قتلوك يا«برهان» !

الكاتب : الحسام   المشاهدات : 445   الردود : 2    ‏2002-11-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-07
  1. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    قتلوك يا«برهان» !

    محمود ياسين

    قتلوك يا برهان.. قتلوك وأنت تبحث عن عشاء لأطفالك. إذا جاءك الملكان فقل لهما: الله ربي، ومحمد نبيي، والكعبة قبلتي، ودمي يقطر من براثن السلطة.
    قل لهما: الله حق، والجنة حق، والنار حق، والسلطة سلبت اليمني كل حق.
    حتى كتابة هذه الرسالة لا تزال أمك في صنعاء، خنقتها الفجيعة فلم تعد قادرة حتى على البكاء. أما زوجتك، يا برهان، فلا تدري إلى الآن أن القتلة رمّلوها لأجل حفنة من الريالات.



    ربما تتساءل يا برهان عن مصير من نفذوا فيك أمر العصابة، أتمنى أن لا يخبرك أحد، أنهم عادوا إلى وكرهم وحصلوا على بدل قتلك، لقد خزّنوا وانتشوا ورجع أحدهم إلى حيث اغتالوك مهدداً بقية الباعة المتجولين بنفس المصير.
    قتلوك يا برهان بدم بارد وهمجية تصادر حتى البكاء لأجلك، قتلوك ولا وكيل، قتلوك والمطالبة بثأرك في شرعهم مناكفات ومزايدات وانتخابات.
    دفعوك إلى القيد والتسجيل، ودفعوا بك من أعلى السلم، وبينهما دفعت الثمن وحيداً بلا حزب ولا قبيلة.. دفعت ثمن مواطنتك في بلد وقع ضحية مافيا لعينة. حرموك الوظيفة وضمان حق الأيتام الذين كنت تعولهم، سجّلوك، فصلوك، سجلوك، هدّدوك، لاحقوك، سرقوا طعام إخوتك وعندما رفضت الانتحار، نحروك!

    أيها السادة: إنه، وفي تمام الساعة «...» من يوم «....»، أقدم عساكر بلدية صنعاء على ملاحقة البائع المتجول برهان العتمي عندما فرّ بحياته وبمصروف رمضان الذي انتزعه من فك البطالة والظهيرة، ولم يجد أمامه غير سلم يقود إلى مجهول.
    سحبوه من قدميه وكان يصرخ «يا مسلمين غيروا»!.

    أيها السادة: مات برهان العتمي بين يدي العسكر، مات وهو يرى الوطن يضيق من «بسطة» محرّمة إلا على الأحذية الصمّاء التي لا تسمع توسلات اثني عشر يتيما يقبعون في انتظار الأخ الأكبر.
    ها أنت الآن مسجّى في الثلاجة، هل تشعر بالبرد؟ الله يدفّئ قلوب المظلومين يا برهان.. الثلاجة أرحم من وطأة البيادة وأدفأ من قلوب القتلة، وآمن من صمت الأحزاب ومنظمات حقوق الإنسان.

    بودّي يا برهان لو نكون جيراناً، بودي يا برهان أن ثمّة بقية شرفاء يعتصمون في الثلاجات المجاورة، حتى يدرك العالم أيّ وطن «تركع عند قدميه فيطعنك في ظهرك
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-07
  3. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    http://ye1.org/showthread.php?s=&threadid=28138


    شيئ عادي بظل حكم الرمز والهمج وسلطة الشيوخ الحمر... ولا تستغرب فالدم اليمني يسيل بكل الوسائل الوطنية والمجحية والصهيونية والامريكية وتحت قيادة الرمز الشهم الخبير بوسائل التدمير ..!!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-08
  5. التائهون

    التائهون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-09-12
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    مسكين أنت يابرهان كان بإمكانك أن تعيش
    تعيش بدون شرف
    إنها معادله بسيطه
    لو ذهبت لأل الأحمر وقدمت لهم فروض الولاء والطاعه .
    لمنحوك شيئاً يسير مما أحذوه منك ومن أمثالك .
    لكنك فضلت واصريت إلا أن تعيش شريفا,
    النتيجه هذه للشرفاء وسيلحق بك الالاف .
    هذه حكومة اللصوص والحراميه .
    من أجل بسطه قتلوك .
    وكيف لا وأنت تزاحم أسواق المشايخ .
    أمثال سوق الحصبه لصاحبه الأحمر .
    سوق شميله لصاحبه شميله
    وكثير من الأسواق .
     

مشاركة هذه الصفحة