من أسرار حرب صيف 94 الجزء التاني (وثيقة العهد والأتفاق)

الكاتب : ابو العتاهية   المشاهدات : 774   الردود : 2    ‏2007-08-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-27
  1. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    كنت قد تعرضت في الجزء الأول لسقوط قاعدة العند كأحد أسرار حرب صيف 94
    والتي نعيد فتح بعض ملفاتها لغرض الدراسة والتحليل ومحاولة الأقتراب من
    معرفة الحقائق بحيادية تامة وتتبع بعض الخيوط واخضاعها للبحت والتدقيق
    وتكوين استنتاجات شخصية بعيدا عن تأتيرات سادت في تلك الفترة لكل من طرفي
    الأزمة والدعائية المصاحبه لها
    دعونا أولا نركز علي بعض النقاط الرئيسية التي وردت في الوثيقة وعقب التوقيع على وثيقة العهد والاتفاق بالأحرف الأولى، (18/1/1994)
    - تدابير أمنية وعسكرية - يتم إخلاء المدن من القوات المسلحة وإعادة تموضعها خلال فترة زمنية أقصاها شهران (...) تمهيداً لدمجها وتنظيمها وتصحيح أوضاعها (...) على ألا تتجاوز عملية دمجها الأربعة أشهر بعد تنفيذ عملية الإخلاء وإعادة التمركز في سياق بناء جيش وطني حديث.
    - يتم نقل الوحدات في ما كان يسمى بالأطراف (الحدود السابقة بين اليمنين الجنوبي والشمالي) (...) وإعادة تمركزها في مناطق يتفق عليها (...) بما يؤمن متطلبات الاستراتيجية الدفاعية للبلاد. ويصدر بذلك قرار خلال أسبوع ويبدأ التنفيذ فوراً.
    - عدم تسيير أي دوريات عسكرية في المدن (...) والالتزام بعدم تحريك أي وحدات عسكرية أو تعزيزات بشرية أو مادية (...) والبحث عن وسائل لإنهاء الوجود المسلح غير الرسمي.
    - يوقف التجنيد والتسليح والتعبئة للوحدات والميليشيات وحرس الحدود والحرس الشعبي وما شابهها وإلغاء ما تم استحداثه.
    - إعادة بناء وتنظيم ودمج القوات المسلحة (...) وتقليص حجمها (...) وضبط ميزانية وزارة الدفاع.
    - اتخاذ الإجراءات الحازمة لإلقاء القبض على المتهمين الفارين في حوادث الاغتيالات ومحاولات الاغتيالات (...) وغيرها من الحوادث المخلة بالأمن والبدء الفوري في محاكمة المقبوض عليهم في الأعمال التخريبية.
    - إبعاد العناصر غير اليمنية التي تتوفر بحقها دلائل كافية لمزاولتها أعمالاً تخالف سياسة اليمن وقوانينها أو تروج أو تحرض على هذه الأعمال.
    - يعقد صلح عام بين القبائل (...) ويتم بموجبه إنهاء الثأر واعتبار كل من يمارس الأخذ بالثأر خارجاً على القانون.
    2 - تدابير تتعلق باللامركزية
    - اللامركزية الإدارية والمالية أساس من أسس نظام الحكم.
    - يقوم الحكم المحلي على قاعدة تقسيم إداري جديد للجمهورية اليمنية يتجاوز التكوينات والوحدات الإدارية القائمة ويعاد فيه دمج البلاد دمجاً كاملا تختفي فيه كافة مظاهر التشطير (...) تقسم الجمهورية من 4 إلى 7 وحدات إدارية تسمى مخاليف.
    - تشكل كل من صنعاء العاصمة السياسية وعدن العاصمة الاقتصادية التجارية وحدات إدارية (أمانة عامة) مستقلة (...) على أن يراعى وضع عدن كمنطقة حرة.
    - صلاحيات الحكم المحلي: يقوم الحكم المحلي على قاعدة الانتخابات المباشرة الحرة (...) مجلس الحكم المحلي يتمتع بصلاحيات إدارية ومالية كاملة (...) في إطار الوحدة (...) وانتقال مركز الثقل في عدد من قضايا إدارة شؤون الإدارة المركزية إلى أجهزة الحكم المحلي (...) الذي يعتبر مسؤولاً مسؤولية كاملة عن قضايا العمل والتعليم والصحة والبلديات والشؤون الاجتماعية والاقتصادية والنشاطات والفاعليات الثقافية الأخرى (...) وفقاً للسياسة العامة للدولة.
    - للحكم المحلي موارد مالية سيادية (موارد الدولة) وموارد محلية الرسوم المحلية وضرائب كسب العمل والمهن الحرة والأنشطة التجارية والضرائب والرسوم على الشركات والزكاة والضرائب والرسوم على القات والضرائب العقارية إلخ...
    - يكون الأمن من مهام الحكم المحلي مباشرة (...) في إطار الخطة الأمنية العامة للدولة (...) وفقاً للضوابط والأسس التي تضعها وزارة الداخلية (...) وتنسق خطة الأمن العام الذي تشرف عليه وزارة الداخلية النشاط الأمني في ما بين الوحدات الإدارية وتراقب النشاط الأمني في كل الوحدات الإدارية وفقاً للقانون.
