في جزيرة سوقطرة اليمنية العسل الافخر والاغلى في العالم

الكاتب : بسكوت مالح   المشاهدات : 1,073   الردود : 3    ‏2007-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-23
  1. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    اكتشف مزارعان فرنسيا العسل الافخر والاغلى في العالم في جزيرة سوقطرة اليمنية في المحيط الهندي وهما يسعيان الى انقاذ هذا الانتاج المهدد بالنهب والضياع والذي يبلغ سعر الكيلو منه 180 دولارا.

    والعسل السوقطري بري وهو يتمتع بشهرة واسعة في العالم العربي بأسره وتنسب اليه الكثير من +الفضائل+ ليس اقلها استعادة الشباب والقدرات العلاجية الاخرى خصوصا وان العسل كما يحلو للجميع ان يرددوا قد ورد ذكره كعلاج في القرآن الكريم.

    وقد ذاعت شهرة العسل السوقطري في انحاء العالم العربي وخصوصا في الخليج العربي حيث يمكن للمواطنين تحمل اسعاره الغالية.

    وتشرح كاميليا سيرجان وهي فرنسية من اصل لبناني "ليس هناك ما يسمى بتربية النحل هنا. السكان يتسلقون الجبال الصخرية الوعرة حفاة لقطف العسل البري مخاطرين في معظم الاحيان بحياتهم وهم يبيعون الكيلو ب 15 يورو ليعاد بيعه ب 150 يورو للمستهلك".

    وقد اتت كاميليا (44 عاما) من ضواحي باريس مع زوجها تييري (46 عاما) وهي تقيم في سوقطرة منذ 2002 سعيا وراء هذا العسل الاسطوري الذي وصلت اخباره و+فضائله+ اليهما.

    وتعلق الزوجان بالعسل الذي يتميز بطعمه القوي ورائحته النفادة في هذه الجزيرة التي تبعد 350 كلم الى الجنوب من اليمن ويسكنها قرابة 80 الف نسمة.

    وتتحدث كاميليا المتخصصة في العلوم النباتية بحماسة شديدة عن سوقطرة التي اذهلتها بتنوع نباتاتها التي تفوق 850 نوعا من اشجار العنبر الى التين البري الى العناب وانواع اخرى كثيرة ونادرة منها شجيرات تحتاج الى قرون لكي تنمو وعلى ازهارها يتغذى النحل البري.

    الا ان الثروة الاولى والاساسية للسكان في هذه الجزيرة الجرداء القاحلة هي قطعان الماعز بانواعها المختلفة التي تاتي على كل نبات وعلى جميع الازهار في الجزيرة وتهدد بتحويلها الى مساحات جرداء قد يختفي العسل البري فيها على مر الايام.

    وقرر الزوجان العمل على انقاذ الحياة البرية في الجزيرة وعلى مصدر الغذاء للنحل البري وراحا يعرضان على الاهالي تعليمهم على انتاج العسل كمصدر دخل لا يخجل اليمنيون من العمل فيه على عكس بعض زراعات الخضار.

    وقام الزوجان بمساعدة السفارة الفرنسية في صنعاء التي قدمت لهما 50 الف يورو بثلاث دورات في سوقطرة لتدريب السكان من البدو على تربية النحل.

    واستقدم الزوجان 200 قفير والبسة واقية ودربوا بضعة عشر رجلا على استخدامها وتمكنت كاميليا التي تتحدث العربية من اقناع الرجال ان يتركوا النساء يعملن في هذا الحقل.

    ويامل الزوجان بانتظار اول المواسم لعسل النحل الذي يتغذى على الازهار البرية ان يحصلا على المزيد من المساعدات المالية لتاسيس تعاونية تتولى تسويق افخر عسل في العالم.

    وفي هذا الاطار يقول الزوجان ان سكان الجزيرة الذين عاشوا لخمسة عشر عاما في ظل نظام اشتراكي (1970-1986) يعرفون تماما ماذا تعني كلمة التعاونية وهم يدركون ان الامر يتعلق بتحسين حياتهم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-26
  3. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    مشكور يا غالي على الموضوع

    والله بلادنا فعلا تحفــة فنيــة

    بس سعر العسل السقطري ما يقدر عليــه كل الناس
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-31
  5. نسيم الشمال

    نسيم الشمال قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    3,415
    الإعجاب :
    0
    الله يعطيك العافيه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-31
  7. نسيم الشمال

    نسيم الشمال قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    3,415
    الإعجاب :
    0
    الله يعطيك العافيه
     

مشاركة هذه الصفحة