امراض الفرق الاسلامية المعاصرة

الكاتب : فواز مصلح   المشاهدات : 681   الردود : 1    ‏2007-08-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-20
  1. فواز مصلح

    فواز مصلح قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-04-01
    المشاركات:
    15,363
    الإعجاب :
    4
    يوجد الكثير من الفرق الاسلامية المعاصرة تعاني من امراض نحب ان نسلط الضو عليها وسنبدا:
    1- الرافضة الاثناعشرية: واهم مرض تعاني منه هو كراهية الصحابة ومعاداتهم وسبهم ولعنهم وتكفيرهم ويعتبرون هذا من الدين ويتقربون الى الله بذلك اما المرض الثاني هو ترويجهم لشرك والخرافة تحت مسميات حب ال البيت واحترامهم فهم يهتمون بالمزارات والمشاهد اكثرمن اهمتامهم بالمساجد ومن يتابعوهم يجد عجب العجاب فقد رفعو لشرك شنار وللوثنية شعار وكله باسم الدين وهم يقرنون بين دعائهم للاءمة حقهم وبين دعاء الله عز وجل حتى قال قائلهم انك عند ان تقول يا الله هو نفس قولك يا فاطمة اوعلي او الحسين ومن امراضهم حب السلطة والمكافحة في الوصول اليها باسم الدين وتحت شعار الولاية وهذة المسالة هي سبب كل المصائب الواقعين فيها فما اشركوا بالله الا باسم الولاية ولا عادو ا سادة الصحابة الا باسم الولاية ولا جعلوا التقية من اهم دينهم الا من اجل الولاية فغايتهم الولاية وهي السلطة حكم الاخرين ووسائلهم كثيرها اهما ادعاهم الحق الالهي بذلك ومن امراضهم المشهوره المتعة والدعارة باسم الدين وهو مرض وقعوا فيه بسبب شهوانيتهم واندفاعهم الى ارضاء نوازع انفسهم وشهواتها بشكل مشرعن ومن امراضهم حب المال هذا واضح من خلال مبدا الخمس وفي الحقيقة امراضهم لا يمكن حصرها فهي تبدا من الشرك وتنتهي بالمتعة
    2-الصوفية :
    لدبهم نفس امراض الشيعة فيما يتعلق بالشرك وتقديس القبور وعبادتها فهم اخوة من الرضاعة في هذا الجانب ويتشابهون ايضا في حقدهم على المصلحين من علماء التوحيد والسنه ولا يختلفون معهم الا في مسالة الصحابة اما الولاية فانهم يدعون ان لسدنتهم واولياهم ولاية على الناس يجب على الناس التسليم بها وكذلك في الاموال فهم نفسهم ياكلون اموال الناس بالباطل ويقبلون من الناس السحت تحت مسميات كثيرة واهم متطابقون معهم في الشعوذة والخرافة ومعاداة التوحيد واهلة
    3-الحركيين : وهم يشملون كل الحركات الاسلامية المعاصرة التي من اهم اهدافها الوصول الى السلطة فمنهم الاخوان المسلمين والسرورين ومن شابههم :
    واهم امراضهم هو جنون السلطة فغايتهم السلطة ولهذا الولا والبرا عندهم لا يقوم الا على الحزب ومدى التزام الشخص بالحزب واهدافة بغض النظر عن العقيدة ولهذا يرفعو ن شعارات جذابة مثل اعادة الخلافة الاسلامية تحكيم الشرع الاسلامي الخ ومما يمزهم هو التلون والمقايضات السياسية ولو على حساب المبادى فهم مستعدون لتحالف مع الشوعيين والتعاون مع اليهود والنصارى والتحالف مع الروافض اذا كان ذلك يعطي لهم مكسب سياسي لذا لا يستغرب ان تجد من اتباعهم الصوفي والشيعي والعقلاني والمتاثر بالافكار الغربية ولذا فهم دائما يروجون الاسلام العصري تحت مسمى فقه الواقع وتحديث الفقه الاسلامي ولذا تجدهم ينتقصون من علماء السنه ويلمعون دعاتهم العصرين او ما يطلق عليهم دعاة الموضة كعمرو خالد واشباهه وعندهم الغاية تبرر الوسيلة وان كانوا يختلفون مع السرورين في بعض الوسائل الا انهم متفقين في الغاية وهم متطابقيين في الجانب المالي من حيث الجمعيات المنتشرة في كل مكان واالتي تقوم بجمع الاموال من الناس بسميات لا تعد ولا تحصى الا ان الاخوان يستغلون الاموال لتعينهم في الوصول الى السلطة او على الاقل لتحصيل مكاسب سياسية بينما السروريون وهم الاحسان والحكمة ومن لف لفهم يكتفون باستغلال تلك الاموال لترفية والترويح لانفسهم وتوسيع ابواب الراحة عليهم وعلى اتباعهم اذ يكتفو بالعيش الرغيد و يفضلو ذلك بدلا من صرفه على المناكفات السياسية او المكاسب السياسية
    4- الجهاديون :
    اهم امراضهم هو جنون سفك الدماء وقتل عباد الله ونشر الرعب والقتل في ربوع الدنيا تحت مسمى الجهاد وغايتهم هي نفس الحركيين وهي السلطة الا ان اولاءك يفضلو الطرق السلمية وهولا يستخدمون العنف والتفجير والتلغيم والاغتيالات ويسموا ذلك جهادا
    5- السلفيون:
    وهم ايضا من الفرق الموجودة في الساحة ولديهم الكثير من الاسماء الايجابية الذي تطلق عليهم او السلبية التي يطلقها خصومهم عليهم اما الاسماء الايجابية هي 1- اهل السنة والجماعة.2-اهل الحديث .3-اهل الاثر 4- السلفيين 5-الفرقة الناجية .6- الطائفة المنصورة
    اما الاسماء السلبية فهي1-الحشوية .2-المشبهه.3- الوهابية .4-البازية - الجامية 5-المدخلية.
    وفي الحقيقة كلمة السلفية اصبحت كلمة فضفاضة يدعي الكثير الانتساب اليها فجهاديوا القاعدة يعتبرون انفسهم سلفيين وكذلك الكثير من الاخوان المسلمين يعتبرو انفسهم سلفيين واصحاب الجمعيات السروريين يعتبروا انفسهم كذلك لاكن ليست العبرة بالمسميات فالعبرة بالافعال والتطبيق وان كنا ذكرنا امراض الاخوان والسروررين والجهادين فسناتي الى امراض ما يطلق عليهم بالسلفية خاصة البازية الالبانية العثيمينية والجامية والمدخلية والمقبلية فان كان هولاء هم اهم من يمثلون المنهج السلفي القائم على التوحيد والسنة الا ان من امراضهم ان بعض اتباعهم يغلب عليهم الحماس فيخطون الاسلوب مما يجعل خصومهم يستغلون ذلك ويشوهون من منهجهم وعقيدتهم وايضا من الامراض ان بعضهم تكون طريقتهم في الطرح قاسية ومنفرة ولاكن في الحقيقة انهم يعتبرون افضل من يتمسك بالمبادى وبالكتاب والسنة من غيرهم في الساحة والسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-21
  3. أبو أحمد سليم

    أبو أحمد سليم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-07-21
    المشاركات:
    3,303
    الإعجاب :
    0
    يا بن مصلح اصلحك الله

    نحن في انتظار البقية
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة