هل هو من الصعب حقاً ..؟؟

الكاتب : زهرة الجبل   المشاهدات : 2,443   الردود : 55    ‏2007-08-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-25
  1. زهرة الجبل

    زهرة الجبل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    3,677
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أود أن أطرح الموضوع التالي بشفافية و كم أحب لو يشاركني الجميع بأرائهم و من دون أي تحفظ ..

    اليوم و بعد مضي سنين لا بأس بها من عمري..آتي وأفكر...هل هو من الصعب حقاً أن نرتبط بمن أحببنا أو أن نجد شريك الحياة الذي نتمناه ؟

    ما أجده من إجابة في عقلي الآن وعبر كل ما عرفته في هذه الحياة...أن العالم أصبح منفتحاً على بعضه أكثر من ذي قبل ..و ليس من الصعب أن يعرف أي شاب أي فتاة...و هذا لا أعني به مطلقاً خارج نطاق الدين و الأخلاق و القيم و كل المبادئ.. ولكن من الحياة المجربة و الظروف حولنا ندرك أنه في معظم الأحيان يحتك كل منا ببعض سواء في الدراسة ، او العمل أو الحياة الاجتماعية...حتى عبر التلفون في المعاملات أو عبر الانترنت أو أي وسيلة اتصال اخرى و هي عديدة .
    و طبعاً كل ما اشرت اليه لا يتعدى قالب و حدود الدين و الشرع و أنا أحدده هنا و أضبطه بهذا الشرط لأننا أبناء مجتمع مسلم و يجب أن نحافظ على بيئة نظيفة خالية من المشوهات التي تملأها في كل حدب و صوب.

    و الآن أصل إلى طرح فكرة في بالي أخرى:
    أقول:
    مقارنة في البداية بين شباب الغرب و الشرق، هناك لابد الفرق الجذري الكبير في التفكير و أسلوب التربية و كل شي مختلف كثيراً بين مجتمعاتنا و مجتمعاتهم ،
    فهناك عندما يبلغ الشاب السن المعينة فهو ينفرد و يتحمل مسؤلية كاملة عن نفسه و بقدر ما يتمتع به من حرية مطلقة بقدر ما يدفع ثمنها بقدر كبير من المسؤلية، ناهيك عما يسببه ذلك من اضعاف لروابط الاسرة الواحده و تماسكها و كذا المجتمع ككل إذا ما اعتبرنا الأسرة نواة للمجتمع.
    و ثانياّ نأتي لمركز مناقشتي في الموضوع، و هو تحدثاً عن الشاب / الشابة في الغرب فهم قد يمرون بمراحل كثيرة جداً حتى يجد أحدهم رفيق حياته و تختلف كثيراً درجات الاختيار و المهم أنهم في الأخير إذا حالفهم الحظ فهم لا يعقدون عقد الزواج إلا على من ترتضيه في أغلب الأوقات أرواحهم.
    ( ولا بد أن لتلك النتيجة الكثير من السلبيات و لها الكثير من النواقض و الردود و لكن دعونا الآن نفرض كون حياتهم تنتهي على وجه يرضونه هم أنفسهم لأنفسهم).

    وإذا ما تحدثنا الآن عن العالم في الشرق و مجتمعاته
    أولاً نقول أن الفتى الشرقي يضل في جلباب أبيه منذ يولد و إلى وقت غير معلوم و البعض إلى الأبد..!!
    و يعتمد ذلك على كيفية التربية و أشياء كثيرة منها بلا شك نفسية الفرد و ما يريده هو نفسه بالدرجة الأولى.
    هناك من الشباب من يعيش مرفهاً و في حياته لا يهتم بشيء...و عند الارتباط لا يهتم الا باتفه الامور و يمكنه ان يعدد و يمكنه ان يطلق و هو ما لا نريد نسليط الضوء هنا عليه.
    و لابد ان هناك ايضا من المترفين من هو ملتزم و يتحمل المسؤلية على اكمل وجه فيهتم بدراسته و تطوير ذاته و يرتبط بالمرأة التي يراها صالحة له و يكافح طويلاً للوصول اليها و لو صعب عليه ذلك و من هؤلاء لابد على الاقل ان نعرف مثالاً.
    ومن الشباب من هو في حالة متوسطة و مثله كمثالنا الاول في عدم تحمل المسؤلية كرجل و همه ان يعيش الحياة كيفما اتت اليه فلتكن...اذا تزوج كان بها مالم فهو لا يسعى كثيرا لرفع مستواه..
    ومن الشباب متوسط الحالة المكافح .
    ومنهم ... ومنهم ... ومنهم
    غير ان ما يهمني هنا أن أبرز مشكلة اجتماعية تواجه أغلبية الشباب في عصرنا الحالي، و في عالمنا العربي، حيث أن معظمهم سواء المعتمدين على أنفسهم او المتكلين على غيرهم لو وجدوا في حياتهم من يريدونه كرفيق حياة و درب و مصير مشترك فإنهم لا يكافحون أبداً بالقدر المطلوب للوصول اليه، لا ادري حقيقة لماذا أصبح الشباب العربي بالذات مهزوم النفس في كل شيء حتى مسألة حياته و ارتباطه.
    حتى وإن كانت المسألة تستحق منه العناء الذي يراه كبيراً و التضحية مقابل سعادة في قلبه و يرفض التضحية من اجل حياة فيها ود و رحمة فإنه حتى لا يستطيع أن يفكر و يحاول بما يرضاه الله و رسوله للوصول الى مبتغاه.

    لا أقصد هنا أن يقوم و يفرض نفسه على أهله ،و لكني أرى فقدان الشجاعة على قول ما في القلب و فقدان قوة الاحساس بالمسؤلية الى جانب فقدان الثقة بالنفس من اهم العوامل.
    ناهيك عما يفكر فيه و يختلف فيه الناس في وجود الحب قبل الزواج أم أن الحب من بعد الزواج أفضل..و من وجهة نظري أرى أن المعرفة المسبقة المحترمة المقيدة بقيود شرعية واضحة لهي الأجمل و الأفضل للشابين، لأن هناك احتمال عدم الحب من بعد الزواج، و كذلك الى جانب ما سبق هناك الكثيرون ممن يختلفون في تعريف الحب أو المشاعر الصادقة و برأيي إنها: أن ترى رفيقك أو من تتمنى أن يكون رفيقك أهلاً لأن تعيش معه و يعيش معك تحت سقف واحد و بمصير واحد و بروح واحده للأبد معاً في السراء و الضراء.

    و أرى أن أغلبية الشباب العربي اليوم يعانون مشاكل نفسية كبيرة قد يدركونها و قد لا يدركونها لتعقيدها و صعوبة الحياة و مشقاتها:
    منها ضعف الشخصية و التردد و الخوف ، ومنها ضعف العزيمة و الثقة بالنفس و المسؤلية.

    هذا ما رأيته و ما أجده عائقاً يعيق الشاب من الارتباط بمن يريد ،
    ولا أنسى بقولي السابق عامل المجتمع و الأسرة ....الخ من العوامل الكثيرة و لكني هنا أشير للشاب
    بكل وضوح كونه القادر الوحيد أو ذي المرتبة الأولى الذي بيده تغيير ما هو عليه من حال سيء الى أفضل تضمن له و للمجتمع من بعده حياة تقل فيها المشاكل الاجتماعية و نسبة الطلاق و الاختلافات الكبيرة بين الاسر.
    وكملاحظة أخيرة : أريد أن أبين سبب توجهي في الموضوع الى الشاب من دون ذكر الشابة، و السبب كائن في أن مجتمعاتنا العربية تجعل يد الاختيار في الارتباط بيد الشاب و لابد أنه من الصعوبة بمكان حيازة الانثى على جزء ولو بسيط في المبادرة بالاختيار مع ان الموضوع من الجانب الديني ليس بالمحرم أو المكروه و على ذلك لدينا شواهد تأريخية جمة لمن يريد أن يعرفها مطالعة السيرة.

