أنواع الذكاء السبعة

الكاتب : زهرة الجبل   المشاهدات : 966   الردود : 4    ‏2007-08-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-25
  1. زهرة الجبل

    زهرة الجبل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    3,677
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،

    إليكم هذا الموضوع المفيد جداً جداً جداً ...
    ________________________________________

    عندما ولدتَ كانت خلايا مخك تقدر بمائة مليار خلية عصبية وتتركز هذه الخلايا العصبية في طبقة يبلغ سمكها 2 مللميتر على السطح الخارجي للحاء مخك والمعروف بمادة الدماغ السنجابية. وعلى مدار حياتك يتعين على عقلك أن يعالج 3 مليارات محفز كل ثانية لتبقى مستيقظا
    -والآن فكر في هذه الحقائق إن مقياس ذكاء العقل البشري المتوسطة يكون (100) وفي الشخص العبقري (160)
    -ويستخدم الشخص المثالي ما نسبته 4% فقط من إجمالي القدرة العقلية
    وعليه فانه من الواضح ان هناك سببا واحدا جيدا لتطوير قدرتك العقلية :وهو "ان هناك ما نسبته 96% من قدرة عقلك في جاهزة في انتظارك من اجل التطوير.
    --------------------------


    انواع الذكاء السبعه

    توصل العالم غاردنر بعد 15 عاما من الدراسة إلى نظرية مفادها أن الذكاءات السبعة الى ان كل شخص يمتلك 7 أنواع من الذكاءات ، و أنهم كلهم (رغم اختلافهم) على نفس الدرجة من الأهمية و هذه الأنواع هي :-
    1. الذكاء اللغوي.
    2. الذكاء المنطقي –الحسابي.
    3. الذكاء البصري الفراغي
    4. الذكاء الموسيقي.
    5. الذكاء الجسدي الحسي
    6. الذكاء الاجتماعي
    7. الذكاء الشخصي

    التفاصيـــل :

    1- الذكاء اللغوي : و يقصد به القدرة على استخدام الكلمات بمهارة و القدرة على التعبير عن الأفكار بطلاقة .
    2- منطقي- حسابي : و يقصد به القدرة على فهم العلاقات بين الأرقام .
    3- البصري الفراغي: و يقصد به القدرة على التفكير بشأن الصور و نقل العالم الحيزي- المرئي
    4- موسيقي : و يقصد به القدرة على سماع الإيقاعات و الألحان و تآلف الأصوات و انسجامها
    5- الجسدي الحسي : و يقصد به الذكاء الرياضي من أجل التحكم في جسم الشخص و براعته.
    6- الاجتماعي : و يقصد به القدرة على فهم الآخرين و التعامل معهم .
    7- الشخصي: و يقصد به الذكاء الداخلي بالنفس.
    و على ضوء هذه النظرية ، لا تستطيع اختبارات قياس الذكاء القياسية تحديد مدى قدرتك العقلية . و من بين هذه الأنواع السبعة ، قد يمتلك كل شخص اثنين فقط.
    قد يكون هناك سبعة أنظمة مختلفة و مستقلة إلى حد ما ، تصاحب تلك الأنواع ، فعلى سبيل المثال يعتقد العلماء أن الذكاء اللغوي يكمن في النصف الأيسر من المخ بينما يوجد كل من الذكاء الموسيقي ، و الحيزي ، و الجماعي في النصف الأيمن منه.

    و يعني ذلك أن إصابة مناطق معينة من مخك قد تعيق القيام بوظائف أي من هذه الأنواع ، حيث تقوم فكرة هذه الأنواع السبعة على أساس بيولوجي و حيوي و فسيولوجي (وظائفي) و تشريحي للمخ نفسه.
    و ذلك يعني أيضا أننا بحاجة إلى إعادة تحديد فكرتنا عن الذكاء على أساس أفضل، و ذلك بإعطاء أمثلة خاصة على كل نوع من تلك الأنواع السبعة .


    أمثلة على الأنواع السبعة في محيط العمل:

    1- قد تكون رواية فتى موبي التي كتبها هيرمان ميلفي مثالا على الذكاء اللغوي .
    2- و تمثل لعبة الشطرنج في بطولة العالم بوبي فيشر درجة عالية من الذكاء المنطقي- الحسابي.
    3- و قد تكون لوحة جورنيكا للفنان بابلو بيكاسو مثالا على الذكاء الحيزي.
    4- و قد يمثل فريق العمل المصاحب للطبيب النفسي أرنولد ميذول مثالا واضحا على الذكاء الاجتماعي.
    5- و قد يوضح الشعر الرقيق الصادق ، الذي تكتبه رينر ماريا ريلك الذكاء الفردي .
    6- ربما يكون عزف إسحاق بيرمان على الكمان مثالا واضحا على الذكاء الموسيقي.
    7- و الأرقام التي حققها أوكسانا بول في الأولمبياد قد تمثل الذكاء الجسدي / الحركي.

