(التعمية) على القضية الجنوبية - أحمد عمر بن فريد

الكاتب : الطائر المتشرد   المشاهدات : 496   الردود : 2    ‏2007-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-23
  1. الطائر المتشرد

    الطائر المتشرد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    2,826
    الإعجاب :
    0
    (التعمية) على القضية الجنوبية
    أحمد عمر بن فريد:
    من السهولة ومن الحقيقة بمكان القول إن مختلف الفعاليات السياسية التي نظمتها جمعيات المتقاعدين العسكريين والمدنيين ونشطاء العمل السياسي من المستقلين خلال الخمسة أشهر الماضية , في مختلف محافظات الجنوب , لم تسجل أن أحداً من المشاركين فيها قد رفع رغيفاً للخبز أو شعاراً مكتوباً يندد فيه بغلاء المعيشة وارتفاع الأسعار أو المطالبة بمحاسبة المفسدين والقضاء على الفساد , على الرغم من ضنك العيش وسوء الحال المعيشي الذي يواجه جميع المشاركين الذين تجشموا عناء السفر والتنقل من محافظة إلى أخرى لإنجاح هذه الفعالية السياسية أو تلك .. ومن السهولة أيضا القول إن تلك الفعاليات كانت ذات مطالب سياسية بحتة وذات شعارات ترتبط بإيمان عميق لدى هؤلاء بقضيتهم الرئيسية العادلة وهي (القضية الجنوبية) ولا شيء سواها.. التي من أجلها وفي سبيلها تناست كل هذه الجموع البشرية الضخمة عناء السفر وارتفاع الأسعار وضنك العيش وخطورة المواجهة .

    ومن جانب آخر.. فإن تلك التجمعات الجنوبية الكبيرة التي قوبلت وجوبهت بخطط أمنية عالية المستوى والإمكانيات ومبالغ فيها من حيث الإفراط في استخدام القوة و القسوة والقمع والمجابهة المسلحة, لم تكن لها أي علاقة - على الإطلاق - بأي أجندة سياسية لأي حزب في الساحة سواء أ كان في المعارضة الحقيقية أم في المعارضة الأليفة .. وإنما جاءت ونزلت للشارع تعبيراً عن حنقها وغضبها إزاء الخذلان المتعمد الذي انتهجته تلك الأحزاب بلا استثناء, فيما يخص (القضية الجنوبية) .. هذه القضية التي حولتها الأحزاب في مختلف اتفاقيات حوارها الثنائي مع الحزب الحاكم إلى قضية (مطلبية- حقوقية) بحسب إرادة ورغبة حزب السلطة.. فكان أن قذفت حتى بهذه (الجزئية البسيطة) من هذه القضية الكبيرة, وهي جزئية (إزالة آثار حرب صيف 94م) إلى المرتبة السابعة من قضايا الحوار , طريقة تنبئ بأن لا حوار جدي يمكنه أن يحدث بشأنها .

    نقول .. إنه من حق أحزاب اللقاء المشترك أن تصنف قضية الجنوب كما تشاء, وفقاً لمعاني المصلحة التي تمثلها وتسعى لتحقيقها, ومن حقها أن تختصر هذه القضية الكبيرة, إلى ما آلت إليه في نهاية الأمر في وثائقها الموقعة مع الحزب الحاكم , ومن حق هذه الأحزاب مجتمعة ومنفردة أن تنزل إلى الشارع في الوقت المتأخر الذي تحدده مع الجماهير الجائعة أو بدونها, ويجوز لها أيضاً أن تسير فوق حواجز الخوف المحطمة بفعل الإرادة الفولاذية التي سطرها أبناء الجنوب من خلال نضالاتهم السلمية على امتداد الخمسة أشهر الماضية بنزولهم الميداني في مختلف محافظات الجنوب, ولكن من (العيب كل العيب) على هذه الأحزاب أن تركب موجة الأبطال بغرض (حرف) قضيتهم العادلة عن مسارها السياسي إلى مسارات أخرى تتعلق برغيف الخبز أو محاربة الفساد!!.. لأنها إن فعلت هذا ستكون قد تعاملت معنا بطريقة (أسوأ) مما تعامل به معنا أجهزة السلطة والحزب الحاكم .. نستثني من هذا القول (فروع) المشترك في محافظات الجنوب التي أعلنت وقوفها إلى جانب قضية الجنوب .

    وفي المساعي الحثيثة نفسها (للتعمية) على القضية الجنوبية وإبهات النضال السلمي الذي جسده المؤمنون بها على أرض الواقع, شاهدنا (بانوراما) الفضائيات تخصص أوقاتاً (محترمة) لاعتصامات (الروتي) وتجري حولها الحوارات المستفيضة, ما بين أقطاب من المعارضة وجهات مختصة من الحكومة في حين لم تفسح هذه الفضائيات ولو دقيقة واحدة للحديث حول ما حصل في ساحة الهاشمي بالشيخ عثمان من أحداث أثناء اعتصامات أبناء الجنوب التي تطالب فيها بحقوقها السياسية المغتصبة, وتبدو المقارنة ما بين الحالة التي تعاملت فيها سلطات تعز مع المعتصمين ابتداء من المحافظ وانتهاء بأي عسكري أمن مركزي أو شرطة غير ممكنة و غير قالبة للتفسير إذا ما طرحت أمامها الكيفية التي تعامل بها (القرناء الرسميون) مع معتصمي يوم 2 أغسطس .. فلا مجال للمقارنة من حيث الرأفة, ولا مجال للمقارنة من حيث القيمة السياسية .. ولا مجال للمقارنة من حيث الدلالات السياسية الواضحة ما بين مختلف ظروف الحالتين , ويبقى التفسير الوحيد كما يقولون في بطن الشاعر .