    و في الختام أشكركم و اتمنى من الجميع المشاركة و أثراء الموضوع بأرائكم جميعاً ،،

    شكراً لكم و دمتـــم ،،
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-25
  3. مجنونة بس عاقلة

    مجنونة بس عاقلة قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-03-12
    المشاركات:
    6,144
    الإعجاب :
    3
    موضوعك شائك جدا


    بس انت حطيت يدك على مشكله كبيرة


    وحلها صعب جدا


    الافصاح عما في القلب ممنوع ويعتبر من الناحية الاجتماعيه عيب

    خاصه للبنت

    فنحن ابنائنا وبنات تربينا على العيب وغلط ولا تتكلم ابدا

    فكيف عندما نختار شريك الحياة ( وهي المنطقه المحرمه عند الكثير ) سيسمحوا لنا بالكلام

    اكيد مستحيل

    مع ان الشب مفروض يكون على قدر كبير من الشجاعه وتحمل المسئوليه




    النقطه الثانية


    احنا تربنينا على الاتكاليه حتى في اختيار شريك العمر وممنوع ان يحدث اي اتصال مهما كان نوعه قبل الزواج

    حتى ان الخطبه احيانا تتم بشكل خفي ( يعني ما احد يشوف احد)

    واجدادنا تزوجوا هكذا واحنا بعدهم

    هذا تفكير الكثير من شبابنا

    اما اللي بالاحمر

    وهو عدم القتال والدفاع عن الاخر

    فهذا واجب الشاب وليس البنت

    بس الكثير منهم بيقولوا لا؟

    هل هي الكرامه ام الكسل ام عنلقى غيرها؟


    انت طرحت عدة مواضيع في موضوع واحد


    لو كنت فصلته كان احسن علشان ارد براحه اكبر:p
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-25
  5. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2
    لي عوده ان شاء الله

    دمت بخير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-25
  7. زهرة الجبل

    زهرة الجبل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    3,677
    الإعجاب :
    0
    أختي العزيزة أشكرك على التعليق الذي أسعدني للغاية
    و أنا أريد منك حقيقة أن تفصلي كل ما ترينه براحتك تماماً و اعلم أن الموضوع به العديد من المشاكل التي يحب المرء أن ( يفش خلقه فيها....كما يقول أخوتنا في الشام) ، وأرجو ان لا تترددي في كتابة كل ما يروق لك و ترينه صائباً ...
    أنا أرى حقيقة وجوب وجود الشجاعة و حرية المنطق و الرأي في مجتمعاتنا..
    و غالباً عندما أرى مجتمعاتنا و كيفية التعامل مع الابناء جيل بعد جيل لا أستغرب أبداً كون سياسة دولنا بالحالة التي هي عليه ، فما الرؤساء إلا نسل من أحد الأجيال و ما المجتمعات إلا من يربى تلك الأجيال، و بالانتقال الى نقطة أخرى فقد صدقت حقاً يا أختي الكريمة عندما قلتي أن معظم الناس يرددون هذه العبارة بالذات الكبار في السن أو أولياء الأمور :
    ( نحن تزوجنا و لم يعرف أحد منا صاحبه أبداً و شوفو كيف إحنا مرتاحين و مفتهنين ) ...!!
    " مع أن الواقع أنهم أصلاً في الغلب تزوجوا و كان الزواج عندهم كتقليد أو وسيلة فقط لانجاب الاطفال و عندما نرى قد نجد بعض الاحيان انعادم المشاعر....وهذا لا اقصد مجددا به التعميم و إنما أقول أن لكل جيل نظرته المعينة للمشاعر و معنى الحب و الزواج .......الخ من الأمور التي يجمعها الأغلب بكلمة "عيب".

    مشكورة أختي و حقاً أطلب منك تقديم وجهة نظرك في كل شيء تريدين قوله ، فعلى الأقل لنا هنا في المنتديات أن نقول ما نتمناه و ما نحرم منه على أرض الواقع ... :D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-25
  9. زهرة الجبل

    زهرة الجبل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    3,677
    الإعجاب :
    0
    :eek: في الإنتظــار ،،

    دمتـــم ،،
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-25
  11. زهرة الجبل

    زهرة الجبل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    3,677
    الإعجاب :
    0
    أيها المشرفون أشكركم جزيلاً لتثبيت الموضوع ،،
    حقاً كما قيل لي المجلس اليمني يدفع مشتركيه دوماً للأمام ،،

    دمتــم ،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-25
  13. mummy

    mummy عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-07-14
    المشاركات:
    749
    الإعجاب :
    0
    زهرة الجبل
    كلام في الصميم
    فمعظم الشباب ان لم يكونو الكل لديهم هذه الصفات
    منها ضعف الشخصية و التردد و الخوف ، ومنها ضعف العزيمة و الثقة بالنفس و المسؤلية

    ولكن ليس الكل يكون لديه هذه الصفات كلها والمادة تلعب درو اساسي ايضا في هذا الجانب، عندما يذهب ويتقدم للبنت التي احبها ويفاجئ بالطلبات التي تقسم الظهر

    وخصوصا اذا كان من اسرة ميسورة الدخل وهو في بداية حياته

    وطبيعة حياتنا وللاسف الشديد ظاهرها جميل وباطنها اسود قاتل

    يتعرف على الفتاة ويجعلها ترتاح له وعندما يراها مندفعه نحوه يغير هو الاتجاه

    لماذا

    واذا كان موظف حكومي ودخل الموظف الحكومي معروف فكيف يقوم بتغطية طلبات البيت وخصوص اذا كان مستأجر ؟؟؟؟؟

    ان الصفات السابقة الذكر التي اصبحت مرافقة للشاب اليمني فرضت عليه بالقوة
    واظن ان لها عدة اسباب

    منها الغلا في المهور
    تكاليف الاعراس الباهظة
    الوضع الاقصادي المحبط
    طلبات اهل البنت وطلبات البنت نفسها

    اكثر من المعقول

    فعندما يحسبها يجدها صعبة جدا

    فكيف يكون الحال
    هل سوف تقبل البنت وتتنظره عدة سنوات حتي يكون جاهز

    واخير ا

    للبنت اكيد دور كبير في ان تجعل طلباتها وطلبات اهلها معقول بحيث يستطيع الشباب ان يوفي بها
    وليس العكس

    او يسير ويسرق على شان يرضي البنت واهلها
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-25
  15. زهرة الجبل

    زهرة الجبل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    3,677
    الإعجاب :
    0

