على ميعـــــــاد

الكاتب : الهزبر   المشاهدات : 404   الردود : 0    ‏2007-08-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-27
  1. الهزبر

    الهزبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-10-12
    المشاركات:
    14,895
    الإعجاب :
    26
    مواعيد تحقق الآمال بيد الله

    ونشوة فرحة إنتصار المرء وحلاوتها في بلوغ الأمل, وقد عانى الاوائل مرارة تلك, فمنهم من تغنى بمطل الموعد..

    وضرب المثل بموعد عرقوب!

    وآماني سعدى التي شربها على ظمأ!


    وهاهنا في طلعتنا نحن الجيل التالي لانطيق الشدائد التي مرت بالإبآء, فلا نتحمل مجارات المشوار, بيد أنك ستجد من يعللك لتصبر حتى تصل أو تكاد أن تصل إلى أملك!

    لكن هل جربت يوما أن تتبع آمالك ثم تجدها كاذبة؟

    هنالك تجارب في الحياة

    فرب من تهواه حط رحاله إلى غيرك.

    ورب من تحبه سبقك إلى عالم الآخرة

    وتبقي في نفسك قروح لاتظهر, تهد دواخلك ولايراها غير سويداء قلبك, والنفس كثيرة التعلل بالآمال فتقطع على أمل أو على الإكتفاء بما فعلت..

    المهم قد يكون آخر الأمل كاذب

    وينتهي بك المشوار

    فلا ماعلقت نفسك به أدركته , ولاماترده يعوضك رده

    فاأنت بين البين

    هل هذا الكلام لآمس واقعك أو شيء منه أتمنى أن نرى مشاركات الجميع..

    مع أني متيقن أن لاأحد إلا ومرت به تجارب لايطق لحمله أحد وإلا كسرته..
    فرج الله عنكم كربكم , وعوض من فاته مابقي له, والمؤمل خير إن شاء الله لنا ولكم
     

مشاركة هذه الصفحة