إنهاك مطبخي .."

الكاتب : سبع الليل   المشاهدات : 631   الردود : 8    ‏2002-11-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-08
  1. سبع الليل

    سبع الليل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    0
    عادت الأم منهكةً من العمل ، و تلقتها أيدي العمل المطبخي .. بدأ رب الأسرة في سلسلة غير منتهية من
    الطلبات .

    " يا أم عبدالله .. نبي اليوم مرقوقة ، و لقيمات ، و شوربة دجاج , .. و .. , .. إلى آخر القائمة الفندقية ."

    و تلاه الأبناء ..

    كل طلب وجبته المفضلة ، و الأم بين قعقعة القدور و جلبة الأواني ، و مع مدفع الإفطار ، تعبر قدماها عتبة باب المطبخ لتلقي بتأوهات تعبها على سجادة الصلاة ، في أول استراحة لها بعد يوم شاق ، و في المقابل طعام فائض عن الحاجة يلقى في القمامة ، و ربما شكوى من قلة الملح في الحساء .

    ******************.

    "صلاة "

    أنهت وجبة الفطور ، ارتفعت أصوات المؤذنين لصلاة العشاء و التراويح ، أسرعت إلى غرفتها ، ارتدت عباءتها الضيقة ، و أرخت " الشيلة " على رأسها ، تتطاير من منافذها شعرات ملونة " بأصباغ " " غريبة " ، اغتسلت بزجاجة العطر ، و خرجت تتمايس في مشيتها إلى المسجد ، و عبق عطرها يجذب الأنظار إليها .

    حينها .. تساءلت - ببراءة - طفلة صغيرة رأتها : " ماما فيه عرس في المسجد ؟
    ******************.

    "مأدبات .."

    " ريم .. نورة .. حنان ..

    يالله .. السايق برة ينتظر .. تأخرنا على العزيمة .."

    أنهت الأم زينتها ، و نادت بناتها اللاتي تأهبن للخروج ، تلبية لدعوة من إحدى القريبات لتناول السحور ، و كانت الرحلة بقيادة ذاك السائق الأجنبي ، ثم انتهت في وقت متأخّر من الليل ، بينها و بين الأذان الأول دقائق معدودات ، عادت الأم و الفتيات لوحدهن برفقة ذاك الأجنبي ، أضعن يومهن في الزينة و الحديث و الطعام ، تناسين أنه شهر العبادة و الصلاة .

    *************.

    " خادمة.."

    خادمة مسلمة ابيضت شفتاها من شدة التعب و الإنهاك ، تسعي في تنظيف البيت و إعداد وجبة الإفطار ، أخطأت في أحدى المرات ، سقط طبق الطعام من بين يديها ، و أصابتها الإغماءة ، فتهاوى جسدها الضعيف إلى الأرض ، حاولت الوقوف على قدميها ، تفاجأت بركلة سيدتها تعيدها مسقطة على الأرض تارة أخرى ، و أتبعته بسيل من الشتائم .

    ترفع رأسها إلى السماء و تنطق بها " أستغفر الله .. اللهم تقبل مني "

    و كثير من نسق تلك المشاهد .



    ************* .

    "رمضان متهم .."

    في إحدى الوزارات المكتظة بالموظفين و العملاء ، تواترت إلى أسماع الحضور ، كلمات نابية و شتائم مزرية ، تراشق بين أحد العملاء و بين أحد الموظفين بالسّئ من الألفاظ ، تلاها اشتباك بالأيادي ، إلى أن انفض العراك على تمتمة كل منها : " اللهم إني صائم " .

    و المتهم الأول في هذه القضية هو الصيام .

    *****************.

    " معاكسات.. و مواعيد "

    أصرت على والدها أن يذهب بها إلى المسجد لصلاة التراويح ، تجهزت ، و أخذت هاتفها الجوال ، ما إن وصلت و فارقت والدها إلى قسم النساء حتى ضربت بأزرار الهاتف ...

