البحث عن الكنز... الجزء الثاني والأخير

الكاتب : jathom   المشاهدات : 1,439   الردود : 34    ‏2007-08-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-22
  1. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    البحث عن الكنز... قصة من الواقع .... الجزء الثاني والأخير

    بسم الله الرحمن الرحيم

    البحث عن الكنز

    رابط الجزء الأول

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=242780


    الحكاية


    خلال الأسابيع التالية لم أسمع شيئاً جديداً عن الكنز ولكن بعد ما يقارب الستة أشهر جاءني الأب بنفس الهيئة التي كان عليها قبلاً من دون أن يطرأ عليه أي تغير فرحبت به واستضفته وسألته عن أخباره وأخبار كنزه فحكى لي الحكاية التالية:

    " بعد أن غادرت أنت القرية ذهبت مع ابني في الليل إلى أحد المواقع المشار إليها في الأوراق التي وجدناها وباشرنا الحفر ولم تمض عشر دقائق على بدء العمل حتى فوجئنا بمجموعة من المسلحين يهجمون علينا وهم يشهرون السلاح بوجوهنا ثم قاموا بتكتيفنا واقتادونا إلى شيخ القرية الذي ما إن رآنا حتى أرعد وأزبد وأخبرنا بأنه يعرف حكايتنا منذ أن حفرنا في الجبل وحصلنا على الأوراق وأنه كان بانتظارنا لأن نشاوره بالأمر ولكننا فضلنا مشاورة الغريب " الذي هو أنت" وقرر مصادرة الأوراق والبحث عن الكنز بنفسه وسيحصل على النصف بينما نحن نحصل على النصف الآخر"

    فسألته :

    - وهل سلمته الأوراق؟؟

    فرد بأنه لم تكن بيده حيلة فقد كانا تحت تهديد السلاح على رغم القرابة التي تربطهم بالشيخ إلا أنه لم يقم لها أي اعتبار وأخذ الأوراق وذهب بنفسه معنا واصطحب معه مرافقيه وبدأنا الحفر..

    فحاولت استعجاله بالحديث قائلاً :
    - وهل وجدت الكنز ؟؟

    فأشار بيده لي لكي أصبر واستطرد قائلاً :

    " بعد ساعات من الحفر في أكثر من موضع في الحقل لم نجد شيئاً على الرغم من أن الوصية تشير إلى موقع محدد في الحقل وهو الركن الغربي تحت " الطلحة " إلا أننا لم نجد شيئاً في أي مكان فيه ، فذهبنا في الليلة التالية إلى المكان الثاني المذكور في الوصية ولكن الأمر تكرر ولم نجد شيئاً بينما بقية الأماكن لم نستطع تحديدها تماماً بسبب اختلاف المعالم بين ما هو مذكور في الوصية وبين المعالم الحالية للقرية إلا أننا استطعنا أن نحدد مناطق معينة تشبه إلى حد كبير ما ورد في الوصية ولكن المشكلة أن مساحاتها كانت شاسعة ومن الصعب علينا حفرها يدوياً فقررنا الذهاب وبحث الأمر في اليوم التالي وبالطبع كنا نبيت كل ليلة في بيت الشيخ حتى لا تحصل خيانة ولكن في صباح اليوم الثالث فوجئنا بتبادل لإطلاق النار في القرية بين مجموعة مسلحة وبين مرافقي الشيخ فقد انتشر خبر الكنز في القرية بعد رؤية أماكن الحفر في الليلة الأولى كان هناك من يراقب كل الداخلين والخارجين من القرية في الليل كما النساء تكفلن بنقل بقية التفاصيل وهكذا عرفوا بالأمر في الليلة الثانية وقد حاول البعض الاعتداء على منزل الشيخ وسرقة الأوراق بالقوة كونهم أصحاب الحقول التي تم الحفر فيها واستمر الوضع على هذا الحال لمدة أسبوع حتى تدخل عقلاء القرية وألزموا الشيخ وخصومه ونحن كذلك بالتوقيع على اتفاقية تعطينا مع الشيخ ثلث الكنز بينما يتم توزيع الباقي بنسب معينة على القرية بأكملها وبموجب هذا الاتفاق هدأت الأمور"

    جلست أحدق فيه ببلاهة وهو يأخذ رشفة من الشاي ثم عاد لمواصلة حكايته قائلاً :