    وعلى صعيد آخر (مجتمعي - قبلي) تدافعت لجان قبلية هنا وهناك, لتشكيل أطر ومجالس وطنية تبدو في ظاهر الأمر أنها متباينة ومتناطحة فيما بينها, بينما هي في الحقيقة تعمل في مسار واحد ومن أجل هدف واحد .. وهي وبكل تأكيد يمكن أن تختلف في الجزئيات والتفاصيل الصغيرة فقط, ولكنها- حتما - ستتفق على أنه لا يوجد في الأصل أو في المنشأ ما يمكن أن يسمى سياسياً (بقضية الجنوب) .. وقد تجسد هذا الأمر عملياً, حينما أبدى أحد مشايخ الجنوب وجهة نظره الخاصة بهذه المجالس, فكان أن هب من مقعده الشيخ الداعي للقاء محتجاً بصوت عالي الوتيرة قائلا «الوحدة أخذناها بالسيف» !!

    إذن .. بسهولة شديدة يمكن القول إن هناك حالة استنفار (جماعية) تتعدد جبهاتها وتتنوع أشكالها ومصادرها, بحسب ما فندت أعلاه, وهي تعمل بشكل يبدو في ظاهره متضارباً ولكن الأكيد أن باطنه (متناسق ومتوافق ومتفق عليه) .. يهدف في أول الأمر وآخره نحو (الإطاحة) بنضالات المؤمنين بالقضية الجنوبية والقضاء عليها في مهدها.. ونحن إذ نطرح هذا, فإننا على ثقة من مستوى الوعي لدى من يعنيهم أمر مقالنا هذا .

    newaden@yahoo.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-23
  3. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    زوبعه في فنجال يا طائر يا متشرد000
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-23
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902



    --------------------------------------------------------------------------------

    أبو لافي ... رغم أختلافي مع أولئك الذين يهرطقون بطريقة إرتجالية إلا أني أرى بأنك لاتنظر إلأ إلى تحت قدميك وتمشي عن استحياء حيث لم ترى غير رؤية الظل .. أخي ابو لافي لولا ذلك الحراك من جميع الأطياف وظهور قوته وخطره لما رأيت ما رأيت من نتائج الآن وتعامل هلوسة من الرئيس وتصرفات لمحاولة شق الصفوف وتخدير الوضع ... مايجري في الجنوب هو حراك حقيقي وليس خلف الأجهزة ... الرئيس أدرك هذا ويعمل لشق الصف ويحاول يقطع الطريق عن الشرفاء في الجنوب بطريقة تخدير وهناك تكوين لجان وتوزيع ملايين وأراضي ومناصب من الرئيس وووالخ لمحاولة التخدير وطمس ونسيان الحراك والقضية ... وأنت تأتي لتقول ليس هناك شئ وأن مايجري في الجنوب حراك أجهزة كمبيوتر وخلف الكي بورد .... متى تعقلوا ونتنظروا للساحة والنتائج ... صدقني اليوم أكتشفت أن هناك بشرية لاتعرف ماذايجري في الساحة ولاتملك إلا جدالا ً وكتابة عبر ما تقرأ هنا فق النت فقط ولاتعرف عن الساحة والواقع شيئا ...

    وصدقني أن كثير هنا ممن يكتب ليس هناك مايمنعه من أن يكتب ثم يشارك في الشارع متى متى تصحوا وتنظرون للساحة بواقع ... ولعلمك الدلائل كثير وكلشمس في رائعة النهار بأن الحراك حقيقي والرئيس يحاول ايقافه إلا أنكم أنتم الذين تمكثون خلف الكي بورد وتهرطقون ....

    ممكن تطلع على هذه :

    في تلك المرحلة من تاريخ عدن والجنوب العربي شهدت العديد من المناطق انتفاضات متواصلة ومنها:

    - انتفاضة بن عبدات في حضرموت (من عام 1938 حتى عام 1945م).

    - انتفاضة العوالق خلال الاعوام 1936، 1937، 1946، 1949، 1954م.

    - انتفاضة ردفان المبكرة خلال الاعوام 1918، 1938، 1948، 1957م.

    - انتفاضة الواحدي في عام 1941م.

    - انتفاضة حضرموت في أعوام 1944م، 1951، 1952، 1955، 1961م.

    انتفاضة بيحان في أعوام 1942، 1943، 1948، 1957م.

    - انتفاضة العوالق في 1946، 1947م.

    - انتفاضة الصبيحة في عام 1942م.

    - انتفاضة الفضلي في الأعوام 1945، 1956، 1957م.

    - انتفاضة الحواشب في عام 1950م.

    - انتفاضة دثينة في عام 1958م.

    - انتفاضة يافع في عامي 1958، 1959م.

    عدت مستودع القنابل الذرية


    ========
    عجبي
     

مشاركة هذه الصفحة