    " ألو .. هلا .. أنا جيت مع أبوي .. و بخرج الحين من المصلى أقابلك في سوق "***" الي جنب المسجد..

    و عادت بعد انتهاء الصلاة إلى حيث تركها أبوها ، و كأنها لم تضرب موعدا لمقابلة الصديق ، و كأنها ما جنت شيئا .

    **************.

    " قرقيعان "

    في الخامس عشر من شهر رمضان الكريم .

    وصلت مجموعة من أكياس صنعت من القماش الغالي ، إلى بيت بو خالد ، تضم بين أجنابها المخملية قطعا من الشوكولاتة الملكية الدسمة ، يطل منها مظهر الترف الباذخ ، و عليها بطاقة مذهبة " عساكم من العايدين " .

    تساءل رب الأسرة ما مناسبة هذه الحلوى ، ردت عليه أم خالد : " إيييييه .. تذكرت ، اليوم القرقيعان يا بوخالد .. يا حسرة علي و على عيالي ، من وين لنا نسوي زي هذا .. إيييه خلها على الله " و قلبت يديها ، وسط نظرات زوجها المستغربة ، فأشاح عنها بوجهه ، "عادات انقلبت إلى إسراف ".

    ***************.

    "العيد .."

    اقترب العيد ، و الناس في غمرة مشتغلون ، بين عابد متهجّد في الليالي العشر ، و بين متسوق في أرجاء المدينة , و الأسرة منهمكة في البحث عن أجود الثياب و أرقاها، إلى ساعات الفجر البيضاء ، و تتردد الأصوات المتداخلة في جو مزحم مشحون بالأشواق إلى يوم العيد ..

    " يمة .. أبي يكون فستاني أحلى فستان في العيد ،

    و ترد الأم .. و الله تعبت معكم لا خليتونا نصلي القيام و لا ريحتوني بعد الفطور "

    و هذا حالهن طوال العشر الأواخر إلى أن يأتي العيد و تبدأ الهدنة مع النفس ، و قد رحلت العشر الأواخر ، و لم يشعرن بمرورها .







    هذه مشاهد رمضانية ، التقاطات الكاميرا اليومية ، نراها أمامنا ، من أناس نعرفهم ، و قد لا نعرفهم ..

    و قد تصدر منا نحن ..

    تتكرر في كل عام ، و تنتهي أحيانا بانتهاء هذا الشهر ، ننتقدها في بواطننا ، و نجهر بانتقادها أحيانا ..

    و لكننا نتساءل ..

    ترى هل تناسب هذه السلوكيات مكانة هذا الشهر ؟

    هل هذا ما ينبغي لنا القيام به في هذه المناسبة ؟

    ماذا أعددنا لاستقبال شهرنا الفضيل غير الطعام و الشراب ؟

    هل خرجنا منه و نحن مغفور لنا ، هل ارتفعت منزلتنا ، هل زادت حسناتنا .؟

    كلها أمور ينبغي لنا أن نأخذها بعين الاعتبار و أن تكون تحت المجهر ..

    شاركونا آراؤكم ، و اقتراحاتكم بهذه المناسبة الكريمة ..



    شهركم مبارك
    وصلتني عن طريق الايميل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-08
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز سبع الليل
    تحية رمضانية

    جزاك الله خيرآ على نقلها لنا للفائذة
    ومنتظرين من الأخوة الأخوات ردودهم
    ومشاركاتهم معنا

    ولك جزيل الأحترام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-08
  5. سبع الليل

    سبع الليل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    0
    اشكرك اخت وفاء بنت هاشم على التواصل
    وعلى جهدك في المجلس اليمني وهذه حقيقه بدون اي مجامله

    تحياتي

    سبع الليل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-08
  7. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    الأخ الكريم
    الأخوة والأخوات الكرام

    ياريت كل واحد منا يكتـــب عن رمضــان
    تحت عنوان ( يوميات رمضانية ) يعنــــي
    تجربتهم الخاصة في يوم من أيام شهــــر
    رمضان الكريم .

