيمن:



    فيما أستبق المؤتمر الشعبي جماهير المشترك إلى ساحة الحرية منذ الصباح الباكر, أكتظ الشارع المؤدي إلى رئاسة مجلس الوزراء بالآلاف من أنصار المشترك الذين كانوا يحملون أقراص الرغيف وملفات المتقاعدين وأدوات البناء تعبيراً عن مطالبهم.
    ومع تواجد أمني مكثف هتف المعتصمون ضد الغلاء والفساد وإنتهاك الحريات والمصير السيء الذي يجمعهم ومنتسبي الجيش والأمن جراء السياسات الحكومية التي أعتبروها فاشلة, في حين ظلت أصوات مكبرات الصوت تحاول المنبعثة من ساحة الحرية الواقعة أمام مجلس الوزراء تردد الأغاني الوطنية لفنان اليمن الكبير أيوب طارش عبسي وترفع أعلام المؤتمر الشعبي وتهتف ضد حمل السلاح مع معتصمون يقدرون بالمئات.
    وأختتم المشترك إعتصامه بكلمة للناطق الرسمي (محمد يحيي الصبري) الذي أعتبر الجيش والأمن هما "درعا الأمن والآمان اللذان نلجأ إليهما جميعا", مشيراً إلى أن إعتصامات ومهرجانات المشتركة الممتدة إلى محافظات الجمهورية كلها "يوجه رسالة لمن يريد أن يفهم أو من لايريد أن يفهم أنه يفتح مساحة حرية أوسع في اليمن من شرقه إلى غربه".
    وفي الوقت الذي حيا فيه المعتصمين الصحفيين الذين أعلنوا الساحة التي سبق اليها المؤتمر بساحة الحرية ووجهوا تحيتهم الخاصة للصحفي عبداللكريم الخيواني بطلب من الصبري, طلب منهم الأخير قراءة الفاتحة على روح فقيد اليمن الراجل الدكتور فرج بن غانم الذي "جسد معنى رجل الدولة ومثال النزاهة والكفاءة", وكانت التحية الثالثة قبل ان يوجهوا تحيتهم لمنتسبي الجيش والأمن إلى "فيصل بن شملان الذي قدم صورة حضارية عن اليمن للعالم من خلال الانتخابات الرئاسية".
    وقال الصبري أن المشترك اتخذ قراره بإعلان برنامجه للإصلاح السياسي والوطني الشامل لما يتحمله من مسئولية وطنية, والإعتصامات والمهرجانات التي تنفذ في مختلف المحافظات هي إمتداد للبرنامج, مضيفاً "المشترك سيخاطب الجماهير ولن يخاطب غيرها بعد الآن".
    وأشار إلى أن مايقوم به المشترك ليس تآمراً ضد الوطن والشعب وإنما ينفذ برنامجه الجماهيري رغبةً منه أن يختار الشعب الاعتصامات والوسائل السلمية بدلاً عما تقوم به الحكومة التي تدفع الناس لأن يطالبوا بحقوقهم بطرق غير سلمية وغير مشروعة, وأضاف "المشترك يريد النضال السلمي وأن تعيدوا لليمن سمعتها وإسمها الحضاري كما فعلتم في الانتخابات الرئاسية", وتابع "المؤتمر قال أننا خرجنا على الثوابت الوطنية ويبدو أن الثوابت الوطنية هي أن تبقى السلطة الفاسدة ويبقى الفساد, وقالوا أننا نسمم الحياة السياسية رغم أنهم من أصدروا قانون يضر بها, وابدوا إستعدادهم لتسليم الحكومة للمشترك ونقول لهم هذا إدعاء زائف بأنكم تملكون السلطة رغم أن الدستور منحها للشعب ولن نستلم السلطة إلا من الشعب وليس من أيادي ملطخة بالفساد".
    وأشار الصبري إلى أن المؤتمر يقول أنه من يحمي الوحدة واليمن من الفوضى "والوحدة ملكاً للشعب وقد جسدها المشترك في الانتخابات الرئاسية بالهتاف بالفداء لليمن وليس لشخص الزعيم, فالوحدة لايهددها إلا الفساد والاستبداد وليس شيء آخر".
    هذا وألقيت العديد من الكلمات تحدثت عن الغلاء والارتفاع المتصاعد للأسعار ومعاناة المتقاعدين والصحفيين, وأشار النائب علي العنسي إلى أن الكثير من أحياء أمانة العاصمة واجهة اليمن لم تصلها بعد خدمات الثورة, محذراً من الكارثة البيئية في منطقة بني الحارث جراء مقلب القمامة وحطة المعالجة لمياه الصرف الصحي.
     

مشاركة هذه الصفحة