    و يعني ذلك ، أنك إذا لم تبدع في الذكاء اللغوي أو المنطقي الحسابي، فانه لا يزال لديك خمس فئات أخرى متاحة,والتي قد تفوق فيها قدرتك العقلية قدرة أولئك الذين يتميزون في ذكاء الكلمات و الأرقام (أي الذكاء اللغوي و المنطقي الحسابي).


    قائمة اختبار تمنحك نظرة جديدة إلى قدرتك العقلية.

    و فيما يلي قائمة اختبار و فحص تساعدك على إعادة تقييم ذكائك، و قد تتأكد من أنه سوف يثبت تفوق ذكائك عما تعتقد، فإن الذكاء نفسه بحاجة إلى التوسع لاستيعاب أنواع السبعة المذكورة فيما سبق ، و سيفاجئك هذا التمرين بشيء جديد مدهش عن قدرتك العقلية ، و يقول أرمسترونج إن قيمة هذا التمرين و قيمة الطريقة الجديدة للتفكير بشأن الذكاء تكمن في أنه من خلال هذا التمرين ستتمكن من الحصول على صورة مكتملة الأوجه و الجوانب لإجمالي إمكاناتك كمعلم ، و ليس كمجرد لوحة بيضاء تتلقى أشياء لا معنى لها.
    ما يتعين عليك أن تفعله بكل بساطة هو تفحص كل سؤال يرد إليك ، و عندما تنتهي من هذه العملية ، لاحظ أي من هذه الفئات حازت على إجابات صحيحة أو أيها كان الرد عليه بالإيجاب .

    الذكاء اللغوي:
    - هل تمثل الكتب أهمية بالنسبة لك أكثر من أية طريقة أخرى لجمع المعلومات ؟
    - هل تسمع وقع الكلمات و الجمل قبل النطق بها ، و هل يبدو الأمر و كأنك تتلقى الإملاء من عقلك إثناء الكتابة ؟
    - هل تفضل المذياع أو الكتب المسجلة على شرائط عن وسائل الإعلام المرئية مثل التلفاز و دور العرض؟
    - هل أنت بارع في اللعب بالكلمات ، مثل الكلمات المتقاطعة ، أو لعبة خربشة الكلمات ، أو لعبة تشكيل الكلمات و إعادة ترتيب حروفها ؟
    - هل أنت بارع في التورية ، بحيث تسلي أصدقائك بالتلاعب بالإلفاظ و الفكاهات و التوريات أو زلات اللسان المقصودة ؟
    - هل يراك أصدقاؤك كمعجم متحرك، حيث يستشيرك أصدقاؤك في شرح الكلمات المبهمة ، أو أنك تستخدم كلمات غريبة بالنسبة لهم أثناء حدينك معهم ؟
    - و أثناء دراستك في المدرسة ، هل كانت المواد الدراسية مثل اللغات الإنجليزية و التاريخ و الدراسات الاجتماعية أكثر يسرا و تشويقا من الرياضيات و العلوم ؟
    - و أثناء سيرك في الطرق السريعة ، هل كنت ملزما بقراءة الإشارات و اللوحات الإرشادية و تتجاهل المناظر الطبيعية ؟
    - هل تشير عادة إلى ماقرأته أو درسته مؤخرا أثناء حواراتك مع الآخرين ؟

