المشترك يطالب بإخراج الأموال المهربة والمجمدة في البنوك والصرف على الشعب

الكاتب : المرهب   المشاهدات : 394   الردود : 0    ‏2007-08-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-26
  1. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    المشترك يطالب بإخراج الأموال المهربة والمجمدة في البنوك والصرف على الشعب
    «
    في أول تعليق على عرض رئيس حزب المؤتمر الحاكم، رئيس الجمهورية، قال محمد الصبري الناطق الرسمي لتكتل المعارضة اليمنية (أحزاب اللقاء المشترك) في تصريحات خص بها «الصحوة نت»:«إن الانتخابات على الأبواب، والمطلوب من هذه السلطة والحكومة أن لا يكثروا من الضجيج، نريد حيادية الدولة، والمال العام، والإعلام، والقوات المسلحة في الانتخابات القادمة، لأننا لا نريد أن ندخل مواطنين في مواجهة الدولة، فهذا خطر عظيم، والشعب سيقوم بأكبر عملية تفاوض مع نفسه ليختار برلمانا وحكومة قادرة على تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي».

    وأضاف الناطق باسم المعارضة اليمنية «خلال هذه الفترة نطلب إخراج الأموال المهربة والمجمدة في البنوك (الطحين المسروق) والصرف على الشعب خلال هذه الفترة حتى موعد الانتخابات وهذا واجب دستوريا وقانونيا وأخلاقيا».

    وأوضح أن «هذا الشعب وهو الذي تحمل كل هذا الفساد طوال الفترة الماضية لن يعجز أن يخرج من صفوفه من هو قادر على إدارة شؤونه الاقتصادية بشكل نظيف ونزيه إلا إذا كانت السلطة القائمة تعتقد أنها منزلة من أرحم الراحمين هبة لقيادة الشعب قيادة ملهمة لا يأتيها الباطل من بين يديها ومن خلفها». وقال «إننا نعتقد أنه لا يزال في المؤتمر الشعبي قيادات فيها من النظافة والنزاهة والكفاءة والشرف ما إذا تولت المسؤولية خلال هذه الفترة قادرة على استخدام الأموال المجمدة واستعادة الأموال المهربة ومعالجة المشكلة الاقتصادية بالحد الأدنى».

    واستطرد في تصريحه بالقول «المشكلة التي تواجه بلادنا انعدام الرشد والنظافة في إدارة موارد ونفقات الدولة، فهناك سفه في الإنفاق وعبث في الإيرادات وغياب للقضاء والرقابة على المال العام، منذ زمن ونحن نطالب بتقديم مسؤول فاسد كبير للمحاكمة حتى يكون عبرة للآخرين وستبدأ الأمور الاقتصادية في التحسن».

    وفي معرض تعليق الناطق الرسمي باسم اللقاء المشترك على ما أثاره رئيس الحزب الحاكم حول الجدوى من فعاليات المعارضة بالاعتصامات والمهرجانات الشعبية التي تشهدها هذه الأيام محافظات اليمن احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية قال الصبري: «إننا نعتب على الأخ الرئيس حديثه بهذا الشكل لأنه سبق أن اتهم قادة المعارضة أنهم لا يعرفون الحواري والشوارع التي يسكنونها، لذلك فإن برنامج المشترك في النزول الميداني، وإقامة الفعاليات الجماهيرية في كل المحافظات ليست سوى تعرف على هموم الناس ومشكلاتهم والتضامن معهم وتشجيعهم على المطالبة بحقوقهم».

    وفي رد جديد على محاولة الحكومة التهرب من تحمل مسئولية ارتفاع الأسعار والبحث عن مبررات عالمية دعت المعارضة اليمنية الحكومة الى مناظرة علنية أمام الشعب حول الأسعار وأبدى النائبان الدكتور منصور الزنداني وحميد الأحمر استعدادهما لمناظرة الحكومة حول تلك القضية ومكاشفة الشعب بالمسئول عن تدهور أوضاع البلاد المعيشية
     

مشاركة هذه الصفحة