(بـراءة أهـل السنة من تولي ملوك بني أمية) ...

الكاتب : الشريف العلوي   المشاهدات : 5,232   الردود : 70    ‏2007-08-28
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-28
  1. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    الحلقة الأولى / بـراءة أهـل السنة من تولي ملوك بني أمية


    الحـمد لله وحـده وبعد / هذه سلسلة مختصرة أحببتُ عبرها بيان أقـوال أهل العلم عنـدما رأيت بعض إخـواننا ممن ينسب غلطاً لأهل السنة والجمـاعة تولي ملوك بني أمية من النواصب اللئام , ومداهنتهم على الفسق والبدع والضلال .

    فهـي بإذن الله كافية لكل منصف , شارقة لكل ناصبي قالي أو رافضي غالي . حاكمة باعتدال أهل السنة وبراءتهم من هذه التهم الجـائرة .

    والحمد لله ,,


    .............................................


    1- (يزيـد بن معاوية)
    قاتل الحـسين (ع) والصحابة , ومستحـل الحرم الشريف


    أجمـع أهل السنة على فسق يزيد والبراءة من أفعـاله , وهم مصرحون بذمه وسبه والغضب منه والتجرم من موبقاته وتفسيقه . مختلفون في كفره وردته .

    وقد تم مناقشة هذا الموضوع على هذا الرابط في مناظرة أخوية مع أحدهم .. وأوردنا فيه حكاية الإجماع على موقف أهل السنة . فراجعه خصوصاً الصفحة السابعة وما بعدها .


    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=203946


    ومن أقوالهم في ذلك : قول الإمام أحمد بن حنبل إمام أهل السنة : (وهل يحبه رجل يؤمن بالله واليوم الآخر).
    وقوله: (كيف لا يُ*** من لعنه الله في كتابه) .

    - وحكاية شيخ الشافعية في عصره الكيا الهراسي عن أئمة المذاهب الأربعة إجماعهم على فسق يزيد : (وأما أقوال السلف, ففيه لأحمد قولان: تصريح وتلميح, ولمالك قولان: تصريح وتلميح, ولأبي حنيفة قولان: تصريح وتلميح, ولنا قول واحد: تصريح دون تلميح, كيف لا يكون كذلك وهو اللاعب بالنرد, المتصيد بالفهود, ومدمن الخمر , وشعره في الخمر معلوم ... ) انتهى من كلام كثير

    - وقال الإمام محمد بن إبراهيم الوزير : (فإنه فاسقٌ متواترُ الفسق والظلم , شرِّيب الخمر , وهذا يبيحُ سبّه ويُغضب ربّه , ولو لم يكن له إلا بغضُ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام , لكفاه فسوقاً ومقتاً عند الله وعند الصالحين من عباده , ففي الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (إنه لا يبغض علياً إلا منافقٌ) ) ا.هـ

    وقوله : (فيزيد ناصبيٌّ عدو لعلي وأولاده عليهم السلام , مظهرٌ لعداوتهم , مظهرٌ لسبِّهم ولعنهم من على رؤوس المنابر , ناصبٌ للحـرب بينه وبين مَن عاصره منهم , ومن جهل هذا فهو معدودٌ من جُملة العامة الذين لم يعـرفوا أخبار النـاس, ولا طالعوا تواريخ الإسـلام , وما أحسن البيت:
    والشمس إن خفيت على ذي مقلةٍ *** نِصفَ النهار فذاك محصولُ العمى ) ا.هـ



    - وقال الذهبي : (كان ناصبياً، فظاً ، غليظاً ، جلفاً ، يتناول المسكر ويفعل المنكر).