    3 - إصلاحات إدارية وسياسية
    - يتكون مجلس الرئاسة من خمسة أعضاء ينتخبون من قبل مجلس النواب ومجلس الشورى مجتمعين وينتخب مجلس الرئاسة رئيساً ونائباً للرئيس من بين أعضائه.
    - لا تزيد فترة العضوية في مجلس الرئاسة عن دورتين انتخابيتين.
    - لا يجوز للرئيس ونائبه وأعضاء المجلس ممارسة أي عمل حزبي أثناء شغلهم لعضوية المجلس (ولا ينطبق هذا الحكم على أعضاء مجلس الرئاسة الحالي للدورة الحالية).
    - مجلس الشورى يتكون من عدد متساو من الأعضاء يمثلون وحدات الحكم المحلي ويتم انتخابهم من قبل مجالس المخاليف.
    4 - تعديل الدستور
    - الالتزام بالدستور الحالي حتى يتم تعديله.
    - لتنفيذ ما تضمنته وثيقة العهد والاتفاق وما يتطلب من تعديلات دستورية يتم العمل الجاد لإجراء التعديلات الدستورية خلال فترة ثلاثة أشهر ولا تتجاوز خمسة أشهر. وتشكل لهذا الغرض لجنة وطنية من العلماء وأطراف حوار القوى السياسية بعض المختصين في جامعتي عدن وصنعاء ومشاركة بعض الشخصيات الاجتماعية.
    - أخيراً، تحدد "وثيقة العهد والاتفاق" الإجراءات العملية لتنفيذ بنودها. ونصت على تكليف "لجنة حوار القوى السياسية مهام المتابعة والإشراف على تنفيذ القرارات" وعلى إعطاء الحكومة كافة الصلاحيات وعدم التدخل في أعمالها وبما يمكنها من تنفيذ "المهام المناطة بها" ضمن "جداول زمنية" تحددها الحكومة لإنجاز هذه المهام.
    هذة بعض ملامح الوثيقة والتي تعتبر أول وثيقة إجماع وطني في اليمن عبر التاريخ
    وثيقة بهذة الصيغة المثالية من الذي اجهضها سؤال للتاريخ وللنقاش
    لقد كانت مخرجا مناسب لتلافي الحرب والعجيب ان طرفي الأزمة ابديا موافقتهما
    عليها دون تحفظات وعلي ضوء فلاشات كاميرات وسائل الأعلام وبحضور شخصيات عربية وبرعاية ملكية اردنية تم التوقيع عليها وبحضور شهود
    وتهاني ومباركات ولكن هل النوايا الحسنة التي كانت سائدة في هذا اليوم
    كانت تخفي امور اخري ولماذا لم تنفذ وهل كانت فقط لكسب الوقت والتجهيز
    للحرب لماذا لم تتطبق وثيقة العهد والاتفاق وقد تم التوقيع عليها من جميع الاطراف؟؟؟؟؟؟؟؟ \’’\
    ولماذا علي سالم البيض في رحلة العودة هبط ترنزيت في عاصمة عربية
    ولقاء سريع وتشابك في الأيدي وتغير مسار الرحلة الي عدن بدلا من صنعاء
    والشئ المحير والغريب جدا ومع ذلك فقد تمسك الطرف الذي أعلن الانفصال بالوثيقة، وكذا التحالف الذي اعتبر نفسه منتصرا في الحرب، حيث نصت المادة (6) من وثيقة إعلان قيام جمهورية اليمن الديمقراطية (21/5/1994م)، على الآتي:
    »تعتبر وثيقة العهد والاتفاق أساس قيام وبناء الدولة اليمنية الديمقراطية ونظامها السياسي والاقتصادي كما نصت الفقرة (د) من رسالة الحكومة اليمنية الموجه للأمين العام للأمم المتحدة، (7/7/1994م) على الآتي: »اعتزام حكومة الجمهورية اليمنية مواصلة الحوار الوطني في ظل الشرعية الدستورية والتزامها بما جاء في وثيقة العهد والاتفاق كأساس لبناء الدولة اليمنية الحديثة
    دعونا نقرأ الأحداث من زوايا اخري كشهادة علي العصر وعلي فترة تاريخية عاصرناها بكل مرارتها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-28
  3. البعد الرابع

    البعد الرابع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-21
    المشاركات:
    297
    الإعجاب :
    0
    ما دام بنودها جميلة كما نرى لماذا يرفضها البعض بل ان سيادة الرئيس صرح عقب التوقيع عليها بانها لن تنفذ شبراً واحداً حسب شهادة سنان ابو لحوم الذي حضر التوقيع عليها ..!!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-28
  5. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    وهل تريد من الرمزان يلف حبل المشنقه
    حول عنقه وعنق عصابته بيده اذا طبق
    بنود تلك الوثيقه
     

مشاركة هذه الصفحة