    " بعد أن انتهينا من هذه المشكلة وعلى الرغم من الضيم الذي لحقني وولدني إلا أننا قبلنا بالأمر الواقع وبدأنا نبحث المسألة بشكل جماعي بعد أن تيقنا من أن الموضعين الأولين خاليين تماماً فبدأنا نناقش مسألة بقية الأماكن والتي لم نعرفها على وجه التحديد ولكن حصرنا الأماكن التي من الممكن أن تتواجد فيها وهنا قال لنا أحدهم بأنه يعرف شخصاً لديه خبرة باستخراج الكنوز ولديه جهاز يدله عليها ( عرفت فيما بعد أن الجهاز عبارة عن فولتميتر بسيط تمت زخرفته بشكل مبالغ فيه وإضافة قطبين حديديين وعند غرسهما في الأرض وفي حال وجود معدن فان المؤشر يتحرك ) وأن شخصاً في القرية الفلانية استعان به واستخرجوا كنزاً منها وأن ذلك لن يكلفنا الكثير وفي نفس الوقت سيوفر علينا المشقة والبحث اللامتناهي بلا جدوى فوافقنا على الأمر بعد أن قال صاحب المقترح أن الأمر سيكلفنا مئة ألف ريال لا غير وهنا أبدى الشيخ استعداده لدفع المبلغ كاملاً ولكن بشرط أن تزيد حصته من الكنز ولكن البقية رفضوا واتفقوا على جمع المبلغ من جميع المستفيدين من الكنز بالتساوي وبرغم أن بعضهم لم يكن يجد قوت يومه إلا أننا استطعنا جمع المبلغ في غضون يومين فتوجه صاحب المقترح إلى المدينة وعاد بعد يومين ومعه خبير الكنوز ومساعد له"

    رشفة أخرى من الشاي ثم قال :

    " حتى لا أطيل عليك فقد بدأ الرجل خلال الأيام التالية بالبحث ومسح الوادي طلوعاً ونزولاً وأمرنا أن نحفر هنا وهناك بلا جدوى وبدأ الشك يتسرب إلينا وخيبة الأمل كذلك ولكن الرجل صرخ فينا فجأة بأنه وجد المكان أخيراً وأنه متأكد منه تماماً فهرعنا إليه وأشار لنا أين نحفر فحفرنا وحفرنا حتى صار لدينا حفرة بعمق أربعة أمتار ولكن لم نجد شيئاً فأخذنا نظر إليه والشرر يتطاير من عيوننا ولكنه بدل أن يهرب أخذ حفنة من التراب الذي أخرجناه من الحفرة وأخذ ينظر إليه ثم صرخ قائلاً بأنه حدسه كان في محله وأنه وجد الكنز أخيراً ثم طلب أن نأخذه إلى الشيخ فأخذناه إلى منزل الشيخ وما إن جلس أمام الشيخ حتى قال وجدت لكم ما هو أعظم من كل الكنوز المذكورة في الأوراق التي معكم لقد عثرت لكم على منجم ذهب وأعتقد أنكم لم تفهموا الوصية لأنها كانت للتمويه فالذهب المذكور فيها عبارة عن منجم ثم فتح يده التي كانت فيها حفنة من التراب وقال للشيخ هذا التراب يحتوي على الذهب بكميات كبيرة"

    قال الراوي :

    " اقتنع الشيخ بكلام الرجل فالرجل كان صاحب حجة قوية فانتشر الخبر في القرية انتشار النار في الهشيم وتمت الدعوة إلى اجتماع طارئ فحضر الموقعون على اتفاقية الكنز ثم طرح عليهم الشيخ موضوع المنجم و ترك الخبير يتحدث إليهم فأفاض في شرحه ثم قال أننا بحاجة لمعدات صهر وصب للمعادن لكي نبدأ إنتاج الذهب من التراب الذي أخرجناه بالحفر والتكلفة الإجمالية لهذه المعدات 350 ألف ريال فتململ الحاضرون عند سماع الرقم فأبدى الشيخ استعداده لدفع المبلغ ولكن بشرط أن يحصل على نصف الأرباح وهنا لم يعترض عليه أحد فلا أحد بإمكانه المساهمة بهكذا مبلغ فدفع الشيخ المبلغ للرجل فوراً فغادر الرجل من يومه وترك مساعده لدينا رهينة حتى يعود وما ان غادر الرجل القرية حتى اندفع سكان القرية برجالهم ونسائهم وأنا منهم نحو التراب الذي قال الرجل أنه يحتوي على الذهب وأخذ كل شخص يحاول جمع أكبر كمية من التراب ليأخذها إلى بيته بالنسبة لي استطعت الاستيلاء على عبوة جوالين من ذلك التراب قبل أن يأتي الشيخ ومرافقوه ويطلقوا أعيرة نارية في الهواء لتتفرق الجموع "

    توقف صديقي عن السرد فسألته قائلاً :

    - وهل عاد الرجل ؟؟

    ابتسم صديقي وقال :

    - بعد ثلاثة أيام استيقظت القرية على نبأ هروب المساعد ( الرهينة ) وبالطبع لم يعد الرجل ولم يعد المال.

    سألته مرة أخرى :

    - وماذا عن الكنز ؟؟

    فرد علي ببراءة شديدة قائلاً :

    - لا زلنا نحتفظ بالتراب الذي أخبرنا أن فيه الذهب كما أننا نستيقظ كل صباح لنجد حفرة جديدة في القرية والأراضي المحيطة بها حتى طريق السيارات الوحيد المؤدي إلى القرية لم يسلم من الحفر ..

    كانت هذه الكلمات هي ختام حديثة ومنذ ذلك اللقاء لم أره مجدداً إذ أني انتقلت إلى مدينة أخرى للعمل ثم هاجرت خارج اليمن ولكن ما وصلني مؤخراً من أخبار هو أنه لا زالت بين الحين والآخر تظهر حفرة في مكان ما من القرية.

    إلى هنا تنتهي الحكاية وأنا على ثقة بأن البعض لم تعجبه هذه النهاية ولكن كاتب السطور لا يد له في الأحداث وكل ما قام به هو أن روى لكم القصة كما حدثت ..


    جـــــاثــــــوم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-22
  3. الأمير الحاشدي

    الأمير الحاشدي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-01-28
    المشاركات:
    37,736
    الإعجاب :
    3
    تسجيل حضور
    وقرأه وبعدين نرد:cool:
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-22
  5. منير الشيخ

    منير الشيخ قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-28
    المشاركات:
    3,202
    الإعجاب :
    0
    يعني الرجال ضحك على الناس كلهم



    والطمع مهلكه



    مشكور على السرد الجميل يا باشا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-22
  7. مرجانه

    مرجانه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-11-11
    المشاركات:
    21,548
    الإعجاب :
    3
    قريت الجزء الاول
    وتابعت هذا الجزء

    بصراحه قصه فى غايه الروعه
    والاجمل غباء اهل القريه



    بس قتلنى الشجن ايش كان هدف الوصيه!!:D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-22
  9. صناجة العرب

    صناجة العرب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-10-28
    المشاركات:
    9,064
    الإعجاب :
    0
    كأني قرأت هذا الجزء من قبل:eek:
    يبدو أنه دي جافو لا غيـر:D

    رائع جداً​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-22
  11. .W.Y.

    .W.Y. عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-29
    المشاركات:
    1,946
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههه

    طيب .. في شي ما فهمته .. الولد حلم في المنام صح !!

    يعني مش حكاية نصب وإحتيال !!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-22
  13. KrOoOoZ

    KrOoOoZ قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-10
    المشاركات:
    6,089
    الإعجاب :
    0


    وخبوا التراب ببيتهم :confused:
    والله مادري ايش مستفيدين
    لهذي الدرجة الطمع يسوي بالشخص !
    الله لا يبلينا
    قصة مشوقة يا جاثوم
    أحداثها غريبة نوعا ً ما
    وكان من الممكن انك تزيد شوية أحداث من خيالك وزيادة تشويق
    وتطلع معاك قصة حلووة ( طبعا مش حقيقية )

    تــســـلم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-22
  15. LoOoVe

    LoOoVe قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    8,931
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههه

    والله قرية مهابيل فعلا .. كل هذا وهو كنز الله العالم قد ايه بيكون حجمه ..!

    يمكن يكون خاتم ذهب والا فضة وصاحبه في وقته يفكر انه كنز :rolleyes:

    لكن الأهم .. الشكر الجزيل لك اخي جاثوم على هذه القصة الممتعة فعلا .. والحمد لله اني كملتها قبل ما اروح .. توني اليوم احكيها ولما سألوني عن النهاية قلت لهم في الحلقة القادمة :D .. سبحان الله ..

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-23
  17. أبو عبود

    أبو عبود قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-03-16
    المشاركات:
    23,633
    الإعجاب :
    0
    سلمت يداك يا جاثوم

    تكملة القصة


    وبعد ان وصل الجميع الى طريق مسدود فكر حكماء القرية بصمت واخبروا الناس بان يعيدوا التراب الى مكانه والتنقيب عن الذهب في الحقول وبالفعل تم اعادة التراب وجمعوا المعدات اللازمة للتنقيب عن الذهب الاصفر وكانت المعدات عبارة عن المحاريث والبذور وقام جميع اهل القرية بحرث الارض وزعها من جديد حتى حصلوا على الذهب الحقيقي وهو الغذاء الذي سوف يؤمن جوعهم وفي ذلك العام حصلوا على الكثير من الغلات الزراعية وشاع خبرهم بين اوساط القرى المجاورة فقامت هذه القرى بزرع الاراضي وإنشاء المدرجات الزراعية واستصلاح ما يمكن ااستصلاحة من الاراضي بسواعد الرجال

    وتوصلوا جميعهم إلى حقيقة هامة وهي ان الارض والزراعة في اليمن هي الذهب الحقيقي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-23
  19. المدير العام

    المدير العام قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-07-05
    المشاركات:
    21,589
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجوم ذكريات الطفولة 2010
    جميل أنت ياجاثوم



    دمت با القرب من الرحمن
     

مشاركة هذه الصفحة