    - وقال ابن غنيم النفراوي المالكي في كتابه الفواكة الدواني 1/106: (وكان من يزيد في حق أهل البيت من الظلم والجور والإهانة ما لا يخفى على من لعنه ولا يقتصر عن الكبيرة عند من طعنه وأما نحن فلا ننجس السنتا بذكره)

    - وقال السعد التفتازاني: (والحق ان رضي يزيد بقتل الحسين وإهانته أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مما تواتر معناه وإن كانت تفاصيله آحادا فنحن لا نتوقف في شأنه بل في إيمانه لعنة الله عليه وعلى أنصاره وعلى أعوانه).

    - وقال الإمام القرطبي: (يزيد بن معاوية وأضرابه من أحداث ملوك بني أمية فقد كان منهم ما كان من قتل أهل البيت وخيار المهاجرين والأنصار بمكة والمدينة وسبي أهل البيت).

    وقال: (وغير خاف ما صدر عن بني أمية وحجاجهم من سفك الدماء وإتلاف الأموال وإهلاك الناس بالحجاز والعراق وغيرهما).

    وقال: (وبالجملة فبنو أمية قابلوا وصية المصطفى في أهل بيته وأمته بالمخالفة والعقوق, فسفكوا دماءهم , وسبوا نساءهم , وأسروا صغارهم , وخربوا ديارهم , وجحدوا شرفهم وفضلهم , واستباحوا نسلهم وسبيهم وسبهم , فخالفوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في وصيته ’ وقابلوه بنقيض قصده وأمنيته , فيا خجلهم إذا التقوا بين يديه , ويا فضيحتهم يوم يعرضون عليه وهذا الخبر من المعجزات) ا.هـ .

    - وإبطال الخليفة عمر بن عبد العزيز رحمه الله *** علي وأهل البيت من على رؤوس المنابر كل جمعة وخطبة حتى أصبحت سنة من المشهور , قال العلامة الآلوسي روح المعاني [14/219] : (كما أخرج أحمد والطبراني والبخاري في الأدب عن ابن عباس سبب استقرار الإيمان في قلب عثمان بن مظعون ومحبته للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ولجمعها ما جمعت أقامها عمر بن عبد العزيز حين آلت الخلافة إليه مقام ما كان بنو أمية غضب الله تعالى عليهم يجعلونه في أواخر خطبهم من سب علي كرم الله تعالى وجهه ولعن كل من بغضه وسبه وكان ذلك من أعظم مآثره رضي الله تعالى عنه)ا.هـ

    وقال الملا علي بن سلطان القاري في كتابه مرقاة المفاتيح 3/432: (وما أحسن فعل عمر بن عبد العزيز حيث جعل مكان سب أهل البيت الصادر من بني أمية فوق المنابر هذه الآية الشريفة في آخر الخطبة ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وايتاء ذي القربى وينهي عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون ). ا.هـ

    وقال اليعقوبي في تأريخه : (وترك *** علي بن أبي طالب على المنبر وكتب بذلك إلى الآفاق فقال كثير:
    وليت فلم تشتم عليا ولم تخف *** بريا ولم تتبع مقالة مجرم ).

    - وقال الإمام الشوكاني في "أدب الطلب" : (ولقد كان بنو أمية قبلهم هكذا يعتقد أهل دولتهم فيهم أنهم هم الآل والقرابة وعصبة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأن العلوية والعباسية ليسوا من ذلك في ورود ولا صدر بل أطبقوا هم وأهل دولتهم على *** علي ولا يعرف لديهم إلا بأبي تراب والمنتسب إليه والمعظم له ترابى لا يقام له وزن ولا يعظم له جانب ولا ترعى له حرمة)ا.هـ

    - وقال الصفدي في الوافي بالوفيات 21/181: (وكان بنو أمية ينالون من علي وينتقصونه فما زاده الله بذلك إلا سموا وعلوا ومحبة عند العلماء)ا.هـ















    ..................................................



