مصدر بحريني: جنسنا يمنيين تنطبق عليهم الشروط

الكاتب : ابو محمد   المشاهدات : 2,196   الردود : 0    ‏2001-05-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-09
  1. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    مصدر بحريني: جنسنا يمنيين تنطبق عليهم الشروط والباب ليس مفتوحا بدون قيود

    حضارمة يقيمون في الخليج يسعون للاستفادة من التسهيلات الجديدة
    نفى مصدر بحريني مسؤول ان يكون باب التجنيس في البحرين مفتوحا بدون قيود لليمنيين.
    وقال المصدر لـ«الشرق الأوسط» ان عددا من اليمنيين جاءوا مستندين الى معلومات غير صحيحة وطالبوا بالحصول على الجنسية البحرينية الا ان طلباتهم رفضت لعدم مطابقتهم للشروط.
    واضاف المصدر انه بحسب قانون الجنسية تمنح الجنسية البحرينية لمواطني الدول العربية ممن قضى في البحرين 15 عاما كاقامة مستمرة، اما بالنسبة للاجانب فيحتاجون لاثبات اقامتهم المستمرة في البحرين لمدة 25 عاما على الاقل ليحصلوا على الجنسية البحرينية. كذلك قال المصدر ان الأولوية الآن تأتي لاعطاء «عديمي» الجنسية من المستحقين ثم يأتي بعدهم الافراد المولودون لأمهات بحرينيات وآباء خليجيين او آباء عرب او اجانب.
    واضاف المصدر ان عددا من اليمنيين حصلوا بالفعل على الجنسية خليجيين مؤخرا وفق التوجهات لكنهم جميعا تنطبق عليهم الشروط المفروضة بحسب قانون الجنسية، ويؤكد المصدر ان اجمالي المتقدمين من العرب للحصول على الجنسية لا يتجاوز 5% من اجمالي الطلبات التي تنظر حاليا. والمعروف ان البحرين بدأت التسريع في تجنيس المستحقين منذ فبراير (شباط) الماضي بشكل متواكب مع الاصلاحات السياسية التي بدأت في البحرين باقرار ميثاق العمل الوطني في الشهر نفسه. وتشير الارقام الى ان هناك 15 الف شخص تقدموا بطلبات الحصول على الجنسية البحرينية منهم 7 آلاف من عديمي الجنسية و8 آلاف ينتمون لـ24 جنسية عربية واجنبية.
    وكانت انباء قد افادت بتحرك عدد من المقيمين في عدة دول خليجية إلى البحرين بعد ورود أنباء تفيد بتسهيلات جديدة قدمتها إدارة الجوازات والهجرة هناك تتيح للمتقدمين وفق شروط معينة الحصول على الجنسية البحرينية. لكن اللواء عبد العزيز سجيني مدير الإدارة العامة للجوازات السعودية، نفى لـ«الشرق الأوسط» أمس أن مثل هذا الإجراء إن تم فهو خاص بالجهات المختصة في دولة البحرين، ولا يوجد تنسيق حوله بالنسبة للمقيمين في السعودية. وقال أمس مصدر قادم من البحرين إن إدارة الهجرة والجوازات البحرينية توقفت أمس عن استقبال هذا النوع من الطلبات نظرا للإقبال الكبير غير المتوقع للحصول على الجنسية البحرينية. وردت الجهات المختصة في البحرين أن الغرض من فترة التوقف التي تمت هذه الأيام، يعود لرغبتها (الجوازات والهجرة) في فحص ملفات المتقدمين بروية، تمهيدا لدراسة كل الطلبات، ومعرفة الأكثر فائدة منها للتركيبة السكانية وخطط التنمية المستقبلية ومدى مساهماتهم في الناتج القومي.
    يشار الى أن مئات الآلاف من اليمنيين (الحضارمة) يعيشون في الخليج منذ عشرات السنين، تمكنوا خلالها من بناء اقتصادات هائلة في دول المنطقة لأنفسهم، وحركوا القطاع التجاري فيها، وهم الأكثر رغبة وفقا لمعطيات العصر للحصول على أي جنسية خليجية تمكنهم من الاستمرار في النمو بشكل قانوني يتوافق مع مميزات أبناء دول مجلس التعاون الخليجي.
    وتحدث أمس أحد المتقدمين (يمني يعيش في السعودية منذ 25 عاما) بقوله انه سمع قبل أيام برغبة الحكومة البحرينية في فتح باب التقديم للحصول على الجنسية، وتقدم شخصيا وحصل على رقم معاملة يراجع به الجهات ذات الاختصاص بعد فترة لمتابعة القرار بشأن الطلب. وفي اتصالات لـ«الشرق الأوسط» مع الخطوط السعودية، وإدارة الجوازات في جسر الملك فهد، والديوان الأميري البحريني، أفادوا بأن الحركة من وإلى السعودية بالنسبة للمقيمين ما زالت في معدلاتها الطبيعية. في حين قال مصدر بحريني «إن الجديد في هذا الخصوص يتعلق أكثر بوضع المقيمين في البحرين من فئة البدون» وذلك لتصحيح أوضاعهم بما يتناسب مع التطورات الجديدة التي تعيشها الدولة، مؤكدا أن الطلبات لا تعني الأجانب المقيمين في دول الخليج.
    يشار الى أن عدد سكان دولة البحرين يبلغ نحو 600 ألف نسمة، بينهم 378 ألف بحريني (63 في المائة). والبحرين عبارة عن ارخبيل يضم 35 جزيرة بينها المنامة والبحرين في وسط شرق الخليج على بعد 24 كيلومترا الى شرق ساحل السعودية و28 كيلومترا شمال شرق قطر، وتبلغ مساحتها الاجمالية 700 كيلومتر مربع.
    ------------------------------
    المنامة: هناء بوحجي
    جدة: عبد الرحمن المطوع
    صحيفة الشـرق الاوســط.
     

مشاركة هذه الصفحة