    ولك الف تحية وللجميع

    وشكرآ لك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-11-08
  9. وجع الصمت

    وجع الصمت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-07-14
    المشاركات:
    1,354
    الإعجاب :
    0
    أخى العزيز / سبع الليل

    لقطات أو صور واقعية حقا" تحدث فى شهر رمضان ومنها هذة الصورة

    بعد أن عاد الوالد من عملة صلى الظهر و دخل على زوجتة المطبخ : أيش هذا لسا ماعملتى الفطور وين القهوة وين الشربة .....ألخ

    الزوجة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركته أحنا الأن فى الظهر وما بييجى المغرب الأو الفطور جاهز .

    خرج الوالد من المطبخ الى غرفة الأولاد : يية مابتسوى هنا وهذا ماله راقد و أين المذاكرة وأين الصلاة ؟ احد الأبناء : الظهر صليناه أنا وأخى فى المسجد جماعة

    و الأن هو بينام عشان يقدر يصلى تراويح وبعدين يذاكر . و الأب ملأ البيت صراخ وزعيق فلما قال له أبية الشيخ المسن : مالك يا ولدى دوشتنا صراخ ونحن فى رمضان و كل مشغول و يشتى البعض يرتاح .

    رد الأب صارخا" : أنا صايم يا أبى .

    فما رايك و راى الأخوة و الأخوات فى هذا الأب !!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-11-08
  11. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    ياسلام عليك وجع الصمت

    ياريت كنت أقدر أكتب باللهجة الدارجة
    ولكن أحب قرائتها وتجديني ابحث عـن
    هذة المشاركات في مجلــــس التعارف
    والتسلية وافرح بها.

    تسلمي أختي العزيزة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-11-09
  13. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    مشكور اخي العزيز سبع الليل على هذة المشاركة . الله يعين ربات البيوت ها الايام هم عليهم البيت واحنا علينا العمل من اجلهن ومن اجل الاولاد.




    يوميات رائعة لكن القوى باتت خائرة وغيابي عن مجلس الأسرة بسبب تغير وقت الدوام والمعذرة عن التقصير .




    اختي العزيزة وجع الـصـمـت تسلمي على ها اليومية بس شكلها اللي يصير معك كل يوم .:)


    اختي الغالية وفاء بنت هاشم بدك احكي بلهجة اليمن ولا الشام والمغرب . في اليمن كنت اتكلم العربي القريب من الفصيح مشابهة للهجة السعودية . اما الان بالغربة ماعاد اتكلم الا لهجة اليمن قح :)



    تحياتي لكم اخوتي .واخواتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-11-10
  15. وجع الصمت

    وجع الصمت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-07-14
    المشاركات:
    1,354
    الإعجاب :
    0
    أختى الغالية / وفاء بنت هاشم

    الله يعطيكى العافية والله أنا كذالك بموت فى سماع اللهجة اليمنية الدارجة ولما يصادف تواجدى فى مكان فية أمرأة أو رجل يمنى يتكلم لغتى الحبيبة أكون فى منتهى السعادة والحبور و من شدة فرحى ما أقدر أخبى أبتسامتى وصير زى ( الهبلاء )
    ولا هى فاهمة الموضوع و لالها شأن به بس الفرح باين عليها .


    أخى العزيز / الحداد

    يا ريت على صوت الوالد مع أن أبى له طبيعة هادئة و مرح ونادرا" ما يغضب

    ولا يوجد معى هنا الأ زوجى وهو كوالدى فى الطبيعة وهذا من فضل الله على والحمد لله وصدقنى لقد رأيت ناس بهذه المواصفات ومنهم من يقوم بضرب أولاده حتى فى وسط الشارع ويقل لك ( أنا صائم وعصبى من الصيام )

    ودمتم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-11-15
  17. سبع الليل

    سبع الليل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    0
    اخي الحداد تحياتي لك
    واشكرك على التواصل

    اختي وجع الصمت اشكرك على التواصل

    وجزاكم الله خيرا
     

مشاركة هذه الصفحة