    * وهذا (ملف صوتي) : وهو فتوى صوتية للشيخين العالمين أبي قتادة الفلسطيني (عمر بن محمود أبو عمر) , والدكتور محمد المسعري . ويصرح الأول بإجماع أهل السنة على التفسيق , والآخر يرجح أن يزيد مرتد كافر ويشرح أسباب ذلك , فاستمع يا أخي بأذن واعية لهذا الملف.

    http://www.alamuae.com/up/Folder-008/1182442932_yazid.rm





    يتبع بإذن الله ,,
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-28
  3. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Arial,5,,normal,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,1," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,"]أوردها سعد وسعد مشتمل ما هكذا يا سعد تورد الإبل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-28
  5. العمودي

    العمودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-29
    المشاركات:
    637
    الإعجاب :
    0
    انصاف منك يالشريف العلوي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-28
  7. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    الله أكبر ..

    لعنة الله على اليزيد وعلى فترة (حكمه ) ومن وافقه ومن ناصره على فعله ..

    رحم الله أهل الحرة ونساء أهل الحرة وعبدالله بن الزبير وسيدنا الحسين بن علي ورحم الله جميع من أصابهم أذى وظلم اليزيد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-28
  9. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    قال ابن كثير رحمه الله تعالى: وكل ما روي عن يزيد في تلك الأحداث (من أمر بقتل الحسين ورضا به، وسبي لذريته أو سوء معاملتهم) موضوع وباطل، وأفضله الضعيف والمنقطع.ا.هـ.

    وما نحن بتاركي الترحم على أمير المؤمنين يزيد بناء على ظنون وأوهام لا تثبت...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-28
  11. أبو تميم

    أبو تميم علي الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    9,843
    الإعجاب :
    0
    حيا الله الأخ المبجل والشريف المفضل

    لا أخفي سروري برؤية اسمك بعد انقطاع ..

    في الحقيقة لا أجد أن مثل هذه المواضيع تخدم الأمة في شيء فكون شخص ما يرى
    تبجيل شخص أو نزع لقب أو إضفاء آخر على من يحب أو يكره أعتقد أن هذه أراء
    لا إشكال عندي فيها لكن المنبغي مراعاته هو مشاعر الناس وتقبلهم لهذا القول ..
    مهما قيل عن يزيد مدحاً أو ذماً ففي قلب كل مسلم منصف منه غصة كون أبشع الأحداث
    وقعت في عهده وفي حكمه بغض النظر عن رضاه أو عدمه وبغض النظر عن تفسيقه
    أو توثيقه ..
    أما بالنسبة لبقية خلفاء بني أمية فأمرهم يختلف جداً عن يزيد وشأنهم شأن ملوك الأمة
    فليسوا بالأولياء المخلصين كما أنهم ليسوا بالفسقة الساقطين فلهم وعليهم رحمهم الله ..

    لست هنا بالمناقش أو المجادل في هذه المسائل بقدر ما أنا مرحب بحضورك أخي العلوي
    وأرغب بسماع رأيك في موضوع الأخ أبو هاشم لأنه دار بيننا نقاش سابق حول عقيدة
    الزيدية فأرجو الإطلاع وألا تحرمنا من مشاركتك ..

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=243600

    تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-28
  13. So Contagious

    So Contagious قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    4,600
    الإعجاب :
    0
    حكم تكفير المسلم