    الذكاء المنطقي الحسابي:
    - هل يمكنك بسهولة تخيل الأرقام و الأعمدة في ذهنك ؟
    - عندما كنت في المدرسة ، هل كنت تفضل الرياضيات و العلوم و الإحصاء و المنطق مع تميزك فيها ؟
    - هل تستمتع بشكل خاص بالألغاز و الألعاب التي تتطلب تفكيرا عميقا ؟
    - هل تمتلك ذلك النوع من العقول الذي يعجبه طرح أفكار تبدأ بـ"ماذا لو " كتجربة بسيطة لترى كيف لهذه الأشياء أن تتغير إذا تغيرت عوامل معينة ؟
    - هل تفتش بشكل معتاد عن التنظيم و العبارات المقفاة و النماذج و الترتيب المنطقي للأحداث و العلاقات و الأنشطة ؟
    - هل تتبع أحدث التطورات في مجال العلوم و التقنية بشغف ؟
    - هل تعتقد في إمكانية شرح كل شيء بشكل مترابط ؟
    -وعند التفكير هل تظهر لك أفكارك،في بعض الأحيان،كمجردات دون كلمات أو صور ؟
    - هل يمكنك التوصل إلى التدفق المنطقي و التضارب فيما يخبرك به الناس دون محاولة شاقة ؟
    - هل تشعر براحة أكبر عندما يتم ترجمة كل شيء إلى كميات و فئات و قياسات و عندما يتم تحليلها بدقة متناهية بدلا من بقائها غامضة و غير واضحة؟

    الذكاء البصري الفراغي:
    - هل ترى صورا و أشكالا واضحة عندما تغمض عينيك ؟
    - هل أنت مرهف الحس تجاه الألوان و تعجب للفروق التي تحويها ، و لجمالها ، والطاقة النابعة منها ؟
    - هل تفضل تسجيل الأحداث المحيطة بك عن طريق كاميرا التصوير أو لوحة مرسومة أو جهاز فيديو بدلا من تدوين الملاحظات ؟
    - هل تستمتع بألغاز الصور ، و الكلمات المتقاطعة ، و المتاهات ، و غير ذلك من الألغاز المرئية في الطبيعة ؟
    - هل أحلامك تنبض بالحياة ، و كأنك تشاهد فيلما ؟
    - هل يمكنك بسهولة خوض طريقك في الأماكن غير المألوفة لك ، دون الاستعانة بخريطة ؟
    - هل تستمتع بالرسوم و التخطيط و الرسم العابث ( أثناء التفكير)؟
    - في الدراسة ، هل كانت الهندسة أسهل من الجبر ؟
    - هل يمكنك بسهولة تخيل أي شيء و شكله ، عندما تنظر إليه من زوايا مختلفة أو من أعلى؟
    - هل تفضل النصوص التي تشتمل على الكثير من الصور و الرسومات البيانية أثناء قراءة الكتب و المجلات ؟

    الذكاء الجسدي الحسي:
    - هل تمارس – لمدة ساعة على الأقل – نوعا واحدا من أنواع الرياضات مثل التنس ، أو كرة اليد ، أو كرة السلة أو الجولف ، أو السباحة بصورة منتظمة ؟
    - هل أنت غير قادر على المكوث في مكانك لفترات طويلة؟
    - هل تستمتع بشكل خاص – إن لم تكن تفضل – ممارسة الأنشطة التي تتطلب حركات اليد في تنفيذها مثل الحياكة ، أو الغزل ، أو الأعمال الفخارية ، أو النحت ، أو صنع الحلي ، أو النجارة ؟
    - و أثناء التحاورة مع أي صديق لك ، هل تجد نفسك تستخدم يديك و ذراعيك للتأكيد على بعض الألفاظ ؟
    - هل أنت من النوع الذي يرغب في لمس الأشياء ليتمكن من معرفتها و لتعلم المزيد عنها ؟
    - هل تعتبر نفسك منسقا جيدا ؟
    - عندما يتطلب الأمر تعلم مهارة جديدة هل أنت بحاجة إلى وضعها فورا موضع الممارسة بدلا من مشاهدتها أو القراءة عنها ؟

    الذكاء الموسيقي:
    - هل صوتك رقيق و معبر أثناء الغناء ؟
    - و عند الاستماع إلى الموسيقى ، هل يمكنك بسهولة معرفة الوقت الذي تقف عنده النغمة ؟
    - هل تقضي أوقاتا طويلة في الاستماع إلى الموسيقى أكثر من وقت القراءة و مشاهدة الأفلام ؟
    - هل تعزف على أية آلة موسيقية ، أو هل تحلم بالقيام بذلك ؟
    - إذا تم استبعاد كل أنواع الموسيقى من حياتك ، و منعت من القدرة على الغناء أثناء الاستحمام ، هل ستفقد حياتك بهجتها ؟
    - أثناء المشي في الطرقات أو أثناء قيادة السيارة ، هل تنغمر في الغناء أو ترديد نغمات مألوفة لديك أم أن مثل هذه الأشياء تجدها مسجلة في عقلك ؟
    - أثناء استخدام أي آلة قرع بسيطة أو حتى أثناء النقر بأصابعك ، هل يمكنك الحفاظ على الإيقاع ؟
    - هل تعرف نغمات و ألحان العديد من الأغنيات و المقطوعات الموسيقية ؟
    - هل يمكنك إعادة ترديد قطعة موسيقية بعد سماعها لمرة واحدة بدقة متناهية ؟
    - أثناء العمل أو الدراسة ، هل تنقر بأصابعك ، أو تصفر ، أو تتمتم ببعض الألحان ؟


    الذكاء الاجتماعي:
    - هل يستعين بك زملاؤك في العمل أو جيرانك لطلب الإرشاد و النصح و المشورة ؟
    - ووقت اللعب و الرياضة ، هل تفضل الألعاب و الأنشطة الجماعية أو التي تتطلب تكوين فريق مثل الكرة الطائرة أو كرة القدم بدلا من السباحة أو ركوب الخيل و العدو بالفرس؟
    - و عند إثارة مشكلة ، هل تحاول طلب النصح من أصدقائك و مناقشتهم ، بدلا من محاولة حلها بمفردك ؟
    - هل لك خمسة أصدقاء على الأقل ؟
    - عندما يحين و قت التسلية و الترفيه ، هل تفضل الألعاب الاجتماعية مثل البريدج(لعبة من ألعب الورق) بدلا من الفردية مثل لعبة السوليتير و ألعاب الفيديو ؟
    - عندما تتعرف على شيء ما ، هل تستمتع بتعليمه للآخرين ؟
    - هل تعد نفسك زعيما ، أو هل يعتبرك أصدقاؤك هكذا ؟
    - هل تشعر بالراحة و الألفة أثناء تواجدك بين حشود من الغرباء ؟
    - هل تميل إلى الاشتراك في الأنشطة القائمة على التجمعات ؟
    - هل تفضل قضاء ليلتك وسط تجمع اجتماعي بدلا من المكوث لقراءة كتاب ما ؟


    الذكاء الشخصي:
    - هل تقضي وقتا بمفردك لتفكر ، أو تتأمل أو تتخيل ؟
    - هل ذهبت إلى حلقات نقاش أو ورشات عمل لتطوير الذات ؟
    - هل تستمتع بمعرفة الكثير عن ذاتك ؟
    - هل آراؤك تنأى بك عن زحمة من هم في عمرك ؟
    - هل لديك اهتمام خاص أو هواية أو نوع من الدراسات تستمتع به لكن بعيدا عن الآخرين ؟
    - هل اعتدت التوقف لتقييم مدى تقدمك مع مراعاة أهدافك قصيرة الأجل و طويلة الأجل؟
    - في رأيك ، هل لديك فكرة واقعية عن نقاط قوتك و نقاط ضعفك على أساس تفكيرك و آراء الآخرين؟
    - هل تفضل قضاء عطلة نهاية الأسبوع بمفردك في مكان منعزل بدلا من قضائه وسط الناس ؟
    - هل لديك إرادة قوية و تستمتع باستقلالية و هل تفكر في ذاتك ؟
    - هل تحتفظ بمذكرات يومية لتدوين الأحداث المهمة في حياتك الداخلية و مدى تأثيرها عليك ؟
    - هل قمت بتوظيف نفسك ، أو هل فكرت في ذلك لتحاول جعله مهما لأسلوب حياتك ؟


    دمتـــم ،،​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-26
  3. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2
    :)

    دمت بخير

    وسلمت على عذا التميز
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-26
  5. زهرة الجبل

    زهرة الجبل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    3,677
    الإعجاب :
    0
    شكراً لكم أنتم أخي الكريم لتشجيعكم لي ،،
    حقاً في البداية كنت أخاف من المشاركة في المنتدى لكثرة أعداد مشتركيه و لا أعلم الكثير عن أحد هنا ،،
    ولكني الآن سعيدة جداً جداً كوني بإذن الله سأكون من بنات المجلس اليمني وأهله بإذن الله و وفق الله الجميع ،

    دمتــم جميــعاً و شكراً لكم أخي الكريم ،،
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-23
  7. silan

    silan المراقـب العام

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    5,713
    الإعجاب :
    427
    اهلا بك دوما هنا زهرة الجبل ومنتظرين المزيد من ابداعك....هاردلك المسابقة...شوفي فيه الرئيس الفرنسي ميتران ترشح 3 مرات وفشل فيها وفي الرابعة انتخب..ولذلك لا تحبطوا كان اداءكم رائع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-23
  9. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة