جماهير الشمايتين تعتصم ضد الفساد وتهتف : "أين اليمن الجديد... والأسعار تزيد تزيد".

الكاتب : ابن الحالمة   المشاهدات : 310   الردود : 0    ‏2007-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-23
  1. ابن الحالمة

    ابن الحالمة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-06
    المشاركات:
    112
    الإعجاب :
    0
    اعتصم اليوم حوالي 2000مواطن من أبناء مديرية الشمايتين بمحافظة تعز احتجاجا على الارتفاع الجنوني للاسعار , مستنكرين الإجراءات التعسفية التي قام بها بعض المسئولين في المديرية والمحافظة لإفشال اعتصامهم السلمي ومنها التهديد والوعيد للمشاركين في الإعتصام , ناهيك عن عقد اجتماع طارئ لمدراء المدارس حضره مدير أمن المحافظة وتم فيه إلزام المدراء بعمل محاضر للمدرسين الذين سيشاركون في الإعتصام والدعوة الملحة لعقد اجتماع للموجهين يوم الاعتصام وبعيداً عن المكان المعتاد لمنعهم من المشاركة.
    ورفع المشاركون اللافتات المطلبية التي تنشد حياة كريمة وشربة ماء نظيفة وحبة دواء ومواطنة متساوية وغيرها من المطالب. كما هتف المعتصمون بعديد هتافات ابرزها "أين اليمن الجديد... والأسعار تزيد تزيد".
    وفي بيان صادر عن الاعتصام الذي نظمته أحزاب اللقاء المشترك في الشمايتين جدد المعتصمون مطالبتهم بالإيقاف الفوري لزيادة الأسعار وردع المتاجرين بقوت الشعب ورفع الظلم والإجراءات التعسفية ضد المواطنين وتوفير الخدمات اللازمة لهم ووقف النقل التعسفي للتربويين والاهتمام بالجانب الصحي ومنع أي جباية غير قانونية من كافة المكاتب الحكومية والمساواة في الوظائف بين الشباب العاطلين بحسب مؤهلاتهم واقدميتهم ورفع رواتب المتقاعدين "عسكريين ومدنيين".
    كما شدد على ضرورة توفير التعليم المجاني والكتب المدرسية للطلاب بداية العام الدراسي ودون أخذ أي رسوم .
    وقال البيان بان المعتصمين مارسوا حقهم القانوني احتجاجا على ما تعانيه مديريتهم من ظلم وإهمال وغياب للمسئولين والارتفاع المتصاعد للأسعار وخاصة أسعار المواد الغذائية وشحة مياه الشرب وانعدامها في معظم الأوقات في مدينة التربة وغالبية عزل المديرية، وتدهور الصحة والتعليم نتيجة للفوضى والفساد والتخريب المعتمد والشلل الكلي و طالب المعتصمون الجهات المختصة وعلى رأسها المجلس المحلي بتنفيذ المهام المناط بها، والاهتمام بمدينة التربة وتوفير المياه اللازمة لها والمجاري وإصلاح شوارعها "وإيقاف المتعسفين الذين يمنعون الباعة البسطاء من تحصيل أرزاقهم وإجبارهم على الإتاوات".
    وقال عبدالله علي حسن رئيس فروع أحزاب اللقاء المشترك في الشمايتين إن هذا الإعتصام هو ضد الفساد الذي أتى على خيرات البلاد ملتهما الأخضر واليابس والشواطئ والبحار والصحاري والجبال والتلال وضد ما يتعرض له المواطن اليمني من نهب منظم لخيراته وثرواته ومعاش أولاده في حياته ومماته, مؤكداً أن الغلاء الذي اجتاح شمال الوطن وجنوبه شرقه وغربه هو نتاج للسيارات الفاشلة وسياسة الصلف والكبر واحتقار
    المواطن.
    وأضاف لا ندري ما الذي يراد لهذه المديرية بالضبط والتي تعتبر أكبر مديرية في الجمهورية اليمنية في عدد السكان وأقلها ميزانية, مذكراً بمصادرة إرادة الناخبين وتزوير الإنتخابات في المحلية الأولى والثانية وانتخابات مجلس النواب حتى أصبح التزوير ماركة مسجله في الشمايتين.
    و قال عبدالعزيز ثابت سعيد في كلمة مثقفتي المديرية بأنه ليس من العدل أن يتضور الآلاف من الجوع بجانب قله مترفة بالمال الحرام وليس من العدل أن تسند الأمور العامة لأناس لا كفاءة لهم إلا الولاء الحزبي والنفاق السياسي, وأضاف ثابت "إننا على يقين من أن السلطة تقف عاجزة عن حل مشكلة مقلب قمامة او ضبط أسعار السوق لهي أكثر عجزاً أمام مشكلات الشعب وهمومه الكبيرة وأحلامه العظيمة".
    واضاف أن الشمايتين اليوم تسمع الدنيا كلها آلالمها وأحزان أبنائها "غلاء في الأسعار يحرق الأكباد ويلهب السوق ولا رقيب او حسيب.. وشحة في الخدمات لا تخطئها العين.. وجيش من العاطلين يتسكعون في ازقتها إنتضار لمواعيد عرقوب التي لم تأت .. وتردي في التعليم بلغ قعره السحيق العام المنصرم، وتضييق على الحياة والحريات, وفوضى وفساد وتسيب إداري ومالي،شهر الموظفين فيها يصل إلى خمسين يوما وتنافيذ الإمامه ما زال لها جند أوفياء يحافظون على الرسامة والرسوم".
    من جهة اخرى يقيم فرع اللقاء المشترك بامانة العاصمة اعتصاما احتجاجيا في التاسعة والنصف من صباح الثلاثاء القادم في ساحة الحرية امام رئاسة الوزراء للتنديد بإرتفاع الاسعار والفساد وتفشي المظالم وانتهاك الحقوق والحريات.
    ويدعو اللقاء المشترك بالامانة كافة المواطنين ومنظمات المجتمع المدني والفعاليات السياسية ةالجماهيرية للمشاركة في هذا الاعتصام , حيث والدعوة عامة للجميع
     

مشاركة هذه الصفحة