    يمضي شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في " فتاواه " في بيان منهج أهل السنة ويتعرض لمسألة خطيرة طالما زلت فيها أقدام وضلت فيها أفهام، وصدرت فيها أوهام، ألا وهي مسألة تكفير المسلم وبيان موقف أهل السنة والجماعة من هذه المسألة، فيقول - رحمه الله - : ولا يجوز تكفير المسلم بذنب فعله ولا بخطأ أخطأ فيه، كالمسائل التي تنازع فيها أهل القبلة؛ فإن الله تعالى قال : آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ، وقد ثبت في الصحيح أن الله تعالى أجاب هذا الدعاء وغفر للمؤمنين خطأهم . والخوارج المارقون الذين أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بقتالهم قاتلهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب أحد الخلفاء الراشدين، واتفق على قتالهم أئمة الدين من الصحابة والتابعين من بعدهم ولم يكفرهم علي بن أبي طالب وسعد بن أبي وقاص وغيرهما من الصحابة، بل جعلوهم مسلمين مع قتالهم . ولم يقاتلهم علي حتى سفكوا الدم الحرام، وأغاروا على أموال المسلمين فقاتلهم لدفع ظلمهم وبغيهم لا لأنهم كفار، ولهذا لم يَسْبِ حريمهم ولم يغنم أموالهم .
    فهكذا السلف قاتل بعضهم بعضا من أهل الجمل وصفين ونحوه، وكلهم مسلمون مؤمنون كما قال تعالى : وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ، فقد بين الله تعالى أنهم مع اقتتالهم وبغي بعضهم على بعض إخوة مؤمنون، وأمر بالإصلاح بينهم بالعدل، ولهذا كان السلف مع الاقتتال يوالي بعضهم بعضا موالاة الدين، ولا يعادون كمعاداة الكفار . فيقبل بعضهم شهادة بعض، ويأخذ بعضهم العلم عن بعض، ويتوارثون ويتناكحون ويتعاملون بمعاملة المسلمين بعضهم مع بعض مع ما كان بينهم من القتال .


    منقول...

    الرابط :
    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/Lib...=Page&PageID=74&PageNo=1&BookID=5&SectionID=1
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-28
  15. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي العزيز / الشريف العلوي
    وأحسن الله إليك


    وفي إنتظار باقي الحلقات

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-29
  17. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    عندي ملاحظة في موضوع أمير المؤمنين يزيد بن معاوية رحمه الله...

    وهي أن الأخبار التي وردت عنه على نوعين....

    الأول: وهو الثابت الصحيح الذي لا يمكن إنكاره وهو متواتر لا يكذبه أحد، ومنه التصدي للتمرد الحاصل في العراق وكان الشيعة قد جعلوا على رأس هذا التمرد الحسين رحمه الله، وكذلك التصدي للتمرد الذي حصل في الحجاز بقيادة ابن الزبير وغيره...

    وأن يزيد رحمه الله أرسل الجيوش لقمع تلك التمردات، وقتال أصحابها بعد المطالبة بتراجعهم واستسلامهم...

    فهذا أمر ثابت معلوم، ومع يزيد الحق في قمع التمردات كائنا من كان يقودها، فهو الخليفة الحاكم، وبيده بيت المال وتسيير الجيوش وإقامة الحدود وتعيين الولاة، وقد جاء في الحديث النبوي الصحيح: من أتاكم وأمركم جميع يريد أن يفرق جماعتكم فاضربوا عنقه كائنا من يكون...

    والثاني: هو الأخبار التي لا تثبت، مثل أمر يزيد بقتل الحسين بعينه، أو عدم قبول استسلامه رحمه الله لما أراد الاستسلام، أو أنه أمر جيشه باستحلال فروج نساء المدينة، أو غيرها من الأخبار التي لا تثبت، وهي أمور منكرة مستشنعة إن ثبتت فهي مطاعن عظيمة في حق من ثبتت في حقه سواء كان يزيد أو غيره، ولا نرضاها منه ولا من غيره، وهذه عقيدة نعتقدها..

    ولكن أصحاب تلك الروايات من الشيعة وأزلامهم، وهم الذين يروجونها وينفخون فيها دائما، وما أفعال عاشوراء عند الشيعة الاثني عشرية ببعيد، وهي العادة التي بدأت تتسرب لليمن في السنوات الأخيرة...

    والله المستعان...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-29
  19. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    كالعادة .. رمي التهم بلا دليل
    هل تقصد عيد الغدير ؟ الذي تقيمه الزيدية احتفاء بحديث الغدير ؟
    أم تقصد صيام عاشوراء ؟ أم تقصد اللطميات وإسالة الدماء كبعض المعتقدات الـ ضالة ؟

    حدد الأماكن والكيفية إذاً .. وإلا ألبسناك وسام الكذب :)
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة