إكرام النعمة

الكاتب : عبدالرزاق الجمل   المشاهدات : 1,095   الردود : 17    ‏2007-08-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-27
  1. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    إكرام النعمة
    عبد الرزاق الجمل
    تمر في الشارع فيستوقفك منظر إنساني –وما أكثرها في بلادنا- إما عجوز يتسول أو طفل خارج
    المدرسة يبيع أشياء تافهة أو أو أو –وما أكثر الأوات في بلادنا أيضا- ستصرف نظرك حينها
    من الغيظ إلى جهة أخرى ليقع على مأساة جديدة قبل أن تطأطئ رأسك وتستغفر الله العظيم
    أو تلعن الرئيس .
    لا شك أن هذه المواقف تملأ القلب بغضب عارم إلى درجة أنه يكاد ينفجر إن لم تفرغ ما به من
    غضب على هيئة أسطر في صحيفة أو منتدى ولولا هذا التفريغ لمت كمدا فلا تظن حينها
    أنك قد مارست عملا إنسانيا بل قمت بما يمكن أن يخفف ألمك أنت وسيبقى العجوز يتسول
    والطفل خارج المدرسة وستبقى كل تلك (الأوات) على حالها .
    لماذا لم نفكر يوما بأي مساهمة عملية بعيدة عن سياسة التفريغ بشكل فردي, جماعي,
    مؤسسي ,كل حسب استطاعته ؟
    شاهدت إعلانا ملصقا على أحد الجدران لجمعية خيرية لديها مشروع أسمته (إكرام النعمة)
    هدفه جمع الأطعمة النظيفة المتبقية أو الزائدة من المطاعم والولائم وتوزيعها على الأسر الفقيرة
    ويبذلون في سبيل الوصول إلى أماكن وجود الطعام وإلى منازل الأسر المحتاجة جهودا
    جبارة يستحقون عليها كل الشكر والتقدير فلماذا نعجز أفرادا ومؤسسات وأحزابا عن القيام
    بشيء عملي إن كنا صادقين في قضايانا مع أننا أعرف الناس بديمومة المأساة وبأن سياسة
    النقد والنقد فقط لن تردع فاسدا ولن تشبع جائعا؟ مالمانع أن نقوم بالأمرين معا؟
    هل المواطن مجرد عصا تضرب به المعارضة الحكومة لتحقق أهدافا لا علاقة لها به ثم ترميه
    بعد ذلك ؟ هذا ما نشاهده فعلا .
    الحكومة فاسدة ولا خلاف في ذلك ولا خلاف في أن هذا الفساد انعكس على حياة المواطن
    وأوصله إلى حالة متردية جدا تتضاعف بشكل يومي لكننا عباقرة في فضح الفساد وكشف
    المكشوف لشعب يمارس تبعات الفساد بشكل عملي غير محتاج إلى هذا التنظير الذي
    نمارسه فلماذا لا نتخلى عن أدوارنا العقيمة لنكون سلطة مصغرة لهذا الشعب أو حكومة
    ظل بأية جهود وبأية قدرات حتى يكون لنا رصيد كافي لا تصمد أمامه زوبعات الدعاية
    الانتخابية التي تمارسها السلطة ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-27
  3. الدكتور اليافعي

    الدكتور اليافعي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    8,529
    الإعجاب :
    0
    معك في كل ما كتبت ........
    هناك الكثير من الجمعيات والمنظمات الاهليه والانسانيه ممن تقوم بتقديم الخدمات للفئات المطحونه محاولة منها في ترقيع ما احدثته سياسة النظام الفاسد .... وفعلا كان لها اثرا ايجابيا لا ينكره الا اعمى القلب
    لكن ماذا عن التثقيف ( السياسي ) لفئات الشعب التي تنجرف امام زوبعات الدعايا كما وصفتها انت ، الا يكفي الجوع لايصال الرساله لهذه الفئات ... وكفى بالموت واعضا

    قد نكون الان وبالذات الان ، والان الان وليس غدا بامس الحاجه لانشاء ( حزب جماهيري ) يكون عماده الشباب والشباب فقط ، حزب لا تربطه اي صله بالاحزاب ( الملوثه ) ولا بالملوثين ... سواء كانوا في السلطه او المعارضه ... حزب يحمل هدف واحد وهو محاربة النظام ونزع السلطه منه اكان بالعمل السياسي السلمي او من خلال الاجنحه العسكري
    بالمختصر نحو بحاجه لحزب يقود ثورة ....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-27
  5. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    ليت من يدعون الثقافة باليمن يعوا لمثل هذه الكتابات
    ومدى جدواها ........... لكن الأمر كما قلت: إفراغ شحنات
    وخصوصا ممن لا يرون إلا المنصب أو الطمع في المراضاة
    وهم أبعد خلق الله من الشعب ومعاناته ..


    سلمت أخي عبدالرزاق ​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-27
  7. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    نحن بحاجة إلى ثورة
    المجتمع يزخر بكل مقومات الثورة
    الفقر
    الفساد
    الهوة الساحقة التي تفصل النظام عن الأهداف العامة للشعب
    النظام الذي وصلت به درجة التحكم بالمقدرات إلى هذه الدرجة
    لا يزول إلا بثورة
    ولتكن ثورة سلمية من النوع الذي يُسمى بالثورة البرتقالية

    أما الجمعيات ودورها في المجتمع فلاشك بأنه مهم ولكنها تكون كمن يسكب الماء في قربة مثقوبة
    هل تستطيع الجمعيات أن تكفي جميع الناس الفقراء؟
    بالطبع لا تقدر
    ولكنها بعملها تساهم من ناحيتين
    ناحية الشعب فهي تخفف من وطأة الفقر قليلاً عليه
    ومن ناحية النظام فهي تطيل من عمره بطرق غير مباشرة لأنها تنزع الدافع إلى الغضب الذي يولد الثورة من أيدي المحتاجين إليها

    دور الجمعيات يأتي مكملاً في بلدان فيها أنظمة تعمل لصالح شعوبها
    فإنها تكمل ما نقص وتقوم بالدور الإجتماعي لمنظمات المجتمع المدني

    أنا لا أعني عدم تقديم الدعم للفقراء ولكني أوضحت فقط ما الذي يعنيه الإتكال على هذا النوع من العمل وترك الأهم وهو التغيير الجذري للوضع عن طريق الثورة السلمية الشاملة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-27
  9. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    أهلا عزيزي الدكتور اليافعي
    لا يكفي الجوع لإيصال الرسالة لهذه الفئات لسبب وحيد وهو أن المواطن
    لا يعرف نوع علاقته بالدولة وما هي حقوقه عليها
    أما التثقيف السياسي للشعب اليمني الذي لا يجيد أغلبه القراءة فيجب ان
    يكون له شكل عملي يتمثل فيما ذكرناه وهذا يعني أن المواطن سيراجع حساباته
    لا سيما والوضع الحالي في غاية التأزم وأنت حين تمارس نشاطك ضد
    الوضع عمليا تفرض نفسك بقوة كبديل أولا وتسد الهوة السحيقة التي خلقتها
    الحكومة بينك وبين الشعب ثانيا

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-27
  11. Lost

    Lost عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-07-12
    المشاركات:
    1,665
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-27
  13. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    أهلا عزيزي (أبو الوفاء)
    الكثيرون لا ينطلقون من واقع المعاناة وإنما من واقع المصلحة الشخصية
    ويحتفظون بمعاناة الشعب لتحقيق بعض الأهداف والمكاسب من خلال الضغط
    بها وربما عملوا على الدفع بالواقع نحو مزيد من التأزم ليضمنوا بقاء مبرر
    عملهم في الساحة لهذا غاب تماما ما يلامس الاحتياج الشعبي رغم وجود
    قدرات لابأس بها لتغطية جزً من الثغرات التي خلفتها السلطة.
    أنا أعرف أن هذه العمل مسألة حكومية بحتة وأن المعارضة في واقعها كمعارضة
    غير مسئولة عن إطعام الشعب لكن عندما يكون هناك قانون تستطيع المعارضة
    من خلاله انتزاع حقوق المواطنيين أما والقانون غائب ولا سبيل لنيل أي
    حق بهذا الشكل فهذا يعني أن الاتجاه إلى أنشطة تساهم في التخفيف من هذا
    التردي الحل الوحيد لممارسة عمل شرعي بمثابة ألف دعاية انتخابية من نوع
    فضح الفساد أو نقده
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-27
  15. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0


    أهلا فادي
    كلامك جميل أو ان ما طرحته من نقاط يستحق النقاش
    بالنسبة للثورة أتفق معك أن كل مقوماتها موجودة لكن لا يعني وجود
    مقومات ثورة القيام بثورة لأن الشعب لن يثور أولا ولأن مقومات
    ما بعد الثورة غير موجودة وهذا يعني أن الثورة ستدخلنا في دوامة
    أكبر وأشد قسوة
    أما ما ذكرته في النقطة الثانية حول عمل الجمعيات من أنها تطيل
    أمد الحكومة وتخفف الغضب الشعبي فدعني أختلف معك هنا قليلا
    لأقول إن ذلك يقصر عمر الحكومة حين تثبت المعارضة بشكل
    عملي أنها جاهزة وأنها تعمل في الصالح الشعبي أما الغضب الشعبي
    فلن يحرك ساكنا فقد تساوى الموت والحياة وتساوى معه رضاء
    المواطن وتقبله للوضع .
    النقطة الثالثة المتعلقة بدور المعارضة ,يجب أن نتفق أولا أن هذا
    قياس مع الفارق فدولتنا غير دولهم لذا يجب أن يكون للمعارضة
    دور آخر غير الأدوار التكميلية يجب أن تمارس المعارضة عملها
    كسلطة إذ لا سلطة هنا
    في النهاية المعارضة بهذا كله تبني لها رصيدا شعبيا والاتكال الشعبي
    من عدمه على هذا لن يغير من الأمر شيئا لأننا نريده أن يتذكر عند
    الصندوق العيش والملح كما يقولون
    تحياتي لك عزيزي فادي عدن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-27
  17. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    الكثير والكثير من هذه المناظر وغيرها تُـشاهد بشكل يومي في أماكن
    مختلفة من المدن اليمنية
    تحياتي لمرورك عزيزي لوست
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-27
  19. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    يا أستاذ عبد الرزاق....


    إن لم يكن هناك جوعى ومشردين .. فباسم من ستزايد المعارضة؟؟؟ ^_^




    خالص الود
     

مشاركة هذه الصفحة