    أظنني معكم أخي الكريم و لقد أشرتم للدوافع المادية و هي كما قلت من ضمن المعوقات ،ولكن أنا أظن أنني مثلاً لو كنت رجلاً و أحببت أن أرتبط بفتاة فإني سأسعى و أرض الله واسعة لكي على الأقل أؤدي ما علي و ليس بالضروري كل ما يطلبونه لأني سأتقدم لها و أستمع الى أهلها و طلباتهم و لابد هي لديها دور ولو على الأقل أنها تخفف طلباتها هي نفسها فيكفي طلبات أهلها ولو أنها لا تستطيع في الإغلب التأثير على أهلها ولكن في أمور عديدة تستطيع عمل الكثير ، و عندما أنا أجتهدت و أبذل ما بوسعي و أشتغل و أسعى و أرض الله واسعة فلابد أولاً الله سيفتح علي و الرزق من الله بلا حدود ولكل مجتهد نصيب ،،
    و لكني لست برجل و لكم تمنيت أن كل رجل عربي "يمني" يتملك مثل هذه العزيمة و الإخلاص و الاجتهاد و قليل ما هم صدقوني قليل ما هم ..!!
    و كإثبات فقط ..
    قبل بضعة سنين تخرجت دفعة من الثانوية و عينت لهم منح الى ألمانيا و لابد أن الجميع يعلم كيف تحدد المنح .......!!
    المهم أنها عينت لفلان و كذا شخص ... و فجأة و الناس هناك يدرسون في أمان الله قامت الوزارة بسحب منح بعض الطلاب لحساب طلاب آخرين فأصحب أولي الشأن الأعظم يستلمون ما هو معين أصلاً لزملائهم و زملاؤهم لا يعلمون الى حل سبيل و لا فرج ..
    و بعدها منهم من رجع ممن سحبت منه المنحة الى اليمن "السعيد" و منهم من كافح أشد كفاح ،و كان كفاحه كالتالي :
    كان معروفاً أولاً بنقاء النفس في السر و العلن والصلاح "في بلاد الغرب الفاتنة" فطلب من أحد اليمنيين المتجنسين هناك أن يكفله و لحسن سيرته و بعد جهد جهيد تم له ذلك ، فاشتغل لمدة و قدم لجامعة جداً مرموقة و مستواها عال ٍ جداً ، ومن بعد ذلك أصبح يدرس و يشتغل و مازال يطالب بمنحته سنوات عديدة حتى صرفت من جديد له و أكيد كلفه ذلك الكثير فانتم جميعكم تعلمون أن الحق في بلادنا ثمنه غاااااااااااااااااااااااااااااالي ،،
    المهم هو الآن عاد ليتزوج و الله جعل له جزاء لأجتهاده الخير الوفير ،،
    صحيح أن هذا ليس له علاقة واضحة بالزواج الذي نتحدث عنه هنا ولكن له علاقة قوية بالعزيمة لدى البشر كان رجلاً أو إمرأة ...!
    و لابد أن صاحب القصة الآن مرتاح فعندما تقدم للفتاة لم يطالبه أهلها بما فوق المعقول و ذلك لعلمهم بجده و اجتهاده و أنه قادر على تحمل المسؤلية لما عرف عنه من كفاح و مثابرة ، ولا تنسوا أن الأهل في أغلب الأحيان يطلبون الكثير لضمان المستقبل (الى جانب الأمور الأخرى ) و لكن الأغلبية تطلب الكثير لضمان المستقبل في حين كان الرجل لا يعتمد عليه أو لا يتحمل مسؤوليته كما يجب .
    وهذا بالطبع عند الآخرين مختلف حيث أن العائلات في الخليج تطلب ما لا عين رأت ولا سمع به أحد من قبل فقط للمفاخرة وووووو و لا ريب أن هذه العادة السيئة قد انتقلت و اعتدت منها بعض الأسر اليمنية ... نسأل الله العفو و العافية و المغفرة و الله يجنبنا البلااااء ..


    دمتـــم ،،
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-25
  17. mummy

    mummy عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-07-14
    المشاركات:
    749
    الإعجاب :
    0
    كلام سليم لابد من الاجتهاد والمثابرة

    وما فيش حاجة بتجي لوحدها اين كانت

    المهم

    التعاون في امر الارتباط لابد وان يكون من الطرفين

    لانه كثير من الشباب عندما يراى البنت التي احبب لم تفعل شيئ وهي عارفه كل شيئ عنه
    بل على العكس ترهقه بالطلبات

    فيقول في نفسه هذه هى وعاد احنا في البر وبعد الزواج تشتي وتشتي ومن اين
    والمشاكل يوم وراء يوم تكبر وتزيد

    صدقيني لو كان الشاب مقتنع بالبنت والبنت مقتنعه به
    لعمل الاثنين على لم الشمل
    ولاكان الارتباط هو النهاية السعيدة لهما
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-25
  19. زهرة الجبل

    زهرة الجبل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    3,677
    الإعجاب :
    0
    نعم أخي الكريم أنا معك و أوافقك و لكن يجب علينا جميعاً أن ندرك أن الرجال قوامون على النساء بما شاء الله و رسوله و معنى هذا يتجلى في ضعف المرأة و قلة حيلتها في هذه " الأمور" و أنه في الحقيقة الجانب الأعظم و الدور الأهم هو من الرجل و المرأة في نظري ( إلا من يعلم الله نواياهن ) لن ترفض من يجد و يجتهد للوصول اليها و بروحها تساعده إن لا تملك شيئا تجاه أهلها فأقل شيء تسانده به الدعاء و التخفيف عنه بما بيدها أمر ..

    أنا أرى كذلك و الله أعلم ،،
     

مشاركة هذه الصفحة